أصوات الشمال
الثلاثاء 4 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * مهرة الأشعار   * اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش   * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.   * فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية   * قدموس ثائرا أو جبران ونزعة التمرد   * أزمة الإبداع عند من يدعون علمانيين و حداثيين عرب    * وَعَلَى الرِّجَالِ أنْ يَصْمُتُوا...!   * شرفات التنهيدة   * الطائفية في رواية الألفية الثالثة:قراءة في رواية "اليهودي الحالي"لعلي المقري.   * رحلة الصيف     أرسل مشاركتك
من أمثالنا الشعبية
بمشاركة : قـراء اصوات الشمال
المعنى : إذا أردت أن تعيش عيشة هانئة و حياة رغدة فأفعل ما يفعله من يريد تلك الحياة و يطلب ذاك العيش و إذا أردت أن تحيا فقط و تعيش عيشة عادية فحتى البهائم تحيا حياتها و تعيش عيشتها المجبولة عليها .

يحدث هذا في مساجدنا !!
بقلم : عباس بومامي
انتشرت في أيامنا هذه ظاهرة غريبة في مجتمعنا و ربما حتى في مجتمعات بلداننا العربية و الإسلامية، و هي ظاهرة غريبة لم تكن لنا بها عهدة في أجيالنا السابقة و لا تفسير مقنع لها ،و هي ظاهرة الاختلاف المنبوذ و الصراع الوهمي داخل المساجد و بيوت الله ؛ و كأن الصراع و فن الاختلاف ضاقت به البيوت و المؤسسات و المحال و حتى البرلمانات و الحكومات
هاته سيدي عيسى الشعبية والرسمية في أبهى أيامها ،هاته سيدي عيسى من أقصاها إلى أدناها في ثوب العريس ...هاهو الاتحاد الرياضي للبلدية يولد من جديد وينبعث من رماده ،هاهو معبود الجماهير ،هاهو متنفس الشبيبة الوحيد يصنع الفرحة والفرجة والمتعة التي قلما عاشتها سيدي عيسى . مباشرة بعد صفارة الحكم النهائية في الدار بي الحضني التاريخي … حدث
تكريمية رجل
بقلم : عباس بومامي
شـــــــاءت الأقدار أن يتوقف قطـــار المعلــــم و المربي و الأستاذ لونيس ايدير في مدرســـة الشيخ البشير الإبراهيمي و شاءت كــــــــــذلك أن يكــــرم هذا المدير الذي أفنـــى حيـــــــــاته في خدمة التربية ؛ في مناسبة يوم العلم التي تصادف ذكرى ميلاد العلامة الشيخ عبد الحميد بن باديس،و يالها من مصادفة أن يكرم شخص فيحتضنه الزم
قم للمعلم وفه التبجيلا
بقلم : عباس بومامي
في نهاية الحرب العالمية الثانية ، و بعد أن خرجـت بريطانيا مدمرة بشكل شبه كلي استدعى آنذاك رئيـس الوزراء ونستون تشرشل مجلــس الوزراء لبحث كيفيات تجاوز الدمار الذي أحدثته الـحرب و بعـث بريطانيا كدولة عظمى من جديد ، و لما اكتمـل عــدد الحاضرين قام بتسريح جميع الوزراء إلا وزيــرين اثنين هما وزيرا التربية و العدالة و ذكر لهما انهمـ
إختلاف لا يفسد للود قضية ..
بقلم : المهدي ضربان
البعض لم يهضم فكرة أن نقوم بالتحضير من الآن ، للذكرى المئوية التأسيسية لبلدية سيدي عيسى، والفاصل الزمني الذي يفصلنا عن تاريخ الذكرى (01 جـانفي 2006 ) يفوق التسعة أشهر ..!!؟؟ التساؤل كان بالإمكان أن يكون وجيها لو فكرنا بالمنحى الارتجالي والمناسباتي الذي يطبع عادة تحضيراتنا للذكريات الخالدة ، فنتسرع ونرتجل ،و هو ما يجعلنا نهمل المغزى
هذه سيدي عيسى ومنها حدثتكم
بقلم : بلطرش رابح
مدينة سيدي عيسى الحب والالتقاء على بسطها تجتمع اقانيم الإخاء والتواد بين فسيفساء جمالية تعارفت وانسجمت انسجام انصهار ومصاهرة فكانت روعة التاريخ المتواتر وجمالية الحكاية الأسطورة التي تتلذذ بروعة نسجها الأجيال وتأخذها متواترة جيلا فجيلا .

