أصوات الشمال
الأربعاء 4 ذو الحجة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * محمد الصالح يحياوي ... شمعة من تاريخ الجزائر تنطفئ ..   * الطاهر وطار في ذكرى رحيله   * خطاب اليقين .   * استهداف المؤسسات الثقافية الفلسطينية    *  عمار بلحسن مثقف جزائري عضوي كبير انتهى الى صوفي متبصر    * تغابن   *  ثـــورة الجيـــاع )   * وطار رائد الإبداع الجزائري و العربي في ذكراه الثامنة ( الجزء الأوّل)   * مَنْ يُدحرجُ.. عن قلبى.. الضّجر ..جمالية الرمز اللانهائى    * أعرفه   * رحيل "رجل بوزن أمة" المجاهد محمد الصالح يحياوي خسارة كبيرة للجزائر   * الإحتباس الحراري و الإحتباس الفكري   * قراءة في مجموعةننن   * حقيقة الصراع مع اليهود   * سكيكدة.. عن التاريخ ،الفن وجماليات السياحة اتحدث   * الكاتبة زاهية شلواي ترُدُّ على سيد لخضر بومدين    * حول الشعر الشعبي   * في مقولة " التشكيل البشري للإسلام عند محمد أركون .."   *  جغرافيات العولـمة -قراءة في تـحديات العولـمة الاقتصادية والسياسية والثقافية-    * شربل أبي منصور في قصائد تعرّي فصول الخطيئة المائية الأولى    أرسل مشاركتك
اياس
بقلم : العقيد بن دحو:ادرار:الجزائر
..., قد لاتجدها ابدا..,,وان وجدتها,تعود الى نفس الكلمة التي انشأت كلمة اياس منها وعن طريقها واليها,كاتبها وقارئها وممثلها متهم,بتعاطي افتك سلاح عرفته البشرية,جنود كتبت لهم الشهادة مسبقا حتى قبل ان تأخذ اللعبة مجراها باتجاه المأساة,وكذا النمو باتجاه الخلق المقرون بالعبقرية المرضية.من كتب من؟...,ومن قتل من...؟ من هذاالممثل المخرج الجم
الشخصية المفهومية في الرواية الجزائرية الجديدة

هل نظلم الرواية الجزائرية عندما نضعها في مساءلة، من منطلق الشخصيات المفهومية( فما يهم ليست أراء الشخصيات وفق نماذجها الاجتماعية وأنماطها، كما في الروايات السيئة، إنما المهم هي علاقات الطباق ألاختلافي التي تدخل فيها هذه الآراء، ومركبات الأحاسيس التي تعانيها هذه الشخصيات
رابح خدوسي، زيتونة جزائرية مضيئة
بقلم : سهيل الخالدي- سوريا

في تسعينيات القرن الماضي عرفت الأديب رابح خدوسي في إطار فعاليات إتـحاد الكتاب الجزائريين، كنت قد قرأت بعض أعماله الأدبية المخصصة للأطفال، حيث كنت مهتما بأدب الطفل الجزائري، بسبب القلق الذي أحدثته عندي دراسة أجرتها جامعة أمريكية عن أطفال العالم الثالث، ومن بينهم بالطبع أطفال الجزائر، ولم تكن تلك الدراسة تتوقع مستقبلا طيب
من سقوط بغـداد (656هـ) إلى مطالع العصرالحديث
وهو ما عرف في تاريخ الأدب بعصر الانحطاط، وهي تسمية جائرة. فقد واجهت الأمة الإسلامية في هذا العصر موجات ثلاثًا من الغزو: موجة الغزو الصليبي، وموجة الغزو المغولي الأولى بقيادة هولاكو، التي أسقطت بغداد، ثم بدأت تعد العدة لغزو مصر والشام لولا هزيمتها في عين جالوت، والموجة الثالثة هي موج
قبل مواصلة الموضوع الخاص بـ" بنية السرد في رواية قضاة الشرف" للروائي المتميّز عبد الوهاب بن منصور، الذي نشر جزء منه، أصوّب بعض النقاط التي وردت عن طريق الخطأ ،كما أرفع هذا العمل إلى الشاعر الجميل "بشير ضيف الله "وأشكره على المتابعة.

حالة البطل ( الحفيد) بعد وفاة الجد

الحالة الثانية

انفصال البطل مع القيمة (ا
حول مشروع البروفيسور محمد أركون:
الفكرُ النقديُّ سبيلاً إلى الأنسَنة

أحمد دلباني

1- توطئة ضرورية:

كتبنا قبل مدة نتساءلُ عن أسباب غياب مفكر بحجم البروفيسور الراحل محمد أركون عن الفضاء الثقافي وساحة النقاش الفكري في الجزائر اليوم. وكان تساؤلنا يصبُّ في سياق الوعي بضرورة استحضار العقل النقدي والعُدة
أردتها في كلمات ...

أجمل اللحظات... لحظتان... لحظة اكتشاف مجهول بعد فضول... ولحظة صدق مع حبيب بعد تردد... و بين اللحظتان متعة فناء العمر...
أصبح الصالون الدولي للكتاب محطتي السنوية التي لا بد من التوقف عندها من أجل الاقتناء الكتب، واكتشاف الجديد، وشيء آخر لقاء بعض الكتاب إذا أمكن... ولو من بعيد.
وخاصة من قرأت لهم، وأنا
تطرح رواية "قضاة الشرف " لـ عبد الوهاب بن منصور إشكاليّة توريث السلطة والعلاقات بين أفراد المجتمع الواحد، الأسريّة خاصة.

" قضاة الشرف " حكاية تتخذ التراث موضوعا يطرح فكرة السلطة، وما يترتّب عنها من صراعات اجتماعيّة، وعائليّة أكثر(صراع بين الأب وابنه )، حيث يتلخّص موضوعها في حدث يشكّل بؤرة
مكونات الأدب
بقلم : الروائي السوري نبيه اسكندر الحسن
مكونات الأدب
لعلني لا أكون من المبالغين ، أو من المواربين في الرأي ، إذا تحدثت عمّا يدور من حوار بين الأصدقاء ، سواء كان الاجتماع في المقهى أو في المنزل ، أو حين يجتمع الأصدقاء في الأمسيات الأدبية ،ما إن يبدأ أحدهم بالحديث عن رواية لمؤلفها فلان ... أو قصة كتبها فلان ... حتى نرى هناك مؤيد يكيل بالمديح على كاتب الرواية م
العصر العباسي
قامت الدولة العباسية على أثر ثورة ضد الأمويين كان العباسيون قد أعدّوا لها في روّية وإحكام وسريّة عام 132هـ، 749م. وسقطت الدولة العباسية بسقوط بغداد على أيدي التتار عام 656هـ، 1258م. وقد اصطلح المؤرخون على تقسيم هذه الخلافة العباسية إلى ثلاثة عصور هي: العصر العباسي الأول، من قيام الخلافة العباسية إلى أول خلافة المتوكل
بدأت رواية جلدة الظل للكاتب عبد الرزاق بوكبة بهذا المشهد الحواري بين الراوي و علي بلميلود:
- جئتُ لأضع بيضتي عندك يا بوكبة.
- تبيض؟ علي بلميلود يبيض؟
- أقصد أن أحكي...
- في وجداني حكاية... لا بد أن أحكيها.
- عن حياتك التعيسة؟
- بل تخيلتُ تاريخا لقريتي التي لا تاريخ لها.
- حاجني يا بلميلود، حاجني.. الرواية، ص 04.
 
73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com