أصوات الشمال
الاثنين 5 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قراءة في المسار الإبداعي عند محمد مفلاح   * خبر ثقافي اتحاد الكتاب الجزائريين    * الساق فوق الساق في ثبوت رؤية هلال العشاق   * عودة الأستاذ مسعود بومعزة عميد معهد الأندلس بشيلتغايم ستراسبورغ فرنسا وإستناف نشاطه بخير   * ندوة احاديث العشيات    * رشيد موزاوي مخترع جزائري يخترع برنامج الأول من نوعه عالميا يكشف عن الكذب   * ومن وحي المدرج   * "كتاب القول الأوسط في أخبار بعض من حَلَّ بالمغرب الأوسط"   * وتعلم كــــم أنت عندي   * حُقَّ لنا   * يا فتى لك في ابن باديس قدوة   * تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل    * دروب شائكة (ق.ق.ج)   * صحافي إسرائيلي ينتحل شخصية "ناشط إسلامي" ويفبرك حلقات وثائقية عن "الخطر الإسلامي " في الغرب !!   * صقـرُ الكتائب   *  لِلْهَوَاتِف رُقاَةٌ.. و فِي المَدِينَةِ مُشَعْوِذُونَ..؟!   * الاستغفار(الماهية_الكيفية_الفوائد_الثمار)   *  رؤية ادبية لقصيدة" الحب في العصر الغادر "لـ صابر حجازى بقلم محمد الشيخ    * المجنون والسحاب   * العانس     أرسل مشاركتك
من بعدكم
الشاعر : محــفـوظ مصـبــاح
من دونكم تختفي من شعريَ الدرر
الشعــر يبكي غريــبا ثـم ينتحـــرُ
البعـــد ما كان يثني عـن صداقتنا
الحــب فيـــها وفـاء طعــمه تمـــرُ
في غربتي حرفكم أنسي يسامرني
يزيد شــوقي اليكم كيــف أصطبرُ
الشوق قـد صار أثــقالا أكابــــدها
وبعــدكم حــرقة في القــلب تستعرُ
في كــل نبضة شوق طيفكم يثــب
ل
من بعدكم
الشاعر مـحـفــوظ مصــباح
أَبْدِعْ وَزِدْنِي فَإِنِي الْيَوْمَ عَاشِقَةٌ
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
أَبْدِعْ وَزِدْنِي فَإِنِي الْيَوْمَ عَاشِقَةٌ
محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
1- يَا مَالِكَ الْقَلْبِ إِنَّ الْعِشْقَ يَهْوَانَا=بِحُبِّنَا الْمُنْتَقَى قَدْ كَانَ مَا كَانَا!!!
2- لَمَّا رَنَوْتِ بِسِحْرِ الْحُبِّ يَقْتُلُنِي=أَحْبَبْتُ لَحْظَكِ يَا لَيْلَايَ فَتَّانَا
3- كَلَّمْتِنِي عَنْ لِقَاءِ الْعُمْرِ
أَبْدِعْ وَزِدْنِي فَإِنِي الْيَوْمَ عَاشِقَةٌ
شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
أمة ...طـــــز
بقلم : صلاح الدين باوية
هذي الأمةُ ...يا مُعتزْ
تهوى الرّقصَ...
تجيد الهزّْ
هذي الأمة... تهوى الذُّلَّ..
وترفضُ كلَّ فنون العزْ
العالمُُ حولها مثلُ الدِّيكِ..
وهذي الأمة - دودةُ قزْ-
الشامُ تئنُّ لبلواها
عمّان تضمد جرحاها
لبنان تعدِّد موتاها
بغداد تجدد قتلاها
والقدس ينادي معتصماهُ...
وهذي الأمة لا تهتز
وينُنْ ؟ (1)
بقلم : شعر: محمد جربوعة


شعر : محمد جربوعة
كمْ قبّلوا أحجارها ، كم جابوا
أحياءها .. كمْ أذنبوا ..كم تابوا
كم أطعموا في الساح زُرقَ حمامها
كم ثرثروا..كم ذوّبوا ..كم ذابوا
كمْ سايروا (بردى)(2).. وكم قد أمسكوا
في جانبيه ذراعهُ وانسابوا
( وينُنْ ) ؟.. فقدْ كسر السقاةُ دنانهمْ
وتناثرتْ في أرضها الأكوابُ
هل يا ترى يوما تعو
وينُنْ ؟ (1)
لم يبق إلا...أن نقاتل بالقصيدة
بقلم : صلاح الدين باوية
لم يبق في زمن التتار
لم يبق في زمن الحصار
لم يبق في زمن الأعارب...
والعجائب...
والمصائب والدمارِ
لم يبق في زمن الهزائم...والمزاعم...
والعمائم والصغار
لم يبق في زمن القنابل...والمهازل...
والمزابل والغبار
لم يبق إلا أن نقاتل بالقصيدة...والقصيدة...
أو نموت ولا خيار.
لم يبق إلا...أن نقاتل بالقصيدة
في حالة التجلي الكبرى
سنفونيّة لعزيف الجنّ.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)

((سنفونية لعزيف الجن))!!!
شعر/فضيلة زياية ( الخنساء).

