أصوات الشمال
السبت 8 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * رَيْحَانَةُ الْقَلْبِ   * ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟   * الخصاء   * الحرّيّة ..مقال رأى   * القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ    * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن   * مهرة الأشعار   * اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش   * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل    أرسل مشاركتك
نصفِي هناكَ
شعر : مجذوب بن العيد - الجزائر -

لا تحْتَرِقْ فالمساءُ الآن يلتهبُ
وأنتَ أنتَ ، تنادَتْ حولكَ السُّحُبُ
..
أجْبَرْتَ دفئًا توارَى في متَاهَتِهِ
ألاَّ تَفرَّ إلى ألوانِه ِ الهُدُبُ
..
منْ سوفَ يكْتُمُ أفلاكًا بِبَذْلَتِهِ
ولا يملُّ ولا تجْتَرُّهُ الكتُبُ ؟؟
..
أغلَى منَ النّارِ ما أفْشَلْتَ في أَدَبٍ
كأنّما أنتَ
((خضاب لكفّ الياسمين)) !!!
الشاعرة : فضيلة زياية ( الخنساء)
خضاب، لكف الياسمين
ها أنت تقبض قبضة، إثر الذّهول
أبدا، فنجمي لن يميل إلى الأفول
لا العوسج المصلوب يقطر من دمي
حدّ النّحول
جاءتك قافية تطير، فخنتها
وعضضت كفّا صافحتك
ورحت تفجع بالرّحيل
"عِلجٌ" يداري عفّة
وغدا "بفاطمة" البديل
حتّى إذا شقّ المزار
فريح "كاظمة" السّبيل.
لا! لن يكفّ الشّعر، إ
مُــوَّالُ الخَـيْـمَـةِ
بقلم : الطيب كرفاح
ـ 1 ـ
مِـنْ شـَرَايـيـنِ الـقـُلـُوبِ
نـَزَفـَتْ عـِطـْرًا زَكـِيّـَا
قـَدْ نـَسَـجْـنـَا خـَيـْمـَة
ونـَصَبْـنَاهـَا بـِسِـحـْرِ وَاحَـةٍ
كـَمْ جَـرَتْ أنْهـَارُهـَا
وتـَدَلىَّ قـَطـْفـُهـَا
حـُلـْوًا شـَهـِيـَّا ..
خـَيـْمـَة.. كـَمْ عـَلـَّمـَتـْنـَا
نَأكـُلُ الـمَـلـَّةَ
مِـنْ
حيزية الحلقة التاسعة
بقلم : محمد جربوعة


بلغَ حيزيةَ ما تناقله الحيّ مِن أنّ فارسها سعيّد يسرّ من حبّ ( صبية) اسمها ( حدّة) ما انتشر خبره .. فحملت في قلبها ما تنوء به الجمال وتنهدّ له الجبال .. وعاشت أيّاما ولياليَ تسقي حقول الورد في خدّيها بسواقي الملح من عينيها ..حتى اصفرّ خدّها وشحب وجهها ..وورود الخدين يذبلها السقي ولا يحييها.. وقد عقدت العزم وحلفت الأيمان أنها لن
حيزية الحلقة التاسعة
بقلم : محمد جربوعة


بلغَ حيزيةَ ما تناقله الحيّ مِن أنّ فارسها سعيّد يسرّ من حبّ ( صبية) اسمها ( حدّة) ما انتشر خبره .. فحملت في قلبها ما تنوء به الجمال وتنهدّ له الجبال .. وعاشت أيّاما ولياليَ تسقي حقول الورد في خدّيها بسواقي الملح من عينيها ..حتى اصفرّ خدّها وشحب وجهها ..وورود الخدين يذبلها السقي ولا يحييها.. وقد عقدت العزم وحلفت الأيمان أنها لن
الصَّــاعِقــَــة ..
الدكتور : بومدين جلالي - الجزائر

