أصوات الشمال
الأربعاء 23 شوال 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  " بدايات " للجزائرية آمال فرشة ... شعرية تمرّد على القشيب   * • تغريدة مُودع *   *  دموية الجلد المنفوخ!!!   * عودة الضالين   * فلسفة مبسطة: من فلسفة كارل بوبر السياسية   * هدايـــا   * مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان    * القضية   *  «الصمت في حرم الجمال »قراءة في ديوان    * الحداد يليق " بإلكترا " / الفعل الدرامي ونقيضه   * جامعة تبسة..دكتوراه عن الرؤية السياسية في روايات الطاهر وطار للباحثة منيرة شرقي   * الصحفي جمال بوزيان يحاور الكاتب روان علي شريف   * بيت القصيد    * بدرٌ تجلّى   * هو و البحرو الأوغاد   * أغنية نائمة    * أخيرا تحرر الرئيس المظلوم محمد مرسي من ظالميه    * حبر امرأة    * تحت شعار: المسرحي فنان ورجل مجتمع.فعاليات اليوم الإعلامي الموسوم بـالمسيرة التاريخية والنضالية للحركة المسرحية بمتليلي الشعانبة وضواحيها بولاية غرداية    * الحقيبة    أرسل مشاركتك
عودة الضالين
بقلم : خديجه عبدالله
كم أغرق الدمع سُفن المُبعدين
وكبل الخوف خطوات الحائرين
والشط يصرخ في حنين... !
عودوا هُداة مُهتدين
والقلب أرقه الأنين
يُسائل البال الحزين
كيف وقد تمادينا في سُبل المنحرفين
وتغشانا اليأس في طرق أبواب العائدين
إلى أين نمضي يادروب التائهين
وقدكنا من قبل عصاة ضالين
طُمست بصائرنا ومضينا
نرك
عودة الضالين
عبق العيد قد فاح و الاحبة تحت الثرى اهات و اشواق نزفها من حين الى اخر الى من فارقونا دات مرة ويا ليتهم يسمعوننا لعل الالم يخفف قليلا يوما ما كانو هنا كما كان العيد هنا ثم رحلوا كما رحلت عنا الاعياد مرارا ومرارا يا ليتهم يسمعوننا لعل الالم يخفف قليلا
هذا البطل .. في هذا الوطن ...
بقلم : سميرة بولمية
قالوا قريبا سيفرح قلب " اللات " .. وستشرق شمس غبغب الخيرات .. و ستتدفق أنهار الهدايا و القرابين و العطايا، وستحل بركة لحوم الأرجاس.. وستتعفن كمثرى الكلام في غياهب الصمت وستكسر الأجبنة سيوفها في ساحة بيعة العراء ..
وقالوا .. ألجمنا حناجر الأحرار، وأغلقنا أبواب الأرض في وجه السماء، و شمعنا ممرات البشائر والمسرات، وشغلنا العقول بدا
هذا البطل .. في هذا الوطن ...
سميرة بولمية
غربة الأشواق
بقلم : خديجه عبدالله

طارت بأشواقها خلفه تتبع الأثر تشق بصبرها المدى لكنها لم تحتمل بعده عنها تبحث في زحمة العمر متسع تسابق لهفتهاالطيور.. تحلق في مراكب السفر تناظر الغيم بلهفة تتبع تسبيحة طائر ولحظةلقائه بفراخه تنسج من خيوط الأمل خيط ولحظة لقاء ...ليس بذلك القريب الحميم ولكنه قطعة منها!
أملها في الحياة مهما كبدها من ويلات و آلام مازال ذلك الط
غربة الأشواق
غربة الأشواق
كنه الإبداع
بقلم : جمال الدين خنفري

الإبداع هو الذي يخرج من عباءة التقليد ليأخذ نَفَس الخلود.
الإبداع بشتى صنوفه لا يزدهر إلا ظروف مناخية تتوفر على قدر كبير من فضاء الحرية و تتماشى مع القيم النبيلة للمجتمعات الإنسانية.
الإبداع هو الجمال الذي يستفز روح الإنسان ليرتقي بذوقه إلى مراتب الكمال للإحساس بتجليات الكون في سيمفونية التناغم بعاطفة الود و الإيما
كنه الإبداع
الأستاذ: جمال الدين خنفري
من ارهاصات المسيرات
بقلم : جمال الدين خنفري

قوتنا في وحدتنا .. في تماسكنا .. قي دمائنا الممزوجة بحب هذا الوطن إلى تجاوز حدود العقل .. شباب في عز الزهور صنعوا المعجزة .. ابهرت العالم بقضه و قضيضه .. صدمت العدو قبل الصديق .. في مشاهد راقية قل نظيرها .. صهرت الشتات في بوتقة لم شمل الأنفاس تحت راية موحدة لدرء مخاطر الانقسام .. بروح المسؤولية .. و تحمل الأمانة .. شباب فتح نافذة الأمل ع
من ارهاصات المسيرات
نبض المسيرات
رحيل الأرض
بقلم : خديجة عبدالله



