أصوات الشمال
السبت 8 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * رَيْحَانَةُ الْقَلْبِ   * ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟   * الخصاء   * الحرّيّة ..مقال رأى   * القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ    * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن   * مهرة الأشعار   * اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش   * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل    أرسل مشاركتك
ومضات ضمير...
بقلم : منير راجي

الومضة 1
مَن لا ضمير له
هو أقرب النّاس لِخِيانة الوطن ،،،

الومضة 2
حين تتعطّل لُغة الحواس
تتعطّل معها نبضات الحياة ،،،

الومضة 3
لستَ مجبرا أن تصنع البسمة في قلوب البشر
لكِنَّك مجبر أن لا تظلم أحدا

الومضة 4
الضمائر الميتة ،
لا تحيا إلاّ في المستنقعات ،،،

بقلم / منير
ومضات ضمير...
منير راجي
أمّهات الرمل
بقلم : جميلة طلباوي
الأمّهات اللواتي يرتقين فوق الرمل
أقدامهن الحافية تلامس الوجدان
تغضّ الطرف عن خلخال يعوي
يكسرُ العوزُرنينَه
يعلّقه جرسا في ساق الحكاية ..

الأمّهات الحافيات تعلو ظهورهن حزم الحطب
يجرحن صمت زقاق الطين
تبتلعهنّ الغابة
و تبقي روائح خبزهنّ الطازج في أنف الصباح ..
نتحسّس أصواتهنّ جنب الساقية
أمّهات الرمل
حُروفٌ مُمزَّقة ...
بقلم : منير راجي
ها أنا أطارد طيفك
وسط الأزقة و شوارع المدينة..
يا من خرجت
من عطر الياسمين
و قوافي القصيدة..
أما ودعنا الحروف
و الليالي الحزينة ...
أما مزقنا رسائل الحبّ
و دفاتر العشق القديمة ،،،
بقلم/الأديب/ منير راجي/ وهران/ الجزائر
حُروفٌ مُمزَّقة ...
منير راجي




لقد قيّض الله تعالى للجزائر خير جمعية أُخرِجت للنّاس، كانت الأساسَ والنّبراس ، بل الرّوح والأنفاس ، والسّوسن والآس، هي جمعية العلماء رافعة الهمّة والرّاس ، وبالغةُ القمّة ياناس !
قادت الأمّة نحو الصلاح والفلاح، وهيّأت أرضية الثورة والكفاح رغم جحود أبناء السِّــفاح.
قادها رُوّادُ أعمال، لامَاضِغِي أقو
كلمة حقّ ووفاء في ذكرى تأسيس جمعية العلماء
قلمي ...
بقلم : منير راجي
لست أديبا و لا فنانا , لكني انسان يعشق القلم يموت في الكلمات و يذوب فيها ...يفرغ دموع قلمه , و يملأ الصفحات مدادا , يملؤها بشتى الألوان و بمختلف الخطوط , ليكشف عن فصيلة و زمرة دمه , انها زمرة ذات طابع خاص ...هذه الفصيلة التي أبحرت في أوردتي و شراييني و لم تجد مسلكا
غير القلم و الأوراق ...
أصبحت الكتابة عندي , شرط من شروط الحياة , بل و
قلمي ...
منير راجي
لو أن مراثي الشعر العربي وقفت صفا فالأكيد أن مرثية –الشاعر الفيلسوف و الفيلسوف الشاعر – المعري *غير مجد* للفقيه حمزة ستكون أكثرها جلالا ,ووقارا, لأنها ليست مرثية وفقط, ترجمت شعورا بالحزن والأسف على فقد صديق أو قريب, وإنما هي فلسفة قائمة على أصولها , نظرت إلى أقدس الحالات الإنسانية, الحياة والموت, وان شئت هي فلسفة الوجود والعدم .. ترنيمة العـــــقل الحــــــزين
يحي عباسي
المقامة الياسينيّـــــة
بقلم : البشير بوكثير