صـداع الشعـر آخـر ه جـنـون
كـذاك، لكـل هائـجـة سـكـون
أغار من القصيدة وهي منّـي
يخافقنـي لـهـا صــدر حـنـون
لجـرم الشّعـر معـتـرك لـذيـذ
ترحّـبـه معـاقـل والسّـجـون
وربّ مصيـبـة صنـعـت يـراعـا
زجـاجـيّ الــرّؤى أو
                                  سنفونيّة لعزيف الجنّ.
أشواق النّخل
شعر : الشاعر الصارخ مبروك بيبي بالنوي
أشواق النّخل

أضيئي أمّ خولة في شِغافي
ودفئاً ذوِّبي برد المنافي

فهُزِّي نخلة الأجداد شدواً
تُسَاقط للهوى رُطَبَ الكفافِ

تُلَوِّحُ في مَدَى الرؤيا عَرُوباً
تُنَاشِدُ بَعْلَها عند الجفافِ

لَعَلّي باخعٌ قلبي عليها
أسىً بلْ حسرةً حَدَّ انْتِكَافِي

وإنّي خالعٌ كَبِدِي إذَا
أشواق النّخل
الشاعر الصارخ وابنته خولة
أَيَا لَيْلَى هَوَاكِ يَدُقُّ بَابَا
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
أَيَا لَيْلَى هَوَاكِ يَدُقُّ بَابَا
محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
1- أَيَا لَيْلَى هَوَاكِ يَدُقُّ بَابَا=عَلَى قَلْبِي وَيَفْتَتِحُ الْحِسَابَا
2- وَيَسْأَلُ عَنْ هَوَايَ بِكُلِّ شَكْلٍ=وَتَنْتَحِبِينَ يَا لَيْلُ انْتِحَابَا
3- وَتَسْتَبِقِينَ لِلْحُبِّ اسْتِبَاقاً=وَتَكْتَسِبِينَ مَعْنَاهُ اكْتِسَابَا
 اقرأ المزيد ...  
أَيَا لَيْلَى هَوَاكِ يَدُقُّ بَابَا
شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
إلى الشباب
شعر : جمال الدين خنفري


يا شباب بلادي
يا عز فؤادي
يا مشتل الآباء والأجداد
أنت أساطين الضياء
في كل وادي
أنت في الخلود نجوم
وفي السماء نور بادي
لم تأل جهدك في الابتلاء
حتى توجت على رؤوس الأشهاد
بإكليل الغار و السداد
البشر ساطع في جبينك الوقاد
فشجيت نفوس الحساد
و نسفت آمال الأوغاد
فاهنأ بنور الله " ن
إلى الشباب
الأستاذ: جمال الدين خنفري
إنْ صحَّ ظنِّي
شعر : سعدية حلوة / عبير البحر
إنْ صحَّ ظنِّي
لأهجُرنَّكْ يا قلــــم
لألعلنَّــــكَ يا ورق
إنْ صحَّ ظنِّي في البرق
و خاب تهويم الودق
فما عاد حبري يقدر يا قلم
على حمل النزق
ما عادت فراشاتي تُغريها حمرة الشفق
ولا تاستهويها الرقصات البيض بين أيد العذق
إنْ صحَّ ظنِّي يا قلــــم
و خاب تهويم الودق
15 – 07 - 2016
إنْ صحَّ ظنِّي
أنا الشامي
بقلم : رشيدة بوخشة
أنا الشامي
أنا الباكي على أمسي
على عزي و أمجادي
على وأد الحضارات
أنا يا أين عنواني؟
و أين الدار كي أتي
دروبي اليوم مظلمة
و مطفأة مناراتي
فهل من ممسك بيدي
أمسّحها وريداتي
و فوق الرمل يا وجعي
أحمصها عظيماتي
أنا الشامي
أنا المنقوش إسمي
في سجلات الوفيات
أنا المشطوب إسمي قبل مي
أنا الشامي
 
6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com