أصوات الشمال
الاثنين 15 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما يجب أن يكون للنهوض بالمجتمعات العربية   *  قراءة أولى في القصيدة الفائزة في "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر الأعظم"   *  للبرد صهيل الأوسمة.   * رحلة المشتهى او حفر في صورة "العشيقان" .......نقد د.حمام محمد زهير   * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى    أرسل مشاركتك
في رثاء منتصب القامة ، نبي الغضب الثوري سميح القاسم
شاكر فريد حسن
مات سميح القاسم حادي الوطن والثورة ، وقيثارة فلسطين وحجرها ومتراسها ، وسفير الشعر الوطني الجميل المغنى دون أن" يستأذن أحداً " . غاب أبو وطن فارس النضال والكلمة المقاتلة المتوهجة الغاضبة ، وشاعر الشعب والكفاح والمقاومة والعروبة والغضب والنبوءة الثورية .
 في رثاء منتصب القامة ، نبي الغضب الثوري سميح القاسم
كرة القدم بريئة منهم !
بقلم : موسى توفيق
طبعا سوف يشعر اللاعبون لأول مرة بالخطر الحقيقي على أرواحهم، ولم يحدث هذا في تاريخ الرياضة الجزائرية..
" إيبوسي" لن يعود إلى الملاعب وقد غادرها وفي نيته أن يسعد مناصري فريق شبية القبائل، وكان من المفترض أن يلقوا عليه باقات الورد و ليس الحجارة القاتلة..
الشيء الآخر هو أن الجزائريين لا يعرفون كيف يعبرون عن أفراحهم وعن أحزانهم
السودان ../ أو ما يدين به الشمال للجنوب ! /

حين بدأت أكتب و بدأت أدرك معنى السهر و الأرق اللذيذ بسبب وخز الكلمات و أتذوّق طعم الليل حين ينيره الحرف كتبتُ : " بعد نصف قرن من الزمن اكتشفت الليل "..
و ها أنا بعد نصف قرن من الزمن أكتشف السودان ..
الليل و السودان ؟ ليس للعلاقة بين اللفظتين إحالة إلى سمرة البشرة .. ذلك ليس قصدي ،
السودان ../ أو ما يدين به الشمال للجنوب ! /
التعليقات (هل هي تصفيق؟؟ نقد أدبيّ؟؟ أم نفاق اجتماعي؟؟ أم ماذا ؟؟

الأكيد أن الأنترنات أتاحت للجميع إبداء رأيه سواء في المواقع الاجتماعية أو الصحف الالكترونية أو أى وسيلة أخرى من الوسائط التي حلّت محل الإعلام التقليدي..وسطوته على الأخبار والأشخاص والآراء....
كان الوصول إلى الإعلام يشبه المستحيل......
كان غالبا ماي
التعليقات (هل هي تصفيق؟؟ نقد أدبيّ؟؟ أم نفاق اجتماعي؟؟ أم ماذا؟؟
وفاء لروح الشاعر سميح القاسم
بقلم : ابراهيم البوزنداكي
وفاء للشاعر الكبير سميح القاسم
شاء الله وليس فوق مشيئته مشيئة، أن تكون وفاة شاعر المقاومة سميح القاسم في عز العدوان على غزة، فمات مقاوما بأشعاره، مقاوما للعدو الصهيوني و مناضلا ضد المرض الذي خرج منتصرا في آخر الأمر.
إنه أمر جلل أن تفقد المقاومة إنسانا شاعرا يفيض بكل هذا القدر من الوطنية و الغضب للأرض المغتصبة، في عز الحرب
وفاء لروح الشاعر سميح القاسم
الأدب بين الإلزام و الالتزام
بقلم : أ/فضيلة عبدالكريم
نظرية المحاكاة في الفن, لم يبق لها الرواج الكثير في العالم. فالفنان أو الكاتب- فيما أعتقد- لا ينقل الواقع أو يحاكيه, وهو بالأحرى يقوم بعملية تفكيك لهذا الواقع ثم يعيد تركيبه مرة أخرى وفق وجهة نظره، والنقد كالإبداع في تصوري كلاهما شكل من أشكال التأمل في التجربة الإنسانية ذاتها, وكلاهما أيضا لا ينمو إلا بالتساؤل المستمر لمنجزه الأدب بين الإلزام و الالتزام
الكاتبة : فضيلة عبد الكريم
عبق الحاضر .. شهادة من رحلتي إلي أوربا

