أصوات الشمال
الأحد 9 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تراتيل الفجر   * أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)   * من دفتر الذكريات    * الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..   * مع الروائي الشاب أسامة تايب    * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر    * الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري   * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين   * مثل الروح لا تُرى   * اليلة   * في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري    * سطوة العشق في اغتيال الورد   * ما يمكن لرواية أن تفعله بك   * اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني   * الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..   * فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام   * ملامح من ديوان مزيدا من الحب للشاعر عبد العلي مزغيش   *  احتفاءٌ بعالم...مآثرٌ تُنشر، ومفاخرٌ تُذكر    أرسل مشاركتك

ضمن الاصدارات المتميزة ،الاكادمية ،المتخصصة وباتفاق مبدئي مع المؤلف، صدر للكتور
محمد ختّاوي ، عن دار النفائس ببيروت كتاب""النفط وتأثيره في العلاقات الدولية" من
الحجم الكبير ويقع في 416صفحة.
في أعقاب اختتام المعرض الدولي للكتاب بالجزائر
التقينا بالدكتور محمد ختاوي باحدى أجنحة المعرض ، وعلى عجل أفضى لنا بهذه<
الحيثيات الدلالية في قصص " سوريا الأمّ " للقاص والروائي السوري نبيه إسكندر الحسن .
بقلم الناقد السوري : نزار بدور
لعل القارئ المتابع و المتمعن في فلسفة القص لدى القاص و الروائي نبيه اسكندر الحسن منذ مجموعته القصصية الأولى " الهدية " و الثانية " دليل الأم " و " الثالثة " سوريا الأمّ " و الرابعة " أحلام مشتتة ". سرعان ما يشدّ ا
لقد راهنت مسرحيات عزالدين ميهوبي على استلهام التاريخ الجزائري مع التقيد الصارم بحقائقه ، مما يجعل الغايات التعليمية بادية للعيان، وكأن الكاتب يميط اللثام عن خطوات الأجداد ليكشفها لمن نسيها أو يجهلها. وهذا ما يتجلى بوضوح في مسرحية«ماس نسن»1 - موضوع دراستنا هذه - حيث عمد الكاتب إلى السرد التاريخي للحوادث التي أحاطت ببناء مدينة سي
كثيرا ما يخلط القارئ بين الشخص والشخصية في الكتابات القصصية، فيجزم ويحكم على القاص ويعتبره هو البطل في القصة،وذلك من خلال الأدوار التي يقدمها البطل عبر مراحل القصة المختلفة.ونحن كباحثين نريد الوقوف على هذه النقطة المفصلية للتمييز بين الشخص الكاتب و الشخصية البطل،لإزالة اللثام عن الغموض الذي يحوم حول هذه الإشكالية.

و أ
القراءة الأولى للغلاف اختيار اللون ، يعكس سلطة النفس في تحديد مجموع التوترات و القلق و الانكسار ، تتوازى مع مجموع النصوص القصصية التي تبحث في مجملها تعالقات ذاتية فلسفية ، بدءا بالميلاد الذي تتحدث من خلاله عتبة الوجود افتراضيا وحقيقيا ، و هي خرجة فاعلة ، استندت إليها القاصة لتَعْبُرَ حواجز الذات المنغلقة و التفتح على العالم الب

هل للكتابة مرجعية من دون إمضاء؟
و هل في الإمضاء خيفة أم ريبة أم توجس؟
عادة ما تشرح الكلمات صاحبها. و عادة ما يُسْكِنُها صاحبُها الغموضَ اللاّزم(لأنها كانت شاغرة قبل ذلك) لإلهاء العاشق القارئ( و كل قارئ عاشق) بحبات النرد التأويلية المنسابة من منبع التنظير المُعدَّة نسختُه الورقية للتخزين المتخفِّي، ونسختُه الإ
بسم الله الرحمن الرحيم
متابعة نقدية لقطوف شعرية من ديوان "برزخ الخلود" للشاعرة سهام بوقرة،
الكتابة عندي كهف للبوح، وجنة ضَماد...
قال الدكتور على زغينة أستاذي رحمه الله في مناقشة لي معه "كما أن الكتابة تطهير فهي تبصير كذاك"... الأستاذ محمد عادل مغناجي- المدرسة العليا للأساتذة-قسنطينة
06-11-2010
الكتابة كهف جميل، و
لا بأس أن نستفيق الآن من غفوة النسيان لننشد معا. وبصـوت عـالٍ نشيـد ( جزائرنـا ). لنتذكـر الشاعر الجزائري محمد عبد الله الشبوكي الذي ولد من رحم الثورة، وقد عمّر ما يقارب القرن من الزمن واحـد وتسعون سنة.

