أصوات الشمال
الثلاثاء 7 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"   * 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير   * شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري    * أنا و الآخر   * الودّ المعرفي   * قصائد نثرية قصيرة   * لضَّاد و نزف الرَوح   * قصة قصيرة جدا / كابوس   * للحرية عيون مغمضة   * مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!   * عادل عبد المهدي   * استعجلت الرحيل   * بلا دبابة..فرنسا تحتل الجزائر؟؟    أرسل مشاركتك
لتكن شمعة
بقلم : عدنان لكناوي
لوعُدناإلى التاريخ لَما وَجدْنا أيَّ أهل زمانٍ راضين عن زمانهم، كَذلك حالنا اليوم. قبل قليل لفت انتباهي تعليق أحدهم على صفحة فيسبوكية مُتحدّثاً عن الشهادة الجامعية بعبارة: ( " الديبلوم" شَمْخو وأُشْرُب مَاه ) [1]. هُنا يتجلى الإحباط و اليأس، وحتماً سَنجِد تعليقات مشابِهة في مُختلف الأوساط: ( في البيت، الثانوية، المسجد، الجامعة، مك لتكن شمعة
عدنان لكناوي
وجعي على (( الفرصّادة )) (* ) التي صارت ((مرمادة )) (**)
بقلم : العقيد بن دحو ادرار الجزائر
تلك الجلسات الحميمية الهادئة التي تملأ الساحة حبورا وحضورا ولا سيما تلك التكبيرات وصلوات الخمس التي تبعثها مكلرات الصوت النورانية وتشنف المسامع سكينة ونورا.
نلك الجلسات التي لا يطيب لها انتشاء وطيبا وطربا إلا إذا كانت على بساط او فراش أصطلح على تسميته محليا ( بالفرصّادة ) ومنها اشتق الفعل الشعبي والحال والصفة ( تفرضّد....تفرص
وجعي على (( الفرصّادة ))  (* ) التي صارت ((مرمادة )) (**)
ساحة (ماسيني ) قديما ساحة الشهداء حديثا بأدرار
مثل شعبيّ ورأي.
الشاعر : فضيلة زياية ( الخنساء).
((كل واش يعجبك،والبس واش يعجب الناس)):

قلت في الموضوع السّابق: إنّ هذا المثل مغالطة كبرى، تسعى إلى طمس معالم شخصيّتنا، وتحقّق التّبعيّة للغير بل تؤكّد مصادقة عليها وتساعد على تفشّي "التّمييز العنصريّ"، بكلّ ما فيه من خبث ومن تفرقة...
وبخاصّة، ونحن نعاني مما يسمّى ب: ((أزمة المصطلحات))... نأخذ الأمور هكذا على عواهنها، ولا ن
                                    مثل شعبيّ ورأي.
"العين " وفق منظور أنثربولوجي : الأسطورة والحقيقة
بقلم : العقيد بن دحو ادرار الجزائر
بل إنتقل ( الداء او الوباء ) ( العين ) الى السياسة ورجالات السياسة على مختلف ثقافاتهم وشهاداتهم الأكاديمية. إذ انتقل ما يميز العين الى السياسة. الى ما ليس بالتظر او بوجهات النظر القصيرة القاصرة ولا بالطويلة المطولة البعيدة(...) . بل ذهب بالعين الى أن مسا ما أصاب الجزائر في بحبوحتها المالية وفي سنين إقتصادياتها السمان وانزل بها الى هذ
صورة عين المخيال الشعبي كما يرى العين
مثل شعبيّ ورأي
الشاعر : فضيلة زياية ( الخنساء).
((مثل شعبي... ورأي)):
(( كل واش يعجبك، والبس واش يعجب الناس )) ...
مثل شعبي باللهجة العامية، يتردد على ألسنة الكثير من الناس، ومن مختلف المناطق أيضا...
إلا أن هذا المثل، قد يصدق نسبيا...
صحيح أنه "قول مأثور"...
والقول المأثور، لم يوضع سدى...
لكن هذا المثل، قد يكون صادقا في شطره الأول: ((كل واش يعجبك))!
وأما شطره الثاني: (
                                               مثل شعبيّ ورأي
ألآ تذكّرْ أيها التراب...؟
بقلم : الآستاذ/ إبراهيم تايحي
ألآ تذكّرْ أيها التراب ...؟

أيها المؤمن الصائم القائم ’ هيا كن معي وبصحبتي لتسمع ببصيرتك قبل أذنك وليعيه قلبك قبل رحيلك ’ تسمع ما كان يدعو به الصحابي الجليل / أبو ذر الغفاري/ رضي الله عنه.
[ اللهم إني اسألك إيمانا دائما’ واسألك قلبا خاشعا’ واسألك علما نافعا’ اسألك يقينا صادقا’ واسألك دينا قيّما’ واسألك العافية من كل
 ألآ تذكّرْ أيها التراب...؟
حق رمضان عليك يا صائم
بقلم : الأستاذ/ إبراهيم تايحي
حق رمضان عليك يا صائم

