أصوات الشمال
الأربعاء 9 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * أبكي رثاء من عبر   * رُحْمَاكَ رَبِّي   *  ولاية غرداية جوهرة الواحات تكرم الفقيد محجوب الحاج حسين المرجعية الدينية السابق للجزائر بفرنسا محول الكنيسة لمسجد بكليرومن أوفارن    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر محي الدين حليلو    * حظر   * اغتيال البروفيسور" فادي البطش" رحمه الله   * موسوعة شعراء العربية   * أنا وخالدة    * أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب    *  اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة    * هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس    * الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية   * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات    أرسل مشاركتك
إن التسرب المدرسي ظاهرة خطيرة تصيب المجتمع في أفضل طبقاته ، لأن المسرَح حديثا من المدرسة سرعان ما يلتحق بالشارع نظرا لما يصبح لديه من وقت فراغ بعد أن كان يمضيه في صفوف الدراسة ، ومعظم المسرحين نجدهم في سن المراهقة ، هذه الفترة التي تستوجب رعاية وتفرغ كبيرين سواء من جانب الآباء أو من جانب المدرسة،و تعتبر المرحلة الأساسية أو مرح                      التسرب المدرسي يغذي الشارع بالانحراف
وزارة التربية الوطنية الجزائرية
أزمة التواصل بين الشباب والأسرة
بقلم : مــــصـــطفى نـــبــــوي
موضوع التواصل بين الشباب والأسرة موضوع كبير في مبناه،شاسع في معناه،عريض في محتواه، رحب في مكنونه،خطير في مضمونه،والسبب بطبيعة الحال تشابك العلاقات فيه،وتلاقي البدايات والنهايات منه وإليه، وتعاضد الماضيات بالحاضرات وتوقها إلى الآنيات ،موضوع تتداخل فيه كل الارتباطات،وتتعلق به كل الاهتمامات ،نظرا لحساسيته وجاذبيته المفرطة أ أزمة التواصل بين الشباب والأسرة
(ومن الصّفر ما زوّر إلى ثمانية)!!!
الشاعر : فضيلة زياية ( الخنساء)
اجتمع الرّقم 0 والرّقم 4 والرّقم 6 وراحوا يتجادلون فيما بينهم: في أيّهم أكبر من الآخر؟؟؟!!! وراح كلّ رقم يدّعي لنفسه الأبّهة... ولأنّ الرّقم 6 أكبر هذه الأرقام جميعا، التفت الرّقم 4 وتنحّى جانبا ليصبح رقم 7!!! وهنا، انتفض الرّقم 6 وقد أحسّ بالإهانة، كما أحسّ بأنّ مكانته سوف تتراجع تدريجيّا إلى أن تعتب عتبة التّلاشي فالزّوال قريبا عاجلا (ومن الصّفر ما زوّر إلى ثمانية)!!!
اقـــــرأ يا محمد..؟
بقلم : الأستاذ /إبراهيم تايحي
اقــــــــــــــرأ يـــــــــا محمد...؟
صلى الله عليه وسلم
وهبت لها ودي... وبيّنت لها قصدي ... وأصدقتها سؤددي... ورسمت لها حدودي...
وختمت قولي لها: آمنت بالله ربا’ و رضيت بالإسلام دينا’ وصدقت الرسول محمد- صلوات ربي وسلامه عليه- وقلت لها : هذا ما عندي وذاك صرف ما في وجدي.........
تلوّت ومالت , صمتت وثارت’ ثم بعد ذلك كله إليّ
 اقـــــرأ يا محمد..؟
أترجاك لا تقل لي هذا تشاؤم..؟
بقلم : الأستاذ /إبراهيم تايحي
أترجاك لا تقل لي هذا تشاؤم...؟
سئل الإمام الشافعي – رحمه الله تعالى- يوما’ كيف أصبحت؟ فأجاب إجابة دقيقة بعد ما تأمل مليا وجه سائله وقال: كيف يصبحُ من يطلبه ثمانية....
1/ الله تعالى بالقرآن-2/ والرسول بالسنة-3/ والحفظة بما ينطق-4/ والشيطان بالمعاصي-5/ والدهر بصروفه-6/ والنفس بشهواتها-7/ والعيال بالقوت-8/ وملك الموت يقبض روحه.
هذه
أترجاك لا تقل لي هذا تشاؤم..؟
لايموت الأبطال!!!
الشاعر : فضيلة زياية ( الخنساء)
من منّا لايذكر هذا الرّجل الرّمز الّذي يسمّى -بكلّ فخر واعتزاز- "عيون الصّقر": لحدّة نظرته وصرمة جدّيّته؟؟؟

((لايموت العظماء))!!!

