أصوات الشمال
الاثنين 13 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الحسن و القبح عند كل الملل و الديانات و في الإلحاد و اللادينية..   * تحت شعار ضد العنف ومن اجل العيش بسلام جمعية المعالي للعلوم والتربية تحيي اليوم الوطني للصحافة    * أحاديـــث العشيـــــــات   * "الشاعر الإبستمولوجي": (مرسي عوَّاد) في "أول العرفان"   * قضايا الأدب الإماراتي من خلال كتاب: «الأدب في الـخليج العربي» لوليد مـحمود خالص   * بلادي   * صوتك كحنان النَّايْ   * إصدار رواية " المُستبدّة " للروائية الأردنية هيا بيوض   * قصائد نثرية قصيرة 2   * الد/ محمد فوزي معلم: المؤرخون الفرنسيون يرفضون الاعتراف بمصطلح الفترة الرومانية   * ندوة وطنية بعنوان معركة باريس حلقة مشرقة من ثورة التحرير الجزائرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحيي ذكرى 17أكتوبر   * قراءة أدبية في رواية { رياح القدر }    * الشاعرة اللبنانية نور جعفر حيدر تستلم جائزة سعيد فياض للإبداع الشعري في دورتها ال15   * نحن والدراسات الثقافية   *  تحْتَ وَطأةِ المَآسِي..تمُوتُ الأحْلاَمُ..!! /الحلقة الثاني..02    *  نظرة إلى المرأة.   * قد زارني طيف الحبيب   * الذوق الجمالي فلسفة تستمد قيمتها من الذات    * إنّ كيدكنّ عظيم.    أرسل مشاركتك
الأدب بين الإلزام و الالتزام
بقلم : أ/فضيلة عبدالكريم
نظرية المحاكاة في الفن, لم يبق لها الرواج الكثير في العالم. فالفنان أو الكاتب- فيما أعتقد- لا ينقل الواقع أو يحاكيه, وهو بالأحرى يقوم بعملية تفكيك لهذا الواقع ثم يعيد تركيبه مرة أخرى وفق وجهة نظره، والنقد كالإبداع في تصوري كلاهما شكل من أشكال التأمل في التجربة الإنسانية ذاتها, وكلاهما أيضا لا ينمو إلا بالتساؤل المستمر لمنجزه الأدب بين الإلزام و الالتزام
الكاتبة : فضيلة عبد الكريم
عبق الحاضر .. شهادة من رحلتي إلي أوربا

في قلب هذا العالم ..الذي يعج الحياة شبه غائب عن ما يحدث للأمة العربية .. وأنا أسير في شوارع فرونك فورت احدي اكبر مدن ألمانيا في .. قلب المدينة ساحة اسمها ( كنستبلفاخ ) (konstblerwache .. ونحن نتنزه قال لي ابني بكل فرح : أمي انظري هناك في قلب الساحة. يوجد علم فلسطين .. فاهتزت مشاعري وركضت نحو ذالك الم
فلسطين .. قضية اثارت العالم ...؟
صور من التضامن مع الشعب الفلسطين من قلب فرانك فورت الالمانية
رحلوا عنا من كنا نحبهم رحلوا
رحيل الشاعر الكبير سميح القاسم يخلف فراغا أدبيا ونضاليا ..؟
تقديم سليمة مليزي



اقترن اسم الشاعر الراحل سميح القاسم بالشاعر الكبير الراحل محمود درويش وذالك منذ وعيت وعرفتهما صديقان يناضلان بالكلمة القوية من اجل القضية الفلسطينية ..رحل عن هذا العالم الشاعر والمسرحي الفل
 رحيل الشاعر الكبير سميح القاسم يخلف فراغا أدبيا ونضاليا ..؟
صورة الشاعر سميح القاسم والشاعر المرحوم محمود درويش
اسطورة فلسطينية... وكابوس لاسرائيل


نبيل عودة



من الصعب التمييز بين المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية وبين حلبة ملاكمة "للشؤون الرياضية".
اللكمات ضد نتنياهو من أعضاء الحكومة المصغرة (وغير المصغرة أيضا) لا تتوقف، نتنياهو يردّ بدوره ولكن حتى الآن لا نعرف من سيفوز بعدد النقاط
اسطورة فلسطينية... وكابوس لاسرائيل
لماذا نكتب ؟؟
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس
لا أدري إن كنت سأوفق في إيصال فكرتي فأنا وإن كنت أعتقد بفهمي للغة إلاأنني لم أصل بعد إلى فهم كثير من المفردات والتعابير التي يستعملها الأدباء (الفطاحل) الذين ينحتون بكلماتهم تماثيل صماء من حجر وطين ليس فيها شئ من جمال...إلا إبهار يشبه إبهار الساحر الذي يتلاعب بأبصارنا وسهونا وغفلتنا وعدم تركيزنا فيتمادى في إظهار(شطارته) على حساب ت لماذا نكتب ؟؟
فاطمة الزهراء بولعراس
تعشير البــردة لناظم مجهول
بقلم : الاستاذ عبد القادر محمد بومعزة
يقع الكتاب في 208 صفحة..من القطع المتوسط
ويتناول فصول الكتاب حول : اعتناء العلماء بقصيدة البردة ، جهود العلماء في خدمتها ، شروحها ، معارضاتها ، تشطيرها ، تخميسها ، تسديسها ، تسبيعها ، تثمينها ، تتسيعها ، تعشيرها ، ثم قام الاستاذ لحسن بن علجية تحقيق هذه المخطوطة النفيسة تحقيقا علميا
و في الحقيقة جاء هذا الكتاب لإثراء المكتب
تعشير البــردة لناظم مجهول
مكاشفة
بقلم : عبد المجيد بلخوص