في قلب هذا العالم ..الذي يعج الحياة شبه غائب عن ما يحدث للأمة العربية .. وأنا أسير في شوارع فرونك فورت احدي اكبر مدن ألمانيا في .. قلب المدينة ساحة اسمها ( كنستبلفاخ ) (konstblerwache .. ونحن نتنزه قال لي ابني بكل فرح : أمي انظري هناك في قلب الساحة. يوجد علم فلسطين .. فاهتزت مشاعري وركضت نحو ذالك الم
فلسطين .. قضية اثارت العالم ...؟
صور من التضامن مع الشعب الفلسطين من قلب فرانك فورت الالمانية
رحلوا عنا من كنا نحبهم رحلوا
رحيل الشاعر الكبير سميح القاسم يخلف فراغا أدبيا ونضاليا ..؟
تقديم سليمة مليزي



اقترن اسم الشاعر الراحل سميح القاسم بالشاعر الكبير الراحل محمود درويش وذالك منذ وعيت وعرفتهما صديقان يناضلان بالكلمة القوية من اجل القضية الفلسطينية ..رحل عن هذا العالم الشاعر والمسرحي الفل
 رحيل الشاعر الكبير سميح القاسم يخلف فراغا أدبيا ونضاليا ..؟
صورة الشاعر سميح القاسم والشاعر المرحوم محمود درويش
اسطورة فلسطينية... وكابوس لاسرائيل


نبيل عودة



من الصعب التمييز بين المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية وبين حلبة ملاكمة "للشؤون الرياضية".
اللكمات ضد نتنياهو من أعضاء الحكومة المصغرة (وغير المصغرة أيضا) لا تتوقف، نتنياهو يردّ بدوره ولكن حتى الآن لا نعرف من سيفوز بعدد النقاط
اسطورة فلسطينية... وكابوس لاسرائيل
لماذا نكتب ؟؟
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس
لا أدري إن كنت سأوفق في إيصال فكرتي فأنا وإن كنت أعتقد بفهمي للغة إلاأنني لم أصل بعد إلى فهم كثير من المفردات والتعابير التي يستعملها الأدباء (الفطاحل) الذين ينحتون بكلماتهم تماثيل صماء من حجر وطين ليس فيها شئ من جمال...إلا إبهار يشبه إبهار الساحر الذي يتلاعب بأبصارنا وسهونا وغفلتنا وعدم تركيزنا فيتمادى في إظهار(شطارته) على حساب ت لماذا نكتب ؟؟
فاطمة الزهراء بولعراس
تعشير البــردة لناظم مجهول
بقلم : الاستاذ عبد القادر محمد بومعزة
يقع الكتاب في 208 صفحة..من القطع المتوسط
ويتناول فصول الكتاب حول : اعتناء العلماء بقصيدة البردة ، جهود العلماء في خدمتها ، شروحها ، معارضاتها ، تشطيرها ، تخميسها ، تسديسها ، تسبيعها ، تثمينها ، تتسيعها ، تعشيرها ، ثم قام الاستاذ لحسن بن علجية تحقيق هذه المخطوطة النفيسة تحقيقا علميا
و في الحقيقة جاء هذا الكتاب لإثراء المكتب
تعشير البــردة لناظم مجهول
 
84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الأستاذ محمد هواري يصدر كتابه الجديد {أعلام الأدب العربي المعاصر}
بقلم : أعلام الأدب العربي المعاصر
الأستاذ محمد هواري يصدر كتابه الجديد {أعلام الأدب العربي المعاصر}


في شؤون الشعر والشعراء...
بقلم : د. سكينة العابد
في شؤون الشعر والشعراء...


الدكتور محمد سيف الإسلام بــوفـــلاقـــة يكتب عن اللسانيات التقابلية وتعليمية اللغات
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
الدكتور محمد سيف الإسلام بــوفـــلاقـــة يكتب عن اللسانيات التقابلية وتعليمية اللغات


"منتدى العرب و الأمازيغ"فضاء إعلامي جديد لترسيخ "الهوية والثقافة العربية و الأمازيغية" في الجزائر
بقلم : علجية عيش



في المحطة
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
في المحطة


الوسطية الموقع والميقات
الدكتور : لدرالدين زواقة
الوسطية الموقع والميقات


البحث عن الحلقة المفقودة في انغلاق الفكر المجتمعي العربي.
بقلم : العربي الحميدي
البحث عن الحلقة المفقودة في انغلاق الفكر المجتمعي العربي.


عين طوملة
بقلم : بوبكر حمراني
عين طوملة


خرج الحب في هجرة رومانسية
بقلم : نصيرة عمارة
خرج  الحب في هجرة رومانسية


تعريف بالمخترع بلقاسم حبة صاحب 1100 إختراع بأمريكا
بقلم : الكاتب عبد الكريم الجزائري
تعريف بالمخترع بلقاسم حبة صاحب 1100 إختراع بأمريكا




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com