رجل رمز من الرّجال الحقيقيّين: رجولة ومروءة ونخوة وكرامة وأصول...
رجل قدوة لكلّ الجزائريّين: هذا إذا لم نقل إنّه قدوة لكلّ العرب...
يوجد في التّاريخ رجلان لاغير...
رج
لايموت الأبطال!!!
الرئيس هواري بومدين
ثقافة الأرصفــــــة
بقلم : الأستاذ /إبراهيم تايحي
ثقــــــــــــــــــافة الأرصــ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ فة
ما كان بباديتنا شوارع ممدة’ ولا أزقة معبّدة’ ولا زوايا مظلمة قصد مصيدة
ولا أرصفة مرصوصة بشياطين الإنس للعابرين مستخفة مهددة.......
ولكن بمعالم رصعت وبالأمن والآمان عُرّفت فعُرِفت وبسبل الهدى وُصِفت’ وأركان لكل مستغيث مستجير نداءه لبّت وهبّت ...
لا أرصفة بها رافعة
 ثقافة الأرصفــــــة
طمرت الفضيلة وعلت الرذيلة
بقلم : الأستاذ /إبراهيم تايحي
طُمرت الفضيلة وعلت الرذيلــــــة
""[ ليست لي حنجرة ذهبية ’ ولا أملك قدما فضية]"""
هذه مقولتي بها لازلت أعتز أبدا’ ولا أتنازل عنها حتى أذوق الردى وأدخل لحدا
أماعن الأولى تجعلني رجل بخس ورخص’ وفي أعين الرجال صنم خسران ونقص...
مكوك في حركة خافضة ولعمرك كانت رافعة...في الساحات والملاهي’ من على الشرفات وفي جوف أكبر المقا
طمرت الفضيلة وعلت الرذيلة
من البلاء الماحق أن تكون رهينة لوظيفة، تأخذُ منكَ الوقت والجُهد بلا طائل، تجلِسُ من الساعة الثامنة صباحا إلى الساعة الخامسة مساءً، تراود عقارب الساعة في أن تدور وتدور، فينتهي وقتُ دوامِكَ وتنصرف إلى البيت كبهيمة الأنعام... ومن الشَّقاء الساحق أن يرأسَكَ من لا خلاق لهُ، ولا ذِمَّة، ولا فهم، سوى شهادة تقمَّمَها من إحدى الجامعات، الوظيفة : موت بطيء وخبب نحو الحتف!
رؤوف بن الجودي
ما جرح قلبي إلا حبي..
بقلم : الأستاذ /إبراهيم تايحي
ما جَرَح قلبي إلاّ حبي...
آمنا أن بعد الموت بعثا ’ وبعد البعث حسابا’ وبعد الحساب إما جنة أو نار
لا إله إلاّ الله محمد رسول الله- صلاة ربي وسلامه عليه-
أنا لم أخترق حدودا ولم أطلق بارودا ’ إنما أنا عبد ضعيف ’ شققت سدودا ’ زرعت ورودا’ سقيت نبت بيتي حبا وكرامة وودا ممدودا...
تعاقبت عليّ أحقاب بيض وسود’ ذقت حلوها كما طع
 ما جرح قلبي إلا حبي..
[ الدين النصيحة...]
بقلم : الأستاذ /إبراهيم تايحي
[ الدين النصيحــــــــــة.....]
إي وربي ما جئت به من عند نفسي هملا هكذا دون دراية ’ بل من بعد مخاض بعد عمر طويل ’ وعراك مع الكثير الكثير ممن هم رميم ويحسبون أنهم أحياء
[ الدين النصيحة....] بهاتين الكلمتين من حديث خاتم الأنبياء والمرسلين محمد بن عبد الله – صلاة ربي وسلامه عليه- وقد وجدت فيهما عين الصواب وشهد الكلام وفيصل الخطا
[ الدين النصيحة...]
 
4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 
 
أخبار سريعة

من أحاديث العشيات

من أحاديث العشيات

.
مواضيع سابقة
الجنوب
بقلم : شعر: محمد جربوعة
الجنوب


مُعَلَّقَةٌ لِحَبِيبَتِي
بقلم : شاعرالعالم محسن عبدالمعطي عبدربه
مُعَلَّقَةٌ لِحَبِيبَتِي


شكرا لأنكمو أهنتمو وطني
بقلم : شعر: محمد جربوعة
شكرا لأنكمو أهنتمو وطني


رسالة مستعجلة
موضوع : نقموش معمر
رسالة مستعجلة


مجتمعا متنورا متقدما مشروط بمشاركة كاملة للمرأة
بقلم : نبيل عودة
مجتمعا متنورا متقدما مشروط بمشاركة كاملة للمرأة


ضمّد جروح العابرين
بقلم : سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"
ضمّد جروح العابرين


ختّان الكلاب
بقلم : سعدي صبّاح
ختّان الكلاب


لحفر الألم صولات.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                         لحفر الألم صولات.


* الدرر الغوالي ، في ذكرى وفاة الشيخ محمد الغزالي .
بقلم : البشير بوكثير
* الدرر الغوالي ، في ذكرى وفاة الشيخ محمد الغزالي .


تميّز جمعية الإصلاح و الإرشاد في إحياء يوم المرأة العالمي
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
تميّز جمعية الإصلاح و الإرشاد في إحياء يوم المرأة العالمي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com