أصوات الشمال
السبت 11 رمضان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قُمْ يَا صَلَاحُ وَأَنْقِذِ الْقُدْسْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم    * جزائر الألم والندم   * المقاهي الأدبية .. مجالس الأنس، ومنبع التثاقف   * لازلتُ ارسمُ وجهك   * الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة من كلية الآداب بجامعة عنابة يُصدر كتاب: «أبحاث ودراسات في أدب الخليج العربي»   * عودة النوارس   * أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام    * أمل مرقس في تسجيل وتوزيع جديدين لأغنيتها القديمة " لا أحد يعلم "    * في الحاجة إلى زعيم... جزائر 2018   * الحركة الاصلاحية و التربيو بمطقة عزابة بسكيكدة   * اضاءة على رواية "فيتا .. أنا عدوة أنا " للروائية ميسون أسدي   * أرض تسكن الماضي   * لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الحلقة: 03   * حفريات دلالية في كتاب ” الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي ” لــدكتور عمارة ناصر   * بين غيابين: (الذين عادو إلى السماء) مهرجان شعري بامتياز   * بيت الشعر الجزائري بالبويرة يحي أربعينية شهداء الطائرة المنكوبة   * كأس الردى   * يا ابن التي....؟ !   * لعنة الظلام   * تجلّيات الحياة و الموت في المجموعة القصصية " على هامش صفحة " للكاتبة / الدّكتورة فضيلة بهيليل    أرسل مشاركتك
اول شرط من شروط التحضير لمثل تلك الجلسات ان لا يقل عدد المشتركين عن 3 ويكون في نفس الوقت عددهم يقبل القسمة على 3

2- يكون أحد الشتركين يمثل الوسيط الروحاني Medium الذي سيتم من خلاله التواصل مع الارواح وطرح الاسئلة عليهم ويعرف منهم اجابات هذه الاسئلة ، والتى ستتم معرفة الاجابات عن طريق صور ذهنية أو أصوات ومن خلالها يستطيع الاجاب
ألآ رفقا بالقوارير....؟
بقلم : الأستاذ/ إبراهيم تايحي
ألآ رفقـــا بالقـــواريــــر...؟
هم رجال ونحن رجال ....وكلانا من نفس واحدة......
هي أيضا امرأة وهن نساء ...كلهن خلقن من ضلع أعوج...
ألآ رفقا بالقواريريا رجال....؟
(( ... وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء...)).
يا أبانا آدم.لك الله خلق أمنا حواء , وجعلها لك أنسا وطمأنينة نفس ...زرع فيكما الود والرحمة والسكينة , سبحانه ت
ضد الفساد
موضوع : غفار أمين
تحضير الارواح والتجارب الخاصة بها
جاءت بداية فكرة تحضير الأرواح في أمريكا سنة 1848 ثم انتشرت بعد ذلك في أوروبا والعالم كله وتم تأليف كتب فيها وصارت علما يدرس في بعض الجامعات.
وقامت العديد من الجمعيات لتحضير الأرواح وكان أساس هذه الفكرة هو إمكانية السيطرة على الأرواح بعد موت الجسد وإمكانية استحضارها في أي وقت لتتحدث عن حال
إنها لعين حمئة تهفو..
بقلم : الأستاذ/ إبراهيم تايحي
إنها لعين حمئة تهفو...
لولا الليل ما عرفنا النهار....ولولا اليمين ما أنكرنا اليسار...
كنت ولزمن قريب أخال نفسي أنني الفارس الذي لا يشق له غبار...
بيد أن الحيات وإن لانت ملامسها. من أنيابها تسيل أودية وأنهار....
يا هذا ..؟ ويا تلك...؟ لعمرك كانت عذبة مياه البحار....
حين ألمَّت بي صروف الدهر , زاد الخناق ضيقا حول عنقي فلم أج
امرأة بين شعر وشعر
بقلم : الأستاذ/ إبراهيم تايحي
امرأة بين شعر وشعر
أنثى هي من بني البشر تلك التي أعنيها...
أنثى هي التي تحملتني, وبعد تسع وضعتني, فحمّلتها فوق طاقتها.
أنثى هي أرضعتني , ربتني, علمتني سقتني , طببتني بإذن ربها...
أثنى هي التي خضتني شهورا بين يديها.....
وأخيرا لما اشتد ساعدي أنكرتها... هجرتها ولم أعد أذكر ودها...
عجبا لي ولمن كان مثلي ,؟ جاحدا , عاقا ,
الله ربي أعلم بصدق سريرتي.
بقلم : الأستاذ/ إبراهيم تايحي
.. الله ربي أعلم بصدق سريرتي.
كم هو وقع الظلم لقاس وأنت تدير ظهرك لشخص عرفته, خالطته, عاشرته بصدق وصفاء...؟
كم هو الظلم مر , بل أشد من طعم حنظل وعلقم, وأنت تلوك بأسنانك الحادة لحم أخيك الإنسان.؟
كم هو بشع ومقرف أن تنفصم عروة ما صُنعت إلا لتسمك بها بعد عروة الله سبحانه وتعالى...؟
فإلى أين أنت متجها أيها الإنسان بهذا؟ وإلى م
ترحم
بقلم : الأستاذ/ إبراهيم تايحي
(( كل نفس ذائقة الموت...))
بقلوب دامعة , لربها خانعة خاشعة , وبنفوس مطمئنة راضية , ودعت أسرة الأخ والزميل والصاحب/ ماضي الطيب/ , أمة الله زوجته الكريمة الحليمة . هنا لا يسع أسرة / إبراهيم تايحي إلا التضرع لله تعالى , سائلة إياه قبولها قبولا حسنا , وأن يرحمها ويغفر لها, ويلهم زوجها وأبناءها وذويها الصبر والسلوان
(( إنا لله وإنا إليه
ألف مبروك دكتور طارق
بقلم : صالح سعودي

