أصوات الشمال
الخميس 10 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * محبرة الاخلاص   * أبكي رثاء من عبر   * رُحْمَاكَ رَبِّي   *  ولاية غرداية جوهرة الواحات تكرم الفقيد محجوب الحاج حسين المرجعية الدينية السابق للجزائر بفرنسا محول الكنيسة لمسجد بكليرومن أوفارن    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر محي الدين حليلو    * حظر   * اغتيال البروفيسور" فادي البطش" رحمه الله   * موسوعة شعراء العربية   * أنا وخالدة    * أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب    *  اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة    * هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس    * الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية   * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية     أرسل مشاركتك
قِفْ نَبْكِ لَيْلَى وَالدِّيَارَ طَوِيلَا
بقلم : شاعرالعالم محسن عبدالمعطي عبدربه
قِفْ نَبْكِ لَيْلَى وَالدِّيَارَ طَوِيلَا
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
1- قِفْ نَبْكِ لَيْلَى وَالدِّيَارَ طَوِيلَا=وَنُكَابِدِ الْأَحْزَانَ وَالتَّهْوِيلَا
2- عَيْنَيَّ جُودَا بِالدُّمُوعِ وَخَفِّفِي=آهَاتِ قَلْبِي تِلْكَ تُحْزِنُ جِيلَا
3- أَرَأَيْتِ أَقْسَى مِنْ دِيَارٍ وَدّ
قِفْ نَبْكِ لَيْلَى وَالدِّيَارَ طَوِيلَا
شاعرالعالم محسن عبدالمعطي عبدربه
- قنديل بني هاشم
الشاعر : محمد جربوعة
واحرّ قلباه ممن قلبه شبـــمُ

كزهرةِ الكأسِ.. في تمّوزَ تبتسمُ


والصيف يحرق زهرَ الحقل منتشيا

وتلك في الظل ..لا تدري ..ولا ألمُ


قلبي يميل..وما تدري معاتِبتي

لمن يميلُ.. لمن بالشوق يضطرمُ


وفي الفؤاد يمامات مسافرةٌ

إلى الحجازِ..وحادي ريشِها الحرَمُ


كانت تفتـش في الأ
- قنديل بني هاشم
محمد جربوعة
قهوة لفجر "آذار".
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
((قهوة لفجر "آذار"))!!!
شعر/فضيلة زياية ( الخنساء).

قال اليراع: دعي همّي وأحزاني
إلى كميد غضيض الطّرف وسنان
تدفّقي من حنايا روحه أملا
وجنّبيه زفير المحبط العاني
صاح اليراع: تأسّي حمّلي ولهي
شفّاف روح له نبض بشرياني
في كلّ شبر له خفقات منفطر
ينساب مثل هواء بين أفنان
فؤاده راجف ب
                                           قهوة لفجر
شيطان الشعر
بقلم : سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"
كبّلتُ في بحْرِ الهَوى شَيْطانِي
فإذا الذي كَبَّلْـتُهُ أغْوانِي
قال امْتَطِي الحَرْفَ الجَمُوحَ وحَلّـقي
هُزّي بِجِذْعِ الشِعْرِ في بُسْتانِي
إنَّ الذي بَيْنِي وبَيْنَكِ يانِعٌ
للْقَطْفِ حُلْوٌ دانِيَ الأَفْنانِ
رُشّي على كَفِّ القَصيدِ شَقاوَةً
شُمّيهِ وَرْدًا زاهِيَ الألْوانِ
وتَرَفّقِي
شيطان الشعر
سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"
الجنوب
بقلم : شعر: محمد جربوعة



حيِّ الجنوب ، وعَظّمِ الكثبانا
وأحِبَّ فيه النّخلَ والإنسانا
حيِّ العمائمَ ،والسلاهمَ (1) ، حَيِّها
والصوفَ والأوبارَ والتيجانا
حيّ الخلاخلَ ، والأساورَ، فضّةً
في كلّ شكل تفتنُ النسوانا
حيّ الحرائرَ في خيامٍ تحتها
ينمو الصبيُّ بطبعه فنّانا
حيّ الجنوبَ، جنوبَ أعمامي الذي
ما ه
الجنوب
مُعَلَّقَةٌ لِحَبِيبَتِي
بقلم : شاعرالعالم محسن عبدالمعطي عبدربه
مُعَلَّقَةٌ لِحَبِيبَتِي
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
كَيْفَ الْوُصُولُ إِلَى الْمَكْنُونِ فِي فِيهَا
1- كَيْفَ الْوُصُولُ إِلَى الْمَكْنُونِ فِي فِيهَا=شَهْدِ الرِّضَابِ وَقَدْ أَمْعَنْتُ أُغْوِيهَا؟!!!
2- رَكْضُ الْخَيَالِ وَقَدْ تَاهَتْ كِتَابَتُهَا=وَأُلِّهَتْ فِي سَمَاءِ ا
مُعَلَّقَةٌ لِحَبِيبَتِي
شاعرالعالم محسن عبدالمعطي عبدربه
شكرا لأنكمو أهنتمو وطني
بقلم : شعر: محمد جربوعة


