أصوات الشمال
الثلاثاء 6 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تعريف بالمخترع بلقاسم حبة صاحب 1100 إختراع بأمريكا   * سيدي محمد الغزالي   * ماذنب الخليل   * ألف مبروك الأستاذ رواني بوحفص فاروق شهادة الدكتوراه في التدقيق بجامعة تلمسان بالعرب الجزائري 2018    * الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يصدر كتاب: « عبد الملك مرتاض:المفكر الناقد »    * بيان    * قراءة في المسار الإبداعي عند محمد مفلاح   * خبر ثقافي اتحاد الكتاب الجزائريين    * الساق فوق الساق في ثبوت رؤية هلال العشاق   * عودة الأستاذ مسعود بومعزة عميد معهد الأندلس بشيلتغايم ستراسبورغ فرنسا وإستناف نشاطه بخير   * ندوة احاديث العشيات    * رشيد موزاوي مخترع جزائري يخترع برنامج الأول من نوعه عالميا يكشف عن الكذب   * ومن وحي المدرج   * "كتاب القول الأوسط في أخبار بعض من حَلَّ بالمغرب الأوسط"   * وتعلم كــــم أنت عندي   * حُقَّ لنا   * يا فتى لك في ابن باديس قدوة   * تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل    * دروب شائكة (ق.ق.ج)   * صحافي إسرائيلي ينتحل شخصية "ناشط إسلامي" ويفبرك حلقات وثائقية عن "الخطر الإسلامي " في الغرب !!    أرسل مشاركتك
المتيجة تنزع خضرتها وتلبس الإسمنت !
تؤكِّد جُلّ الدراسات الفلاحية، أن سهل المتيجة بالجزائر، الذي تمتد مساحته على ألف وثلاثمائة (1300) كيلو متر مُربَّع، هو ثالث أخصب سهلٍ في العالم، وتوجد به أكثر من أحد عشر ألف (11000) مستثمرة فلاحية، كما أنه موطن لإنتاج فسيلات الزيتون، ومشاتل الحمضيات والفواكه والعشب الطبيعي، ولكنه يتعرّض اليوم
-المرأة العربية و الخلطة السحرية !

قريبا ستصيبني الخلطة بالجلطة أو الجنون ، و ربما أخرج إلى الشارع أصرخ بأعلى صوتي : خلطة سحرية ، خلطة سحرية .
إنّها أمام عيني كلما جلست إلى الحاسوب و دخلت النت ، لا يكاد الفيسبوك يخلو منها و لا صفحات منتديات المرأة العربية على اختلاف مسمياتها .. خلطة سحرية لتبييض البشرة ، لتبييض الأسنان
مع ديوان ( براعم جزائريّة ) للشّاعر جموعي أنفيف
بقلم: عبد الله لالي
قلّة هم الشعراء الذين يكتبون للأطفال، ومن يكتب منهم ربّما يكتب على سبيل التجربة، وتلبية رغبات الموهبة الإبداعيّة في خوض مجالات عدّة، لكن من يكتب برغبة جارفة وتدفّق متلاحق يراعي فيه نفسّية الطفل ورغباته الخاصّة ( السّاذجة )، كما يظنّها الكبار، يكتب وهو يح
قد تكون الضربات التي يتلقاها الإسلام من المنتسبين إليه أكثر إيلاما بل وأخطر مما يتعرض لها ممن جهله ، ومن ثم يذهب البعض إلى القول إن المسلمين أصبحوا بما يفعلون ببعضهم خطرا على الإسلام.
النص هل أصبح المسلمون خطرًا على الإسلام ؟!؟
يؤكِّد كثير من المتابعين لتطوّر الحضارات، أنه بعد زوال الحرب الباردة التي قادتها أقطاب سياس

