أصوات الشمال
الاثنين 3 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.   * فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية   * قدموس ثائرا أو جبران ونزعة التمرد   * أزمة الإبداع عند من يدعون علمانيين و حداثيين عرب    * وَعَلَى الرِّجَالِ أنْ يَصْمُتُوا...!   * شرفات التنهيدة   * الطائفية في رواية الألفية الثالثة:قراءة في رواية "اليهودي الحالي"لعلي المقري.   * رحلة الصيف    * الى غسان كنفاني في ذكرى استشهاده    * البوليغراف polygraph و الكشف عن الكذب   * احتفال اتحاد الكتاب فرع سيدي عيسى بالعيدين   * فلسفة مبسطة: مفهوم العقلانية   * وليمة الانتصار    * احتفال بيت الشعر الجزائري بعيدي الاستقلال و الشباب بولاية البويرة   * اضاءة على تجربة الشاعرة والكاتبة ألين اغبارية     أرسل مشاركتك
الحسناء وخامنئي ..
بقلم : شعر: محمد جربوعة
إليكِ بينَ جنود القمعِ والغــــــــدرِ

إ ليكِ أرسلُ أبياتًـا مِن الشِّعْــرِ

وما لديكِ إذا لم تقرئي غزلي

عذرٌ، ولا لي إذا لمْ أهوَ مِن عُذْرِ

رأيتكِ اليومَ .. يا حسناء واقفةً

بينَ البُغاث - حماك الله- كالنسرِ

فقلتُ ..هذي التي في الغيد تعجبني

شراسةَ الطبعِ والتمزيقَ بالظُفْرِ
الحسناء وخامنئي ..
الشاعر الكبير محمد جربوعة
سَنُعِيدُ القدسَ لَنَا
بقلم : الشاعر عامر شارف /بسكرة.
هَلْ أخْتفِي بالصّمتِ كي أتَبَدّدا
أو ْ أحتفي بالرّدّ كي أتَجَدّدا

أو أرتـَمِي في الـموجِ مثلَ مغامِرٍ
أو أرتـمِي في النّومِ كيْ أتــمدّدَا

أو أَزدهِي بالـحَكْيِ عبرَ قَصائِدِي
أو أكتَفِي بالنّسْلِ كيْ أتَعَدَّدَا

أنَا لن أُفكِّرَ بعدَها إلا معِي
شعبٌ يــجيءُ برأيِهِ م
سَنُعِيدُ القدسَ لَنَا
الشاعر عامر شارف
نبض من حناياك
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
ما مرَّتْ نَسْيًا ذكراك ** و هل يجوز للفؤاد أن يسلاك ؟
يا سيد الرجال في الفعال ** قــد بـَزَغَتْ أطيافُ ذكـراك
و إن تأخر القريض اليوم ** سيعتلي الصحف والأفـلاك
فـليس ذلك تخــليا هيـــــهـــات و حِّــق من أعطــاكَ
شهامة الفؤاد و البــيان ** فأزهــر الكَـلــِمُ في عـُلاكَ
و في قلوب الثائرين باسقـــــا ت ن
نبض من حناياك
رحمة الله عليه
أم الأسير
بقلم : سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"
ألا يا أيّها القلبُ الكسيرُ
ترفّق قدْ يطولُ بك المسيرُ
حبيبَ الروحِ إنْ جادتْ عيوني
بدمعٍ نهرهُ الجمرُ الغزيرُ
ترى الأنفاسَ منّي في استعارٍ
وروحُ الروحِ لو تدْري تَفورُ
وصمت ٌغارقٌ بزحامِ صبْري
يضمّد ُجرحَ بركانٍ يثورُ
أتيْتكَ في دجى ليل ٍرهيبٍ
فردّت- هاهنا المثوى- القبورُ
أنينُ الوجْدِ ي
أم الأسير
سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"
عهْد.. (جميلةٌ) أخرى ونزارٌ آخر
بقلم : شعر: محمد جربوعة


محمد جربوعة
أنا (نِزارٌ).. إذا ما كانَ لا بُدّا
وأنتِ (بوحِيرَدٌ ).. قدْ سُمِّيَتْ ( عهدا)
والشِّعرُ دَينٌ ومهما مَرّ مِن زمنٍ
إنْ حان موعدهُ في رَدّه رُدّا
وأنتِ (بوحيردٌ) شَعرا على كتفٍ
يسيلُ في شُقرةِ الخُصلاتِ مُسودّا
وأنتِ بوحيردٌ، أنثى ، بمعصمِها
سوارُ ظُلمٍ شديدٍ يشبهُ القَيْدا
أ
عهْد.. (جميلةٌ) أخرى ونزارٌ آخر
مطاردة
بقلم : احمد بوقرة اعلامي وشاعر
قصيدة / مطاردة

ذاك الفتى ..كم يشتهي شفق المسا...

لو ينتشي في غادة في ظلها ...

تلك التي قد سافرت في عريها ...

كم أغرمت والطين كان فؤادها...

و تمايلت في سيرها والطين كان قوامها...

يا ليتها قد أدركت أن الفتى أوحى لها..

