أصوات الشمال
الجمعة 4 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".   * دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر   * اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب   * آخر ما قيل في طائرة الموت   * وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!   * عُبــــــــــــور   * تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني   * البحر والعرب في التاريخ والأدب    * البركان قادم وانتظروه   * اتّحاد البصريّ والذّهنيّ في تجسيد الجمال الإنسانيّ / قراءة في لوحة "القبلة" لغوستاف كليمت    أرسل مشاركتك
صباح جديد لليل قديم
بقلم : فيصل الأحمر
صباح جديد لليل قديم
أ/فيصل الأحمر

مقدمة الترجمة الجديدة الصادرة مؤخرا عن دار المسك بالتعاون مع وزارة المجاهدين لكتاب فرحات عباس "ليل الاستعمار" والتي أنجزها الأستاذ فيصل الأحمر


عموميات حول قراءة التاريخ

1-
التاريخ يكتبه الغالبون...
التاريخ يكتبه الملوك...
التاريخ يكتبه الأقوياء...
محمد أركون ...المثقف النقدي التنويري المتبحر في محيطات
المعرفة الاسلامية

بقلم: شاكر فريد حسن
مرة اخرى تفقد الساحة الثقافية والفكرية العربية المعاصرة قطباً آخر من اقطابها ،هو المفكر والأكاديمي والباحث الجزائري ،وريث ابن رشد ،البروفيسور محمد اركون،بعد حياة حافلة بالمنجزات والأعمال ال
بكيت إثر مخاض ميلاد - وفاة - عظيم على رفوف مكتبتي المتواضعة لأن الكتاب لا يموت والكتب لا تبكي، بكيت على وقع أحاديث أُصرّ على أنها ليست حزينة لأنها تشبه تلك التباشير التي يتناقلها الناس عند بوادر بعث الأنبياء، لا أحسب نفسي من المبتدعين إذا قلت أن محمد أركون تنبأ في وقت مبكر لواقع ما يحدث الآن على صعيد العلاقات الدولية والعلاقا
يسجل اسمه في التاريخ ويرحل
بقلم : زهير الخويلدي-تونس
ناقد العقل الإسلامي محمد أركون
يسجل اسمه في التاريخ ويرحل
زهير الخويلدي
" ما دام العرب وغير العرب من المسلمين لم يخرجوا حتى الآن من إطار المعقولية الدينية القروسطية فلا معنى إطلاقا لنقد العقل العربي قبل نقد العقل الإسلامي."
إن رحيل العقل اليقظ محمد أركون 1928-2010 يعني أن الساحة الثقافية والإسلامية قد خسرت هذه الأيا
انتحار الأحلام في قصة_جميلة_ للقاصة جميلة طلباوي
إنه الوطن الحلم ذلك الذي أرادت أن تصنعه جميلات الجزائر من جميلة بوحيرد إلى جميلة طلباوي
(كن جميلات ،صغيرات وفي سن الزهور)
من ذا الذي تبيح له قطف زهورشبابك سوى وطن جريح
هكذا انتزع منهن الوطن زهور الشباب ليرمي بها في قاعات السجون فتذبل تحت التعذيب والاغتصاب والموت.هو

شمعة أخرى في سماء الفكر العربي تنطفئ برحيل البروفيسور محمد أركون الذي وافته المنّية يوم الثلاثاء 14 .09.2010م بباريس بعد صراع مع المرض . صاحب دعوة مواجهة تردي الفكر العربي والإسلامي يرحل عنّا وكان قد قضى آخر سنوات عمره في البحث في مجال الفكر والتراث الإسلاميين، منادياً بضرورة تنوير العقل العربي ،و بعدما ودّعنا في الفترة الأخ
الحلم الأمريكي ينقلب إلى كابوس
بقلم : محمد اسحق الريفي

بدأ الحلم الأمريكي ينقلب إلى كابوس يقض مضاجع الأمريكيين وينذر بانضمام الولايات المتحدة الوشيك إلى دول العالم الثالث؛ من حيث الفقر والبطالة والاقتصاد المتدهور والفجوة بين الفقراء والأغنياء، بعد أن كان المحافظون الجدد الأمريكيون يحلمون في إقامة نظام عالمي جديد تهيمن عليه بلادهم!