1. ألـْـفُ عَامٍ، وَالوَهْمُ فِي الصَّدْرِ يَجْرِي *** وَأنـَــا بِالأمْــــوَاجِ أرْكـــَبُ بَحْــــرِي
2. زَوْرَقِي حَــــوْلـــه اصْطِخـَـابٌ مَريـرٌ *** وَسَمَائِـي، بـِالحُــزْنِ، تـَـبْـكِي لِأمْرِي
3. وَضَبَــــابِي هـُــنـَـاكَ يَطْـفـُـو أمَـامِي..*** بَـلْ هُنـَـا... وَالأوْزَارُ تـَـقْضِمُ صَبْرِي
4.
((شكرا جزيلا للتّحض
الشاعرة : فضيلة زياية ( الخنساء).
بكلّ فخر واعتزاز وشموخ عرنين، أنا من المشاركين في مهرجان ((عكاظ "حيزيّة")): هذا الملصق الّذي ترون هنا أمامكم...
شكري العميق لشاعرنا "محمّد جربوعة" لن ينتهي أبدا...
ومهما أقل من كلام أبق دون ما أريد أن أقول في حقّ هذا الشاعر العملاق الأصيل...
الّذي نهض بالأدب والشّعر والثّقافة في الجزائر نهضة ذات عنفوان...
نحن لانبيع الكلم
اقرأ فنجاني
الشاعر : نورالدين جريدي
هَلْ أتَاكِ حَديثُ اشْتيَاقِيْ
كَمْ تجافَى قصيدُ انعِتَاقِيْ .؟ '

هلْ سَألتِ سِنِينَ الجَوى
ومعيْنًا جرَى فِيْ المآقيْ..؟ '.

هلْ سألتِ طيُوف َالمَدَى
وربيعًا يتوقُ ليومِ التَّلاقِي..؟ .'

أفْتِنِيْ " يَاسِيْدِيْ مَهَمَّلْ "فِيْ رُؤْيتَيْ وَاحْتِرَاقِيْ

آيَةٌ فِيْ قَصِيْدِيْ انْتَهَتْ
 اقرأ المزيد ...  
حيزية الحلقة السادسة
بقلم : محمد جربوعة

كنّا – أتذكرُ ؟- كنّا أروع اثنينِ
وقد تبدّل وصْلُ الأمس بالبينِ
كنّا سعيدينِ في أحلى طفولتنا
هل تذكر الأمس إذ كنا صغيرينِ؟
فهل برأيكَ سوف الله يجمعنا؟
أم سوف نكمل عمرينا بَعيدينِ ؟
أتلك دعوة مَن يرجو تفرّقنا ؟
أم قدْ أصِبنا أيا ابن العمّ بالعينِ ؟

ثمّ تخيّلته شابا ناضجا ، كأشدّ ما يكون الر
((على جناح "الرّخّ")) !!
السيدة : فضيلة زياية ( الخنساء)


((أوّلا وقبل كلّ شيء))!!!
تحيّة إجلال واحترام وتقدير لشاعرنا العملاق -صاحب "عكاظيات الشّعر الأصيل"- "محمّد جربوعة": هذا الشّاعر الجادّ المثمر الّذي قلب الحركة الشّعريّة: العربيّة -عموما- والجزائريّة -خصوصا- رأسا على عقب بنهضة أدبيّة في أوج التّحضّر والرّقيّ وهذه النّهضة الأدبيّة العملاقة سوف تحسب له بإذن الله سبحانه وتع
الصَمتُ أبلَغُ أحيانا من الكَلِمِ
أشدُّ وَطئاً على الألبابِ بالألَمِ

قد يَدركُ البعضُ ماتعني مقاصِدُهُ
والبعضُ لايُدرِكُ الأنوارَ في الظُلَمِ

أِنّ الحليمَ اذا بالصمتِ تَعذِلهُ….
تُشقيهِ حتى.. ..كأنّ العذلَ كالسّقَمِ

وأن رميتَ سَفيها ..ليس يوجِعُهُ
صريح قول..كما المخلوقُ من عَدَمِ

 
79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com