أصوات الشمال
الاثنين 7 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * حظر   * اغتيال البروفيسور" فادي البطش" رحمه الله   * موسوعة شعراء العربية   * أنا وخالدة    * أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب    *  اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة    * هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس    * الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية   * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".    أرسل مشاركتك
النكبة في ذاكرة معطوبة
بقلم : د. سامي محمد الأخرس
النكبة في الذاكرة المعطوبة
والداي أميان لا يقرأن أو يكتبان، لكن كان لهما مدرسة وأسلوب خاص في ترسيخ وتأكيد مفاهيم عدة في وجدان الطفل المقتات من ذاكرة حية، تنبض دومًا بالهم الوطني الجمعي الذي يتناول الوطن كقوتٍ وقضيةٍ أشمل وأعم, كإنعكاس موضوعي للحالة الوطنية المؤمنة بحتمية التضحية، وحتمية إنعاش الذاكرة، وخاصة للطفل الذي علي
كانَ الحديث ممتعا وكان صديقي يحدّد ويؤكّد أنّ الرّواية سَرْد وحكْيٌ وتفعيل للأشخاص من أجل هدف جديد وخلاصة من أجل مفهوم إن شئتم ..
استطْردَ الآخر ، هيَ أيضا السّرد ثم السّرد ولا عبرة بالأسلوب لأنه طرف لا أصل ...
أخذ الحديث صديقي الأول مرة ً أخرى ليقول المونولوق لا أراه من الرواية يجب أن يبقى مونولوق وهو من عيوب الرواية ا
العربية لغة خارج مجال التغطية
بقلم : خليفة بن قارة
تناقص ذلك الجيل الذي دخل الجزائر المستقلة وهو يحمل إعاقة في لسانه، سواء عن حبٍّ في لغة هرب أهلها بعدما فخّخوها، أو مرغَمًا بحكم انتمائه التعليمي إلى المدرسة الفرنسية، وقد يكون انقرض أو يكاد، ومع ذلك نجد أن لواء لغة المحتل المُرحَّل ما زال يرفرف عاليًّا في السماء يستفز أرواح الشهداء، وكأن هناك مخطَّطًا مدروسًا للإطاحة باللغة ا
ديننا يختلف على واقعنا
بقلم : الصحفية فاطمة خلفاوي
في قصة مميزة حكتني صديقة تجربة شخصية عاشتها مع زوجها فقالت انه ملتزم دينيا و قد فرض عليها الحجاب مباشرة فور زواجهما و في احدى الرحلات السياحية التي قادتهما الى اسبانيا طلبت منه السماح لها بخلع الحجاب خلال هذه الرحلة لانها لم تكن مقتنعة بوضعه الا انه رفض طلبها قطعا و بعد حوار و جدال طويل بينهما توصلا الى اتفاق ينقسم لاتجاهين فالا
تمهل قليلا يا باغيا الوصول فانك قد لا تصل ............لست وحدك في الميدان . ربما هناك من سيقطع طريقك........ يا إما إنسان أو حيوان .............ماذا عساك تفعل حينها إن كانت سرعتك تفوق القانون ............هل ستتوقف فجأة وتنحرف لتضحي بمن معك ..........أم انك ستدهس الأبرياء........ بلا يا مغرور فالكل أمانة في رقبتك ما دمت تمسك المقود وتمتطي الطرقات
كم من

