أصوات الشمال
السبت 5 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".   * دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر   * اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب   * آخر ما قيل في طائرة الموت   * وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!   * عُبــــــــــــور   * تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني   * البحر والعرب في التاريخ والأدب    * البركان قادم وانتظروه    أرسل مشاركتك
هاقد عطست! فترحّموا.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
((هاقد "عطست"! فترحّموا))!!!
-شعر/فضيلة زياية ( الخنساء)-

فؤادك مكلوم! وظلمك شيّق
وربّ انغماس في العذاب مشوّق
بكيت على الماضين، إذ بان رحلهم
دما من دموع العين حرّا تدفّق
لئن كان هذا الدّهر شعره أرقما
فإنّ عزائي أن يعزّ "مؤرّق" "*"
ستقذفكم "بالمنجنيق" مسلّحا
معلّقة عصماء: بكر وأعرق
فك
                                      هاقد عطست! فترحّموا.
كلانا قصة عشق رميت في جب
لا ...لم...ولن يفهمها الحب.
أدمنتك ...
حد الثمالة
هي عادة يا سادة
لا تنسى بالمرة.

ومن قبل....
ألقيت تعويذة الظلام
تلابيب الوهم
بوح وكبت
غابت لدي ضمائر المتكلم
كما المخاطب والغائب
على حافة رصيف الحياة
دعيني أتنفسك
جفت سمائي
وخلا منها الهواء
ها أن
كلانا قصة عشق.لا...لم....ولن يفهمها الحب
ساعد بولعواد
لا أطيق ......!
بقلم : فواد الكنجي
لا أطيق ......!

فواد الكنجي

لا أطيق ....
لا أطيق .. الشواطئ المهجورة ..
وصراخ الموج ..
وصفير الرياح ..........
.................................!
لا أطيق ..
وأَنا قابع هنا،
أعاني دوار البحر
بعيدا عن مدن الشرق الحبيب
ازرع ظلي
في عتمة الطريق
ناشرا
حزنيّ العميق
عبر أنيني ..
ونواحي ..
لا أطيق ......!
فواد الكنجي
خَدَّاكِ كَالشَهْدِ إِذْ يَسِيلُ
بقلم : محسن عبد المعطي عبدربه شاعر العالم
خَدَّاكِ كَالشَهْدِ إِذْ يَسِيلُ
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
حَبِيبَتِي شَعْرُكِ الْجَمِيلُ=بَرِيقُهُ فِي الدُّجَى جَمِيلُ
عَيْنَاكِ نَضَّاخَتَا حَنَانٍ= خَدَّاكِ كَالشَهْدِ إِذْ يَسِيلُ
حَبِيبَتِي الْحُبُّ مِلْءُ قَلْبِي= وَمَاؤُهُ الْعَذْبُ سَلْسَبِيلُ
يَا نَجْمَةً فِ
خَدَّاكِ كَالشَهْدِ إِذْ يَسِيلُ
محسن عبد المعطي عبدربه شاعر العالم
دفء من معطف الذاكرة وقبس من ثلج القصيد "6"
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
دفء من معطف الذاكرة وقبس من ثلج القصيد
"6"
**--**--**
..
وحين نحن إلتقينا
إلتبس على الزمن الزمان
إرتج عرش نيسان
تعثر القلب..
فتبعثر تويج النبض
وتدحرج من لدينا
----،----
وحين نحن إلتقينا
ذهل الوقت
وسقطت عندلة دقات الحب
مغشيا عليها
من يدينا
----،----
وحين نحن إلتقينا
إرتبك
دفء من معطف الذاكرة وقبس من ثلج القصيد
الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
يا آل الشيخ .. أَفتِنِي فيها
بقلم : شعر: محمد جربوعة

محمد جربوعة
سلامُ ..أيها الشيخُ الجليلُ
وأجهلُ .. كيفَ أشرح ُ أو أقولُ ؟
وقعتُ بحبّ مَن عصفتْ بقلبي
وضاعتْ بين فوضاها الفصولُ
قِوامٌ - طال عمركَ - جاهليٌّ
وثغرٌ فاتنُ والطولُ طولُ
لها عينانِ إن نظرتْ أذابتْ
وطرفٌ - لا ابتُليتَ به - كحيلُ
(قُميرٌ) ..لا شبيه لها بأرضٍ
وغصنٌ - جلّ خالقُها- نحي
يا آل الشيخ .. أَفتِنِي فيها
حدائق الطير
الشاعر : محمد الزهراوي أبو نوفل
حدائِق الطّيْر

