أصوات الشمال
الأربعاء 9 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * أبكي رثاء من عبر   * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر محي الدين حليلو    * حظر   * اغتيال البروفيسور" فادي البطش" رحمه الله   * موسوعة شعراء العربية   * أنا وخالدة    * أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب    *  اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة    * هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس    * الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية   * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر    أرسل مشاركتك
العصافير تهجر الأوكار
الشاعر : منير راجي ( وهران ) الجزائر

عصفورتي .
أيقدر السمك مفارقة الماء ؟
ايقدر البحر مفارقة الأرض ؟
لا .. لا ..
فكيف نصبر على مفارقة تغاريدك ؟
و قد تعودنا
على موسيقاك و أنغامك ...
في زمن قل فيه أمثالك .
عرفناك انسانا لا كسائر الناس .
عرفناك ألحانا و ابياتا و قصائدا
لا تصدر منك .
بل تصدر من قاموس عواطفك .
مشحونة بخمر دمك .
مرّ، أنين الورد!!!
السيدة : فضيلة زياية ( الخنساء)

ما بعت أحزان الفؤاد بدرهَـــم
يا نغمة الجرح الفصيح، تكلّمي!

لازلت آرقة، أخيط قصيـــدةً
وأرتّقُ الحزن الفتيق على فمي


ليلي،على بوح النّوارس شاهد
ونهاري الأرق الغريد مكلّمي

وصداح أيكي، دوحه متغنّج
نحو التّسامي، فوق سمّ المجرم

قد يبعث "الفينيق" بعد أوانه
خفر يؤجّج في ال
اغضــــب ...؟
الشاعرة : سليمة مليزي
إغضب ..؟
بقلمي : سليمة مليزي

إغضب كما تشاء
واهرب من وجودي معك
لأنني لم اعد اكترث لبقائك
لعنادك ..
حطم مرايا الشوق
مزق ستائر العمر
لم أعد أحتمل بقاءك
خلف جدار الانتظار
فالأرض فيها متسع من النقاء
لامحوا أثار حبك ببقايا كبرياء
لأكتب للدهر أجمل قصة حب
ستقرأ على دفاتر الأوفياء
يا
وردة الأمـــــل ...؟
الشاعرة : سليمة مليزي
وردة الأمل ...
سليمة مليزي


تفتحي يا وردة الأمل
هناك في نهر القلب
ينبع من شرايين وطني
نزيف الوجع
كطائر يمر عبر التاريخ
يعمر القلوب الحزينة
تفتحي يا أحلامي
كبذرة خفية
عاشقة هنيئة
حتى لا تغتالين
كما تجهض
رعشة العقول
في مهدها البتول
في عز عنفوانها
كدورة الفصول
ت
خمس رؤى و عــرافة
بقلم : الدكتورة : نـاصرية بغدادي - نيويورك

خمس رؤى.. و"عـرّافــــة “
*** ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ***
الرؤيا الأولى
**ـــــــــــــــــــ**
قالت العرّافة :
أنتِ ..
ملاكُ الشطآن السبعَةْ ..
لكِ عندي منديلٌ و شمعَةْ ..
مدينةٌ أنتِ لكلِّ شاطئٍ
بحروفكِ التسعَةْ ..
قبل أن تشعلي الشمعَةْ ..
ردديها..حرفً
وقفة ضد حب جارح
الشاعر : بغداد سايح
وقفة ضدّ حبٍّ جارحٍ
--------------
بغداد سايح
--------------
تـدفُّقُ عُـمْرها الـمسفوكِ دانـا
و قدْ شربَ الأسى منها الحنانا

و خـــانَ حـبـيبُها نـبـضاً شـذيّـاً
تــصـيـرُ لــــهُ قــلـوبٌ أقْـحُـوانـا

هـيَ الولهُ الذي أرخى شُجوناً
لـيـشْنُقَ فـرحـةً تــذوي هـوانـا

مـشاعرُها نـزيفُ الـ
((أ
السيدة : فضيلة زياية ( الخنساء)
أقول الشّعر لا أبغي رغيفا
ولم أبغ الدّمالج و "القطيفا"
سللت من القصيدة عمق نبضي
فهزّت خافقي هزّا عنيفا
وإنّي -بالبيان- أظلّ أسمو
وحرفي طاول القصر المنيفا
لصوت قصيدتي ضبح أبيّ
يظلّ جواده حرّا أليفا
جوادي رائد الرّكضات حرّ
فكيف يكون للأدنى حليفا؟!
وهل إنّ المعمّى قاد قوما
وكان لباب "جامعنا"
العِشْـقُ المُقـَـدَّسُ
الدكتور : بومدين جلالي