هو شيخ المجاهدين " أحمد ياسين" ، لايحتاج إلى تعريف أو تبيين ، فهو المربّي الأمين، من أعلام الدّعوة في فلسطين، عرفتْه "غزّة" و"جِنين" ضِرْغاماً في العرين، وهاهي مآثره تُروى للأحفاد والبنين، على مدى الأحقاب والسّنين .
رأى النّور في "جورة عسقلان"، مهدِ التّقى والإيمان، وآي القرآن، وشذى الرّيحان، وفيها حلّق على الأفنان مث
 المقامة الياسينيّـــــة
الشهيد أحمد ياسين رحمه الله
الخيبة
بقلم : هارون زنانرة
لاشيء يبدو مثلما يبدو ..حين تشرف على خسارة كل شيء..وأنت لا تملك أي شيء..
كل الألوان تلونت ..كل لون لبس اسمه ،وأنت غيرك دون لون أو اسم..تجوب سراب الأسئلة بصبيانية مبتذلة..تقرفص بين تضاريس لفتها لعنة الريح والوجع.. أثقال طوقتها أجنحة الظل والعتمة..تبدل تقاسيم الوجوه.. وأكداس الدهشة في التجاعيد المهترئة ..من زمن سريالي أغبر يتوالد فيه
الخيبة
هارون .ز


كنتُ لا أزال طالبا يحبو ويكبو ثمّ يرنو ويصبو حين حلّت بهذه الأرض الزكية النديّة نسائم شيخنا الوسيم ، وبشائر إمامنا الوقور الحكيم محمد الغزالي - طيّب الله ثراه - وهي تتهادى بين الوهاد والنجاد، مُلامسة السفح والواد، ومُحيية قلوب العباد ، فأحيتِ الأرض بعد موات وجمعتْ شمل الأمّة بعد شتات، رغم مكر البُغاة الطّغاة، ومداهنة عل
* الدرر الغوالي ، في ذكرى وفاة الشيخ محمد الغزالي .


ولد الشيخ الحاج إبراهيم بن السعيد بن العيساوي بمدينة رأس الوادي سنة 1931م أي في السنة نفسِها التي شهدت ميلاد جمعية العلماء المسلمين الجزائريين. تلقى حفظ القرآن الكريم في زاوية والده المعمورة مدّة من الزّمن أظهرَ خلالَها نبوغا وتفوّقا .. نشأ في كنف والده واستلهم من سيرته الثرّة وتحلّى بأخلاقه وشمائله التي يعجز عن وصفها الل
مع سيرة الشيخ إبراهيم بن العيساوي الطاهرة وتاريخ زاويته العامرة



لنفتتح كلامنا بالعنوان الذي توجت به الكاتبة نصها السردي، و الذي هو " غابرون " فتلمس في طياته نوعا من الغضب و النقمة، مما يدفعك دفعا إلى محاولة الإطلاع على أبجديات النص السردي و الغوص في أعماقه، لاكتشاف واقع مرد هذه الحالة النفسية المحطمة و اليائسة المعبر عنها من خلال العنوان الذي جاء يحمل تناصا قويا جدا للآية الكريمة
قراءة في قصة
الأستاذ : جمال الدين خنفري
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
شبه جزيرة القِرْم .. الفردوس الضائع
بقلم : د. أحمد يونس


ملف ترشيد العملية السياسية " ترشيد السياسي ام ترشيد المثقف ؟
بقلم : عباس بومامي


رَيْحَانَةُ الْقَلْبِ
الشاعر : احمد الشيخاوي
رَيْحَانَةُ الْقَلْبِ


ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟
بقلم : أمال مراكب
ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟


الخصاء
بقلم : سمير عباس
الخصاء


الحرّيّة ..مقال رأى
موضوع : ‏ابراهيم امين مؤمن
الحرّيّة ..مقال رأى


القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ
بقلم : شاكر فريد حسن
القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ


مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة
بقلم : علجية عيش
مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة


لمقرّ سكني محطّتان.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                         لمقرّ سكني محطّتان.


قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر
بقلم : سليم صيفي
قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com