لا تجادل صاحب أرض في أرضه’ ولا تُزايد على ذي فضيلة في عَرضه ’ فكلاهما على كفة واحدة من ميزان عِرضه ..؟
لا تجد ضيما ولا ظلما ممن شبع ثم جاع ’ ولكن الحذر كل الحذر ممن جاع ثم شبع صدق قول القائل : أطلبوا الخير من بطون شبعت ثم جاعت ولا تطلبوه من بطون جاعت ثم شبعت..
فأهل البطون الأولى وإن غدر بها أهل ز
 حق رمضان عليك يا صائم
فيا حسرتي ذهب الحنان وجفت الأكباد..
بقلم : الأستاذ/ إبراهيم تايحي
فيا حسرتي ذهب الحنان وجفت الأكباد...؟

-/ أنتظر ..أعد عليّ ما قلت...؟
-/ قلت سأبقى كما كنت ’ وكما كنت سأبقى ولا زلت كأول مرة
-/ لا تُقَمِّش وضح العبارة ..؟
-/ ما لك اليوم ؟ ألآ تحس ’ ألآ تشعر بخفقان قلب الأم وبمن حولها وهذا اليتم؟’ أم أنه تشابه عليك بقر القوم ’ فقسا قلبك فأنساك الضيم والظلم وحدة الألم وقد تخلى الخال وال
فيا حسرتي  ذهب الحنان وجفت الأكباد..
من لليتيم سواك يا الله...؟
بقلم : الأستاذ/ إبراهيم تايحي
مَـــــــنْ لليتيم سواك يا الله..؟

وقد وُلدت يا حبيبي يا رسول الله يتيما..
وأن لفظة اليتيم تطلق على من فقد أباه قبل البلوغ ...
جاء في لسان العرب لصاحبه ابن المنظور: اليُتم واليَتم فقدان الأب .
وقال السِّكيت: اليتم في الناس من قِبل الأب ’ وفي البهائم من قِبل الأم , ولا يقال لمن فقد الأم من الناس يتيما ’ ولكن منقطعا.
 من لليتيم سواك يا الله...؟
"ميكروفون مخفيّ" وسوء أدب
الشاعر : فضيلة زياية ( الخنساء).
"ميكروفون مخفيّ" وسوء أدب!!!

بقلم/ فضيلة زياية ( الخنساء).

داخل سيارة أجرة جماعيّة كان يوجد أربعة أشخاص: ثلاث نساء كنّ يجلسن في الخلف ورجل كان يجلس على المقعد الأماميّ وكان يجاور السّائق في شتّى أمور الحياة... ويبدو جليّا -من خلال طريقة كلام الرّجل مستقلّ سيارة الأجرة الجماعيّة- أنّه على باع طويل مديد من الثّقافة والر
تلكم الكأس التي بها سقتني
بقلم : الأستاذ/ إبراهيم تايحي
تلكم الكأس التي بها سقتني

طيور في السماء تغدو خماصا وتروح بطانا سبحان الذي خلق فأبدع....
منها من يزحف على بطنه ومنها من يمشي على رجلين وآخرين على أربع ....
ألآ أيها التراب فاعتبر وفي محكمة الغربان تأمل وأنر بصيرتك و خذ العِبر’ ألآ ع واسمع وارتدع....؟
لا تسفه أخاك حين القول ولا تسب أباك فتحول ...,’ لا تسفك دمك هدرا
  تلكم الكأس التي بها سقتني
 
2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
لماذا يضحك "هذان"؟؟؟
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                          لماذا يضحك


التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس في أعمال أنيش كابور
بقلم : نورالدين بنعمر
التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس  في أعمال أنيش كابور


أحاديث سامي وسمير (1): ضمير "الكلونديستان" مرتاح!
بقلم : الكاتب طه بونيني
أحاديث سامي وسمير (1): ضمير


"العَيْشُ معًا في سَلاَمٍ"..الطّرِيقُ نحو "المُوَاطَنَة" الحَقِيقِيَّة
بقلم : علجية عيش كاتبة صحافية



خيالات ذابلة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
خيالات ذابلة


الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب


مجروحة القلب انا اليوم
بقلم : نصيرة عمارة
مجروحة القلب انا اليوم


ثلاثية حصن الحصين ودليل الخيرات وآية الكرسي
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
ثلاثية حصن الحصين ودليل الخيرات وآية الكرسي


المدرسة الجزائرية و مواطنة الاولياء
الدكتور : وليد بوعديلة
المدرسة الجزائرية و مواطنة الاولياء


لَيلُ الوَجْدِ
بقلم : فضيلة معيرش
لَيلُ الوَجْدِ




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com