أصوات الشمال
السبت 17 ربيع الثاني 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * خير الله عصَّار...المفكر الناقد أضواء على حياته وأفكاره الاجتماعية والتربوية   * قراءة في نصوص المبدعة زهرة خفيف/أعمال تعانق الذات والمجتمع   * أنسام عقبة    * الجزائر تنتخب   * عين تادلس تفقد شاعرها وتبكيه حُرقةً.....   * قم فانتخب   * حروف تعترف   * مقتطف(01) من كتاب سعادة عابرة    *  حركيًون ليسوا للحراك!!!   * انتفاضة الشباب ثورة مجتمعية لتصحيح المسار السياسي في العراق   * ندوة القصة وسؤال الترجمة. بيت المبدع الدولي   * الشِّعْرُ ذاكرةُ الغضبِ   * ياجزائر الشهداء.."الوحدة الوحدة" أو نشيد الأخوة لحماية الوطن    * الاتصال التنظيمي   * احذروا الفتن   * تَاهَتْ الْمَرَاكِبُ...فِي مَبَاهِجَ الأذَى..!    * يوم المعاق العالمي    * في الطريق الى المكتبة الوطنية الجزائرية   * الخطاب النقدي في ملتقى بقسم الادب العربي-جامعة سكيكدة   * صلوات غير صالحة    أرسل مشاركتك
ايليا ام ناديا ؟؟؟
بقلم : الكاتبه خديجه عيمر
لست ادري لماذا تطفو الى السطح ذكريات من مرحلة الطفولة ولماذا في هذا الوقت بالتحديد فاتذكر ايليا -- ايليا الصبية الجزائرية من ام روسيه التي تكبرني بعام واحد -- كان والدها او عمي العربي كما كنا نناديه ارسل في بعثة علمية لدراسة الهندسه الى اكرانيا في نهاية الثمانينات وهناك بكييف التقى فلانتينا - امراة جميلة فاتنة بجسم رخامي شديد الب ايليا ام ناديا ؟؟؟
الأستاذة خيجة عيمر
رسائل مبعثرة من عمق الغياب
الدكتورة : زهرة خدرج
"رسائل مبعثرة من عمق الغياب"
تُدير نظرك في اتجاهات متضاربة بحثاً عن من يؤنس قلبك.. يساندك.. يخفف آلام روحك.. أحد تنتمي إليه وينتمي إليك.. يشبهك، ولكنه ليس صورة عنك.. يفهمك، وليس بالضرورة أن يتبنى أفكارك.. يحبك، برغم ما فيك من نقائص وعيوب وأخطاء يغفرها لك.. تُفاجأ حين تبوء نتيجة بحثك بالفشل.. وتعود خالي الوفاض.
المكان من حولك مكتظ
رسائل مبعثرة من عمق الغياب
مشرقنا العربي
بقلم : خديجه عبدالله
مشرقنا العربي
مابال الورد حزين
والآس تكسر والتين
مابال مشرقنا يصرخ
ودماء أسقى الطين
في القيد الأقصى مأسورا
مذ غاب صلاح الدين
وحمائم تعلن هجرتها
تترك شجرالدوح حزين
وقباب الأموي تنادي
أتعود يوما حطيـ/ن ؟
صولات ثورة همجية
لا تراعي حرمة أودين
لوبُعث صلاح ثانية لتوارى خجلا
ولأ
مشرقنا العربي
------
الجري على القدمين
بقلم : كاتب ياسين
الجري على القدمين
كنا خمسة أو ستة جزائريين وسط الجمهور الكرواتي ونصفق لفريق الجزائر المجاهدة (1)، في عام 1960.
كان الجمهور يتمنى فوز الجزائر، ليس من باب الروح الرياضية فحسب، بل من باب التعاطف العميق مع الشعب الذي كان قد عاش مؤخرا مظاهرات ديسمبر. كان الناس يتمنون على الأقل تعادلا مشرّفا، إيجابيا ومحايدا.
لكن الجزائر انهز
الجري على القدمين
غلاف كتاب Un maillot pour l'Algérie
امومه جميله
بقلم : الاستاذة الاديبه خديجه عيمر
حديثي اليوم سيكون حول موضوع ربما يستغربه كثير منكم وقد لا يوافقني البعض ربع الخط او النص اوعلى طول الخط - موضوع شدني ربما بحكم انني امراه ونحن النساء حبانا الله اكثر من الرجال بعين ثاقبه ناقده دقيقه وعقل يستنبط ويستنتج ويؤول اكثر من غيرنا من جنس الرجال - لاحظت امرا غالبا ما يفوت الرجل وليسمح لي اهل الاختصاص في طب النسا والتوليد وح امومه جميله
ذكرى
بقلم : نبيلة عبودي
تسحبني وشيجة الوحدة إلى شجرة البورانكاس.. حيث تزهر أشواكا..تثمر أحزانا.. و بكل يأس أقطف حزني ثمرة ثمرة.. و أجمعها في سلة حياتي.. و تحت ظلال الوحدة لا تؤنسني سوى "ذكرى"
تتمدد على طول مخاوفي بجسدها المصقول.. و تنساب نسائم الشوق بين خصلات شعرها الذي يراقص الهواء.. و على أجزاء جسدها كنت أرى الكلمات التي انزلقت من دواوين الغزل.. و يستر حي
ذكرى
الدكتورة نبيلة عبودي من جامعة عبد الحميد مهري قسنطينة قاصة و روائية
فاطمة ذات الشعر الأحمر
بقلم : كاتب ياسين
فاطمة ذات الشعر الأحمر
عزيزي رشيد،
في نواحي جبال البيبان، سيارة جيب وشاحنة منقلبتان تحترقان. لقد أسقطناهما وتدهورتا من ارتفاع يزيد عن ثلاث مائة متر. انضم إلى صفوفنا افريقي، وهو أحد السائقين، مبتسما وهازا أسلحته منذ بداية الكمين.
نحن خمسة أشخاص تحت نفس الشجرة. يلتحق بنا قائد الفوج زاحفا، لقد أصيب بجرح. يبحث عن الجرح، غ
فاطمة ذات الشعر الأحمر
لالّة فاطمة نسومر