تلك الفتاه ..قد أضرمت من بعضها في كله نيرانها

فتمزقت من حبه أو
مطاردة
الشاعر والاعلامي احمد بوقرة
طَهَ .. كَمَالُ الذِّكْرِ والسِّيَرِ ..
بقلم : الزبير دردوخ / الجزائر
مِنْ أوَّلِ الكَوْنِ .. حَتَّى آخِرِ القَدَرِ

مُحَمَّدٌ .. خَيْرُ خَلْقِ اللهِ فِي الأَثَـــرِ

*
بِذِكْرِهِ عَـطَّرَ التَّارِيخُ سِيرَتَــــــــهُ

فَالدَّهْرُ يَرْوِي كَمَالَ الذِّكْرِ وَالسِّيَرِ

*
شَمْسُ النُّبُوَّاتِ مَا غَابَتْ وَلاَ حَضَرَتْ

إِلاَّ لِتُـشْرِقَ أنوارُ الهُدَى
طَهَ .. كَمَالُ الذِّكْرِ والسِّيَرِ ..
الشاعر الزبير دردوخ
كانون الأول
شعر : سعدية حلوة / عبير البحر
كانون الأول ما أقساك !
ما أحرّ جمرك !، ما أصلاك !
أين ما قيل عن جداك ؟
عن غيثك ،عن ثمرك، عن سُلاف هواك ؟
كانون الأول
لِـــمَ تتوالى على أمتي ، فجائعك و لا ترعوي ؟
في السبعين سلبتنا " بومدين " البرَّ الحُـرَّ الفحل الأبي
و في الألفين عفَّرتَنا بدماء " حسين " القوي القومي الزكي
و اليوم تُظهرُ علينا يا كا
كانون الأول
إنَّ مهري بندقية
بقلم : الشاعر/ صلاح الدين باوية (المغير)
لا تقل في الحب شيئا
واصمتن لا تدعي
لا تقل لي(ياحياتي)
لا تقل لي (يامُنية)
لا تردِّد رائعاتِ الكلماتِ
هاهنا في مسمعي
لستُ من يهوى القوافي الشاعرية
لا تقل في الحبِّ شيئا
واصمتن لا تدعي
لا تغازلني بألفاظِ الهوى...
فالهوى شرُّ بليَّةْ
أنا لا أفهمُ شيئا
في المعاني العاطفيَّةْ
لا تقل في ال
إنَّ مهري بندقية
جزائري مستقل
الشاعر : الطاهر عمري
أنا ليس من عاداته التدليس
أبدا ، وليس تحبني باريس
ما للزغاريد التي كانت هنا
نبراتها ، قد رانها التلبيس؟
لا خير في أحببتها وتحبني
إعرابهم، والصرف باس يبوس
أترونها قد غيرت أنيابها؟
أنسيتمو؟ قيسوا عليها، قيسوا
سترونها قد أطبقت أضراسها
وترونها من دأبها التيئيس
سأظل ألعن
جزائري مستقل
الطاهر عمري
لا ضوت إلا القدس
شعر : نقموش معمر
طويت الصفحات وجفت الأقلام
وقضت القصائد
ما عد للفظ لمعنى
وما المعنى شيئا يرام
وما عاد الحب قضية للخصام
لن نند
لن نرفع صوتنا النكرة
لن نسير كما كنا.. لن نهتف القدس لنا
ما عادت القدس لنا
ما عاد الحمام رمزا للسلام
ما وما .... والهم قد بلغ السماء
يا قدس يا أسفا .... لا ينفع التأفف والتأسف
ل
لا ضوت إلا القدس
تحيا القدس
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 
 
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
العلمانيون العرب و الإسلاميون و العروبيون..
بقلم : حمزة بلحاج صالح
 العلمانيون العرب و الإسلاميون و العروبيون..


فلا تلطخ يديك بالدماء
بقلم : محمود العياط
فلا تلطخ يديك بالدماء


حوار مع المنشد الشاب فؤاد بختي التّلمساني
بقلم : البشير بوكثير
حوار مع المنشد الشاب فؤاد بختي التّلمساني


قصة : جنيةُ الطريق
بقلم : فضيلة معيرش
قصة : جنيةُ الطريق


قصة قصيرة جدا / ممضى أعلاه
قصة : بختي ضيف الله المعتزبالله
قصة قصيرة جدا / ممضى أعلاه


أمّ لسبعة أطفال تناشد وزيرة التضامن بالتدخل
بقلم : علجية عيش
أمّ لسبعة أطفال تناشد وزيرة التضامن بالتدخل


كاتبان يحاوران الفضاء الخانق
بقلم : رياض خليف - تونس
كاتبان يحاوران الفضاء الخانق


صابرحجازي يحاورالكاتب والباحث المغربي مجدالدين سعودي
حاوره : صابر حجازي
  صابرحجازي يحاورالكاتب والباحث المغربي مجدالدين سعودي


عيد هل مبشرا ورمضان ولى مسرعا..
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
عيد هل مبشرا ورمضان ولى مسرعا..


تكريم الشاعر عمر بوشيبي تكريسُ للثقافة
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
تكريم الشاعر عمر بوشيبي تكريسُ للثقافة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com