أصوات الشمال
الثلاثاء 4 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ   * سلسلة شعراء بونة وأدباؤها سيف الملوك سكتة شاعر المعنى والمعنى الآخر   * ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة   * دكتوراه بجامعة تبسة عن نقد النقد   * وقفة تذكر و ترحم 11 سنة مرت 2007--2018 الفقيد الأستاذ بن مسعود الحاج الشيخ بن محمد    *  صابر حجازي يحاور الشاعرة الجزائريه رزيقة بنت الهضاب    *  مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال في القنوات ..    * بونة تئد شعراءها وتلتهم مثقفيها    * انتربولوجية القلب في قصيد ( وتعلم كم أنت عندي) للشاعر إسماعيل عريف..   * الروائي رابح بوشارب: أنا ضد تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس و مقر الجاحظية ليس للبيع   * حوار مع الإعلامية رجاء مكي   * جاءت متأخرة   * ومضةُ حنيـــنٍ وأنين    * شبابنا   * الاستاذ الملهم   * جائزة السَّيف الشّرقي للأديبة آسيا جبّار حيَّرت كثير من النقاد    * عندما تكتب النّساء...   * قراءة في رواية(خرافة الرجل القوي) لبومدين بلكبير    أرسل مشاركتك
إقدام المغرب على قطع علاقاته مع إيران و قبلها مع فنزويلا الحق ضررا استراتيجيا كبيرا في سياسته الخارجية ، ذلك أن المملكة ، حتى و إن كانت لها أجندتها الخاصة في سياستها الخارجية ومن حقها مراعاة مصالحها ، إلا أن ما أقدمت عليه يعد غير مبرر سياسيا و غير مقنع حتى للمغاربة أنفسهم . ففنزويلا أعلنت عن اعترافها بالبولزاريو منذ العام 1983 و لم


شكلت المرأة الفلسطينية عبر تاريخٍ طويل من العطاء، نموذجاً فريداً، راقياً، يستحقُ الثناء، والتقدير، بحكم الظروف الخاصة التي عاشتها والتي كونت لديها وعياً صقل شخصيتها، وأضاف إلى عقليتها بعداً ذهنياً، تمثل في فتح كل الأبواب المحكمة الإقفال التي كانت مغلقةً في وجهها، وبحنكةٍ عاليةٍ وبإصرار على مواكبة كل جديد ارتقت


(وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ) ( وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ ا


في لقاء له على الفضائيات وجه الدكتور حسن الأمين العام للجبهة الإسلامية المسيحية للدفاع عن القدس والمقدسات هجوم شديدا ولاذعاً لسلطة رام الله ولحكومتها كما سبق أن وجه نائب بلدية القدس وكذلك رئيس الغرفة التجارية انتقاد حاد يصل إلى حد اتهام السلطة أيضا ً في تقصيرها نحو القدس وقضاياها
القدس التي تعاني إهمال لشؤونها


غزة محاطة بالدمار الذي لحق بها كالسيل العارم .. كل شيء أصبح فيها مدمر.. دمرت النفوس بالسرائر.. طالها ذلك الدمار الذي لحق بالشجر، والحجر ، ولم يترك شبراً بأرض غزة إلا ونال منها .. انتهت الحرب ، ولكنها خلفت ورائها دماراً أشبه ما نقول عنه بأهوال يوم القيامة .. غزة اليوم بحاجة إلى بناء كامل على مختلف الأصعدة " السياسية الاجتماعية

في خضم الحالة الفلسطينية وحوار تقسيم الغنائم مرة أخرى التي تدور رحاه في القاهرة تتواتر الأحداث، وتتزاحم القضايا وكأنها في سباق مع الزمن، فهذا السياسي البارع يستعرض ذكائه في إرسال شحنات الأمل للمواطن الفلسطيني، وآخر يطرق المواطن على رأسه بعصا التشاؤم، وكلاً يعزف على أوتار مصالحه وغاياته بعيداً عن فلسطين الأم والوطن.
وب

