أصوات الشمال
الأحد 24 ذو الحجة 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * دعوة للكتابة   * محمد الصالح يحياوي دعا إلى بناء مجتمع تتكامل فيه كل الطبقات البشرية   * حبيبتي الصغيره سامحيني    * مهاجرة لبنان في أسبوع ثقافي في لبنان   *  العقل وجزمة الأسد.   * كُتِب علينا ألّا.. نجتمع   * تراجيديا إبسن والنوح على هدفيغ   * كتاب    *  المجتمع الجزائري، الهوية الثقافية ونداءات الحراك الشعبي   * مقامة الرقصة الأخيرة   * قراءة في محاضرة المخيال الاسلامي ، جدلية المقدس و الدنيوي   * شاعر بالحزن   * اماه    * " بومرداس حضن الحرية " شريط وثائقي يعرض بميلة    * تركتك... و تركت المجال لأخرى تنجب اطفالك   *  فاكهة العنب بالمدية "الداتي" في الصدارة...و"احمر بوعمر" سيد المائدة   * صابر حجازي يحاور الشاعر السوداني متوكل زروق   * الثقافة الفلكية في التراث الأدبي القديم والحديث    * بقايا امرأة   *  يوتوبيا النّزاهة الفقودة.    أرسل مشاركتك
تركتك للاتي قلت عنهن انهم يتمنين مكاني
تركتك يامن قلت انك اجلت فكرة الزواج فقط لاجلي
تركتك و تركت المجال لاخرى لتحمل اسمك
و تنجب نظفاءاطفالك وتبقيهم
تأخذها الى الكوافيرة كما قلت لي لتهتم بنفسها
لتبذر مالك لأجلها و
تقضي ليالي رومنسية بجانبها
تركتك لأمراة تكون فحلة كما قلت و
تتحمل هفواتك نزواتك
 اقرأ المزيد ...  
تركتك... و تركت المجال لأخرى تنجب  اطفالك

ا أعرف من أين سأبدأ .. كأنني ابتلعت كل ما ادخرته بطون بحار
الكلام من أصداف وأعشاب ومرجان ودلافين و صوان
لحكايا، ولم يبق في جعاب صدري سوى رمل الصمت يضغط بأصابعه
الخشنة على زجاج شبابيك أنفاسي .. ..
تدحرجت من أعالي جبل الضياع كحبة فستق فتعثرت بكل ما قلته لك قرب حافة الوداع ..أخرجت وجهي من قفص هواجسي، وأغلقت باب ال
رسائل إلى سارة  - الرسالة الأولى - عـودة
سميرة بولمية
على الجدران
بقلم : ميساء البشيتي
على الجدران

لا شيء يُكتب، أو يُقال، أو يُذاع عن الجوار؛ كل الأسرار باتت معلقة على الجدران! سنشتاق كثيرًا لاِسْتِرَاقُ السَّمْعِ عبر الثقوب؛ فكل شيء بات مفضوحًا للعيان!
كم كان جميلًا ذلك المساء حين كنا نتَحَلَّقَ حول نشرة الأخبار... نبتلع ألسنتنا، وخلافتنا، وضيق الأفق الذي يحاصرنا، ونلوذ بالصمت حتى آخر رمق! وحين كان ي
على الجدران
مع الروائي الشاب : تامر عراب
بقلم : حاوره : البشير بوكثير

س1- بادئ ذي بدء من يكون ضيفنا..؟
* تامر عراب كاتب و روائي جزائري .. ابن 17 ربيعا .. انحدر من مدينة العلمة ولاية سطيف ..
شاب طموح بأحلام واسعة .. يسعى للتعريف بنفسه على الصعيدين العربي و العالمي ..
اشتهرت مؤخرا بروايتي (عذاب القدر) التي جذبت عددا من المتابعين على فضاء الفيسبوك ..
س2- كيف كانت رحلتك مع الإبداع..؟
*في سن ال
مع الروائي الشاب : تامر عراب
الروائي الشاب: تامر عراب
عودة الضالين
بقلم : خديجه عبدالله
كم أغرق الدمع سُفن المُبعدين
وكبل الخوف خطوات الحائرين
والشط يصرخ في حنين... !
عودوا هُداة مُهتدين
والقلب أرقه الأنين
يُسائل البال الحزين
كيف وقد تمادينا في سُبل المنحرفين
وتغشانا اليأس في طرق أبواب العائدين
إلى أين نمضي يادروب التائهين
وقدكنا من قبل عصاة ضالين
طُمست بصائرنا ومضينا
نرك
عودة الضالين
عبق العيد قد فاح و الاحبة تحت الثرى اهات و اشواق نزفها من حين الى اخر الى من فارقونا دات مرة ويا ليتهم يسمعوننا لعل الالم يخفف قليلا يوما ما كانو هنا كما كان العيد هنا ثم رحلوا كما رحلت عنا الاعياد مرارا ومرارا يا ليتهم يسمعوننا لعل الالم يخفف قليلا
هذا البطل .. في هذا الوطن ...
بقلم : سميرة بولمية
قالوا قريبا سيفرح قلب " اللات " .. وستشرق شمس غبغب الخيرات .. و ستتدفق أنهار الهدايا و القرابين و العطايا، وستحل بركة لحوم الأرجاس.. وستتعفن كمثرى الكلام في غياهب الصمت وستكسر الأجبنة سيوفها في ساحة بيعة العراء ..
وقالوا .. ألجمنا حناجر الأحرار، وأغلقنا أبواب الأرض في وجه السماء، و شمعنا ممرات البشائر والمسرات، وشغلنا العقول بدا
هذا البطل .. في هذا الوطن ...
سميرة بولمية
غربة الأشواق
بقلم : خديجه عبدالله

