أصوات الشمال
الاثنين 15 صفر 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * سـردنـة القلق والإتجاه نـحـــو الموت    * اللحظة الجزائرية الحاسمة..المواقف السياسية المترددة والتدخل الخارجي   * خمرة اللقاء الاول    * جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية   * الثقة و شبابنا المتمدرس   * هموم تربوية وأكاديمية عربية   * " أوديب ملكا " و " إلكترا " في سفر سيكولوجي درامي واحد   * ق ق ج / مرجعية   * التغيير بعيون البسطاء02 ......سلسلة مقالات تناقش مفهوم التغيير من أسفل القاعدة وليس من أعلى الهرم   * همهمة السماء    * مهما بلغت شراسة الحقد والعداء لعبد الناصر فلن ينالوا منه ..!   * مرض الكاتب والاكاديمي سعيد بوطاجين..أين هي الودولة ؟أين هوالمجتمع؟؟؟   * صرخة العراق.. صرخة الشعب.. صرخة الكادحين.. فهل وصلت رسالتهم.. أم ...........! ..........؟   * نقدنا وفلسفة النقد الغائبة   * النائب يوسف عجيسة: ياب الضمانات سبب عزوف حمس عن الترشح للانتخابات الرئاسية   * ذكرى   * سحر الدراما في مجموعة " تداعيات من زمن الحب والرصاص" للشاعر نور الدين ضرار   * على اعتاب الخريف    * الانتخابات الفلسطينية ضرورة ملحة!!   * قصص قصيرة جداً     أرسل مشاركتك
الثقة و شبابنا المتمدرس
بقلم : د. بودياب سامي
كما هو متعارف عند العامّة من البشر، وخصوصا المتعلمين منهم وأخصّ بالذكر فئة الشباب الجزائري ذكورا منهم و إناث. قلت كما هو متعارف أنّ التعليم له بالغ الأهمية في تطوير الفكر عن طريق تمرين العقل، كما الرياضة ذات أهمية في نمو جسم الرياضي عن طريق تمرين الجسد. طبعا هذا كلام منطقي موضوعي واقعي لا يختلف فيه الأبيض و الأسود.
ما نراه الي
مهارات الذكاء العاطفي
بقلم : عدنان العلي الحسن

مهارات الذكاء العاطفي
بقلم : عدنان العلي الحسن

إن مهارات الذكاء العاطفي ليست النقيض لمهارات الذكاء الإدراكي أو لمهارات معدل الذكاء ، ولكنها تتداخل وتتفاعل و تبدأ بالتشكل عند الطفل منذ هذه المرحلة الأولى بفضل تفاعل الأم وتجاوبها معه.


فالتفاؤل مثلاً تبدأ جذوره بالتكون في نفس الطفل عندما يدرك أن العط
العقل وجزمة الأ
بقلم : فصيلة زياية ( الخنساء).
((العقل وجزمة الأسد))!!!
-فضيلة زياية ( الخنساء)-

أتذكّر جيّدا وممّا لن أنساه أبدا -سنوات الزّمن الجميل- زمن تعليمنا الابتدائيّ الباهر، أنّنا كنّا قد درسنا نصّا رائعا راقيا جدّا في مادّة "القراءة". يتحدّث هذا النّصّ الرّائع عن العقل البشريّ ونعمته العظمى الّتي ل
                                                       العقل وجزمة الأ
فرالأسد هاربا لا يلوي على شيء: حين أسندت الإدارة إلى

- عنب "الدّاتي " يتصدّر القائمة و و"احمر بوعمر" هو السيد.
تعتبر مناطق كل من بن شيكاو، العمارية ،البرواقية ، سي المحجوب ووزرة التي تتركز في شمال ولاية المدية ، وشمالها الغربي ،أحد أهم معاقل أشجار الكروم، نظرا لمناخها المساعد على إنتاج هذه الفاكهة... وإن كان مناخ هذه المناطق البارد ،هو ما يجعل العنب اللمداني يتأخر في نضجه
 فاكهة العنب بالمدية
جوائز ثمينة للمجرمين.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
((جوائز ثمينة للمجرمين))!!!
-تحكيم/فضيلة زياية ( الخنساء)-

