أصوات الشمال
السبت 11 رمضان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الفرد والتاريخ في فلسفة جورج بليخانوف   * من سيخلف محمود عباس ..؟؟   * قُمْ يَا صَلَاحُ وَأَنْقِذِ الْقُدْسْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم    * جزائر الألم والندم   * المقاهي الأدبية .. مجالس الأنس، ومنبع التثاقف   * لازلتُ ارسمُ وجهك   * الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة من كلية الآداب بجامعة عنابة يُصدر كتاب: «أبحاث ودراسات في أدب الخليج العربي»   * عودة النوارس   * أبو طالب خير سندٍ للاسلام و خير عمٍ لنبي الإسلام    * أمل مرقس في تسجيل وتوزيع جديدين لأغنيتها القديمة " لا أحد يعلم "    * في الحاجة إلى زعيم... جزائر 2018   * الحركة الاصلاحية و التربيو بمطقة عزابة بسكيكدة   * اضاءة على رواية "فيتا .. أنا عدوة أنا " للروائية ميسون أسدي   * أرض تسكن الماضي   * لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الحلقة: 03   * حفريات دلالية في كتاب ” الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي ” لــدكتور عمارة ناصر   * بين غيابين: (الذين عادو إلى السماء) مهرجان شعري بامتياز   * بيت الشعر الجزائري بالبويرة يحي أربعينية شهداء الطائرة المنكوبة   * كأس الردى   * يا ابن التي....؟ !    أرسل مشاركتك




يعتقد البعض ممن تابعوا الشطر الأخير من التحضيرات لمؤتمر ديربان2 لمكافحة العنصرية أن انسحاب وفود الدول الغربية بالكيفية التي رأيناها في جلسة الافتتاح أثناء كلمة الرئيس الايراني أحمدي نجاد جاءت للرد على ما أثاره الزعيم الايراني حول عنصرية الكيان الصهيوني، غير أن الحقيقة تقول غير هذا نظراً لعوامل وتحركات ومظاهر


الى فيروز
سأبقى..
و أبقى..
فأناآخر من يبقى شاهدا’
على احثضار الرمل..
و أنا آخر من يبقى ’
في حقل الحياه يغني ’
و يشهد على سقوط العمارةّّّ..
* * *
غزة..
آيا جرحها النازف’
يمتد في خصر الحضارة..
و يا وجهها الجميل ’
عبثاحاولت تلوثه’
يد القذاره
* * *
غزة.؟
كم لغزة من إثم


تم طلب الرقم : 300000000+22
رنين .. رنين .. رنين .. رنين .. رنـــ ..
• ألـــــــــــــــو .. نعم
• أين أنت أيها الحاكم العربي ؟ ..
• مـــن ؟
• أنا طفل من غزة .. اليهود يقتلوننا .. أنجدونا ..
• من تقــــول ؟
• طفل من غـــزة .. غـــزة تضيع ..
• حسن .. أنت طفل من غزة .. كيف عرفت رقم هاتفي الشخصي ؟ ..
• منحني إياه ك

وكذلك وقف مثل غيره واجف القلب، مضطرب الأنفاس، مشوش العقل والتفكير، لاشيء في سيرته الذاتية يرفع من قدِر شأنه سوى عقوده الثلاثة في مهنته التي اختارها .
وتفكر قليلاً، يخفي ارتجاف رجليه ويديه، ماذا لو سأله الفاحص في الإعراب سؤالاً صعباً، هو يعلم أنه ربما يصيب في الجواب، وربما يخطئ!!
وتفكر أيضاً ماذا لو سأله في التاريخ !!
عن دار طوب بريس بالرباط صدر للشاعر المغربي فيصل الأمين البقالي

مجوعة شعرية موسومة ب: تراتيل إلى غزة،وهي تقع في 40صفحة من الحجم المتوسط وتضم مقدمة الديوان وقصائد:أمل لقاء في طنجة،لكنه كان لقاء مع نفسي، القيد قيد القلب،تراتيل،ريان،لاحت تسائلها،قالت غزية، أدري ماتدرين،القصف مازال مستمراً.

وتتوزع هذه القصائد بين ا


الفنان الشاب جمال مودي
صوت يستحق التشجيع/مثل الجزائرفي برنامج البوم نجوم العرب بلبنان ا2007
هو فنان شاب من مدينة الجلفةابن 20سنةيغني كل الطبوع كانت بدايته مع المجموعة الصوتية
لمدرسة البنات المركزية حيث شارك معها في مهرجانات الأنشودة المدرسية.وذلك تحت اشراف
الموسيقي كمال زريعة.لتكون البداية الحقيقيةفي اكت

يفصلنا عنكم
شريطُ شائكُ من
الجرائمِ..
يمتدُ من أقصى العروبةِ
وصولاً لشاطئِ
الهزائمِ..
ينجبُ
جداراُ أحمقاُ
ودبابةُ
وجنديا خائفاُ
فوق سحابةٍ
وجِيب مصفحٍ
وطائرةٍ بالصباحِ
وأخري بالمساءِ
تعزفُ ولا تنصتُ
للحنٍ
العواءِ والدماء
.....
يفصلنا عنكم
ثديً أمـ

النجاحات التي يحققها الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة، بفضل التدخلات المصرية، تمثل مفتاحا ذهبيا لفهم حقيقة ما يجري من مصالحات بينية عربية.

والواقع أن هذه المصالحات ليست في حقيقتها غير إعادة تركيب لمعادلة القيادة التاريخية للنظام العربي، ومحاولة لتفكيك محور المقاومة والممانعة بعد أن تآكل محور الإعتدال العربي.
 اقرأ المزيد ...  


تحولات كبيرة أتت على المنطقة بعد غزو العراق وكانت ردات الفعل باستثناء المقاومة العراقية والفلسطينية تحولات مضطردة نحو وضع الكيانية العربية تحت فكي الأمريكان .
أزمات متصاعدة حتى خرج العراق من منظومة الأمن العربي والسودان المهدد بل الذي وقع تحت حيز التنفي للبرنامج الأمريكي والغربي بدء من الجنوب وعمليات التبشير المس
تمر علينا اليوم الذكرى الحادية والأربعون لمعركة الكرامة..تلك المعركة التي كانت أملنا الأكبر في تحرير وطننا الغالي من العدو الغاشم..أملنا في بزوغ فجر جديد..فجر الحرية والتحرر..فجر اعادة كرامتنا التي فقدت غشاء بكارتها..وهنا أستذكر ما قاله شاعرنا الراحل الكبير نزار قباني بعد نكسة حزيران المؤلمة عام 1967 .. وفقدت يا وطني البكارة..ولم يك

غزة- معا- أطلق الفنان الفلسطيني أبوالنون أغنيته الجديدة والتي تحمل عنوان "يا رايح على فلسطين"، وذلك تزآمناً معْ إنطلاق مهرجآن القدس عاصمة الثقافة العربية 2009 .
وتأتي الأغنية بمثابة نقلة نوعية للأغاني الوطنية حيث أنها جاءت بطريقة متميزة وجديدة بمضمونها فهي ووفقاً لما جاء في كلماتها تحث على حب الوطن والمحافظة على حق العودة
 
83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com