أصوات الشمال
الأحد 9 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تراتيل الفجر   * أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)   * من دفتر الذكريات    * الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..   * مع الروائي الشاب أسامة تايب    * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر    * الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري   * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين   * مثل الروح لا تُرى   * اليلة   * في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري    * سطوة العشق في اغتيال الورد   * ما يمكن لرواية أن تفعله بك   * اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني   * الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..   * فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام   * ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش   *  احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر    أرسل مشاركتك
رَيْـثَـمَا
الشاعر : نورالدين جريدي
وَ تَـلَظَّتِ االأحلام مـنْ صـهْدِ الجَوى
واصْفَرَّتِ الأزْهـــَــارُ فِيْهَا كُلَّمَا

شَاخَتْ":زليخة " فِيْ مَدَى أحْزَانِهَا
شَـتَّانَ بَـيْنَ ... فَلَيْسَ قَبْلُ كَبَعْدَمَا

هَذِي ْ الْقَصَائِدُ بِالدُّجَى قَدْ أمْطَرَتْ
قَـــدْ تَـنْـتَشِي الأيَّــامُ يَـوْمًـا رُبَّـمَـا

دنـيـا ال
الأميرة " لي "
الشاعر : إبراهيم قرصاص
هي الأميرة التي أطاحت بشعوب قصر الحيران في زمن الحكيم هيمبرا

لم تكن يوما على يقين
و يكاد يقتلها الشّك
هي لم تخض حربا و لا تعرف السّلم
زوبعة العالم في رأسهاو قلبها قلعة الحب
لا يحرسها الجنود
وقد نزعت أسلحتهم بأمر أميريّ
وهي على حقّفهم جنود حمقىيتلهّون طوال الوقت بألسنتهم بدل سلاحهم
من لحظة مغا
حيزية الحلقة الخامسة
بقلم : محمد جربوعة


دخل الخريف بطقوسه المتميزة .. منعشا، رماديا، غائما .. ونسيت حيزية حلمها المفزع أو كادت .. كما تجاوزت أحزانها على حمامتها.. واستعادت إقبالها على الحياة ، مشاكسة متدللة،وقد كانت زينة مجالس الصبايا ،وحديثهن في غيابها..
كان جمالها الآسر يشغل أهل الحيّ اهتماما ونقاشا.. فكأنّها كبُرت فقط لتشغل الناس ، ولتكون موضوعا يملأ حيات
السنبلاتُ الخُضْرُ في صدري
ونهرُ زنابقٍ حمراءَ في يدِكِ التي تهتاجُ في البلَّورِ
يا لبراءةِ العصفورِ في جسَدي
ويا لقوايَ حينَ كدمعةٍ تنهارُ فوقَ رخامِكِ الأعمى
المعذَّبِ بالندى والطينِ..
(2)
تسندُني جهنَّمُ
ترتقي عينايَ في الرؤيا اللعينةِ..
لا يضُرُّ مع اسمِكِ القمريِّ شيءٌ قَطُّ
لكنَّ الطريقَ
حيزية الحلقة الثالثة
بقلم : محمد جربوعة

اقترب عيد الفطر المبارك .. وللعيد في البادية معناه ، وله طقوسه ، وله فرحه الغامر الذي يسبقه بأيام..
ولم يكن في بال سعيّد في تلك الساعة من الصباح وهو يسند ظهره إلى جدار طيني ، في استراحة مجهد ، أنّ طفلا صغيرا سيجري نحوه ثم يتوقف لاهثا وهو يمدّ له يده بشيء ما ..
انصرف الطفل راكضا كما جاء ، وكالوجِل المخمّن ، فتح سعيّد اللفا
جنار نامق ولادة بابل
دبلوم فني بالاعلام خريجة المعهد الفنى - اربيل 2008 بكالوريوس اعلام بكلية الاداب - جامعة صلاح الدين
عضو فاعل في نقابة صحفيين كوردستان
عضو اتحاد كتاب الكورد عضو الفيدراسيون الدولى للصحفيين العالمية
مدير عام لفرع مؤسسة القلم الحرالمصرية في اقليم كردستان العراق
معيدة في جامعة صلاح الدين بكلية
صَهيل النّهر العاشِق
الشاعر : محمد الزهراوي أبو نوفل
وحْدَهُ يَعْوي
بِها في
خَلاياهُ ويَخْفُقُ
في الرّيحِ...
أما أعْدَدْتُمْ
لَهُ مَأْوى ؟
لَمْ يُسْنِدْهُ..
حجَرٌ قطُّ أونهْد
فَوِسادَتُه أحْزانُها
وعَذاباتُها في
مَشاويرَ ..
يَمْشيها مِنْ
بَرْدٍ وغُبار.
دَعْكُمْ مِن هذا
الحالِمِ الْكُلّيِّ..
خَطْوُهُ يتَلاحَقُ
و
إليها
شعر : صابر شعبان
......................................إليها

