أصوات الشمال
السبت 3 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * يا فتى لك في ابن باديس قدوة   * تعريف بالكاتب الجزائري مالك شبل    * دروب شائكة (ق.ق.ج)   * صحافي إسرائيلي ينتحل شخصية "ناشط إسلامي" ويفبرك حلقات وثائقية عن "الخطر الإسلامي " في الغرب !!   * صقـرُ الكتائب   *  لِلْهَوَاتِف رُقاَةٌ.. و فِي المَدِينَةِ مُشَعْوِذُونَ..؟!   * الاستغفار(الماهية_الكيفية_الفوائد_الثمار)   *  رؤية ادبية لقصيدة" الحب في العصر الغادر "لـ صابر حجازى بقلم محمد الشيخ    * المجنون والسحاب   * العانس    *  ليلة العمر بستراسبورغ بفرنسا مطلع سنة 2018 تضامن و وفاء رمز العمل الخيري لأبناء الجالية بالمهجر بفرنسا   * الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يصدر أول كتاب عن المفكر والمجاهد عبد الحميد مهري    * سقوط ( ق.ق.ج)   * سوق ذرّ   * يوميات فلسطينية   * يا ساكن القاع   * لاتُضيًِع إنسانيتك بين قسوة العقل وإنجراف العاطفة    * جمال عبد الناصر والعدوان الثلاثي حسب يوميات بن غوريون وديان   * معلومات جديدة حول الأديب الجزائري عبد الحميد بن هدوقة   * هنا القدس     أرسل مشاركتك
الطائفية بضاعة الفاسدين في العراق
حينما نقول أن الطائفية نار مستعرة و محرقة للشعوب نجد أنفسنا أمام حقيقة لا يشوبها الشك وهي أن جميع الأطراف الفاسدة سواء السياسية أو المتسترة بغطاء الدين و المتلبسة بزي القديسين تسعى لحصد المكاسب الشخصية و التمتع بزخارف الدنيا ولو كان على حساب شعوبها المضطهدة التي تعاني الأمرين من ويلات المح
الطائفية بضاعة الفاسدين في العراق
بلابل تصدح بمدينة الورود - البليدة -
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
الاسلام دين شاب، متجدد عبر المكان و الزمان، يحمل في طياته عوامل خلوده ،إذ يوازن بين متطلبات تكوين الانسان ؛ حيث يجمع في تركيبه لهذا الكائن الحيّ بين المادة و الروح هاته الأخيرة التي عجز علماء الغرب على أن يأتوا بمثلها بعدما نجحوا في صناعة الرجل الآلي . " وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ ۖ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّ                             بلابل تصدح  بمدينة الورود - البليدة -
تحت اشراف مديرية الشؤون الدينية بولاية البليدة
سوريات يتسوّلن في شوارع تيارت

خرجت أنا و بلقيس /ابنتي/للتّسوّق .....في يوم شديد الحرارة تقارب 42 اشترينا بعض الحاجيات ثم دخلنا سوق الملابس
وقفنا عند محلّ كبير لبيع ملابس الأطفال ....و فجأة دخلت المحلّ نساء سوريا ت
يحملن أطفالا و أمتعة و تظهر عليهنّ آثار السّفر ...

إذن كما قال هرقل أمبراطور الرّوم لدى هزيمته أما
سوريات يتسولن في شوارع تيارت ...
سياسة فرق تسد
السيد : خلف الله سمير
بداية نقول بأن فرنسا قد كانت على اقتناع تام باستحالة تحقيق النصر على الجزائريين إذا ما هم بقوا قوة واحدة متحدة . فيكفي بأن الأمير عبد القادر لوحده كاد أن يطردها من الجزائر . وبالفعل فقد هزمها في عدة معارك كمعركة سيق ووادي المقطع . وحتى ولئن هي قد انتصرت عليهم فهذا لا يعني أنها في مأمن مستقبلا . فيمكن للجزائريين أن يتحدوا في جبهة واح سياسة فرق تسد
العلمانية هي الحل
بقلم : فاطمة خلفاوي
شهدت الفترة ما بعد سنة 2000 تغييرات جذرية في حيثيات وواقع الوطن العربي الاسلامي ،بداية من سقوط النظام العراقي و اشتعال حرب طائفية تاريخية هناك الى ما تلاها من احداث من في الشرق الأوسط من نزاعات و مشادات كانت كلها تصب في خانة الاختلاف الديني سواء بين السنة و الشيعة او حتى ما بين السنة منقسمين الى توجهات كما حدث بمصر ما بين الاخوان و العلمانية هي الحل

