أصوات الشمال
الأحد 6 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".   * دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر   * اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب   * آخر ما قيل في طائرة الموت   * وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!   * عُبــــــــــــور   * تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني   * البحر والعرب في التاريخ والأدب    * البركان قادم وانتظروه    أرسل مشاركتك
غَابَتْ رِحَابُ
بقلم : الجيلالي سلطاني
غَابَتْ رِحَابُ فَقَلْبِي اْلَيْومَ مَكْسُـورُ
وَالْجِسْمُ مِنْ فَقْدِهاَ كَالْعُودِ مَنْخُورُ
أَبْنِي الَقَصِيـدَ عَلَى كَعْبٍ عَلَى دَرَرٍ
وَالدَّرُّ كَعْـبٌ عَلىَ الأَشْعـاَرِ مَنْثُورُ
يَبْكِي سُعاَداً بِمَدْحٍ لِلرَّسُـولِ يَرُو
مُ الْعَفْوَ مُعْتَذِراً وَالذَّنْـبُ مَغْفُورُ
أَبْكيِ الْق
غَابَتْ رِحَابُ
وَهَـلْ يُعَــاتَبُ مَذْبَــوحٌ وَمَنْحُورُ
قُبْلَةُ الْحَيَاةْ
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
قُبْلَةُ الْحَيَاةْ
محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
شَجَانِي الْقَلْبُ مِنْ وَجَعٍ وَعِشْقِ؛وَأَنَّ عَلَى الدِّيَارِ أَنِينَ صِدْقِ
وَأَوْحَى لِلْحَبِيبِ يَرَاعُ قَلْبِي؛فَهَلَّ الْبَدْرُ بَعْدَ شَدِيدِ شَوْقِ
تَعَانَقْنَا وَنِمْنَا بَعْدَ حُلْمٍ؛فَفَاضَ الْحُبُّ فِي رَعْدٍ وَبَرْقِ
ظَلَلْنَا فِي جِنَ
قُبْلَةُ الْحَيَاةْ
شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
شهادة وفاة العربر
بقلم : شعر: محمد جربوعة

محمد جربوعة
مَن أنتمو ؟ مِن أيّ جنسٍ أنتمو ؟
سمّوا لنا أجدادَكم ، ولتنتموا
عربٌ ؟ زنوجٌ؟ تركمانٌ؟ أوزبكٌ؟
كردٌ؟ أمازيغٌ؟ يهودٌ أسلموا ؟
مَن أنتم أبناء يوبا؟ أم بنو
(أفريقيا)؟ أم وائلٌ؟ أم جرْهمُ ؟
مَن أنتمو ؟ حيّرتمُ الدنيا ، وما
شيءٌ بها إلا ويسأل عنكمو
حيّرتمو الدنيا .. وحيّرتم جميـ
ـ
شهادة وفاة العربر