فقد أغرى الحلم الأمريكي المحافظين ا
علم النفس -أصداء أبحاث2010
بقلم : شقيب مصطفى -المغرب


كيف تقاومين رغباتك؟

النساء الحوامل أو المصابات بالشره المرضي يعرفن جيدا ما معنى تلك "الرغبات الملحة" أو الوحم. فجأة ،يشعر الشخص برغبة شديدة لغذاء معين (كعكة الشوكولاتة ، وعلبة من رقائق البطاطس ، الفاكهة أو الزبيب ، الخ.). وهذه الرغبة تختلف عن الجوع، لأنها تركز على مادة غذائية محددة، وهي مفاجئة ومكثفة، في حين في حا

تأتي رواية "لخضر" للكاتبة المتألقة ياسمينة صالح استكمالاً لروايتها السابقة "وطن من زجاج"، فهي ما زالت تصر على حمل هموم الوطن من خلال رواياتها، وتتخذ من فنها وسيلة لإعادة الأمل إلى الوطن الذي مزقته الحرب الأهلية لسنوات. واللافت في هذه الرواية، هو سيطرة الأمل عليها في مستقبل مشرق، يحمل الشباب بشائره، بعد سنوات عجاف من الاقتتال
مقدمة:


سنا الأبجدية كاتبة تكتب بحبر النفس

وتنظر إلى الحرف بعين صقر.تنساب الصور تباعا .

حينما ترسم الخيال .تتشهى الكتابة كامرأة يسكنها

الحلم .تكتب من غير تكلف, يخامرها الوله لتشكل

عنفوان الصورة.. من عكاز الذات تصنع الأمل. ومن ضياء القمر تشعل مصابيح الحروف, وترسلها كأقراص إلى الكتاب الذين يخا
حرقة الكتابة وفن المقالة
بقلم : عمار بولحبال

تعتبر المقالة فنا أدبيا متميزا، برزت أهميته مع ظهور الصحافة العربية، وانبعاث حركة النهضة الحديثة في عالمنا العربي.. و التساؤل الجوهري الذي يفرض نفسه الآن وفي كل آن: إلى أي حد يمكن الرجوع إلى النصوص الأدبية المنشورة بصحافتنا الوطنية وبمجلاتنا العربية كمادة أساسية لدراسة فن المقالة الأدبية؟.. ولعل ذلك ما يطرحه الكاتب الصحفي ع
 
80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
على هامش اليوم الوطني للفنان
بقلم : بشير خلف
على هامش اليوم الوطني للفنان


المحب للحبيب مطيع
بقلم : الآستاذ/ إبراهيم تايحي
 المحب للحبيب مطيع


في زَمَنٍ ما ...
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
 في زَمَنٍ ما ...


جمعية شباب مستنير بمدينة بشار تكرّم الفنان الفكاهي دريس بلغنامي
بقلم : جميلة طلباوي
جمعية شباب مستنير بمدينة بشار  تكرّم الفنان الفكاهي دريس بلغنامي


الكاتب عدنان لكناوي يستعد لإصدار مجموعته "تاء ومرآة"
بقلم : لخضاري ياسمين/ جامعة عنابة
الكاتب عدنان لكناوي يستعد لإصدار مجموعته


قراءة في رواية " رحلة في عيون القرية "
بقلم : توفيق الشيخ حسين
قراءة في رواية


أزمة فوق الأمواج
بقلم : الآستاذ/ إبراهيم تايحي
 أزمة فوق الأمواج


الورد يبكي والبارود يبتسم .... قراءة نقدية في ديوان
الشاعرة : سليمة مليزي ..
الورد يبكي والبارود   يبتسم .... قراءة نقدية في ديوان


قراءة في كتاب صناعة الرسالة في الإعلام الديني
بقلم : الدكتور رابح بلقاسمي
قراءة في كتاب صناعة الرسالة في الإعلام الديني


نحو بيان للأدباء .. ولن تسقط راية العروبة
بقلم : محمد جربوعة
نحو بيان للأدباء .. ولن تسقط راية العروبة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com