نظمت هذا المساء جريدة السياحي تحت إشراف الاعلامية القديرة لمياء قاسمي مديرة الجريدة ندوة أدبية فكرية بالتعاون مع مؤسسة مفدي زكريا في قاعة المحاضرات بمكتبة قصر الثقافة بوزارة الثقافة العناصر ، بمناسبة الذكرى 40 (1977-2017)، لوفاة الشاعر الكبير شاعر الثورة مفدي زكريا ، تحت عنوان "الجزائر بعيون عربية" حيث ستشرع جريدة السياحي ال
ندوة جريدة  السياحي الثقافية  بمناسبة الذكرى 40  لوفاة شاعر الثورة مفد
صورة من الندوة للشاعر احمد حمدي والدكتور سليمان الشيخ والاعلامية ليما



صدر للشاعر والاديب المصري صابرحجازي المجموعة الشعرية " الي من أحب "
عن مكتبة الخياط الالكترونية للطباعة والنشر ،المرجع اللغوية للشاعر والناقد الاستاذ محمود محمد خطاب تصميم الغلاف الجميل لفينوس الخياط , تصميم الكتاب المبدع اياد الخياط
الإهداء و
إلي أمي
كفاحك في الحياة من أجلي
تاج علي رأسي
أ
صابر حجازي يصدر كتابه الشعري السادس
حنين الجدران
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
هنا قلبي ، هنا جذوري ، هنا لغتي، هنا ديني ،هنا أفقي ، فكيف أوضح؟ فهل في الحب والانتماء إيضاح؟ ..ألم تقرؤوا كتب التاريخ ؟
.. فكيف ننسى و عطر غرناطة و قرطبة يُضمِّخ أفقنا.. لا تسألوني أن أوضح لكم ، فقد سمعت في دمي أصوات من راحوا ، و المآذن و الجدران تبكي و تود أن تعانقني ، فكيف أنسى؟ أو أن أتجاهل ، وعطر الهيل فواحُ ، ونبض الجدران ق
حنين الجدران
قصر الحمراء بالاندلس / باسبانيا حاليا
مسؤولية الجيل يتحملها الأستاذ في القسم،وليس المفتش ،ولا خبراء الوزارة ،ولا الوزيرة .. لا تعنينا هنا ..لا النّقابة..ولا جمعيات أولياء التّلاميذ..لأننا لم نسمع لهم صوتا.. أيّها الأستاذ حامل الرّسالة العلمية للجيل..ولا نخاطب الأستاذ الموظّف الذي يتقاضى أجرا مقابل وقوفه أمام تلاميذ.. هل الرّئيس وحده من يدرك أنّ حياة أيّ أمّة حرّة مرت رسالة إلى ..وزارة التّربية ..المجلس الإسلامي الأعلى بالجزائر.
معروف محمد آل جلول
كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة
بقلم : سي ناصر عبد الحميد
كنت استشعر و أنا اتحاور مع بعض المثقفين من خلال الفاسبوك او ممن شرفنا بحضوره بيننا في نادي البيان ، أن هناك صحوة فكرية جديدة في الجزائر يتقدمها هؤلاء المثقفين ، و أن ثمت رؤية جديدة بدأت في تبلور في الفضاء الثقافي الجزائري حول قضايا الفكر و اشكالات الحاضر، و أن هناك تصحيحا جادا لتعاط هؤلاء المثقفين مع هذه الاشكالات الفكرية و استيع كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة
سي ناصر عبد الحميد
بسم الله الرحمن الرحيم :
ــــــــــــــــــــ
08 سبتمبر /// اليوم العالمي لمحو الأمية .................... الأمية في الجزائر وفي كل البلدان العربية أميتان : عامة وخاصة ....... فالأمية العامة يندرج ضمنها الذين لم يتعلموا القراءة والكتابة لهذا السبب أو ذاك. وهؤلاء لاخوف منهم، بل الخوف - كل الخوف - عليهم لأن إمكانية استعبادهم واستغلالهم سه
تشخيص للأمية وعلاجها في يومها العالمي
أ.د. بومدين جلالي / جامعة سعيدة
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com