تعود لتتأسس من ذاكرة الحكاية إلى الولي الصالح عيسى بن محمد بن عبد الرحمان بن سل
مقابلة صعبة ?حماسية ومثيرة ?وفيها يعرف كل مدرب الميزان الحقيقي لكل لاعب في تشكيلته . وعلى ضوء نتيجتها يتحدد هذا الأسبوع من سيتربع على كرسي الريادة ويتملك زمام وأمور القيادة لمجموعة الوسط وهذا على بعد أربعة جولات من اختتامها،لكون الفارق ضئيل جدا بين رباعي أو خماسي المراتب الشرفية الأولى ونعني سيدي عيسى،السوقر،الأبيار ?رويبة ? ول
لا احد منا و لا خير فينا اذا ما انكرنا ان الآلاف منا يسقطون يوميا بين ميت و جريح و لاخير فينا ان لم نستهجن الاستهتار الكبير بقانون المرور و بالقوانين الاخرى ككل ، فطرقنا الفردية و المزدوجة صارت تبتلع سنويا آلاف الارواح و تلقي باسماء جديدة يوميا في قوائم المعوقين و العاجزين الذين يحملون المجتمع تكاليف اضافية قد يكون بالامكان ا
حين الدخول إلى مقهى نادي " أمين ـ نات " ..للانترنيت ..الكائن ببلدية سيدي عيسى ، تشعر من الوهلة الأولى ، أنك داخل خلية نحل ، نظرا للحركة الدؤوبة التي لا تكاد تنقطع طول اليوم وإلى ساعات متأخرة من الليل ..اقتربنا من الطاقم المسير الذي قابلنا بالترحيب و (القهوة) ..البشاشة لا تفارق أصحاب النادي أو المقهى ..هم مجموعة من الشباب تنبعث منهم الح
المكان ..الزمان ..من أين نبدأ ..نظرت إلى كل الزوايا ( الأقواس ) .. الحي البناية الذي مازال يشهد على حركية سكان المدينة ..سيدي عيسى التاريخية .. لا.. بل قل .. الواقع الفعلي لذات البلدة ..هناك يحاصرك التاريخ .. لا يترك لك مجالا لاستقراء الشخوص .. هناك أنت أمام طريق مسدود .. أن تحتكم لزخم المكان في علاقته الجدلية مع من ساروا عبر درب التلاقي ..أو أ
 
70 71 72 73 74 75 76 77 78 
 
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
زعماء حكموا بلادهم بـ: "السكايب" و ملوك يسرقون "الزعامة"
بقلم : علجية عيش
زعماء حكموا بلادهم بـ:


يوماً...
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان
يوماً...


بيّاع الورد
بقلم : شعر: محمد جربوعة
بيّاع الورد


ماذا لو كان منفذ مجزرة أمريكا مسلما.. أو صرخ بعبارة "الله أكبر"!؟
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
ماذا لو كان منفذ مجزرة أمريكا مسلما.. أو صرخ بعبارة


رسالة إلى.... صُنَّاعُ.. فُرْسَانَ الأمَل..!!
بقلم : محمد الصغير داسه
رسالة إلى....          صُنَّاعُ.. فُرْسَانَ الأمَل..!!


هاقد عطست! فترحّموا.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
                                      هاقد عطست! فترحّموا.


عندما تتعطل التكنولوجية يتوقف العالم
بقلم : علجية عيش
عندما تتعطل التكنولوجية يتوقف العالم


” الحُجرة السّوداء ”للشاعر الجزائري ياسين بوذراع
عن : اصوات الشمال
” الحُجرة السّوداء ”للشاعر الجزائري ياسين بوذراع


اصدارات جديدة
عن : اصوات الشمال
اصدارات جديدة


بلابل تصدح بمدينة الورود - البليدة -
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
                            بلابل تصدح  بمدينة الورود - البليدة -




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com