كنت أرقبهم من خلف زجاج نافدتي المطلة على الشارع الرئيس وهم يتجهون صوب مراكز امتحان البكالوريا و كم ّهائل من الأسئلة يزاحم مذاق القهوة في فمي ويعكر صفو هذا الصباح الجميل .
ما قيمة هذا اليوم في حياة هؤلاء الطلبة ؟ وهل أعدوا له العدة وجهزوا له ما يكفيه من الردود و المعارف التي اكتسبوها على مدار سنوات من الدراسة والتحصيل ؟
 اقرأ المزيد ...  
قضايا الشكل الموسيقي في الشعر الحـــر
فوزي عجوط
يذهب أحد الباحثين إلى أن لكل شاعر مفهومه الخاص للشعر الحر يختلف كثيرا أو قليلا عن غيره ، فليس هناك مقاييس ثابتة تحدد الشعر تحديدا نهائيا ،إذ لكل فترة شعرها الخاص ، ولكل بيئة شعرها المميز ، ويظل مفهوم الشعر نسبيا باختلاف المنطلقات والتصورات ، ف
((الشّاعرة
السيدة : فضيلة زياية ( الخنساء)
أذكر جيّدا سنة 2000 للميلاد-حين استضافني أحد معدّي برنامج أدبيّ شعريّ شاعريّ عروضيّ بأستوديو إحدى الإذاعات الوطنيّة الجزائريّة... وكعادتي:أن لا أحضّر أبدا ما أقول ولا أسأل أبدا عن المحتوى: مهما كان الأمر...
دخلت الأستوديو الإذاعيّ، فوجدت كلّ الحفاوة والتّرحيب من قبل معدّ البرنامج: الّذي ذكر لي أنّه يثق بي كثيرا وأنّ برنامجه في ه
الاستعارة غادة البيان العربي
بقلم : أ/حميد قبايلي،جامعة قسنطينة1
إنَّ أول ما نتوقف عنده من الأوجه البيانية : الاستعارة , بِعدِّها الوجه البلاغي الأهم , و لعلاقتها الوطيدة بالصور الشعرية , وسنعرِض قبل كل شيء لحدِّها اللغوي:
1- مفهوم الاستعارة لغة :
قال " الأزهري" : « و أما العارية , والإعارة , و الاستعارة , فإن قول العرب فيها : هم يتعاورون العَواري , و يتعوَّرونها بالواو , كأنهم أرادوا تفرقة ما ب
النص الفيسبوكــي ... كلام في السياق
السيد : غزال عبد الكريم
الحقيقة أن مقال الأستاذة عزلان هاشمي الموسوم بــ : النص الفيسبوكــي التقط الظاهرة التي سارت تؤطر العقل و الثقافة و الإبداع بكل أشكالــه .
وقد جاء المقال كالعادة راقيا، مبنيا ،مؤسسا و زاخرا بالأفكار و الرؤى ...
تناول السياق و السمات و الإمتيازات التي عرفها النص الأدبي الفيسبوكــي ... غير أن جوانب أخرى أغفلت كعنوان و إن تمت ا
جمال فوغالي منمق الكلمات
بقلم : بلقاسم بن عبد الله
جمال فوغالي إسم براق في دنيا الأدب و الثقافة و الإعلام، هو ناثر على الورقة شاعر فوق الخشبة، منشط أمام شاشة التلفزيون،متعدد المواهب والتحركات،لا يكل و لا يمل متحديا تجربة ثلاثين سنة من الفعل و الممارسة،هو حاليا مدير الثقافة بولاية قسنطينة التي تستعد لأن تتوج طوال سنة 2015عاصمة للثقافة العربية ، و يتولى أيضا منصب رئيس تحرير مجلة
وبعد أن أعطى الوزير السابق للفلاحة رشيد بن عيسى إشارة الإنطلاق للمشروع منذ ما يزيد عن الثلاثة سنوات قد خلت من عمر الزمن إلا أن هؤلاء المستفيدون لا يزالون ينتظرون والوعود تتلوها الوعود دون أن يروا شيئا منها قد تحقق على أرض الواقع ماعدا بعض الإجراءت البسيطة كتسليم مقررات للإستفادة من قطع أرضية تقدر مساحتها ب10هكتارات للشاب الواحد
 
77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
صوب بحر المعاني، قصص تختصر الضّياع. قراءة في المجموعة القصصية "صوب البحر" للقاص والمترجم "بوداود عميّر".
بقلم : فضيلة بهيليل
صوب بحر المعاني، قصص تختصر الضّياع. قراءة في المجموعة القصصية


غَابَتْ رِحَابُ
بقلم : الجيلالي سلطاني
غَابَتْ رِحَابُ


إنما الأعمال بخوا تمها...
بقلم : الأستاذ/ إبراهيم تايحي
إنما الأعمال بخوا تمها...


هنيئا لكَ الطعنات
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
هنيئا لكَ الطعنات


حتى في دول الغرب مع كل انتخابات جديدة.. "تعود حليمة لعادتها القديمة"
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف / سويسرا
حتى في دول الغرب مع كل انتخابات جديدة..


قُبْلَةُ الْحَيَاةْ
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
قُبْلَةُ الْحَيَاةْ


قراءة نقدية تأملية في قصيدة (ماذا أسميك،، ؟) للشاعرة جميلة سلامة – بقلم الشاعر الجزائري ياسين عرعار
الشاعر : ياسين عرعار
قراءة نقدية تأملية في قصيدة (ماذا أسميك،، ؟) للشاعرة جميلة سلامة – بقلم الشاعر الجزائري ياسين عرعار


حيز من التواصل على درب الابداع و الشعر بين الضيوف من المبدعين العرب و الأجانب
بقلم : شمس الدين العوني
حيز من التواصل على درب الابداع و الشعر بين الضيوف من المبدعين العرب و الأجانب


حسن السير والسلوك
بقلم : حسيبة طاهــــــر
حسن السير والسلوك


حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة
حاوره : اسماعيل بوزيدة
حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com