أصوات الشمال
الاثنين 13 جمادى الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * أساطير التوراة تسقط، وتسقط معها قصص الأنبياء والوعود الربانية التي استيقت منها   * صديقتى الصغيرة - قصة قصيرة    * رسالة إلى مرضى جنون العظمة    *  السنة ليست قاضية على الكتاب   * أصداء مجاورة الموتى" للمغربي اصغيري مصطفى   * حكومات من دخان، أحمد سليمان العمري   * حضور الشهيد وقداسات الدلالة في الشعر الفلسطيني المعاصر   * إصدارات جديدة : هجرات سكان وادي سوف الى مدينة بسكرة خلال القرن العشرين   * إليها في عيد الحب    * حمية حب    * الحبّ في عقيدتنا    * ذكراك يا أبت   * العدد الخامس من بصمات الشعر الشعبي في ضيافة مريصان   * مسرحية الرئاسيات.. بمشاركة مئتي كومبارس !   * فقدنا شاعرنا خليل توما   * من تراثنا الثقافي كتاب إعراب الجمل للشيخ نور الدّين عبد القادر بن إبراهيم البسكري   * فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان   * كتاب " شعرية المعنى الجنائزي" للأديب المغربي احمد الشيخاوي   * محكمة الضمير / محاكمة الإستدمار الفرنسي على جرائم التجارب النووية بالجزائر / نص مسرحي   *  الحيل الدّفاعيّة عند سيغموند فرويد/ ((الإسقاط)).    أرسل مشاركتك
الحبّ في عقيدتنا
بقلم : البشير بوكثير


الحُبّ في عقيدتنا يا كرام.. أن تحبّ الله والرسول والإسلام..
الحُبّ عندنا أن لايكون قلبك معلقا بالقديس فالنتين، بل أن يكون مُتيّما بفلسطين، التي باعها الأعراب بفلسٍ ورهنوا الطين.
الحبّ في عقيدتنا أن تحبّ الوالد الذي ربّى وكافح، والوالدة التي نوّرت دربك الكالح.
الحبّ عندنا أن تحبّ الأخ والأخت، لا الخليلة العشيق
الحبّ في عقيدتنا
قصة قصيرة جدا:
نحت
نهشت الديناصورات لحمنا، تركتنا هياكل عظمية، نصارع الدعاء.
جمال الدين خنفري/ الجزائر

نحت فن من فنون المهارية ولم أجد في هذا العنوان فحوى بالنص
أما نحت الذي قصده الكاتب هو إخراج الصوت أو النفس بأنين وشدة
هذا ما أرجو من إشارة الكاتب في الفقرة الأخيرة نصارع الدعاء
الفقرة الأولي يأخذن
قراءة تحليلية لنص قصصي- نحت- للكاتب: جمال الدين خنفري
الأستاذ: طالب ديوب
" آلهة الحب "
بقلم : علجية عيش
كانت تلك الترانيم تبدو لي وكأنها صرخات المخاض الذي يليه موت ، موت الأم العذراء التي كانت تجهل أنها ستصلب كالمسيح على طاولة الولادة، من أجل حياة جنين، يأتي إلى الحياة ليغرس الحلم اليتيم، و الرهبان تتلوا عليه ترنيمة الغد القادم بين مسافات المجهول، ماذا سيحفظ هذا الجنين، الآلهة خرساء لا تتكلم، هي كالكآبة، و لو تكلمت الكآبة لكانت أ
عشوائيات المراثي
بقلم : هارون زنانرة

في الطريق إلى ضياعه .. كان يطارد وهما مقنعا بالحلم.
ترجل بعد السبعين ..
عن صهوة العمر المنثور على كل تواقيت الحزن والآهات..تبخر كالرماد دون كفن وذاب في زوابع الشتاء.
كان زاده حقيبة سفر ،ودمعة عتيقة خزنها لأم لم تشبع من تشييعه ولا من تشييعها..كان أصغر من أن يصبر وأكبر من أن يبكي.. كل الكلام والعتاب والدموع في حقيبة السف
عشوائيات المراثي
هارون.ز
بناء ثقافة فكرية نيرة بما تحتويه في ظلالها من معنى رحب في كينونة مجتمعاتنا العربية تحتاج إلى تحديات كبيرة وإرادة قوية التي يجب أن تتوفر في النخب الفكرية على اختلاف تخصصاتها و أن تفرض نفسها بقوة عن طريق الترغيب و الإقناع و بأسلوب راق جذاب في التعامل مع الإشكاليات المطروحة بجدية تامة عبر مختلف وسائل الإعلام و التواصل و استغلالها ا ما يجب أن يكون للنهوض بالمجتمعات العربية
lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
أمين معلوف هذا العبقري الذي يعرف كيف يسحب القارئ إلى عوالمه بسرده الساحر ، يغزل الأحداث بتفنّن و يبذر الفكرة في تربة لغة بهية ليجعل القارئ يحبس أنفاسه و هو يتتبّع خيط الحكاية ليتأكّد إن كان ما فكّر فيه هو ما سيكون حدثا في الفصل الموالي، و ليتأكّد من واقعية الأحداث و ارتباطها بالتاريخ ، أم أنّها من بنات خيال الكاتب في خلطة عجيبة أ lما يمكن لرواية أن تفعله بك