ناقش صبيحة يوم الأحد المنصرم الموافق ل 15 ديسمبر 2013 الصديق طارق ثابت رسالة دكتوراء العلوم بقاعة المناقشات التابعة لقسم اللغة والأدب العربي لجامعة باتنة، تخصص أدب عربي حديث، تحت عنوان "النسق الشعري وبنياته عند الشاعر أحمد الطيب معاش"...
وتشكلت لجنة المناقشة من الدكاترة الأفاضل: عبد الله العشي من جامعة باتنة، مشرفا ومقررا،
ذكرى ، وترحم
الشاعر : نورالدين جريدي
ذكرى،وترحم
تحيي بلدية عزيل عبد القادر دائرة الجزار ولاية باتنة ذكرى استشهاد القائد البطل الميداني بندقية الله المشهرة رفيق القائد عميروش " عزيل عبد القادر الباريكي يومي 6- 7 ديسمبر 2013 ...

..............المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
...كثيرا ما يغرق السباحون...
بقلم : الأستاذ/ إبراهيم تايحي
.... كثيرا ما يغرق السباحون...
عن أي نبإ تسألني أيها الإنسان من البشر...؟
أدنو مني ..وجها لوجه, وأعرني السمع والبصر...؟
أرأيت سباحا مكتوف اليدين, مبتور الساقين, أعمي العينين, هو ناج من حيتان البحر...؟
أكيد ردك يُحمل على جناحين: إما. لا. وإما فمحدثك أبله غِر , كذاب أشر
أليس هذا الذي دار في رأسك منذ عدة أشهر..؟
أجلس ولا تق

سيدي رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة القاضي الأول في البلاد ....
قال تعالى " ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب" صدق الله العظيم.
سيدي الرئيس ... تعلمون حجم الجرم المرتكب في حق الطفولة والبراءة منذ مدة ولا يزال، فمن شيماء بالجزائر العاصمة الى هارون و ابراهيم بقسنطينة الى بهاء الدين بمدينة الكويف بولاية تبسة و القائمة
 
10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com