لم يعرف العرب القدامى فن المسرح لأسباب معروفة خصص لهل الباحثون كتابات عديدة، لهذا كانت معرفة العرب للمسرح متزامنة مع الانفتاح على الثقافات الأخرى المتمثلة في العالم الأوربي. وقد كانت البدايات مع دول المشرق العربي انطلاقا من سوريا ولبنان إلى مصر فباقي الدول العربية الأخرى.
فقد بدأ الاهتمام بهذا الفن مع محاولات كل من مار
البلاغة والمعرفة
بقلم : فوزي عجوط
البلاغة والمعــــــرفة
عجوط فــــوزي
1- فائدة علم الفصاحة في التحصيل البلاغــــي:
في جانبه النقدي أنه يهيّئ المرء لأن يصبح ناقداً، فمن أراد أن يلتحق بأهل هذه الصناعة وهو لا يعرف الفصاحة ابتداءً، ولا يقدر على الفرق بين جيد الكلام ورديئه –يستطيع أن يكتسب هذه المعرفة وتلك القدرة عند وقوفه على مبادئ هذا العلم وم
التكملوجيا والأخلاق
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس
التكنلوجيا والأخلاق
يجتهد الإنسان في تحسين حياته وجعلها أكثر رفاهية..لكن اجتهاده سرعان ما تطوقه الأخطاء والانحرافات البشرية فيصبح نادما أحيانا لاختراعاته وما فعلت يداه
لو كان الإنسان آمنا على نفسه من أخيه الإنسان لما اخترع الأسلحة الفتاكة..
في البداية تكون هذه الأسلحة لحماية نفسه ولكنها غالبا تصبح لإرضاء طموحاته ال
*- بَيْنَ يَدَيَّ الْكِتَابُ الرِّحْلَةُ:هو كتَابٌ قيِّم من الحَجم المُتوسط، يشتمل على مائتين وثمان صفحات، صادر عن دار الخلدونيّة،زيِّن الغلاف الوَاجِهَة بصوَّرَة لبيْتِ الله الحَرام،أسفلها ثلاثُ صُوَّر: واحِدَة للكعْبة وأخْرى لمَسْجد الرَّسول{صلى} والثَّالثة لصَعِيد عَرفَات، اسْ

الدونكيشوتية مفهوم محدد جدا نتج عن قراءة موغلة جعلت (دون كيخوتة) ينفصل عن واقعه نهائيا ويعيش من خلال قراءته عن الفرسان القدماء حياة مجنون بين قوسين فيقرّر أن ينشر الحرّية والعدل مستعينا بفلاح واقعي جدا ولكنه ساذج جدا وهو سانشوبانزا .. فالدونكيشوتية هيَ عنتريات مجنونة لا تمتّ للواقع بصلة تنشأ عن مفاهيم مقطوعة عن الواقع وجد مو
لمذا لايفكر المثقفون
الدكتور : رمضان الصباغ
لماذا لا يفكر المثقفون ؟!

د0 رمضان الصباغ

إن المشكلة التي يعاني منها واقع الثقافة في عصرنا الحالي , وفي بلادنا بالتحديد تكمن في ازدواجية المثقف , الذي تبعا لنشأته كمثقف , في ظروف اجتماعية وسياسية وتاريخية محددة , يعاني من وقو
 
83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
رمضان ونساء...
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
  رمضان ونساء...


عيد طفولة عالمي 2017سعيد وكل عام وأنتم أحبتي بخير
بقلم : الاستاذ بامون الحاج نورالدين
عيد طفولة عالمي 2017سعيد وكل عام وأنتم أحبتي بخير


قفة رمضان .. قفة الذلّ و المهانة
بقلم : علجية عيش
قفة رمضان .. قفة الذلّ و المهانة


فوزي مصمودي يأخذنا في رحلة إلى أمريكا
بقلم : جميلة طلباوي
فوزي مصمودي يأخذنا في رحلة إلى أمريكا


مُرشد الحاج والمُعـتَمِـر
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
مُرشد الحاج والمُعـتَمِـر


بــــــــــــريـــــــكة ...المدينة الفاضلة...
بقلم : نجاع سعد
بــــــــــــريـــــــكة ...المدينة الفاضلة...


فطرة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
فطرة


التأليف بالصورة ..و السفر الجمالي الى سحرالأمكنة والتفاصيل..
بقلم : شمس الدين العوني
التأليف بالصورة ..و السفر الجمالي الى سحرالأمكنة والتفاصيل..


هي لُقيمات...
بقلم : الآستاذ/ إبراهيم تايحي
هي لُقيمات...


محمد أركون من الغربة إلى الاغتراب
بقلم : إبراهيم مشارة
محمد أركون من الغربة إلى الاغتراب




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com