أصوات الشمال
الأحد 6 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب    *  اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة    * هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس    * الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية   * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".   * دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر   * اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب   * آخر ما قيل في طائرة الموت   * وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!    أرسل مشاركتك
معلّقة حيزية
بقلم : محمد جربوعة



1-

مغرورةٌ وغرورها لا يُعقلُ
ولها جمالٌ مستبدُّ يَقتلُ
وعيونها بدويةٌ، تبّا لها
وتصيرُ أحلى حينما تتكحّلُ
والرمش حالاتٌ وحسبَ ظروفهِ :
يرمي، يصيبُ، يشقّ ، يكوي ،يشعلُ
والشّعرُ شلّالُ تدلّى خلفها
كالنهرِ فحميٌّ طويلٌ أليلُ
ليلا يحرّر ، كي يغطيَ جسمها
وإذا الصباح أتى ، يُ
رَيْـثَـمَا
الشاعر : نورالدين جريدي
وَ تَـلَظَّتِ االأحلام مـنْ صـهْدِ الجَوى
واصْفَرَّتِ الأزْهـــَــارُ فِيْهَا كُلَّمَا

شَاخَتْ":زليخة " فِيْ مَدَى أحْزَانِهَا
شَـتَّانَ بَـيْنَ ... فَلَيْسَ قَبْلُ كَبَعْدَمَا

هَذِي ْ الْقَصَائِدُ بِالدُّجَى قَدْ أمْطَرَتْ
قَـــدْ تَـنْـتَشِي الأيَّــامُ يَـوْمًـا رُبَّـمَـا

دنـيـا ال
الأميرة " لي "
الشاعر : إبراهيم قرصاص
هي الأميرة التي أطاحت بشعوب قصر الحيران في زمن الحكيم هيمبرا

لم تكن يوما على يقين
و يكاد يقتلها الشّك
هي لم تخض حربا و لا تعرف السّلم
زوبعة العالم في رأسهاو قلبها قلعة الحب
لا يحرسها الجنود
وقد نزعت أسلحتهم بأمر أميريّ
وهي على حقّفهم جنود حمقىيتلهّون طوال الوقت بألسنتهم بدل سلاحهم
من لحظة مغا
حيزية الحلقة الخامسة
بقلم : محمد جربوعة


دخل الخريف بطقوسه المتميزة .. منعشا، رماديا، غائما .. ونسيت حيزية حلمها المفزع أو كادت .. كما تجاوزت أحزانها على حمامتها.. واستعادت إقبالها على الحياة ، مشاكسة متدللة،وقد كانت زينة مجالس الصبايا ،وحديثهن في غيابها..
كان جمالها الآسر يشغل أهل الحيّ اهتماما ونقاشا.. فكأنّها كبُرت فقط لتشغل الناس ، ولتكون موضوعا يملأ حيات
السنبلاتُ الخُضْرُ في صدري
ونهرُ زنابقٍ حمراءَ في يدِكِ التي تهتاجُ في البلَّورِ
يا لبراءةِ العصفورِ في جسَدي
ويا لقوايَ حينَ كدمعةٍ تنهارُ فوقَ رخامِكِ الأعمى
المعذَّبِ بالندى والطينِ..
(2)
تسندُني جهنَّمُ
ترتقي عينايَ في الرؤيا اللعينةِ..
لا يضُرُّ مع اسمِكِ القمريِّ شيءٌ قَطُّ
لكنَّ الطريقَ
حيزية الحلقة الثالثة
بقلم : محمد جربوعة