1- نبذة عن حياتكم سي قدور.
* قدور شايب ذراع من مواليد 31 ديسمبر 1959م بمدينة سطيف، عملت كرئيس دائرة بمؤسسة سوناطراك، وأنا حاليا متقاعد.
2- كيف وقع عليك الاختيار للمشاركة في فلم كحلة وبيضا؟
* سنة 1979م لعبتُ لأكابر وفاق سطيف رغم أني قادم من صنف الأواسط، وكنتُ حينها اللاعب الأصغر في الفريق ضمن تشكيلة ثرية تعج باللاعبين المعر
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
البشير بوكثير رفقة اللاعب قدور شايب ذراع

1- بادىء ذي بدء أشكركم أخي النوري على حسن الضيافة وكرم الاستقبال. لو تفضلتم بإعطاء القارىء الكريم نبذة عن حياتكم الفنية.
* النوري رويقم ممثل وفنان مسرحي من مواليد : 12 مارس 1962م بمدينة سطيف، متزوج وأب لبنتين وولد، انخرطت صغيرا في فرقة مسرحية بدار الشباب عباس مسعود.
يتبع ...
2- كيف اكتشفك المخرج عبد الرحمن بوقرموح ؟
* ج
حوار مع بطل فيلم الكحلة والبيضاء النوري رويقم ( كماتشو).
البشير بوكثير والممثل كماتشو
رسولُ الحُبِّ..جمالية الرمز
شعر : ابراهيم امين مؤمن
رسولُ الحُبِّ..قصيدة نثر


باحثاً
أُحلق بجناح مرتعِش
مختنقة ً
أنفاسى تخرج من سَمِّ ضوءٍ جريح ٍ
عبثا ً
عينى تختبئ خلف جفنى المرقَّع
بين خيوط السحاب الدامية
أخترقُ
أبحثُ عن طريد الأرض
 اقرأ المزيد ...  
رسولُ الحُبِّ..جمالية الرمز
ابراهيم امين مؤمن
مع الروائي الشاب أسامة تايب
حاوره : البشير بوكثير

س1- بادئ ذي بدء من يكون ضيفنا؟
• بداية أشكرُ شخصكم الكريم على الالتفاتة الطيبة..
أسامة تايب شاب من شباب الجزائر ركب زورق الإبداع محلّقا في عالم الكتابة ، من ولاية البويرة وبالتحديد من مدينة سور الغزلان ، متحصل على ديبلوم في الإعلام والاتصال.
س2- كيف كانت رحلتك مع الإبداع؟
• رحلتي مع عالم الإبداع الشاسع كانت بعيد
مع الروائي الشاب أسامة تايب
الروائي الشاب أسامة تايب
ما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
رواية واحدة يمكنها أن تصدمك ، و أن تتغلغل عميقا في دواخلك فتجعلك تعيد النظر في أفكارك ، قد تقتلعك من حاضرك لتذهب بك بعيدا في أقاصي الماضي ، قد تجعلك تحفر عميقا في التاريخ، كما يمكنها أن تتسلّل إلى مشروبك فتكون السكر المذاب فيه ، أو العلقم الذي يجعلك تنفر منها.
أمّا رواية غرفة مثالية لرجل مريض للكاتبة اليابانية يوكو أوغاوا فست
ما يمكن لرواية أن تفعله بك
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
إليها في عيد الحب
بقلم : شاكر فريد حسن
إليها في عيد الحب


حمية حب
بقلم : رتيبة كحلان
حمية حب


الحبّ في عقيدتنا
بقلم : البشير بوكثير
الحبّ في عقيدتنا


ذكراك يا أبت
بقلم : أ/عبد لقادر صيد
ذكراك يا أبت


العدد الخامس من بصمات الشعر الشعبي في ضيافة مريصان
بقلم : نسيمة بلمسعود
العدد الخامس من بصمات الشعر الشعبي في ضيافة مريصان


مسرحية الرئاسيات.. بمشاركة مئتي كومبارس !
بقلم : جمال الدين بوشة
مسرحية الرئاسيات.. بمشاركة مئتي كومبارس !


فقدنا شاعرنا خليل توما
بقلم : كرم الشبطي
فقدنا شاعرنا خليل توما


من تراثنا الثقافي كتاب إعراب الجمل للشيخ نور الدّين عبد القادر بن إبراهيم البسكري
بقلم : محمد بسكر
من تراثنا الثقافي  كتاب إعراب الجمل   للشيخ نور الدّين عبد القادر بن إبراهيم البسكري


فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان
بقلم : ابراهيم امين مؤمن
فضاء أينشتاين أمام قصرى..محاولة للربط بين الفيزياء واحساس الانسان


كتاب " شعرية المعنى الجنائزي" للأديب المغربي احمد الشيخاوي
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي
كتاب




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com