أصوات الشمال
السبت 3 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * عودة الأستاذ مسعود بومعزة عميد معهد الأندلس بشيلتغايم ستراسبورغ فرنسا وإستناف نشاطه بخير   * ندوة احاديث العشيات    * رشيد موزاوي مخترع جزائري يخترع برنامج الأول من نوعه عالميا يكشف عن الكذب   * ومن وحي المدرج   * https://web.facebook.com/ib7ardz   * وتعلم كــــم أنت عندي   * حُقَّ لنا   * يا فتى لك في ابن باديس قدوة   * تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل    * دروب شائكة (ق.ق.ج)   * صحافي إسرائيلي ينتحل شخصية "ناشط إسلامي" ويفبرك حلقات وثائقية عن "الخطر الإسلامي " في الغرب !!   * صقـرُ الكتائب   *  لِلْهَوَاتِف رُقاَةٌ.. و فِي المَدِينَةِ مُشَعْوِذُونَ..؟!   * الاستغفار(الماهية_الكيفية_الفوائد_الثمار)   *  رؤية ادبية لقصيدة" الحب في العصر الغادر "لـ صابر حجازى بقلم محمد الشيخ    * المجنون والسحاب   * العانس    *  ليلة العمر بستراسبورغ بفرنسا مطلع سنة 2018 تضامن و وفاء رمز العمل الخيري لأبناء الجالية بالمهجر بفرنسا   * الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يصدر أول كتاب عن المفكر والمجاهد عبد الحميد مهري    * سقوط ( ق.ق.ج)    أرسل مشاركتك
سوق ذرّ
بقلم : محمد جربوعة

هذا موضوع من قسمين :
1-
الذرّ صغار النمل .. وكل صغير ، ولذلك يقال للجسم الصغير ( ذرة) .. والذرّ عند الجزائريين ، الأطفال الصغار أو من كان في مقامهم همة ولو كبُرَ سنا ..

ويحدث أن يختلف أطفال صغار حول أي شيء بسيط ، ككريّة ، أو كرة .. الأمر طبيعي جدا .. لكن غير الطبيعي هو أن ينخرط كبار السنّ في هذه المعركة ، لتسيل فيها دماء
سوق ذرّ


" أسرار لا تموت " عنوان يخطفك خطفا إلى متن النص السردي، و يدفعك لسبر أغواره، حيث ينتقل بك إلى البعد الزمني الممتد إلى عهد الطفولة، و إلى البعد المكاني أين يستقر البيت العائلي، فالذاكرة هنا لعبت دورا فعالا، رغم مرور سنوات على توثيق ماضية المشهد، باجتراره عبر وصلة الذكريات الدفينة في العقل الباطني، بإبراز ذلك الارتباط الط
قراءة في قصة
الأستاذ : جمال الدين خنفري
الفكر الجزائري .. أبعاد و دلالات
بقلم : أ/ فضيلة عبدالكريم
نسقية الفكر الجزائري ممتدة إلى جذور تاريخية عميقة ، ساهمت في مدّ الفكر الإنساني بكثير من المقولات و الدلالات الثقافية و الحضارية ، صورة تعكس الأبعاد الأنطولوجية و الإبستيمية ، و ذلك عكس ما يعتقده البعض ، و هو أن الفكر الجزائري بدأ مع الفتوحات الإسلامية فقط ، أما المرحلة التي كانت قبلها لا يمكننا الحديث عنها بحكم ارتباطها بالفك الفكر الجزائري .. أبعاد و دلالات
فضيلة عبد الكريم
دمْعيَ الماطر منْ عين السماء
الدكتور : بومدين جلالي
أنا الإنسان المهزوم بدماء ناسي، وأقواسي، وأفراسي، وما قذفتني به النيران من شظى المآسي ... أنا الفارُّ من معارك الإخْوَة، وتهاوي أسوار الأمّة، وثقافة الأزمة تلوَ الأزمة، التي لم تنجب ضوء الهمّة لكنّها أنجبت أخدود النكبة بعد النكبة ... أنا الذي رفضتني الصحراءُ، والبيداءُ، والحدائق الفيحاءُ، والآلاءُ التي كان منها الضياءُ، والبسم دمْعيَ الماطر منْ عين السماء
دمْعيَ الماطر منْ عين السماء


يلتقيان فوق البساط الأخضر كالأحباب، يتصافحان ويعزفان لقطاتٍ تنال الإعجاب، كأنّها نوتةٌ موسيقية هُرّبتْ من زمن الموصليّ وزرياب ، وفي آخر العام يحصدان أغلى الألقاب، بينما عندنا يتحوّل التّشجيع إلى فُحش وسِباب، تُنتهك فيه أقدسُ مواثيق الأخلاق والآداب، ويفقد البعضُ الرّشد والصّواب، ثمّ يتطوّر الأمر إلى الصّكّ والاحترا
بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال
بخليليات
بقلم : سليمان بخليلي
تسألني السيدة أم مروة : ما معنى ( ندمتُ ندامة الكُسَعِيِّ ) ؟

وأجيب :

تضرب العرب المثل في الندامة بهذا الأعرابي فتقول : ( أندم من الكُسَعِيّ ) ...