بقيادة دايتون" الحرس الرئاسي لعباس ومنظمته في الطليعة دائما " .. عبارة موضوعة على بوابة معسكر من معسكرات التدريب الأمريكية لقوات ما يسمى أمن الرئيس ، تدعو هذه العبارة إلى كثير من التأمل حول ماهية هذه الطليعة ودورها وأهدافها وخاصة في ظل هيمنة كاملة لقوات الإحتلال الصهيوني على كل أنحاء الضفة الغربية ، تدعو هذه العبارة للتأمل م


تصاعدت وتيرة حملات التشهير التي يتعرض لها فنان الكاريكاتير ماجد بدرة بشكل غير مسبوق ,من قبل مواقع صهيونية,التي وصفت رسومات الفنان بالنازية والمعادية للسامية واليهودية,حيث تم انشاء بريد الكتروني باسم (majed badra) لارسال رسائل الكترونية موجهة بشكل مباشر للفنان ,يتلفظون بألفاظ بذيئة تنم عن انحطاط اخلاقهم ,وكذلك ارسال فيروسات.
إلى الدكتور تارج المحترم

لقد اطلعت على مقالك الموجه ضد النائب الألماني السابق جمال قارصلي والذي تصفه "بالسوري الذي يدعى وجود لوبي صهيوني في ألمانيا". في البداية أود أن تعلم بان السيد قارصلي هو مواطن ألماني.

ثانيا ـ إنني يهودي أرثوذكسي ألماني ولكن أختلف كثيرا عن الذين يدعون بأنهم يهودًا, وخاصة هؤلاء الذين لا علاق

" لا صوت يعلو فوق صوت القوة "
" لا صوت للضعيف فوق الأرض "
" الأقوياء لهم عيون ترى وآذان تسمع وقلوب تستشعر الألم "
" الضعفاء صم بكم عمي ، وأجسادهم خاوية فارغة "
إنها فلسفة الألفية الثالثة التي يجب أن نسلّم بها .. بل هو قانون العصر الذي لا يختلف عليه اثنان .. فعندما قررت إسرائيل أن تضرب غزة وأن تحرق البشر وا

في زمن رديء كهذا الزمن الذي نمر فيه اليوم، لا بد من كلمة تخرج، من وقفة نحاسب فيها النفس لنصل بعد ذلك الى توصيف لمهمتنا كمبدعين وكأدباء يهندسون ارواح البشرية، ويستشرفون المستقبل، ويرسمون الواحة الخضراء لشعبهم.
فيا اخوتي الادباء والشعراء، اننا نجتاز منعطفا مليئا بالحفر وبالالغام، اننا نسير على ارض ساخنة لاهبة مليئة بالح
 
84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
قراءة نقدية تأملية في قصيدة (ماذا أسميك،، ؟) للشاعرة جميلة سلامة – بقلم الشاعر الجزائري ياسين عرعار
الشاعر : ياسين عرعار
قراءة نقدية تأملية في قصيدة (ماذا أسميك،، ؟) للشاعرة جميلة سلامة – بقلم الشاعر الجزائري ياسين عرعار


حيز من التواصل على درب الابداع و الشعر بين الضيوف من المبدعين العرب و الأجانب
بقلم : شمس الدين العوني
حيز من التواصل على درب الابداع و الشعر بين الضيوف من المبدعين العرب و الأجانب


حسن السير والسلوك
بقلم : حسيبة طاهــــــر
حسن السير والسلوك


حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة
حاوره : اسماعيل بوزيدة
حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة


حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين
بقلم : ايهاب محمد ناصر
حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين


من يبني الجزائر ؟
الدكتور : نجيب بن خيرة
من يبني الجزائر ؟


بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال
بقلم : البشير بوكثير
بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال


شهادة وفاة العربر
بقلم : شعر: محمد جربوعة
شهادة وفاة العربر


عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟
بقلم : الكاتب الباحث - سلس نجيب ياسين-
عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟


ماذا يعني صمت القبور..؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
ماذا يعني صمت القبور..؟




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com