أَيُجْدي
الغِناءُ ؟..
كمْ غنّيْتُ
سألْت الرّيحَ
مِنْ خلْفِ بحْرٍ!.
أنا مِن
شُبّاكِ منْفى
مِن بَلَدٍ لِبلَدٍ
أمُدُّ..
لِلنّهْرِ يَدي.
وأنوحُ كطَيْرٍ
فِي البُسْتانِ.
أشُمُّ الطّيبَ
ويَتَراءى الطّيْفُ.
أكادُ أرى
بَهاءَ الكَأْسِ
سُحْنَةَ الشّمْسِ
حدائق الطير
الشاعر محمد الزهراوي أبو نوفل
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
حَبِيبَتِي يَا مَلَاكَ رُوحِي=يَا بَلْسَمَ الْحُبِّ لِلْجُرُوحِ
يَا صُورَةً فِي ضِيَاءِ عَيْنِي=طَافَتْ عَلَى قَلْبِيَ الذَّبِيحِ
بَحَثْتُ فِي قَلْبِكِ الْمُعَنَّى=وَسِرْتُ فِي قَصْرِهِ الْفَسِيحِ
وَجَدْتُ لِي م
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
عناويـــــــــــن المـــــــــــاء
**--**--**
عند نهاية لُجج
تنعطف إلينا
غير أنّها لا تفضي حتما
إلى خاطر البحر الذي لدينا
،،،
حيثئذ تستدرك أدراجها
جنازة يُخيّم على إثرها
يقين تلو اليقين
،،،
أن ثمّة موتة وقعت
من جيوب قمصان الأزمنة
ولم تسجلها السيرة القيصرية
،،،
عند منحدر الس
عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء
صورة الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
موكب العيد
شعر : سعدية حلوة / عبير البحر
هذا موكب ضيفنا تراءى * قوموا هللوا وكبروا تباعَا
و استقبلوه بعطر الندى * وبالبذل و الذكر انصياعا
هذه مُبشراتُه مشرقاتُ * تُعـبِّـق الأطهارَ والبِقاعا
تنفثُ فينا ،وهنا و هناك * من وحيِّ الكريم شُعاعا
وهذا بيت الله الحرام قد * لبس له البياض التِـمَاعا
و استعد مُحْرِما كالغُـرّة * البيضاء مُقتفيا أثر الشج
موكب العيد
عيدكم مبارك و تقبل الله منا و منكم صالح الاعمال
لقلب اللّيل نبض.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)

((لقلب اللّيل نبض))!!!
-شعر/فضيلة زياية ( الخنساء)-

هو اللّيل من أعماقه تسمع الشّكوى
وتدعو: أيا ربّاه! أن خفّف البلوى!
طويل بأحزان "البنفسج" صمته
يلفّ رواق النّفس يسري بها زهوا
حزين الحواشي صدره متحشرج
يغصّ بآهات تجلّ عن الشّكوى
تحلّى بآثار الجراح وعمقها
ليعتادها عيشا فل
                                        لقلب اللّيل نبض.
 
2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
أزيد من ربع أطباء فرنسا من الجزائر !! هجرة الادمغة ، نزيف قاتل لمنظوماتنا الوطنية
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
أزيد من ربع أطباء فرنسا من الجزائر !!  هجرة الادمغة ، نزيف قاتل لمنظوماتنا الوطنية


لأن الحلال تأخر سننحرف
بقلم : جمال الدين بوشة
لأن الحلال تأخر سننحرف


شكرا جزيلا لك، مخرجنا التّلفزيونيّ القدير "حسين ناصف".
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
             شكرا جزيلا لك، مخرجنا التّلفزيونيّ القدير


ألف مبروك الأستاذ بن بادة عبد الحليم تتويجك بشهادة الدكتوراه
بقلم : بامون الحاج نورالدين
ألف مبروك الأستاذ بن بادة عبد الحليم تتويجك بشهادة الدكتوراه


صابر حجازي يحاور الشاعر و الإعلامي السوري سلوم درغام سلوم
حاوره : صابر حجازي
 صابر حجازي يحاور الشاعر و الإعلامي السوري سلوم درغام سلوم


الجنوب
بقلم : شعر: محمد جربوعة
الجنوب


مُعَلَّقَةٌ لِحَبِيبَتِي
بقلم : شاعرالعالم محسن عبدالمعطي عبدربه
مُعَلَّقَةٌ لِحَبِيبَتِي


شكرا لأنكمو أهنتمو وطني
بقلم : شعر: محمد جربوعة
شكرا لأنكمو أهنتمو وطني


رسالة مستعجلة
موضوع : نقموش معمر
رسالة مستعجلة


مجتمعا متنورا متقدما مشروط بمشاركة كاملة للمرأة
بقلم : نبيل عودة
مجتمعا متنورا متقدما مشروط بمشاركة كاملة للمرأة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com