أصوات الشمال
الاثنين 3 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.   * فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية   * قدموس ثائرا أو جبران ونزعة التمرد   * أزمة الإبداع عند من يدعون علمانيين و حداثيين عرب    * وَعَلَى الرِّجَالِ أنْ يَصْمُتُوا...!   * شرفات التنهيدة   * الطائفية في رواية الألفية الثالثة:قراءة في رواية "اليهودي الحالي"لعلي المقري.   * رحلة الصيف    * الى غسان كنفاني في ذكرى استشهاده    * البوليغراف polygraph و الكشف عن الكذب   * احتفال اتحاد الكتاب فرع سيدي عيسى بالعيدين   * فلسفة مبسطة: مفهوم العقلانية   * وليمة الانتصار    * احتفال بيت الشعر الجزائري بعيدي الاستقلال و الشباب بولاية البويرة   * اضاءة على تجربة الشاعرة والكاتبة ألين اغبارية     أرسل مشاركتك
خديجة بنت خويلد امرأة من الطراز الخاص
بقلم : محمد جاسم الخيكاني
خديجة بنت خويلد امرأة من الطراز الخاص
حينما نتصفح أروقة التأريخ، و نقرأ ما بين السطور بكل ما يُحيط بسيرة، و مواقف أم المؤمنين السيدة الجليلة خديجة بنت خويلد ( سلام الله عليها ) و زوج خاتم الأنبياء، و سيد المرسلين محمد ( صلى الله عليه و آله و سلم ) إنها أول النساء ايماناً، و اسلاماً برسالة السماء، و دعوة نبيها الصادق الأمين، فنحن
خديجة بنت خويلد امرأة من الطراز الخاص
محمد جاسم الخيكاني
في كثير من الأحيان تبحث كل أمة عن بلسم لجراحاتها حينما تتعرض إلى أزمات أخلاقية، أو عقائدية خاصة تلك التي تكون على خط تماس بحياتهم، و معتقداتهم الدينية، فعلى سبيل المثال – لا الحصر – ما مرت به أمتنا الإسلامية من فتن، و مشكلات اجتماعية، و أطروحات مزيفة، و شبهات منحرفة أرادت النيل منها، و بأي طريقة كانت المهم أن تحقق مرادها في تشو الشور وسيلة مثالية لغاية حتمية
احمد الخالدي
أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام
كثيرة هي المواقف المشرفة التي قدمتها شخصية عبد مناف المكنى بأبي طالب، فكان حقاً، و بكل ما تعنيه الكلمة رجل الإسلام الأول، و عماده الأوحد، فلا نعرف من أين نبدأ، و نسطر كلماتنا عن هذه الشخصية العظيمة التي نذرت عمرها، و سخرت كل ما تملك في سبيل نصرة الإسلام، ومنذ نعومة أظافره حتى ش
أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام
أحمد الخالدي
التخلف ومتلازمة القهر
بقلم : عبد القادر بهيليل
قف متأملا حال الدول المتخلفة أحاول تشخيص مرضها ومعرفة علتها فلا أجد إلا تفسيرا واحدا تشترك فيه هذه الدول تفسيرا يرتكز أساسا على الفرد المتخلف أساسا ثم المجتمع بعده،لا شك أن التخلف درس من مختلف جوانبه الأساسية فدرس إجتماعيا واقتصاديا وسياسيا وحتى أنثروبولوجيا، لكن هناك جانب مهم لم يأخذ حقه الكامل من البحث والتنقيح إنه الجانب ال التخلف ومتلازمة القهر
عبد القادر بهيليل
عناوين زائفة تُرفع للاسترزاق و لخداع الناس
كثيراً ما تطرق أسماعنا عناوين و مسميات يكون لها وقع كبير على حياة الإنسان خاصة عندما تكون على ارتباط وثيق بمقدساته الروحية أو الدينية و تتخذ تلك العناوين لها شعارات براقة و ترفع لافتات و بالبوند العريض تتضمن كلمات رنانة تسعى من وراءها إلى تحقيق أهداف و غايات قد تتعارض مع الثوابت ال