أخذ الزمانُ حبيبتي وطواني
وأنا أقاوم دمعتي وأعاني
وأغوصُ في نفسي فلا ألقاني
وأمرُّ في كلّ الشوارع علّها
يوماً تطالعُ صورتي وتراني
فأعودُ والأحزانُ تملأُ أضلعي
ومرارةُ الكلمات فوق لساني
والليل يأخذني لليلٍ أسودٍ
أخشي علي نفسي من الهذيانِ
فأنامُ كي أنسي الحقا
النشيد الأزلي
الشاعر : أبو يوسف المنشد
ياسائلي في الدهر كيف أكون ُ
إنّ المكان عليه دلّ مكين ُ

بدأت هي الأمواج دورتها معي
نحو الصعود وفي الصعود يقين ُ

سبقت خطايَ الدرب في هذا المدى
حملت غنائي في الوجود غصون ُ

مااستدرجتني نحو داجية ٍ يدٌ
أودثّرتني بالرماد سنينُ

ياسائلي كلّ الحياة أنا بها
والعالم الأبديّ بي مسكونُ
<
صدر في بغداد مؤخرا عن دار الكتب والوثائق العراقيّة بالرقم 1477 لسنة 1014.ديوان والدنا الشاعر حسين عبدالله الساعدي الأول الذي اخترنا له من العناوين (السفر النفيس ) لما تمثله حياته المجيدة ورحلته مع الشعر والألم من معان نفيسة .
وقد جمع الديوان وطبعه ولداه الشاعر والناقد علاء حسين والمحامي أحمد حسين .
من مذكرة نورس مغناوي *25*
الشاعر : بغداد سايح

الأحد 17 جوان 2012 على الساعة 10.06 بمغنيّة
فسيفساء صداقة
--------------
الأصــــدقــــاءُ كـــتـــابــاتٌ نــمــزِّقُــهـا
خــلــفَ الـمـشـاعـرِ آلامـــاً ونُـحـرِقُـها

هــمْ لـلـمدى بـعضُ أفـراحٍ مـشاكسةٍ
تـرخي سـحابَ الأمـاني حـينَ نُطْلقُها

هــمْ لـلـصدى نـبضُ أحـزانٍ تُـموْسِقُنا
كـي
 
84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الحرقة .....لغة ثانية
السيد : عاشور منصورية باتنة
 الحرقة .....لغة ثانية


حوار مع: المُجَاهِدُ السَيَّد: وَلْهِي عِلِي
بقلم : حاوره :محمد الصغير داسه
    حوار  مع:        المُجَاهِدُ السَيَّد: وَلْهِي عِلِي


سَنُعِيدُ القدسَ لَنَا
بقلم : الشاعر عامر شارف /بسكرة.
سَنُعِيدُ القدسَ لَنَا


لمحة في قصيدة "العودة " للاديب المصري صابر حجازي بقلم - محمد أحمد الأعرج
بمشاركة : صابر حجازي
 لمحة في قصيدة


ألعاب الأطفال بين مخاطر التكنولوجيا ووساطة المرجعيات الاجتماعية
بقلم : د.رقية بوسنان
ألعاب الأطفال بين مخاطر التكنولوجيا ووساطة المرجعيات الاجتماعية


عباس والمرأة الغجرية !
بقلم : جمال الدين بوشة
عباس والمرأة الغجرية !


الحربُ السَّاخِنَة..(هل سيسكت السلاح الإسرائيلي في 2020؟)
بقلم : علجية عيش
الحربُ السَّاخِنَة..(هل سيسكت السلاح الإسرائيلي في 2020؟)


أصوات الشمال في حوار القلب مع الشاعر والفنان سعيد عون الله
حاوره : الاعلامي أحمد بوقرة
أصوات الشمال في حوار القلب مع الشاعر والفنان سعيد عون الله


نبض من حناياك
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
نبض من حناياك


جريدة الرّوح تُبعثُ من جديد
بقلم : الأستاذ: محمد بسكر
جريدة الرّوح تُبعثُ من جديد




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com