وقد كان الرجل من هواة صيد الظباء ، فزرع فسيلةً

من نبـتةٍ عُودُها أصيل ، وتعهّدها لزمن ليس بالقليل

حتى شبّ العود وبرى منه قوسًا وخمس نبال ، ثم كَمِنَ

 اقرأ المزيد ...  
بخليليات
الإعلامي سليمان بخليلي
برقية عاجلة إلى حفيظ دراجي
بقلم : البشير بوكثير

منذ قليل كنتُ أستمع إلى معلّقنا الكبير وناقدنا الرياضي النحرير حفيظ دراجي وهو يعلّق على مباراة الموندياليتو الشهير بين الريال والجزيرة الإماراتي، وماأخجلني أمام ملايين المستمعين وجعل العرق يتصبّب من الجبين : خوضه على المباشر في قضية لغوية تستعصي أحيانا على فطاحلة اللغة ودهاقنة البيان، حيث راح يخبط خبط عشواء ويفسر الماء ب
برقية عاجلة إلى حفيظ دراجي
الإعلامي الشهير حفيظ دراجي
أمّة تخصي فحلَها وتهين عقلها !
بقلم : البشير بوكثير


لوكان نائبا في البرلمان ممّن صعد بالتزوير والبهتان، أو كان رجل أعمال فاسد يشار إليه بالبنان ،أومرتشٍ تزكم رائحة رشاه الأنوف وتصمّ الآذان، أو كان تاجر سموم يقتل الشباب والغلمان .. لو كان كلّ هؤلاء لفُـرشت له الطنافس ورُصّعت هامته بالتيجان ، لكنّه - وياحيف الزّمان - كان في بداية مشواره معلّم صبيان، فمديرا ناجحا ترتج لهيبته
أمّة تخصي فحلَها وتهين عقلها !
المربي الأسطورة سي محمد ذوادي حفظه الله تعالى
ابكاني قرارك يا عدوي .....ولكن احذر دموعي مع كل دمعة همة وعزم ونصر ......يا وجعي ما فائدة الوجع و القدس قد يذهب ........قرارك يا ترمب حبر على ورق وقدسنا بحبه قلبي يدق ويدق .. اليك ايها الغاصب أوجه كلامي ......قل ما شئت وقرر ما شئت فالقدس قدسنا ... والأجيال لك بالمرصاد القدس قدسنا والاجيال لك بالمرصاد
نوفمبر يارمز البطولات والثوار
بقلم : بقلم : نصيرة عمارة
نوفمبر يارمز البطولات والثوار ....قم و ذكر ذكر ذاك المستعمر ... قم وقل له ...الق السمع وانصت ...الى الحناجر حين علت نفديك يا جزائر بكل ما نملك ...قم يا نوفمبر قم وقل للمستعمر ... ألقي النظر وانظر ...الى الشعب حين قرر ...ان للحرية اغلى ثمن ...قم يا نوفمبر قم وقل للمستعمر ... ذات يوم من الايام تجرأت والقيت القدم ...على تراب من الدنس ينفر ...يا ليتك اي نوفمبر يارمز البطولات والثوار
الجزائر في أعيننا
بوح محاصر
بقلم : ياسمينة وردة
حين يستعصي البوح ويخاصمك القلم ويتنكر لك الورق ..
تصبح غريبا تبحث عن ذاتك وتفقد طريق الاوبة الى الوطن
النص وطن اعود اليه واتعذب في اغترابي عنه
ها اناأقضم الصمت كلبان بري عصي على المضغ
حصار مفروض ..كل نوافذ البوح محاصرة ،عليها حراس مدججون.
النص صار كثكلى تنتحب وراء جدان الصمت..
يلتحف كلمات يتيمة لم تبلغ الح
بوح محاصر
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل
بقلم : الكاتب عبد الكريم الجزائري
تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل


دروب شائكة (ق.ق.ج)
بقلم : المختار حميدي (خالد)
دروب شائكة (ق.ق.ج)


صحافي إسرائيلي ينتحل شخصية "ناشط إسلامي" ويفبرك حلقات وثائقية عن "الخطر الإسلامي " في الغرب !!
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
صحافي إسرائيلي ينتحل شخصية


صقـرُ الكتائب
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
صقـرُ الكتائب


لِلْهَوَاتِف رُقاَةٌ.. و فِي المَدِينَةِ مُشَعْوِذُونَ..؟!
بقلم : محمد الصغير داسه


الاستغفار(الماهية_الكيفية_الفوائد_الثمار)
بقلم : جمال نور
الاستغفار(الماهية_الكيفية_الفوائد_الثمار)


رؤية ادبية لقصيدة" الحب في العصر الغادر "لـ صابر حجازى بقلم محمد الشيخ
بمشاركة : صابر حجازى
   رؤية ادبية لقصيدة


المجنون والسحاب
قصة : سمير الاسعد-فلسطين
المجنون والسحاب


العانس
بقلم : محمد جربوعة
العانس


ليلة العمر بستراسبورغ بفرنسا مطلع سنة 2018 تضامن و وفاء رمز العمل الخيري لأبناء الجالية بالمهجر بفرنسا
بقلم : الاستاذ بامون الحاج نورالدين
 ليلة العمر بستراسبورغ بفرنسا مطلع سنة 2018 تضامن و وفاء رمز العمل الخيري لأبناء الجالية بالمهجر بفرنسا




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com