حمل همّ التعريب في ريعان الشباب، وكان فارس التعليم الأصلي المُهاب، وحارس ملتقيات الفكر الإسلامي بفكره الموسوعي الخلاّب.
عاش في سنواته الأخيرة مهمّشا مُحارَبا من طرف العصابة العلمانية الفرونكفونية الحاكمة في الجزائر، والتي حاربت وهمّشت قبله الشيخ محمد البشير الإبراهيمي والمفكر الإسلامي العالمي مالك بن نبي وغيرهم
رجال حول الغزالي ( مولود قاسم ( رحمه الله
تركتك للاتي قلت عنهن انهم يتمنين مكاني
تركتك يامن قلت انك اجلت فكرة الزواج فقط لاجلي
تركتك و تركت المجال لاخرى لتحمل اسمك
و تنجب نظفاءاطفالك وتبقيهم
تأخذها الى الكوافيرة كما قلت لي لتهتم بنفسها
لتبذر مالك لأجلها و
تقضي ليالي رومنسية بجانبها
تركتك لأمراة تكون فحلة كما قلت و
تتحمل هفواتك نزواتك
 اقرأ المزيد ...  
تركتك... و تركت المجال لأخرى تنجب  اطفالك

ا أعرف من أين سأبدأ .. كأنني ابتلعت كل ما ادخرته بطون بحار
الكلام من أصداف وأعشاب ومرجان ودلافين و صوان
لحكايا، ولم يبق في جعاب صدري سوى رمل الصمت يضغط بأصابعه
الخشنة على زجاج شبابيك أنفاسي .. ..
تدحرجت من أعالي جبل الضياع كحبة فستق فتعثرت بكل ما قلته لك قرب حافة الوداع ..أخرجت وجهي من قفص هواجسي، وأغلقت باب ال
رسائل إلى سارة  - الرسالة الأولى - عـودة
سميرة بولمية
على الجدران
بقلم : ميساء البشيتي
على الجدران

لا شيء يُكتب، أو يُقال، أو يُذاع عن الجوار؛ كل الأسرار باتت معلقة على الجدران! سنشتاق كثيرًا لاِسْتِرَاقُ السَّمْعِ عبر الثقوب؛ فكل شيء بات مفضوحًا للعيان!
كم كان جميلًا ذلك المساء حين كنا نتَحَلَّقَ حول نشرة الأخبار... نبتلع ألسنتنا، وخلافتنا، وضيق الأفق الذي يحاصرنا، ونلوذ بالصمت حتى آخر رمق! وحين كان ي
على الجدران
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
حركيًون ليسوا للحراك!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                      حركيًون ليسوا للحراك!!!


انتفاضة الشباب ثورة مجتمعية لتصحيح المسار السياسي في العراق
بقلم : فواد الكنجي
انتفاضة الشباب ثورة مجتمعية لتصحيح المسار السياسي في العراق


ندوة القصة وسؤال الترجمة. بيت المبدع الدولي
بقلم : كريم القيشوري
ندوة القصة وسؤال الترجمة. بيت المبدع الدولي


الشِّعْرُ ذاكرةُ الغضبِ
الشاعر : عبدالناصر الجوهري - مصر
الشِّعْرُ ذاكرةُ الغضبِ


ياجزائر الشهداء.."الوحدة الوحدة" أو نشيد الأخوة لحماية الوطن
الدكتور : وليد بوعديلة
ياجزائر الشهداء..


الاتصال التنظيمي
بقلم : الدكتور بوعزيز زهير
الاتصال التنظيمي


احذروا الفتن
بقلم : عبد الله ضراب الجزائري
احذروا الفتن


تَاهَتْ الْمَرَاكِبُ...فِي مَبَاهِجَ الأذَى..!
بقلم : محمد الصغير داسه
تَاهَتْ الْمَرَاكِبُ...فِي مَبَاهِجَ الأذَى..!


يوم المعاق العالمي
بقلم : شاكر فريد حسن
يوم المعاق العالمي


في الطريق الى المكتبة الوطنية الجزائرية
بقلم : مهند طلال الاخرس
في الطريق الى المكتبة الوطنية الجزائرية




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com