طارت بأشواقها خلفه تتبع الأثر تشق بصبرها المدى لكنها لم تحتمل بعده عنها تبحث في زحمة العمر متسع تسابق لهفتهاالطيور.. تحلق في مراكب السفر تناظر الغيم بلهفة تتبع تسبيحة طائر ولحظةلقائه بفراخه تنسج من خيوط الأمل خيط ولحظة لقاء ...ليس بذلك القريب الحميم ولكنه قطعة منها!
أملها في الحياة مهما كبدها من ويلات و آلام مازال ذلك الط
غربة الأشواق
غربة الأشواق
كنه الإبداع
بقلم : جمال الدين خنفري

الإبداع هو الذي يخرج من عباءة التقليد ليأخذ نَفَس الخلود.
الإبداع بشتى صنوفه لا يزدهر إلا ظروف مناخية تتوفر على قدر كبير من فضاء الحرية و تتماشى مع القيم النبيلة للمجتمعات الإنسانية.
الإبداع هو الجمال الذي يستفز روح الإنسان ليرتقي بذوقه إلى مراتب الكمال للإحساس بتجليات الكون في سيمفونية التناغم بعاطفة الود و الإيما
كنه الإبداع
الأستاذ: جمال الدين خنفري
من ارهاصات المسيرات
بقلم : جمال الدين خنفري

قوتنا في وحدتنا .. في تماسكنا .. قي دمائنا الممزوجة بحب هذا الوطن إلى تجاوز حدود العقل .. شباب في عز الزهور صنعوا المعجزة .. ابهرت العالم بقضه و قضيضه .. صدمت العدو قبل الصديق .. في مشاهد راقية قل نظيرها .. صهرت الشتات في بوتقة لم شمل الأنفاس تحت راية موحدة لدرء مخاطر الانقسام .. بروح المسؤولية .. و تحمل الأمانة .. شباب فتح نافذة الأمل ع
من ارهاصات المسيرات
نبض المسيرات
رحيل الأرض
بقلم : خديجة عبدالله



لا تشكي لا تبكي ياهذا فالكل سواء
ليل ممزوج بالدمع والنزف دماء
والقمع تمادى والقهر تعالى عم الأرجاء
أفواه تصرخ وتنادي والكل ضياع..!
الشمس بمغزلها تنسج أكفان الشيخ العاجز
الطفل النائم بالجانب تُسفك قِنينَة
تسقيها عروق مبتورة
تتوحد تتلون تصبح
معهودة بتلك الصورة
عُكاز الشيخ ملقاة بب
رحيل الأرض
عتاب أرض
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
المجتمع الجزائري، الهوية الثقافية ونداءات الحراك الشعبي
الدكتور : وليد بوعديلة
  المجتمع الجزائري، الهوية الثقافية ونداءات الحراك الشعبي


مقامة الرقصة الأخيرة
قصة : ابراهيم امين مؤمن
مقامة الرقصة الأخيرة


قراءة في محاضرة المخيال الاسلامي ، جدلية المقدس و الدنيوي
بقلم : سي الناصر عبد الحميد
قراءة في محاضرة المخيال الاسلامي ، جدلية المقدس و الدنيوي


شاعر بالحزن
شعر : د. عزاوي الجميلي
شاعر بالحزن


اماه
بقلم : نصيرة عمارة
اماه


" بومرداس حضن الحرية " شريط وثائقي يعرض بميلة
بقلم : الحاسن بلخير



تركتك... و تركت المجال لأخرى تنجب اطفالك
بقلم : نبيلة بشير بويجرة
تركتك... و تركت المجال لأخرى تنجب  اطفالك


فاكهة العنب بالمدية "الداتي" في الصدارة...و"احمر بوعمر" سيد المائدة
بقلم : طهاري عبدالكريم
 فاكهة العنب بالمدية


صابر حجازي يحاور الشاعر السوداني متوكل زروق
حاوره : الاديب المصري صابرحجازي
صابر حجازي يحاور الشاعر السوداني متوكل زروق


الثقافة الفلكية في التراث الأدبي القديم والحديث
بقلم : إبراهيم مشارة
الثقافة الفلكية في التراث الأدبي القديم والحديث




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com