قرأت لا ادري متى وأين
قلبي في صدري أسير سجين
تخجله عشرة ماء وطين
وكم جرى عزمي بتحطيمه
فكان ينهاني نداء اليقين.
بعد ساعة من التدقيق والتنقيب بحثا عن مقدمة أو مدخل يسعف قلمي للمضي قدما ، أقصد قلمي الذي صار مؤخرا لا يحسن سوى القدح و الثلب، استوقفتني هاته الجمل التي كنت قد دونتها مؤخرا في جهة ما ساقتني إليها ا
مكاشفة
إنه لمن المفيد والضروري في زمن العولمة وطغيان مقتضياتها، كالحداثة وما بعدها وانتشار المفاهيم الغربية ، أن تظهر أعمال تحفظ الذاكرة ، وتُبقي باب الحفاظ على الهوية مفتوحا بل وتنير الطريق لمن يسعى في إعادة بعث التراث ، وإحياء عناصره الآخذة في الزوال والتراجع لحساب ثقافة الآخر ، حتى اصبح الآخر مقياسا للأنا ، وامام المد التكنولوجي الــــتراث لاعادة البــــناء والحـــاضر لمحاربة الهـــــدر   - مسلسل ح
اسماعيل عريف
وتظلين فراشة البوح..يا أحلى ماري (سميرة بوليمة)
الشاعر : عريب عبد المطلب جاد الحق

وأنا أتصفح موقعي المفضل أصوات الشمال..صادفت موضوعا..نقديا تحليليا..يخص موضوع كليم الأبدية..لأديبتنا المميزة سميرة بولمية...كنت أظن في البداية...ان الكاتب..أو ان شئت الناقد..سيعالج هذا النص الأدبي..الابداعي...من زوايا نقدية حقيقية...ذات وطيدة..بأبجديات النقد..الحداثي..الموضوعي..الذي يعالج نصوص الادباء..أو الشعراء..بعين فاحصة وكا
وتظلين فراشة  البوح..يا أحلى ماري (سميرة بوليمة)
الشاعر عريب عبد المطلب جاد الحق
الدِّيكُ.. الباحِثُ ..!
بقلم : محمد الصغير داسه
1- غريبٌ أمر هذا الآدميُّ، الذي لا يهدأ ولا يفكر في الهدوء، والأغرب ما فيه أنه ظاهرة من ظواهر التبلد والنفاق والتعالي، يريد أن يكون أكبر من حجمه، وبعيدًا عن جنسه، إنه كالدِّيك بل هو الدِّيك بشكله وطيْشه، لا يصيح إلا عندما تتوقف الديّكة عن الصيَّاح، وصيْحاته تجري صديدًا، وتفوح عُفونة، وفمه ينزف دودًا، يحمل في قلبه مرارة وبؤسًا، ي الدِّيكُ.. الباحِثُ ..!
دافعوا عن إنسانيّتكم.
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان


في الأزمنة الصّعبة والعسيرة لا بدّ أن تستنفر قوى الإنسان ليدافع عن نفسه في محاولة للمحافظة على ما يسلب منه، ويظلّ يقاوم حتّى النّفس الأخير في سبيل الدّفاع عن أرضه ووطنه وعائلته. والمقاومة هي ردّة فعل طبيعيّة في الإنسان المتمسّك بكرامته والرّافض لأيّ نوع من أنواع الذّل والاستهانة.
لعلّ الزّمن الحاضر يعيدنا إلى عصور
دافعوا عن إنسانيّتكم.
 
81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
(رحيق النور)
بقلم : شعر: الزبير دردوخ/ الجزائر
(رحيق النور)


إلى متى يتجاسر الإرهاب على الأرواح و حرمات ؟
بقلم : حسن حمزة العبيدي
إلى متى يتجاسر الإرهاب على الأرواح و حرمات ؟


لحاظ الهيام
بقلم : وردةأيوب عزيزي
لحاظ الهيام


( رق النسـيم )
الشاعر : د . فالح نصيف الحجية الكيلاني
( رق النسـيم )


الارهاب يضرب في العمق المصري ..!
بقلم : شاكر فريد حسن
الارهاب يضرب في العمق المصري ..!


فكر مالك بن نبي بين مظاهر الجمود و آليات التفعيل في ملتقى دولي
بقلم : علجية عيش
فكر مالك بن نبي بين مظاهر الجمود و آليات التفعيل في ملتقى دولي


كنتِ للدّنى السّببا..!
شعر : وليد جاسم الزبيدي/ العراق
كنتِ للدّنى السّببا..!


رواية (وادي الحناء )للكاتبة جميلة طلباوي بين الطابو والحلم.
بقلم : حسين بوحسون- جامعة طاهري محمد بشار
رواية (وادي الحناء )للكاتبة جميلة طلباوي بين الطابو والحلم.


ليس دفاعا عن اميل حبيبي .. من المستفيد من نبش التاريخ ..؟!
بقلم : شاكر فريد حسن
ليس دفاعا عن اميل حبيبي .. من المستفيد من نبش التاريخ ..؟!


أمنية
بقلم : فضيلة بهيليل
أمنية




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com