أصوات الشمال
الاثنين 10 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  نعزي أمة الضاد   * رسالة الى توفيق زياد    *  صابرحجازي يحاور الاديب الاردني د. وصفي حرب    * الاحتجاجات والسخط المجتمعي ومستقبل نظام الحكم في العراق   * حفل تتويج الأساتذة الجدد للسنة الجامعية 2017-2018 برحاب جامعة باجي مختار –عنابة-   * شهيد الواجب   * ثورة المقلع   * مركزية الهامش في أدب ابراهيم الكوني قراءة في رواية ناقة الله.   * أسئـــلة الحداثة   * حاج حمد و أسئلة تأسيس نظرية للقراءة و بناء المنهج   * ((ألبير كامو..بين نوبل و ثورة التحرير الوطني الجزائرية))   * رَيْحَانَةُ الْقَلْبِ   * ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟   * الخصاء   * الحرّيّة ..مقال رأى   * القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ    * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن    أرسل مشاركتك
مهاد :
تحتل القضية الفلسطينية مكانة بارزة في الأدب الجزائري عموما ، و يتناغم حضورها في مجال الفن المسرحي مع خصيصة المقاومة التي طبعت مسيرة المسرح الجزائري منذ نشأته في العشرينات من القرن الماضي في ظلال الحركة الوطنية ، حيث وجدناه قد تشرب من ينابيعها و امتزج بتطلعاتها المقاومة للاستعمار، فكان مند البداية مسرحا من



يحمل بعض المثقفين معاول يهوون بها على كل شيء موروث ، في حين يحمل آخرون ريشات ينفضون بها الغبار برفق عن الشخصيات التراثية المغمور التي ظلمها المؤرخون بالإهمال ، و زاد فـــــــي هضم حقها الناقدون المتحاملون . و يشاء الله أن يكون الأستاذ فوزي مصمودي من هؤلاء الفنانين الذين يتلطفون في
الخطاب الديني بين الغلوّ والاعتدال
بقلم: بشير خلف
نقصد بالخطاب الديني الإسلامي هو: الخطاب الذي يوجّهه الله جلّ جلاله إلى المكلّفين كمنهاج للحياة، وبرنامج للفرد والمجتمع عبر كتابه الحكيم، أو بلسان رسوله الأكرم، وأهل بيته المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.
وعليه فإن هذا الخطاب هو الرسال
تتبعت مثل عامة الشغوفين بالقراءة معظم ما دار من حديث حول كتاب السعيد سعدي عن الشهيد عميروش قبل وبعد صدوره وانتظرت بشغف رغم نفوري بلا حدود من شخص المؤلف. ذلك أني، من جهة، أقدس الشهيد عميروش، ومن جهة أخرى كنت أحمل في ذاكرتي أفكار مسبقة عن السعيد سعدي ورأيه المقيت عن الشهيد؛ فقد تألمت كثيرا في الثمانينات وأنا أسمع أتباع هذا الوافد ا
صدر العدد 70 من مجلة الفكر الحر
وهي
مجلة دورية تعنى بالدين والأدب والسياسة والمجتمع
مجلة نصف شهرية تصدر أول كل شهر و منتصفه
تصدر من الأردن

ويشمل العدد على باقة من المقالات منها
1 - الأنساب شعر للشاعر أحمد عبد الرحمن جنيدو

2 - الأغنية أحمد عبد الرحمن جنيدو

3 - اغسليني أحمد عبد الرحمن جنيدو
الكتابة بألم الجسد

قراءة في يوميات الوجع لعمار بلحسن




أن تكتب في أغلال المرض وزنازن الجسد...معناه أن تتعذب...في كل حرف أو جرة قلم وتغميسة حبر تسقط شريحة من نسيجك أو جلدك... بصمة وفداء لحرية الروح ومقاومة اليأس.
عمار بلحسن

يوميات الوجع سيرة وجع على هام
إصدار جديد في مجال علم النفس اللغوي
ترجمة : شقيب مصطفى - المغرب
تقديم الكتاب
نحو اكتشاف القراءة

تأليف فرانسواز بوولنجي

1 يوليو 2010 -- 192 صفحة – ISBN : 9782912601964


ليس هناك توافق في الآراء حول أفضل طريقة لتعلم القراءة... وماذا إذا لم تكن المسألة مسألة طريقة؟ مفتاح النجاح في الدروس الابتدائية يكمن في نظر مؤلفة هذا الكتاب، في ما عاشه الطفل في الفترة بين 3 و 6 سنوات. ولذا فم
بالرغم من عدم اتفاقي مع صاحب العمل الروائي، على ورود بعض العبارات و الكلمات بين دفتي الكتاب، و التي أرفض أن أسمعها حتى و أنا مار في الشارع، لكن على العموم الرواية مليئة بمجموعة من الرسائل الصريحة و كذلك الضمنية، التي أراد الكاتب منا أن نفتحها و نقرأها و نعرف فحواها.
عندما فرغت من قراءة رواية يوم رائع للموت لصاحبها سمير قسيمي
نحو مفهوم عربيّ لــ"علم اللّسـَان"
بقلم : د خليفة بوجادي جامعة سطيف
نحو مفهوم عربيّ لــ"علم اللّسـَان"
قراءة تأصيلـيّة في نصّـيْن من التّراث العربي
د. خليفة بوجادي
جامعة سطيف - الجزائر
1- توطئة:
لعل أهم ما ميّز القرن الماضي في مجال العلوم الإنسانية ظهور ثلاثة علوم متزامنة، هي: علم الاجتماع، علم اللسان وعلم النفس، على يد الأعلام الثلاثة المولو
جميلة زنير في
الشاعرة : ف الزهراء بولعراس
وتواصل جميلة تأوهاتها في " رجل من عالم البراءة" حيث لازال الغبن يعمر ليلها وتبيت تتلظى في أوار الحريق على مبعدة من النوم تتوسل الحضور البهي, وكان بودها لو أنصفها الموت فلا يستيقظ الصباح في عينيها حتى ترتقي الأثير وتتبع أثر الابن الغالي ولا تلتفت إلى الحياة
في "فضاءات متعبة" تستقدم الكاتبة فواتح اللغة لتضئ لها فوانيس المعاني ال
الأمركة أولا و العوربة ثانيا
بقلم : العقيد بن دحو /ادرار/الجزائر
نعمة ونقمة النفط :
عندما كان النفط عند بعض الدول العربية و الأسيوية محركا أساسيا لتحريك العجلة التنموية الاقتصادية الاجتماعية الصناعية،نتيجة لتصديرها هذه المادة الأساسية ،وغير متجددة ،وكان نقمة للبعض الآخر،نتيجة لاستخدام عائدات هذه المادة لأغراض سياسية محضة،ولأخطاء بشرية و انعدام رؤية مستقبلية تعويضية، فكانت بمثابة الب
 
83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com