أصوات الشمال
السبت 8 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * رَيْحَانَةُ الْقَلْبِ   * ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟   * الخصاء   * الحرّيّة ..مقال رأى   * القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ    * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن   * مهرة الأشعار   * اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش   * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل    أرسل مشاركتك
وأليق بي
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
وأليـــــق بـــي

**--**--**
( بالحب عليك أعتدي ..
ليس مهما أن تكون صحرائي
وبك عودي ندِي .. )
***
..يا آدم وإن كنت ...نارا...
يحتدمها ..الهوى ..
فحواء كِـرْفئة غيْث تغمرك
وياااا أكذوبة إمتعاض النار..
في حضرة إستشاطة ..الماء ..
....................................
هُزّ بجذع ....نوني ....
يسّاقط ....الإيحاء....
فر
وأليق بي
صورة الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
الذات الشاعرة
الشاعر : سند طاهري
لَملِم..فبعضك ليس-أنت- كما ترى
شطر بذاتك، من صدى طيف الورى.
----------------------------
اقرأ دموعك حين أوشك نبعها...
وارسم لدائك بلسما بمدادها
واكتب بموجك حين بحرك عاتيا
واتلو بروحك رؤيةً من وحيها
سرّج جيادك عادياتِ في الضحى
ضبحاً بليلٍ .... تستنير بقدحها
هجّر فلول الضاربات على القفا
واسجد بذاتك سابحا في و
الذات الشاعرة
سند طاهري
التمثال
بقلم : أ/عبد لقادر صيد
أسطورة أينعت
بالنور
وردتها
في غير موسمها
يا لاعقا بلسان العرب
فاقتطف..
تطايرت في سماء القدس
أوردة
جدد دماءك منها اثقبها
و ارتشف
صراخهم في وجوه الظلم أحزمة
من منجنيق
تعال اربطها
و انتسف..
هواؤهم بغبار اللغم ممتزج
لقّح ضميرك بالبارود
لا تخف
تناهبوا ليلة الإسراء قبضته
التمثال
قاص و شاعر
لشآبيب لعبة الشّطرنج.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
((لشآبيب لعبة الشّطرنج))!!!
-رقعة شطرنج/فضيلة زياية ( الخنساء)-

بأيّ الوردتين نشقت عطرا
لأيّ الوردتين أذيب جسرا؟
لأيّهما أدندن أغنياتي
وبستاني روى علما وفكرا؟
ورتّل همسة الشّوق المدوّي
بنبضة أضلعي لينوح جهرا
قطفت الوردتين لذات همس
يناجي نغمة البيتين فجرا
نشقتهما أريجا فاح منه
                                      لشآبيب لعبة الشّطرنج.
معفية أنت
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
معفية أنـــــــــــت

**--**--**

إلاّ لهذيان في رغبة
ذهول السؤال قضاها ..
محتجزة أنتِ
بعهدة كروان إيلامك
……
تقتفين أثر الغيم
تتسللين .. إليك ..
من وراء قضبانك ..
…..
لا الفَراش يفتش عنك
ولا إيقاع الكون
ينصت لأنفاس أوزانك
……
معفية أنت
من ضريبة الحزن
مستثنية من
معفية أنت
الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
رسالة عاجلة
بقلم : أ/عبد لقادر صيد

كن مقدسيا في الهوى
و به اكتف
لا شيء في الدنيا
يساوي المقدسا
و اصدح بحبك
لا تخف من عاذل
إن المحبة
لا تعر من وسوسا
فإذا غضبت
فلست أول غاضب
لله ، و عسى الظلام بأن يزول
به عسى
لا يرحم التاريخ
قوما أسندوا
للذل صبحهم
و للهو مسا
إن يملك الصهيون كل مكيدة
فالرفض تاجك
 اقرأ المزيد ...  
رسالة عاجلة
قاص و شاعر


ما نحن أغلقناهُ .. لا .. بل أنتمو
أغلقتمو أقصاكُمُو إذْ هنتمو
أوطانكم مثل المزابلِ .. - عفوَكمْ-
وشعوبكمْ بين القمامةِ تحلمُ
مثل المعيز ، يدوس بعضا بعضُكمْ
والكلّ (ما شا اللهُ فيكمْ) مسلمُ
قطعانُ أبقارٍ، تعيش لتبْنها
هذي حقيقتكمْ ، أنا لا أشتمُ
هذي صحاراكمْ .. خرابٌ كلّها
تاريخها فيها يُ
بيان إسرائيل الأخير إلى العرب : (أنتم بعتموناه)
محمد جربوعة
الساعر (مسلسل شعري)
بقلم : محمد جربوعة

مقدمة:
.........
رملٌ، وناقة شاعرٍ يترحّلُ
بين القبائلِ عن فتاةٍ يسألُ
ويقول عنها إنها جنيةٌ
تؤذي برمش عيونها أو تقتلُ
هو يدّعي أنّ الفتاة رهيبةٌ
ما مثلها من جنسها من تذهلُ
إن قيل (بدرٌ ) لم يرُقْ لجنابها
أو قيل عنها ظبية ، لا تقبلُ
مهما تخيّلَ حسنَها متخيّلُ
هيَ منتهى ذاك الخيال، وأجمل
الساعر (مسلسل شعري)
محمد جربوعة
حيرة واحتراق...
الشاعر : الطاهر بوصبع


حار اليـــراع فأي شـيء أكتب
جف الكـــلام وضل حرفي المتعبُ
فوق البياض تتيه أشرعة الرؤى
ويظل جرحي في الحنايــا يُسكبُ
وتظل أســراب الذهــول تلفني
وتغــوص في لجج السؤال وتُسهبُ
يا صاحب الصدر المعبأ بالمنى
بصهيـــل أطيــاف تجيئ وتهربُ
تنســاب في عمق الغياب قصيدة
لتغيــب في عز الحضـور وت
حيرة واحتراق...
الشاعر: الطاهر بوصبع
هو ذا .. العراق .. هو ذا .. نصر العراق

فواد الكنجي

هو ذا .. العراق
هو ذا .. نصر العراق .....
هو ذا .. غضب الشعب في العراق.....
هو ذا .. غضب أبناء العراق،
يصنع النصر .. و الانتصار
محررا ..
مدمر ..
ساحقا أوكار الأشرار
ليبنوا للعراق مجده،
من دماء الثوار.........
..........
غضب الأحرار، غضب
عصف شرار
هو ذا .. العراق .. هو ذا .. نصر العراق
فواد الكنجي
لحلاوة المعارضات "شاعرتان"!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)

((ملاحظة لا بدّ منها))!!!

ما أنشره هنا وفي غير هذا الموضع من معارضات وأفكار وآراء وإدرج صور شخصيّة لبعض الشّعراء والشّاعرات بكلّ دقّة وصدق وأمانة علميّة لا زيادة فيها ولا نقصان: لا أخرجه إلى الوجود العلنيّ للقرّاء إلّا بعد أن أطلب الإذن من أصحابه والله على ما أقول شهيد.
ذلك: لأنّ النّاس أمانة ثقيلة جدّ
                                لحلاوة المعارضات
 
6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com