لا تشكي لا تبكي ياهذا فالكل سواء
ليل ممزوج بالدمع والنزف دماء
والقمع تمادى والقهر تعالى عم الأرجاء
أفواه تصرخ وتنادي والكل ضياع..!
الشمس بمغزلها تنسج أكفان الشيخ العاجز
الطفل النائم بالجانب تُسفك قِنينَة
تسقيها عروق مبتورة
تتوحد تتلون تصبح
معهودة بتلك الصورة
عُكاز الشيخ ملقاة بب
رحيل الأرض
عتاب أرض
الثأر غابة العالم
نثر : ابراهيم امين مؤمن
الحُبُّ فى رَحِم أثداء الأمواج ِ

على ضفاف شاطئ بحرالتقينا .
البحر هادئٌ مسالمٌ ينادينا فلبيْنا.
كم نادانا بحُمْرة مائه التى تلذّ ناظرينا ..
ولكنْ ..
أهى زرقاء فى تنفّسِ الصبحِ وصحوةِ الشمس؟
أم حمراء تدقُّ أبواب الليل ومضْجع الشمس ؟

أيُّها البحر
ما أجملك ؟
 اقرأ المزيد ...  
الثأر غابة العالم
ابراهيم امين مؤمن


كنتُ لا أزال طالبا يحبو ويكبو ثمّ يرنو ويصبو حين حلّت بهذه الأرض الزكية النديّة نسائم شيخنا الوسيم ، وبشائر إمامنا الوقور الحكيم محمد الغزالي - طيّب الله ثراه - وهي تتهادى بين الوهاد والنجاد، مُلامسة السفح والواد، ومُحيية قلوب العباد ، فأحيتِ الأرض بعد موات وجمعتْ شمل الأمّة بعد شتات، رغم مكر البُغاة الطّغاة، ومداهنة عل
* الدرر الغوالي ، في ذكرى وفاة الشيخ محمد الغزالي .
الشيخ محمد الغزالي رحمه الله تعالى
ربيعُنا ..
بقلم : البشير بوكثير


ربيعنا جوري ونُوّار، وعنادل وهزار، ولن يكون أبدا دماء تسيل مثل الأنهار، كما خوّفنا الشقيّ اليوم وبالأمس نزّار !
ربيعنا حرية وانعتاق، وقطيعة مع المفسدين و طلاق.
ربيعنا سوسن وريحان، وأمن وأمان، لأنه بأعين الرّحيم الرّحمن.
ربيعنا فجر جديد، باسِمٌ سعيد، لا مكان فيه لحدّاد وسيدهم السعيد.
ربيعنا مظاهرات سلمية
ربيعُنا ..
المقامة الكاشيرية
بقلم : البشير بوكثير


حدّثنا عدوّ كلبون الشيّات قال:
بعدما لاح الفجر و لاحت تباشير الغد ، قصدتُ مضارب الآفة والرّند، لاستطلاع أحوال البلد، فألفيتُ الجمهور الغفير، يُسخّن البندير، ويُعلن النّفير، في انتظار وصول الوزير، وحوله سماط يعجّ بالبيض المشرشم والكاشير. سألتُ زعيم القوم :
لم اجتماعكم اليوم؟
قال : نحن قومٌ تُبّع ، للذي يصفع
المقامة الكاشيرية
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
«الصمت في حرم الجمال »قراءة في ديوان
بقلم : الاديب المصري صابرحجازي
 «الصمت في حرم الجمال »قراءة في ديوان


الحداد يليق " بإلكترا " / الفعل الدرامي ونقيضه
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الحداد يليق


جامعة تبسة..دكتوراه عن الرؤية السياسية في روايات الطاهر وطار للباحثة منيرة شرقي
الدكتور : وليد بوعديلة
جامعة تبسة..دكتوراه عن الرؤية السياسية في روايات الطاهر وطار للباحثة منيرة شرقي


الصحفي جمال بوزيان يحاور الكاتب روان علي شريف
بقلم : الصحفي جمال بوزيان
الصحفي جمال بوزيان يحاور الكاتب روان علي شريف


بيت القصيد
شعر : محمد محمد علي جنيدي
بيت القصيد


بدرٌ تجلّى
بقلم : عبد الله ضرّاب الجزائري
بدرٌ تجلّى


هو و البحرو الأوغاد
بقلم : فضيلة معيرش
هو و البحرو الأوغاد


أغنية نائمة
بقلم : الأديبة منى الخرسان / العراق
أغنية نائمة


أخيرا تحرر الرئيس المظلوم محمد مرسي من ظالميه
بقلم : السننية للدراسات الحضارية
أخيرا تحرر الرئيس المظلوم محمد مرسي من ظالميه


حبر امرأة
بقلم : فاطمة الزهراء بطوش
حبر امرأة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com