أصوات الشمال
الاثنين 3 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.   * فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية   * قدموس ثائرا أو جبران ونزعة التمرد   * أزمة الإبداع عند من يدعون علمانيين و حداثيين عرب    * وَعَلَى الرِّجَالِ أنْ يَصْمُتُوا...!   * شرفات التنهيدة   * الطائفية في رواية الألفية الثالثة:قراءة في رواية "اليهودي الحالي"لعلي المقري.   * رحلة الصيف    * الى غسان كنفاني في ذكرى استشهاده    * البوليغراف polygraph و الكشف عن الكذب   * احتفال اتحاد الكتاب فرع سيدي عيسى بالعيدين   * فلسفة مبسطة: مفهوم العقلانية   * وليمة الانتصار    * احتفال بيت الشعر الجزائري بعيدي الاستقلال و الشباب بولاية البويرة   * اضاءة على تجربة الشاعرة والكاتبة ألين اغبارية     أرسل مشاركتك
تمرّدٌ
بقلم : شعر: محمد جربوعة
سأعشقكِ الآنَ .. واليومَ عصرا
سأعشق - إن عِشتُ- في الغيدِ أخرى

وبَعد غدٍ .. للخميس مساءً
سأعشقُ - رغم جنونكِ- عشْرا

ويمكنني أن أحبّ بلادا
منَ الفاتنات .. وأخلصَ عُمْرا

وإن أنت أمهلتِني نصفَ شهرٍ
سأعشقُ خمسينَ.. شفعا ووترا

سأعشق خمسينَ أحلى فتاة
جهارا نهارا، وخمسينَ سرّا

سأعش
تمرّدٌ
الشاعــر محمد جربوعة
كلّهم عَهروا، واستحللوا الحُرَما
الشاعر : غسان حسن عبد الفتاح

مفاخر الشأو كنّا ياشآم وما
أبقيتِ مِنْ شأونا إلا خُطىً عُقُما!

أضَعتِ مجداً حباكِ اللهُ دُرَّته
وما أضعتِ ستجنيْ بعده الألما

صار العويل على الأبناء مفخرة
والحتف يمرح في الأرجاء مبتسما!

السهلُ يبكيْ على خيرٍ تَوَسَّدهُ
دهراً، فضيَّعتِ منه الخيرَ والنِعما

وقَصَّت الغوطةُ ال
كلّهم عَهروا، واستحللوا الحُرَما
عاد أيلول
بقلم : رجاء محمد زروقي

عاد أيلول
وما عدنا حيث
محافل صهيل القوافي
ولا حيث إندهاش الصبح
وهوس القصيد على قارعة
ظلّنا الخجول

عاد أيلول
طالها التلعثم
عناقيد المطر
تضاربت ألوان
شالي المنمنم
على أكتاف الشجر
أضاع الطريق حلّة السفر
وأخطأ معطف الأسحار
جسد القمر

عاد أيلول
إهتزت مطاولة إي
عاد أيلول
جَــــــدِّي
شعر : سعدية حلوة / عبير البحر
آهٍ جدي
أيها الشهم الأبي
يا والد أبي السخي
إني أستغفر لك ربِّي
**
أعلم كم كنتَ تحبني
أذكر جيدا كم دللتني
و كيف معطف الحنان ألبستني
**
آهٍ يا جدي
أذكر حين رافقتني
الى البستان و علمتني
حمل المنجلِ ، و كيف أُحْــكِمُ القبضة على السنابلِ
و هي تنثني
**
ولا أنسى ما أنسى قولكَ لي:
جَــــــدِّي
فوح لأفنان الورد.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
((فوح لأفنان الورد))!!!
شعر/فضيلة زياية ( الخنساء).

هذا أخي غاضب! ما عاد يبتسم
وبابتسامته كم أورق العدم!
هذا أخي مقبل في خطوة ثقلت
وكان عهدي به بالبشر يبتسم
يا توأم الرّوح قد عوّدتني ثقة
بالنّفس أزرعها والجرح يلتئم
وها تلوّع قلبي وهو منقبض
أعود خطوا ودمع العين منسجم
العيد يا فرح
                                                  فوح لأفنان الورد.
مولدُ حفيد (شيبة الحمد)
بقلم : شعر: محمد جربوعة


محمد جربوعة
هذي هداكِ اللهُ ذكرى المولدِ
ذكرى النبيّ الهاشميّ محمّدِ
فدعي لنابضك العقال كناقةٍ
فلسوفَ يرحلُ للحبيب.. تأكّدي
ضمّي فقط للصدر عند يسارهِ
إسمَ النبيّ .. وأغمضي..وتنهّدي
لا تذكري للقلب شيئا وحده
سيحسّ.. إحساسَ الإناءِ بموقدِ
ودعيهِ يغمض عينه ويشمّهُ
كالقطّ ، قطّ الجيّد
مولدُ حفيد (شيبة الحمد)
بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا
الشاعر : غسان حسن عبد الفتاح
بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا


سُحّي دموعَك يابغداد وانتحبي
ننعي إليك بقايا رِفعة العربِ

بالأمس هِيضَتْ من العربان أجنحة
واليوم أنتِ ولن يبقى سوى الزغبِ

تباً بني يعربٍ أحوالُكم حَقِبَتْ
ومن بذي الحال سَبّاق إلى العَطَبِ

سطا الطغاة على أغلى نفائسكم
فما سمعنا سوى التهديد والصخبِ اقرأ المزيد ...  
بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا
غسان حسن عبد الفتاح
يوماً...
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان



يوماً...
سيتخلّى عنّا الضّباب
وتذوب المرايا في خافق الوجه الّذي لا نعرف الحبّ لولاه.
تسألني عن عنواني ولا أجيب
تدلّك الرّيح المنهزمة على ما يشبه آثار فتاةٍ
تربّي عاشقاً في سطوة الحلم وتنتظر.
تقولُ إنّ الشّوقَ ينامُ في مهدِ آخر أمنيةٍ
أقولُ:"تعال وانظر"
ثمّة غيمة تعانق نجمةً ليلتحمَ اللّ
يوماً...
هاقد عطست! فترحّموا.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
((هاقد "عطست"! فترحّموا))!!!
-شعر/فضيلة زياية ( الخنساء)-

فؤادك مكلوم! وظلمك شيّق
وربّ انغماس في العذاب مشوّق
بكيت على الماضين، إذ بان رحلهم
دما من دموع العين حرّا تدفّق
لئن كان هذا الدّهر شعره أرقما
فإنّ عزائي أن يعزّ "مؤرّق" "*"
ستقذفكم "بالمنجنيق" مسلّحا
معلّقة عصماء: بكر وأعرق
فك
                                      هاقد عطست! فترحّموا.
كلانا قصة عشق رميت في جب
لا ...لم...ولن يفهمها الحب.
أدمنتك ...
حد الثمالة
هي عادة يا سادة
لا تنسى بالمرة.

ومن قبل....
ألقيت تعويذة الظلام
تلابيب الوهم
بوح وكبت
غابت لدي ضمائر المتكلم
كما المخاطب والغائب
على حافة رصيف الحياة
دعيني أتنفسك
جفت سمائي
وخلا منها الهواء
ها أن
كلانا قصة عشق.لا...لم....ولن يفهمها الحب
ساعد بولعواد
لا أطيق ......!
بقلم : فواد الكنجي
لا أطيق ......!

فواد الكنجي

لا أطيق ....
لا أطيق .. الشواطئ المهجورة ..
وصراخ الموج ..
وصفير الرياح ..........
.................................!
لا أطيق ..
وأَنا قابع هنا،
أعاني دوار البحر
بعيدا عن مدن الشرق الحبيب
ازرع ظلي
في عتمة الطريق
ناشرا
حزنيّ العميق
عبر أنيني ..
ونواحي ..
لا أطيق ......!
فواد الكنجي
 
3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 
 
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
آية و رزان ثمن العودة
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
آية و رزان ثمن العودة


المجلس الإسلامي الأعلى يصدر البيانات الشرعية
عن : يوسف سليماني
المجلس الإسلامي الأعلى يصدر البيانات الشرعية


ثورة البركان
بقلم : شاكر فريد حسن
ثورة البركان


العروس
السيد : جزار لزهر
العروس


رمضان الانتصار
بقلم : د : ليلى لعوير
رمضان الانتصار


الإصلاحات التربوية في الجزائر إنقلاب على القيم / و مخرجات مدرسة ضعيفة و ترتيب عالمي مخفق
بقلم : حمزة بلحاج صالح
الإصلاحات التربوية في الجزائر إنقلاب على القيم / و مخرجات مدرسة ضعيفة و ترتيب عالمي مخفق


علي ابن ابي طالب عنوان الوسطية و الاعتدال
بقلم : احمد الخالدي
علي ابن ابي طالب عنوان الوسطية و الاعتدال


في الحراك الشعبي الأردني
بقلم : شاكر فريد حسن
في الحراك الشعبي الأردني


عنابة ومآثرها الحضارية من خلال مخطوطة نادرة ونفيسة
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
عنابة ومآثرها الحضارية من خلال مخطوطة نادرة ونفيسة


مشاهد رمضانية
بقلم : خديجة عبدالله
مشاهد رمضانية




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com