أصوات الشمال
الاثنين 10 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  نعزي أمة الضاد   * رسالة الى توفيق زياد    *  صابرحجازي يحاور الاديب الاردني د. وصفي حرب    * الاحتجاجات والسخط المجتمعي ومستقبل نظام الحكم في العراق   * حفل تتويج الأساتذة الجدد للسنة الجامعية 2017-2018 برحاب جامعة باجي مختار –عنابة-   * شهيد الواجب   * ثورة المقلع   * مركزية الهامش في أدب ابراهيم الكوني قراءة في رواية ناقة الله.   * أسئـــلة الحداثة   * حاج حمد و أسئلة تأسيس نظرية للقراءة و بناء المنهج   * ((ألبير كامو..بين نوبل و ثورة التحرير الوطني الجزائرية))   * رَيْحَانَةُ الْقَلْبِ   * ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟   * الخصاء   * الحرّيّة ..مقال رأى   * القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ    * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن    أرسل مشاركتك
((على جناح "الرّخّ")) !!
السيدة : فضيلة زياية ( الخنساء)


((أوّلا وقبل كلّ شيء))!!!
تحيّة إجلال واحترام وتقدير لشاعرنا العملاق -صاحب "عكاظيات الشّعر الأصيل"- "محمّد جربوعة": هذا الشّاعر الجادّ المثمر الّذي قلب الحركة الشّعريّة: العربيّة -عموما- والجزائريّة -خصوصا- رأسا على عقب بنهضة أدبيّة في أوج التّحضّر والرّقيّ وهذه النّهضة الأدبيّة العملاقة سوف تحسب له بإذن الله سبحانه وتع
الصَمتُ أبلَغُ أحيانا من الكَلِمِ
أشدُّ وَطئاً على الألبابِ بالألَمِ

قد يَدركُ البعضُ ماتعني مقاصِدُهُ
والبعضُ لايُدرِكُ الأنوارَ في الظُلَمِ

أِنّ الحليمَ اذا بالصمتِ تَعذِلهُ….
تُشقيهِ حتى.. ..كأنّ العذلَ كالسّقَمِ

وأن رميتَ سَفيها ..ليس يوجِعُهُ
صريح قول..كما المخلوقُ من عَدَمِ

ستنظم دار الوسام العربي حفل افتتاح مكتبة نزار يوم السبت 07 حوان على الساعة العاشرة 10:00 صباحا بحضور اسم كبير في الرواية العالمية و العربية، الروائي الدكتور واسيني الاعرج لتوقيع آخر أعماله رواية مملكة الفراشة و أعماله الروائية الاخرى...الروائي المتميز سمير قسيمي و الشاعرة الدكتورة زينب الاعوج.
ينشط الندوة كالعادة الإعلامي الل
هزائمي الخمس
الشاعر : المضطفى العمري
هزائمي الخمس

(1)
القرية الشـبح



أين أشجـــارك السامقة ؟
أين أعشاش الطيور؟
أين ابتسامات السواقي
وقهقهات الأنهار؟
أين نباح الكلاب في غسق الليالي
أين صهيل الأفراس ... ونهيق الحمير
أين خوار الأبقار ... وثغاء الخراف...
أين الراعي ... ولحن الناي ؟
أين الحسناوات الجميلات...
يحمل
معلّقة حيزية
بقلم : محمد جربوعة



1-

مغرورةٌ وغرورها لا يُعقلُ
ولها جمالٌ مستبدُّ يَقتلُ
وعيونها بدويةٌ، تبّا لها
وتصيرُ أحلى حينما تتكحّلُ
والرمش حالاتٌ وحسبَ ظروفهِ :
يرمي، يصيبُ، يشقّ ، يكوي ،يشعلُ
والشّعرُ شلّالُ تدلّى خلفها
كالنهرِ فحميٌّ طويلٌ أليلُ
ليلا يحرّر ، كي يغطيَ جسمها
وإذا الصباح أتى ، يُ
رَيْـثَـمَا
الشاعر : نورالدين جريدي
وَ تَـلَظَّتِ االأحلام مـنْ صـهْدِ الجَوى
واصْفَرَّتِ الأزْهـــَــارُ فِيْهَا كُلَّمَا

شَاخَتْ":زليخة " فِيْ مَدَى أحْزَانِهَا
شَـتَّانَ بَـيْنَ ... فَلَيْسَ قَبْلُ كَبَعْدَمَا

هَذِي ْ الْقَصَائِدُ بِالدُّجَى قَدْ أمْطَرَتْ
قَـــدْ تَـنْـتَشِي الأيَّــامُ يَـوْمًـا رُبَّـمَـا

دنـيـا ال
الأميرة " لي "
الشاعر : إبراهيم قرصاص
هي الأميرة التي أطاحت بشعوب قصر الحيران في زمن الحكيم هيمبرا

لم تكن يوما على يقين
و يكاد يقتلها الشّك
هي لم تخض حربا و لا تعرف السّلم
زوبعة العالم في رأسهاو قلبها قلعة الحب
لا يحرسها الجنود
وقد نزعت أسلحتهم بأمر أميريّ
وهي على حقّفهم جنود حمقىيتلهّون طوال الوقت بألسنتهم بدل سلاحهم
من لحظة مغا
حيزية الحلقة الخامسة
بقلم : محمد جربوعة


دخل الخريف بطقوسه المتميزة .. منعشا، رماديا، غائما .. ونسيت حيزية حلمها المفزع أو كادت .. كما تجاوزت أحزانها على حمامتها.. واستعادت إقبالها على الحياة ، مشاكسة متدللة،وقد كانت زينة مجالس الصبايا ،وحديثهن في غيابها..
كان جمالها الآسر يشغل أهل الحيّ اهتماما ونقاشا.. فكأنّها كبُرت فقط لتشغل الناس ، ولتكون موضوعا يملأ حيات
السنبلاتُ الخُضْرُ في صدري
ونهرُ زنابقٍ حمراءَ في يدِكِ التي تهتاجُ في البلَّورِ
يا لبراءةِ العصفورِ في جسَدي
ويا لقوايَ حينَ كدمعةٍ تنهارُ فوقَ رخامِكِ الأعمى
المعذَّبِ بالندى والطينِ..
(2)
تسندُني جهنَّمُ
ترتقي عينايَ في الرؤيا اللعينةِ..
لا يضُرُّ مع اسمِكِ القمريِّ شيءٌ قَطُّ
لكنَّ الطريقَ
حيزية الحلقة الثالثة
بقلم : محمد جربوعة

اقترب عيد الفطر المبارك .. وللعيد في البادية معناه ، وله طقوسه ، وله فرحه الغامر الذي يسبقه بأيام..
ولم يكن في بال سعيّد في تلك الساعة من الصباح وهو يسند ظهره إلى جدار طيني ، في استراحة مجهد ، أنّ طفلا صغيرا سيجري نحوه ثم يتوقف لاهثا وهو يمدّ له يده بشيء ما ..
انصرف الطفل راكضا كما جاء ، وكالوجِل المخمّن ، فتح سعيّد اللفا
جنار نامق ولادة بابل
دبلوم فني بالاعلام خريجة المعهد الفنى - اربيل 2008 بكالوريوس اعلام بكلية الاداب - جامعة صلاح الدين
عضو فاعل في نقابة صحفيين كوردستان
عضو اتحاد كتاب الكورد عضو الفيدراسيون الدولى للصحفيين العالمية
مدير عام لفرع مؤسسة القلم الحرالمصرية في اقليم كردستان العراق
معيدة في جامعة صلاح الدين بكلية
 
80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com