اقترب عيد الفطر المبارك .. وللعيد في البادية معناه ، وله طقوسه ، وله فرحه الغامر الذي يسبقه بأيام..
ولم يكن في بال سعيّد في تلك الساعة من الصباح وهو يسند ظهره إلى جدار طيني ، في استراحة مجهد ، أنّ طفلا صغيرا سيجري نحوه ثم يتوقف لاهثا وهو يمدّ له يده بشيء ما ..
انصرف الطفل راكضا كما جاء ، وكالوجِل المخمّن ، فتح سعيّد اللفا
جنار نامق ولادة بابل
دبلوم فني بالاعلام خريجة المعهد الفنى - اربيل 2008 بكالوريوس اعلام بكلية الاداب - جامعة صلاح الدين
عضو فاعل في نقابة صحفيين كوردستان
عضو اتحاد كتاب الكورد عضو الفيدراسيون الدولى للصحفيين العالمية
مدير عام لفرع مؤسسة القلم الحرالمصرية في اقليم كردستان العراق
معيدة في جامعة صلاح الدين بكلية
صَهيل النّهر العاشِق
الشاعر : محمد الزهراوي أبو نوفل
وحْدَهُ يَعْوي
بِها في
خَلاياهُ ويَخْفُقُ
في الرّيحِ...
أما أعْدَدْتُمْ
لَهُ مَأْوى ؟
لَمْ يُسْنِدْهُ..
حجَرٌ قطُّ أونهْد
فَوِسادَتُه أحْزانُها
وعَذاباتُها في
مَشاويرَ ..
يَمْشيها مِنْ
بَرْدٍ وغُبار.
دَعْكُمْ مِن هذا
الحالِمِ الْكُلّيِّ..
خَطْوُهُ يتَلاحَقُ
و
إليها
شعر : صابر شعبان
......................................إليها

أخذ الزمانُ حبيبتي وطواني
وأنا أقاوم دمعتي وأعاني
وأغوصُ في نفسي فلا ألقاني
وأمرُّ في كلّ الشوارع علّها
يوماً تطالعُ صورتي وتراني
فأعودُ والأحزانُ تملأُ أضلعي
ومرارةُ الكلمات فوق لساني
والليل يأخذني لليلٍ أسودٍ
أخشي علي نفسي من الهذيانِ
فأنامُ كي أنسي الحقا
النشيد الأزلي
الشاعر : أبو يوسف المنشد
ياسائلي في الدهر كيف أكون ُ
إنّ المكان عليه دلّ مكين ُ

بدأت هي الأمواج دورتها معي
نحو الصعود وفي الصعود يقين ُ

سبقت خطايَ الدرب في هذا المدى
حملت غنائي في الوجود غصون ُ

مااستدرجتني نحو داجية ٍ يدٌ
أودثّرتني بالرماد سنينُ

ياسائلي كلّ الحياة أنا بها
والعالم الأبديّ بي مسكونُ
<
صدر في بغداد مؤخرا عن دار الكتب والوثائق العراقيّة بالرقم 1477 لسنة 1014.ديوان والدنا الشاعر حسين عبدالله الساعدي الأول الذي اخترنا له من العناوين (السفر النفيس ) لما تمثله حياته المجيدة ورحلته مع الشعر والألم من معان نفيسة .
وقد جمع الديوان وطبعه ولداه الشاعر والناقد علاء حسين والمحامي أحمد حسين .
 
78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
(( الحُب قيمة إنسانية ....قراءة في ديوان " بيني وبين القمر" )) للشاعر صالح شرف الدين
الشاعر : إبراهيم موسى النحاس
(( الحُب قيمة إنسانية ....قراءة في ديوان


سهرة رمضانية حميمية بمنزل عبد الله مناعي
بقلم : بشير خلف


أيام العشر.. ...فضلها وأفضل الأعمال فيها
بقلم : ساعد بولعواد
أيام العشر.. ...فضلها وأفضل الأعمال فيها


اسأل ربك لا سواه...؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
اسأل ربك لا سواه...؟


ما بعد الإفطار ...
بقلم : باينين الحاج
ما بعد الإفطار ...


طرائف وعجائب مشكله قطر
السيد : احمد الباشا
طرائف وعجائب مشكله قطر


مع الطفل الظاهرة الأمين بن معمر رحمه الله بطل " الكحلة والبيضاء"
بقلم : البشير بوكثير
مع الطفل الظاهرة الأمين بن معمر رحمه الله بطل


ماذا يحصل في الخليج !!!
بقلم : الاعلامية فاطمة خلفاوي
ماذا يحصل في الخليج !!!


الزم بيتك....؟
بقلم : الآستاذ/ إبراهيم تايحي
 الزم بيتك....؟


"أمتنا بين مكر الأعداء..واستدعاء دروس التاريخ"
موضوع : جمال الدين عماري، متقاعد .





ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com