لقد رأى النور في قريته ( ثـليجان ) عام 1916م، يمتدّ نسبه إلى القبيلة الشبـاكية إحدى بطون أولاد حميدة من الفرع الأكبر
للنم
دراسة:
جدلية المثقف والاستعمار: أسئلة المثقف الجزائري في القرن ال19
حمدان خوجة انموذجا
أ/ لونيس بن علي
ليست الثورة المسلّحة إلاّ نتيجة حتمية لمجموعة من العوامل ذات الصلة ببنية الوعي ومدى نضجه في مجتمع قومي ما، لأنّ الثورات الكبرى التي غيّرت مسار التاريخ، وأنتجت مفاهيما جديدة للإنسان والمجتمع والمستقبل، لا تأتي با
إنّ قراءة النّص يعني قراءة مجموعة من الدلالات التي تفرزها مكوناته الخارجية والداخلية، فما تقتضيه علاقة التجاور والتجاوز إنّما احتكاك فرضيات ومحددات اختارها القاص بقصدية ذاتية وموضوعية، ولعل الموقف الذي يبديه كسارد يتوقف نجاحه على مدى مهارته الأدبية والفنية في مختلف المستويات، الواقعية والتخييلية يرتبط أساسا بالمتلقي كمسته

في سِفره الروائي الثاني، يبقى كمال قرور وفيا للتوجه السردي الذي بدأه مع ''التراس.. ملحمة الفارس الذي اختفى''، لكنه يقدم مقاربة جديدة للتوجه الروائي الذي شرع فيه، حيث تتمازج الحكاية الواقعية بلغة الأدب المحكي.
تمتزج في هذا العمل على غرار سابقه، اللغة البسيطة التي تقترب من الصحافة بدقتها بحِدّتها، مع لغة الملاحم والسير الش
 
77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
عين طوملة
بقلم : بوبكر حمراني
عين طوملة


خرج الحب في هجرة رومانسية
بقلم : نصيرة عمارة
خرج  الحب في هجرة رومانسية


تعريف بالمخترع بلقاسم حبة صاحب 1100 إختراع بأمريكا
بقلم : الكاتب عبد الكريم الجزائري
تعريف بالمخترع بلقاسم حبة صاحب 1100 إختراع بأمريكا


سيدي محمد الغزالي
الدكتور : بدرالدين زواقة
سيدي محمد الغزالي


ماذنب الخليل
بقلم : عربية معمري
ماذنب الخليل


ألف مبروك الأستاذ رواني بوحفص فاروق شهادة الدكتوراه في التدقيق بجامعة تلمسان بالعرب الجزائري 2018
بقلم : الاستاذ بامون الحاج نورالدين
ألف مبروك الأستاذ رواني بوحفص فاروق شهادة الدكتوراه في التدقيق بجامعة تلمسان بالعرب الجزائري 2018


الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يصدر كتاب: « عبد الملك مرتاض:المفكر الناقد »
بقلم : سميحة قداش
الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يصدر كتاب: « عبد الملك مرتاض:المفكر الناقد »


بيان
شعر : اسامه محمد زامل
بيان


قراءة في المسار الإبداعي عند محمد مفلاح
بقلم : محمد هــواري
قراءة في المسار الإبداعي عند محمد مفلاح


خبر ثقافي اتحاد الكتاب الجزائريين
عن : اتحاد الكتاب الجزائريين فرع باتنة
خبر ثقافي  اتحاد الكتاب الجزائريين




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com