ما صدّقوك فها عن دينهم مرقوا
دَعْهم فما صَدَقوك العهد إن صَدَقُوا
مررْتَ بالنهر لم تشرب وهم شربوا
يا للبلاء الذي في يمّه غرقُوا
أكنْتَ نوحاً وهم كانوا ابنه حذراً
مستعصماً بجبال الوهم يلتصقُ
وكُنتَ عند تلاقي الموج تبصرهم
آذّنْتَ فيهم ولكنْ حكمةً صفقُوا
ما صدّقوك أبي آياتُك انصرفتْ
عنهم
قصيدة : - ما صدّقــوك - شعر مبروك بالنوي - تامنراست
مقطع من القصيدة المهداة
الخطوة الثانية تكون للاساتذة الواردة اسمائهم اعلاه بكتابة نصوص ضمن موضوع وبحر وروي محدد من اختيار لجنة تمظيم وتحكيم المسابقة..
الموضوع ؛ الحرب وأثارها من قتل وتدمير وتشريد.. محاكاة لواقع أمتنا اليوم.
البحر ؛ البسيط التام
الروى ؛ اللام المكسورة
وفق مايلي ؛
1 _ ترسل النصوص الى ايميل المسابقة خلال مدة اقصاها 2017/5/
اعلان عن الخطوة الثانية للمرحلة الاولى لمسابقة شاعر العرب
مسابقة شاعر العرب
هلّا ابتسمت
بقلم : الشاعرة / شدو محمّد
حين اشتاقك
تتغيّر ملامحي ، وإيقاعات أنيني
حين اشتاقك
يحاصرني المطر
فأستسلم له
كتمتمات موجةٍ في ليلةٍ مقمرةٍ ، همسك
يثملني ..
يجعلني ..
أكتب حروف صباباتي في النجمات
وما زلت طفل ابتسامتي
فهلّا ابتسمت ؟
آثمٌ أنت
نبضك الأغتراب
وأنا وطنك
إذهب إليّ
ذهبت إليك ... حافية اللحن
لي
هلّا ابتسمت
من بعدكم
الشاعر : محــفـوظ مصـبــاح
من دونكم تختفي من شعريَ الدرر
الشعــر يبكي غريــبا ثـم ينتحـــرُ
البعـــد ما كان يثني عـن صداقتنا
الحــب فيـــها وفـاء طعــمه تمـــرُ
في غربتي حرفكم أنسي يسامرني
يزيد شــوقي اليكم كيــف أصطبرُ
الشوق قـد صار أثــقالا أكابــــدها
وبعــدكم حــرقة في القــلب تستعرُ
في كــل نبضة شوق طيفكم يثــب
ل
من بعدكم
الشاعر مـحـفــوظ مصــباح
أَبْدِعْ وَزِدْنِي فَإِنِي الْيَوْمَ عَاشِقَةٌ
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
أَبْدِعْ وَزِدْنِي فَإِنِي الْيَوْمَ عَاشِقَةٌ
محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
1- يَا مَالِكَ الْقَلْبِ إِنَّ الْعِشْقَ يَهْوَانَا=بِحُبِّنَا الْمُنْتَقَى قَدْ كَانَ مَا كَانَا!!!
2- لَمَّا رَنَوْتِ بِسِحْرِ الْحُبِّ يَقْتُلُنِي=أَحْبَبْتُ لَحْظَكِ يَا لَيْلَايَ فَتَّانَا
3- كَلَّمْتِنِي عَنْ لِقَاءِ الْعُمْرِ
أَبْدِعْ وَزِدْنِي فَإِنِي الْيَوْمَ عَاشِقَةٌ
شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
أمة ...طـــــز
بقلم : صلاح الدين باوية
هذي الأمةُ ...يا مُعتزْ
تهوى الرّقصَ...
تجيد الهزّْ
هذي الأمة... تهوى الذُّلَّ..
وترفضُ كلَّ فنون العزْ
العالمُُ حولها مثلُ الدِّيكِ..
وهذي الأمة - دودةُ قزْ-
الشامُ تئنُّ لبلواها
عمّان تضمد جرحاها
لبنان تعدِّد موتاها
بغداد تجدد قتلاها
والقدس ينادي معتصماهُ...
وهذي الأمة لا تهتز
وينُنْ ؟ (1)
بقلم : شعر: محمد جربوعة


شعر : محمد جربوعة
كمْ قبّلوا أحجارها ، كم جابوا
أحياءها .. كمْ أذنبوا ..كم تابوا
كم أطعموا في الساح زُرقَ حمامها
كم ثرثروا..كم ذوّبوا ..كم ذابوا
كمْ سايروا (بردى)(2).. وكم قد أمسكوا
في جانبيه ذراعهُ وانسابوا
( وينُنْ ) ؟.. فقدْ كسر السقاةُ دنانهمْ
وتناثرتْ في أرضها الأكوابُ
هل يا ترى يوما تعو
وينُنْ ؟ (1)
لم يبق إلا...أن نقاتل بالقصيدة
بقلم : صلاح الدين باوية
لم يبق في زمن التتار
لم يبق في زمن الحصار
لم يبق في زمن الأعارب...
والعجائب...
والمصائب والدمارِ
لم يبق في زمن الهزائم...والمزاعم...
والعمائم والصغار
لم يبق في زمن القنابل...والمهازل...
والمزابل والغبار
لم يبق إلا أن نقاتل بالقصيدة...والقصيدة...
أو نموت ولا خيار.
لم يبق إلا...أن نقاتل بالقصيدة
في حالة التجلي الكبرى
 
8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
بمناسبة تكريمها في مصر أضواء على كتاب جميلة بوحيرد
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
بمناسبة تكريمها في مصر أضواء على كتاب جميلة بوحيرد


جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي


التدريس الفعال
الدكتور : بدرالدين زواقة
التدريس الفعال


قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ
بقلم : جمال الدين خنفري
قراءة في قصة


سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر
بقلم : الاستاذ:عرامي اسماعيل
سلسلة شعراء بونة وأدباؤها  سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر


ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة


دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد
الدكتور : وليد بوعديلة
دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد


وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد
بقلم : الاستاذ بامون الحاج نورالدين
وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018  الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد


صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب
حاورها : صابر حجازي
 صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب


مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..
بقلم : محمد الصغير داسه
             مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في  القنوات  ..




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com