سنة 2016، للميلاد، سرقت منًي أرملة مدير الثًقافة المتوفًى بمرض السًرطان بمدينة قسنطينة الجزائريًة مبلغا ضخما جدًا من المال، هو كلً ما أملك: بطريقة البكاء والتًسوًل ومدً الكفً والاستجداء وخدع النًصب والاحتيال الًتي تليق بامرأة تربًت في الشًارع، ولم
                                         جوائز ثمينة للمجرمين.
الحادث "الافتراضيّ" المميت.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
((الحادث "الافتراضيّ" المميت))!!!
-فضيلة زياية ( الخنساء)-

قبل أن يدشّن ترامواي قسنطينة في شطره الأوّل ((01))، ليصبح وسيلة نقل راق متحضّر جاهز للرّكّاب سنة 2013، للميلاد: كنت قد شاهدت خلال نشرة السّاعة الثّامنة ((20:00)) مساء للأخبار اليوميّة المعتادة حادث اصطدام مميت بين هذا التّرامواي وسيارة صغيرة عاديّة، كان
أ. للدًه
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
((حين أعرقلك عن التًلفًظ بالشًهادتين، وأنت في سكرات الموت))!!!

حين أقف لك حاجزا منيعا في عنقك وأنت تموت فتتغرغر الموت في حلقك ولن تخرج روحك بل تبقى معلًقة تعذًبك عذابا وبيلا: ثمًة فعلا، أنت حاكم ظالم، أيًها الشًيطان الأخرس... يا بائعا بضاعة إبليس وشاريها ومتاجرا بها!!!
إنً الّذي يهمل جانبا كبيرا جدّا من واجبه تجاه وطنه ال
أ.                                                               للدًه
وقل للشًامتين اليوم: صبرا *** فإنً مصائب الدًنيا تدو
دموية الجل
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
((دمويّة الجلد المنفوخ))!!!
استياء/فضيلة زياية ( الخنساء)-

تفزعني كثيرا هتافات عالية تصكً سمعي ويقلقلني صياح يصل إلى طبلة أذني، وأنا مكنونة داخل بيتي لتقلق راحتي ضجًة صمًاء تأتي من العمارات المجاورة لعمارة مسكني
زغاريد عالية جدّا.
من تزوّج الل
                                                            دموية الجل
قصدي الرياضة لاعبين وبينهم *** كرة تراض بلعبها الأجسام!
الحراك الشعبي يفتح ملفات الفساد ويؤكد "السلمية"
-هل تحضر الحكمة في مواقف السلطة؟؟-

د-وليد بوعديلة
جامعة سكيكدة
كانت الأيام الأخيرة حافلة بأخبار المتابعات القضائية للفاسدين الذين نهبوا مال الشعب، وكذلك لمن أراد تهديد الأمن القومي والتآمر على الجيش ومحاصرة الشعب، هذا الشعب الذي حير العالم بحراكه السلمي، و
تحولات الجزائر ورهانات الحراك السلمي
الحراك الشعبي ،عزابة، سكيكدة
أنوثة عقد
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
((أنوثة عقدة "إلكترا"))!!!
-استياء/ زياية ( الخنساء)-

أرى الكثير من النّساء يتحدّثن عن ((تقليعة "الأنوثة")) وحقيقتهنّ أنّهنّ خواء: قعقعات مبهمة لطبول جوفاء، لا يفهمن من "الأنوثة" سوى حروفها الأولى...
والدّليل على ما أقول، هو أنّهنّ يحاربن كلّ جميل يجدنه في (
                                                             أنوثة عقد
((ما أكرمهنً إلًا كريم، وما أهانهنً إلًا لئيم)).
قد نتساءل عن تلك العلاقة الغريبة بين الموروث الشعبي وبين واقعنا الآن في الجزائر وبالخصوص خلال المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد في خضم الحراك الشعبي في سبيل تغيير النظام، ولنفهم أكثر فسوف نتحدث بلغة الشعب التي تحمل كل تنطوي عليه ثقافتنا ومخيالنا الجماعي حول ما كان وما يكون.
من المعروف أن الثقافة العربية ككل والثقافة المغار
هل تتحقق النبوءة: الأساطير الشعبية والحراك في الجزائر (رؤية سوسيولوجية
المجتمع الجزائري
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com