أصوات الشمال
الأربعاء 4 ذو الحجة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * محمد الصالح يحياوي ... شمعة من تاريخ الجزائر تنطفئ ..   * الطاهر وطار في ذكرى رحيله   * خطاب اليقين .   * استهداف المؤسسات الثقافية الفلسطينية    *  عمار بلحسن مثقف جزائري عضوي كبير انتهى الى صوفي متبصر    * تغابن   *  ثـــورة الجيـــاع )   * وطار رائد الإبداع الجزائري و العربي في ذكراه الثامنة ( الجزء الأوّل)   * مَنْ يُدحرجُ.. عن قلبى.. الضّجر ..جمالية الرمز اللانهائى    * أعرفه   * رحيل "رجل بوزن أمة" المجاهد محمد الصالح يحياوي خسارة كبيرة للجزائر   * الإحتباس الحراري و الإحتباس الفكري   * قراءة في مجموعةننن   * حقيقة الصراع مع اليهود   * سكيكدة.. عن التاريخ ،الفن وجماليات السياحة اتحدث   * الكاتبة زاهية شلواي ترُدُّ على سيد لخضر بومدين    * حول الشعر الشعبي   * في مقولة " التشكيل البشري للإسلام عند محمد أركون .."   *  جغرافيات العولـمة -قراءة في تـحديات العولـمة الاقتصادية والسياسية والثقافية-    * شربل أبي منصور في قصائد تعرّي فصول الخطيئة المائية الأولى    أرسل مشاركتك
كلانا قصة عشق رميت في جب
لا ...لم...ولن يفهمها الحب.
أدمنتك ...
حد الثمالة
هي عادة يا سادة
لا تنسى بالمرة.

ومن قبل....
ألقيت تعويذة الظلام
تلابيب الوهم
بوح وكبت
غابت لدي ضمائر المتكلم
كما المخاطب والغائب
على حافة رصيف الحياة
دعيني أتنفسك
جفت سمائي
وخلا منها الهواء
ها أن
كلانا قصة عشق.لا...لم....ولن يفهمها الحب
ساعد بولعواد
لا أطيق ......!
بقلم : فواد الكنجي
لا أطيق ......!

فواد الكنجي

لا أطيق ....
لا أطيق .. الشواطئ المهجورة ..
وصراخ الموج ..
وصفير الرياح ..........
.................................!
لا أطيق ..
وأَنا قابع هنا،
أعاني دوار البحر
بعيدا عن مدن الشرق الحبيب
ازرع ظلي
في عتمة الطريق
ناشرا
حزنيّ العميق
عبر أنيني ..
ونواحي ..
لا أطيق ......!
فواد الكنجي
خَدَّاكِ كَالشَهْدِ إِذْ يَسِيلُ
بقلم : محسن عبد المعطي عبدربه شاعر العالم
خَدَّاكِ كَالشَهْدِ إِذْ يَسِيلُ
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
حَبِيبَتِي شَعْرُكِ الْجَمِيلُ=بَرِيقُهُ فِي الدُّجَى جَمِيلُ
عَيْنَاكِ نَضَّاخَتَا حَنَانٍ= خَدَّاكِ كَالشَهْدِ إِذْ يَسِيلُ
حَبِيبَتِي الْحُبُّ مِلْءُ قَلْبِي= وَمَاؤُهُ الْعَذْبُ سَلْسَبِيلُ
يَا نَجْمَةً فِ
خَدَّاكِ كَالشَهْدِ إِذْ يَسِيلُ
محسن عبد المعطي عبدربه شاعر العالم
دفء من معطف الذاكرة وقبس من ثلج القصيد "6"
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
دفء من معطف الذاكرة وقبس من ثلج القصيد
"6"
**--**--**
..
وحين نحن إلتقينا
إلتبس على الزمن الزمان
إرتج عرش نيسان
تعثر القلب..
فتبعثر تويج النبض
وتدحرج من لدينا
----،----
وحين نحن إلتقينا
ذهل الوقت
وسقطت عندلة دقات الحب
مغشيا عليها
من يدينا
----،----
وحين نحن إلتقينا
إرتبك
دفء من معطف الذاكرة وقبس من ثلج القصيد
الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
يا آل الشيخ .. أَفتِنِي فيها
بقلم : شعر: محمد جربوعة

محمد جربوعة
سلامُ ..أيها الشيخُ الجليلُ
وأجهلُ .. كيفَ أشرح ُ أو أقولُ ؟
وقعتُ بحبّ مَن عصفتْ بقلبي
وضاعتْ بين فوضاها الفصولُ
قِوامٌ - طال عمركَ - جاهليٌّ
وثغرٌ فاتنُ والطولُ طولُ
لها عينانِ إن نظرتْ أذابتْ
وطرفٌ - لا ابتُليتَ به - كحيلُ
(قُميرٌ) ..لا شبيه لها بأرضٍ
وغصنٌ - جلّ خالقُها- نحي
يا آل الشيخ .. أَفتِنِي فيها
حدائق الطير
الشاعر : محمد الزهراوي أبو نوفل
حدائِق الطّيْر