شكرا لكمْ ما إلهُ العالمينَ عفا
على الذي في سنينِ النفطِ قد سلفا
شكرا لأحمركم .. شكرا لأخضركم
شكرا لأزرقكم، إبنِ الحقيرةِ (فا)
في الروحِ حزن كبيرٌ ليس يفهمهُ
سوى الذي من كؤوس الحنظلِ ارتشفا
وكنت آليتُ أن لا أشتكي أبدا
وخانني صبرُ قلبٍ عاشقٍ ضَعُفا
أكاد أصرخ يا أبناءَ (...) ..يمنعني
ديني .
شكرا لأنكمو أهنتمو وطني
محمد جربوعة
ضمّد جروح العابرين
بقلم : سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"
ضمّد جروح العابرين ولا تسلْ
عن جرح قلبٍ عشعشتْ فيه العللْ

وامش الهوينى النّبض جذعٌ يابسٌ
الحبُّ يوما زاره ثمّ ارتحلْ

وتغلّقت من بعده البيبان والنـ..
نور البريء بداخلي فقد الأملْ

إذ ْ أنّه المسجون في قعر الأنا
يجترّ حزنا بلْ وينتظر الأجلْ

لك أن ترمّم جرح مذبوح الهوى
من طين روحٍ ت
ضمّد جروح العابرين
لحفر الألم صولات.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
((لحفر الألم صولات))!!!
-شعر/فضيلة زياية ( الخنساء)-

إذا قلت عن جرحي فلست أبالغ
وهذا أنين الجرح بالجرح بازغ
وقالوا عبوس قمطرير من الأسى
فؤادي رهيف للكآبة ماضغ
رأيت المآسي تصقل الفرد معدنا
له في تلافيف الحشاشة صائغ
إذا لم تذق طعم المرارة يا فتى
فجوهر لبّ الكون كوبه فارغ
يؤرّق
                                         لحفر الألم صولات.
إبداعاتي إلى شاعر العالم
بقلم : الشاعرة رولا الصليبي
إبداعاتي إلى شاعر العالم
بقلمي الشاعرة السورية رولا منير عبد الله الصليبي
مهداة إلى شَاعِرِ الْعَالَمِ الَّذِي بِنُورِهِ اكْتَنَفَ الْأَلْبَابْ..اَلشَّاعِرُ وَالرِّوَائِي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه مع أطيب التمنيات
{1}أحببتك
بقلمي الشاعرة السورية رولا منير عبد الله الصليبي
مهداة إلى شَاعِرِ الْعَالَ
إبداعاتي إلى شاعر العالم
الشاعرة رولا الصليبي
مسافرٌ غريب
الشاعر : أحمد جَلال
مُسافِـرٌ غَريب

الحالُ تُنبئُ بِالْأسَى
والـمَخـبـَـرُ بِالسّنَـا عَبِـقُ
رآهُ يـحملُ ثِقْلهُ تَعِـبـاً
يَـحُثّهُ الرّمَـقُ
ينْـأَى بـِزَوْرَقٍ تـعِسِ
يـرْسو على شِفاهِ حاوِيّـةٍ
-آهٍ على الدّنيا إذا خَلَعتْ
آهٍ من الأيّامِ ما صنعتْ
لـمّا قضَى مِن جوْفِها وَطَراَ
انْسلّ مُ
مسافرٌ غريب
الشاعر أحمد جَلال
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 
 
أخبار سريعة

من أحاديث العشيات

من أحاديث العشيات

.
مواضيع سابقة
حظر
الشاعر : نور الدين جريدي
حظر


اغتيال البروفيسور" فادي البطش" رحمه الله
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
اغتيال البروفيسور


موسوعة شعراء العربية
بقلم : د فالح نصيف الحجية الكيلاني
موسوعة شعراء العربية


أنا وخالدة
بقلم : فضيلة معيرش
أنا وخالدة


أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب
بقلم : الشاعر جيلالي بن عبيدة
أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب


اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
  اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي  في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة


هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس
بقلم : علجية عيش
هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس


الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية
الدكتور : وليد بوعديلة
الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية


محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "
بقلم : د.جودت هوشيار
محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل


مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء
الشاعر : الشاعر عامر شارف / بسكرة .
 مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com