1. هَـــــائِمٌ فِي عِشْقِي، وَقـَلـْـبي حُدَاءُ، *** تـَيَمّتـْـنِـــي الجـَــزَائِـــرُ البَيْضَــــاءُ
2. سَــــابِحٌ مِـــنْ طـُفـُولَتِي فِي هـَـوَاهَا ***وَتـَسَـــابِيـــحُ الرُّوحِ دَوْمًــــا ثـَنَــــاءُ
3. سَكَنَتْ أشْــوَاقِي فـَكَـــانَتْ حَيَـــاتِي *** هِـــــيَ عِنْدِي الإشْــرَاقُ وَالأضْـوَ
(جلجامش)

بين اكتمال البدء
ونضوج الأنا .....
أستعيرُ من الصباح
ضحكته
ودف ء المجاز
أطرق خمرة الذاكرة
في رف صمتي
هوجاء أخيلتي
تلعن مزارا ت الرزايا
أشق ثوب سفري
في نهارات جسد
أضناه الرحيل
فوق زجاج الكلمة



هاهي السماء تذرف دمعها
إيذانا بنبض ..
أساوره على شرفتي
 اقرأ المزيد ...  



قالت رأيتكَ تلقي نحوها النظرا
لا مرتين، ولا خمسا، ولا عشَرا
رأتْ عيوني ، (وسوف الدود يأكلها)
ما لا تصوّرتُ في بالي، ولا خطرَا
وغضّكَ الطرفَ أمرٌ أنت تعرفهُ
فكيف عن هذه لم تغضُضِ البصرا ؟
كانتْ تذبّل عينها ، رأيتهما
تقوم ، تجلس، تمشي، تلقُط الصوَرا
وأنتَ تخطف نظراتٍ، تعاكسها
أنا أ
أنا لا أسميه شيّا
شعر : علاء الأديب
أنا لاأُسميهِ شَيّا
رُغمَ هذا العُمرِ.. مازالَ فَتِيّا
لاهِباً كالنارِ ، كالجَمرِ نَقيّا
ثائِراً كانَ..... وَمازالَ أبِيّا
هائِجَ الطَبعِ.. عَنوداً بربريا
لم يَهُنْ يَوماً ولا اقتيد سَبيّا
ذَلّتِ الدنيا.. وَمازالَ عَصِيّا
حادَ مَن حادَ، ومازالَ تَقِيّا
جَمَعَ العِزَةَ، والت
 
80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

من أحاديث العشيات

من أحاديث العشيات

.
مواضيع سابقة
الصلاحية
بقلم : أ/عبد القادر صيد
الصلاحية


المقامة المعلقاتية
بقلم : البشير بوكثير
المقامة المعلقاتية


نحبهم و نشتاق
بقلم : فضيل وردية
نحبهم و نشتاق


من وحي البوادي.وفضلها
ابداع : سعدي صبّاح
من وحي البوادي.وفضلها


غزوة بـدر وخيبة أهل هذا العصر
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
غزوة بـدر وخيبة أهل  هذا العصر


هذه واجهات الهدم والتخريب والعمالة
بقلم : ا.د . عبد الكاظم العبودي
هذه واجهات الهدم والتخريب والعمالة


أحيــــــــــاء تسكن الذاكـــرة ...
بقلم : نجاع سعد
أحيــــــــــاء تسكن الذاكـــرة ...


"السيميائية" أنقذت كثير من "المفسرين" في اختلافهم في مسائل تتعلق بالتفسير القرآني
بقلم : علجية عيش



الإنتاج التلفزيوني في رمضان.. عين الرداءة والتفاهة والسفاهة
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
الإنتاج التلفزيوني في رمضان.. عين الرداءة والتفاهة والسفاهة


الفن أوسع
بقلم : بشير خلف
الفن أوسع




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com