أصوات الشمال
الجمعة 7 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟   * الحرّيّة ..مقال رأى   * القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ    * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن   * مهرة الأشعار   * اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش   * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.    أرسل مشاركتك
إلى المستظلة بظل ربها...
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي

إلى المستظلة بظل ربها....


في زمننا هذا ..جليا للعيان والهوام من طائر وزاحف وماش ولحيتان البحر ’بدت الخروقات والإختراقات والإختلاقات..المغريات من الواشمات المتنمصات المسترجلات الكاسيات العاريات’ وكذا من أشباه أشباه المخنثين الذين تبرأت منهم الرجولة ’ وغابت عنهم العفة والكرامة. قلت بدت تقاليد وعادات لم ينزل الل
إلى المستظلة بظل ربها...
غلاء وبلاء.ألآ اتقوا الله في هذه الأمة...؟
بقلم : الأستاذ/ إبراهيم تايحي
اتقوا الله في هذه الأمة...؟

الأمة الأبية التي أبوها عبد الحميد بن باديس وجدها الأمير عبد القادر
الأمة التي أنجبت الأسياد والحرائر.....
الأمة التي تخرجت في مدرسة نوفمبر......
هي أمة شامخة الرأس ’ مصطبرة ’ هي أمة لا تستجدي وإن نخرها الطوى واكتنفها الظلام ولفتها الأعاصير...
اتقوا الله في هذه الأمة يا من ولاّك
 غلاء وبلاء.ألآ اتقوا الله في هذه الأمة...؟
حلم نائم شهية صائم
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
حلم نائم شهية صائم

إن الهدم يأتي مناقضا للبناء’ وأن أعلى مرتبة في الأعلى هي أدنى مرتبة في الأعلى’ في كل ما خلق الله سبحانه وتعالى من جماد ونبات وحيوان وإنسان...
[ ولقد كرّمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا...].
مظاهر الحياة حسٌّ وحركة ’ ’ ولا تستمر إلا بذكر وأ
 حلم نائم شهية صائم
لا تشرب من كوب لم يكن أصله كأسا....؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
لا تشرب من كوب لم يكن أصله كأسا...؟

إذا ما نحن سلّمنا وأن ليس كل ما يلمع ذهبا.. إذا ما نحن إتفقنا على أن الوقاية خير من العلاج ... إذا ما نحن بالله آمنّا ورسوله محمد- صلى الله عليه وسلم- إتبعنا ..
إذا ما أنا وأنت الخمس صلينا’ وفي أوقاتها أدينا ’ تأكد وأن كل ما بعد سهّله الله تعالى علينا..
فالصلاة لأركان الاسلام جمعت ..
 لا تشرب من كوب لم يكن أصله كأسا....؟
دقلة نور
قصة : : نور النهار بن التومي

شدتني ابتسامة لحلوة سمراء أحلى من دقلة نور المشهورة.....
فقلت لها بنيتي تبتسمين للزمان أم للآمال؟.....
فسترسلت في حكاية غريبة نسجتها الأحزان
يتيمة خلقت ويتيمة بقيت ،سلمتني أمي بلا رحمة لمركز إسعاف الطفولة ومن يومها وأنا أتأرجح بين المراكز!
كلمة أمي لم أنطقها يوما في حياتي تصوري؟!هكذا شاءت الأقدار....
بربك هل س
       دقلة    نور
هي بين سندان ومطرقة...
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي


هـــي بين سندان ومطرقة...

التوكل على الله سبحانه وتعالى وحده لا شريك له وتفويض الأمر إليه , دون سواه. له الأمر من قبل ومن بعد وهو على كل شيئ قدير [ وعلى الله فليتوكل المؤمنون]
أما الإتكال على غيره وغيره مخلوق لا حول له ولا قوة’ فهو من باب الشرك والضلال ’ وصد ق من قال: من إتكل على زاد غيره طال جوعه.
معلوم بالشر
 هي  بين سندان ومطرقة...
أحبك أبــــــــــي
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
أحبك أبــــــــــــــــــــــــــي...

هي كلمة... هي عِبرة...هي عَبرات... هي تنبيه... هي تحذير... هي إنذار...
هي..هي...هي التي أردته قتيلا وهو حي...هي التي تخنق أنفاسه وتسقي مآسيه
هي الندم... هي الألم... هي الغم ... هي الهم... هي السقم... يا ليته على ذلك لم يقدم...يل ليته لم يقدم... يا ليته لم يقدم...
هيا معي قارئي الكريم’ هيا معي ق
 أحبك أبــــــــــي


غير أنها ما تزال تحتاج إلى الكثير من الجهد للتقليل من نسبة وفيات الرضع، مشيرا أن نسبة وفيات الرضع أقل من سنة بلغ 70 بالمائة ، و هي نسبة قال عنها كبيرة جدا بالنظر إلى عدد الولادات التي تسجل سنويا في الجزائر، و تعمل منظمة الأمم المتحدة للطفولة ( اليونيسف) في هذا الشأن على تحقيق جملة من الأهداف تمثل ورقة طريق في آفاق 2030

 ورشات تكوينية لفائدة القابلات و المختصين في الولادة حول الوقاية من وف
كلنا أيها الضيوف والمهتمين وكل من يحضرالتظاهرة يؤمن أن المرأة رياضية منذ الأزل...رياضتها روحية تفعم بالصبر و الجلد منذ فجر العصور وكيف لا و هي من ولدت كل الإنسانية بألم لا يتحمله الأبطال من الرجال ثم صبرت على صدمات الحروب و ظلمها عندما يغتال مواليدها دون حيلة و قوة منها ....تراها تجفف دمعها وتطبخ الرغيف لمن تبقى...وكذا فعلت عن :  كلمة ترحيبة في المؤتمر العلمي  الدولي السابع حول المرأة و الرياضة
تتلمذت على حكمة هذا المربي العظيم الحليم الكريم وأنا في مستوى CM1 خلال الموسم الدراسي 1963 / 1964 بمدرسة البنين / Ecole de garçons ( متوسطة ابن باديس لاحقا ) في مدينة البيض ...
بالإضافة إلى أدائه البيداغوجي الممتاز؛ كان هذا المعلم / الأب يقتطف دقائق قليلة من الحصة الصباحية الأولى ليعلّمنا كيف يعيش الإنسان المتحضر صاحب القيم الفاضلة، كما كان
معلّم المدرسة ، السيد ميزيل/ Le maître d'école, MONSIEUR Mézil
المعلم ميزيل عبد القادر وتلميذه كاتب السيرة بومدين جلالي
الشيخ عطا الله كان برلماني و لم يكن بهلواني
بقلم : علجية عيش - امرأة لزمن آخر-
الشيخ عطا الله كان برلماني و لم يكن بهلواني

ما يحز في النفس أن نقرأ مقالا يحمل عنوانا مثل: "مَنْ يُضْحِكُنَا بَعْدَكَ يَا شِيخ عَطَا الله؟" نشر في جريدة وطنية محترمة، يخيل إلينا و كأن المرحوم كان يمثل دور " البهلواني" أو "المهرج" مع كل احترامي لمن يمثلون هذا الدّور، لأنهم أناس محترمون و يتمتعون بميزة خاصة يفتقدها الكثير
الشيخ عطا الله كان برلماني و لم يكن بهلواني
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com