عناوين زائفة تُرفع للاسترزاق و لخداع الناس




النص :
عُقْدَة
صادَرُوا حَنانَهُ بِوَقْعِ إِنْكارِ وُجُودِه، تَمَدَّدَت قامَتُه تُعانِقُ عَنانَ السَّماءِ، اِقْتَبَس منْ حُلْكَةِ اللَّيْل تَقاسِيمَ وَجْهِه، وَثَبَ على كُرْسِيِّ الْجَحيم، أَصْبحَت رائِحَتُه تَزْكُمُ الْأُنُوفَ، لَبِسَ الذُّلُ الْجُرْأَة، أُطيحَ بِه، اِبْتَهَجَتِ الْأَقْنِعَة.<
قراءة نقدية لقصة
صورة لشهادة التكريم
لا شك أن قاموس «أوكسفورد» الإنجليزي يعد من أعظم الإنجازات المعجمية في تاريخ اللغة الإنجليزية؛ وقد تمَّ البدء بكتابته عام 1857م، واستغرق الأمر سبعين عامًا للانتهاء منه، وأسهم في وضعه آلاف من ذوي العقول النيرة، إلّا أن هذا المشروع المثير حمل بداخله قصة مثيرة وغامضة لعلاقة استمرت عشرين عامًا بين رجلين استثنائيين كانا السبب في كتاب أكثر مساهم في تأليف قاموس «أكسفورد» الإنجليزي «مجنون»!!
كاتب وأديب سوري مقيم في الرياض
هذا هو العقيد منجلي في أسمى إستشرافاته التاريخية
الأستاذ: حميد لعدايسية.
أستاذ جامعي وباحث.
لكي لا ننسى "إنما النسئ زيادة في الكفر يضل به الذين كفروا". في مثل هذا التاريخ من 14 أفريل 1998، التحق بالرفيق الأعلى عظيم من عظماء الثورة الجزائرية، ورمز من رموز الحركة الوطنية، وزعيم للمعارضة الجادة، وعدو للثروات والاختلاسات، إ
مع العقيد علي منجلي في استشرافاته التاريخية
حميد لعدايسة
إننا نحبك يا عزازقة
بقلم : سعدية حلوة - عبير البحر
في إطار السياحة الدينية،حطت بنا الرحال في عمق الجزائر الغالية ،حيث الخُضرة والنُضرة والهوى النقي و مُشمخِـرُ الجبال وشامخ الرجال..إنها إحدى بلديات ولاية " تيزي وزو" التي نعرفها باسم " عزازقة " التي اشتق اسمها من لفظة " إيعزوقن" أي " الأصم القليل الفهم " و ذلك حينما اهتدى أمين القرية إذاك الى حيلة صرف بها الجيش الفرنسي الذي جاء لعرض ه إننا نحبك يا عزازقة
أ.محند سعيد لعريبي رفقة سي صالح
وقد صدر له مؤخرا عن دار العلوم للنشر والتوزيع كتاب يعتبر مساهمة ثمينة ودرة نفيسة لطلبة العلم والباحثين في مجال اللسانيات وسمه ب-محاضرات في اللسانيات –طبعة منقحة ومبسطة من النوع السهل الممتنع موجهة بالاخص لطلبة الليسانيس والماستر والدكتوراه نظام جديد-ل-م-د حيث يهدف الكاتب من خلال هذا المؤلف توجيه الطالب الجامعي إلى البحث في الل محاضرات في اللسانيات المولود للجديد للأستاذ الدكتور رابح بوحوش
الباحثون الجزائريون في اللسانيات
الدكتور : وليدبوعديلة
الباحثون الجزائريون ودراسة اللغة و اللسانيات
( الأكاديمي عبد الرزاق هنداي)
-خسرت الجامعة الجزائرية شابا طموحا ولغويا مقتدرا-
- أشرف على أطروحته الدكتور صالح بلعيد-
بقلم : وليد بوعديلة

عندما نعود إلى التاريخ الثقافي والعلمي للجزائر، ونفتح صفحات البحث في اللغة العربية و الدراسات اللسانية نجد الكثير من
الباحثون الجزائريون في اللسانيات
صورة بوعديلة
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com