أَيُجْدي
الغِناءُ ؟..
كمْ غنّيْتُ
سألْت الرّيحَ
مِنْ خلْفِ بحْرٍ!.
أنا مِن
شُبّاكِ منْفى
مِن بَلَدٍ لِبلَدٍ
أمُدُّ..
لِلنّهْرِ يَدي.
وأنوحُ كطَيْرٍ
فِي البُسْتانِ.
أشُمُّ الطّيبَ
ويَتَراءى الطّيْفُ.
أكادُ أرى
بَهاءَ الكَأْسِ
سُحْنَةَ الشّمْسِ
حدائق الطير
الشاعر محمد الزهراوي أبو نوفل
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
حَبِيبَتِي يَا مَلَاكَ رُوحِي=يَا بَلْسَمَ الْحُبِّ لِلْجُرُوحِ
يَا صُورَةً فِي ضِيَاءِ عَيْنِي=طَافَتْ عَلَى قَلْبِيَ الذَّبِيحِ
بَحَثْتُ فِي قَلْبِكِ الْمُعَنَّى=وَسِرْتُ فِي قَصْرِهِ الْفَسِيحِ
وَجَدْتُ لِي م
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
عناويـــــــــــن المـــــــــــاء
**--**--**
عند نهاية لُجج
تنعطف إلينا
غير أنّها لا تفضي حتما
إلى خاطر البحر الذي لدينا
،،،
حيثئذ تستدرك أدراجها
جنازة يُخيّم على إثرها
يقين تلو اليقين
،،،
أن ثمّة موتة وقعت
من جيوب قمصان الأزمنة
ولم تسجلها السيرة القيصرية
،،،
عند منحدر الس
عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء
صورة الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
موكب العيد
شعر : سعدية حلوة / عبير البحر
هذا موكب ضيفنا تراءى * قوموا هللوا وكبروا تباعَا
و استقبلوه بعطر الندى * وبالبذل و الذكر انصياعا
هذه مُبشراتُه مشرقاتُ * تُعـبِّـق الأطهارَ والبِقاعا
تنفثُ فينا ،وهنا و هناك * من وحيِّ الكريم شُعاعا
وهذا بيت الله الحرام قد * لبس له البياض التِـمَاعا
و استعد مُحْرِما كالغُـرّة * البيضاء مُقتفيا أثر الشج
موكب العيد
عيدكم مبارك و تقبل الله منا و منكم صالح الاعمال
لقلب اللّيل نبض.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)

((لقلب اللّيل نبض))!!!
-شعر/فضيلة زياية ( الخنساء)-

هو اللّيل من أعماقه تسمع الشّكوى
وتدعو: أيا ربّاه! أن خفّف البلوى!
طويل بأحزان "البنفسج" صمته
يلفّ رواق النّفس يسري بها زهوا
حزين الحواشي صدره متحشرج
يغصّ بآهات تجلّ عن الشّكوى
تحلّى بآثار الجراح وعمقها
ليعتادها عيشا فل
                                        لقلب اللّيل نبض.
هَوَاكِ وَرْدِيٌّ شَغُوفْ
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
هَوَاكِ وَرْدِيٌّ شَغُوفْ
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
حَبِيبَتِي سِحْرُ الْحُرُوفْ=أَشْدُو لَهَا عَلَى الدُّفُوفْ
أَرْوِي لَهَا مَا قَدْ جَرَى=فِي حُبِّنَا بَيْنَ الْأُلُوفْ
إِنْ كُنْتِ تَرْجِينَ الْهَنَا=مَدَدْتُ لِلْحُبِّ الْكُفُوفْ
أَنَا وَالْهَوَى فِي قِبْلَةٍ=قَدْ قَ
هَوَاكِ وَرْدِيٌّ شَغُوفْ
شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
 
5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 
 
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
الأغنية الجزائرية ومقدمة بن خلدون
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
الأغنية الجزائرية ومقدمة بن خلدون


بلاعة الحدث
بقلم : ساعد بولعواد


قصيدة جديدة للشاعر إبراهيم موسى النحَّاس بترجمة للفرنسية من الأديبة الجزائرية زاهية شلواي
ترجمة : الأديبة الجزائرية زاهية شلواي
قصيدة جديدة للشاعر إبراهيم موسى النحَّاس بترجمة للفرنسية من الأديبة الجزائرية زاهية شلواي


الأنا والآخر في رواية "واحة الغروب" لبهاء طاهر
بقلم : أمال مراكب
الأنا والآخر في رواية


الجالية المسلمة ببلجيكا تفقد الشاب الجزائري الخلوق عبد الله تشيكو في حادث أليم
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
 الجالية المسلمة ببلجيكا تفقد الشاب الجزائري الخلوق عبد الله تشيكو في  حادث أليم


ردني
بقلم : رشا اهلال السيد احمد
ردني


ومضات ضمير...
بقلم : منير راجي
ومضات ضمير...


في يوم العلم (مسرحية)
بقلم : نغبال عبد الحليم
في يوم العلم (مسرحية)


إنَّ الْبقرَ ..تَشَابَ عَليْنَا.. !
بقلم : محمد الصغير داسه
إنَّ الْبقرَ ..تَشَابَ عَليْنَا..  !


اليوم.. غزوة بدرفى عيون العرب
موضوع : إبراهيم أمين مؤمن
اليوم.. غزوة بدرفى عيون العرب




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com