أصوات الشمال
الخميس 5 ذو الحجة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  للباكية أيّام الأعياد.   * وطار رائد الإبداع الجزائري و العربي في ذكراه الثامنة ( الجزء الثاني)   * الأديب الطاهر وطار كان من رواد الأدب الثّوري النّضالي   * الباحث في الفلسفة د. فارح مسرحي لـ "أصوات الشمال"   * محمد الصالح يحياوي ... شمعة من تاريخ الجزائر تنطفئ ..   * الطاهر وطار في ذكرى رحيله   * خطاب اليقين .   * استهداف المؤسسات الثقافية الفلسطينية    *  عمار بلحسن مثقف جزائري عضوي كبير انتهى الى صوفي متبصر    * تغابن   *  ثـــورة الجيـــاع )   * وطار رائد الإبداع الجزائري و العربي في ذكراه الثامنة ( الجزء الأوّل)   * مَنْ يُدحرجُ.. عن قلبى.. الضّجر ..جمالية الرمز اللانهائى    * أعرفه   * رحيل "رجل بوزن أمة" المجاهد محمد الصالح يحياوي خسارة كبيرة للجزائر   * الإحتباس الحراري و الإحتباس الفكري   * قراءة في مجموعةننن   * حقيقة الصراع مع اليهود   * سكيكدة.. عن التاريخ ،الفن وجماليات السياحة اتحدث   * الكاتبة زاهية شلواي ترُدُّ على سيد لخضر بومدين     أرسل مشاركتك


(سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ)}الاسراء:1{
إن(القدس)هي بؤرة الصراع بين الحضارات المتعاقبة على منطقتنا منذ قبل التاريخ,فعندما جاء التاريخ نزل في(القدس)ف


غريبة هي أمراض القرن الواحد والعشرين تطفو على السطح فجأة بلا مقدمات ، لنتسارع وتيرة انتشار الفايروس بسرعات لا تتكشف سوى فجأة وبإصابات رقمية ليست بسيطة أو متواضعة، وسرعان ما تغزو منطقتنا العربية وكأن المتابع لهذه الفيروسات من بداية "جنون البقر إلى أنفلونزا الطيور، إلى أنفلونزا الخنازير الأخيرة" تغزو العالم وتتوغل في ب


اصبحت قضية محطة تجمع المياه العادمة شملا قطاع غزة المشكلة الرئيسية التى تواجه شمال غزة على مدى السنوات الماضية وحتى الان، وخاصة بسبب موقعها الملاصق لتجمعات سكنية كبيرة والزيادة المطردة لكمية المياه التى تصل اليها، والانعكاسات البيئية والصحية الهائلة التى تسببها.

ويفصل هذا المجمع عن قرية "ام النصر" سواتر ترابي


قبل بضعة أشهر ، وتحديدا في شهر تشرين الثاني (أيار) 2006 ، حاول عبد الرحمن الراشد تبرير تخندقه في الصف الأميركي والإسرائيلي بحجج متهافتة ، ضمن لقاء طويل متعدد الحلقات أجراه معه الصحافي عبد العزيز قاسم في ملحق (الرسالة) بجريدة (المدينة) السعودية . وقد سأله قاسم أسئلة عديدة ومهمة ، استقى كثيرا منها من مقالات كتبتها في نقد طرح ال

"رسائل تتحدى النار والحصار" أحدث كتب الأديبة الجزائرية المبدعة زكية علال، والذى كتبته مازجة بين دفء الانتماء لوطن وأهل وأرض، ومرارة الانتماء لوطن وأهل وأرض أبت الدنيا إلا أن تستمر فى قهرهم ومحاربتهم ومعاداتهم. الكتاب عبارة عن إحدى وثلاثين رسالة تبعثها زوجة تتصدع حياتها ونفسها تحت وطأة طغيان دائم من عدو لئيم وتجاهل مستمر من


لا أريد الدخول في تفاصيل الحادث لأنه لا يوجد أي مبررله, ناهيك عن كون المعتدى عليه علامة جليل فهو الأسير المحرر, وخطيب المسجد الأقصى المبارك سابقا, وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني..ان هذا الاعتداء الاثم يعتبر بمثابة اعتداء على شعبنا بأكمله, ومن هنا وحتى لا يصبح أصحاب القرار شركاء في الجريمة فاننا نطالبهم الكشف عن مرتكبها


لم تعد الخيارات ممكنة الى درجة ان وصل الشعب الفلسطيني الى حالة من الاحباط واليأس هذا هو حال الشعب الفلسطيني في الانتفاضتين التي خاضها ( 1987 و 2000 ) , وقبل بداية الحديث بما تحويه المقالة فقد مر على بصيرتي كلمات اعجبتي كثيرا تتكلم عن معنى الانتفاضة اصطلاحا وهي :
((( الانتفاضة اصطلاحاً، فهي ذلك التحرك الشّعبي الهائل، الذي ان


بينما كان جميع أفراد الأسرة بمن فيهم الصغار، متسمرين أمام التلفزيون يتابعون بقلق شديد محرقة غزة،فالطائرات ترمي بحممها على رؤوس الأبرياء، والبحرية والمدفعية والدبابات تدك الأطفال والشيوخ والنساء، بينما يندد القادة العرب (صوريا) بأعمال إسرائيل التي باركوها سريا، إما بالتواطؤ أو وضع الرؤوس في الأسفل كما يفعل طائر النعا




يعتقد البعض ممن تابعوا الشطر الأخير من التحضيرات لمؤتمر ديربان2 لمكافحة العنصرية أن انسحاب وفود الدول الغربية بالكيفية التي رأيناها في جلسة الافتتاح أثناء كلمة الرئيس الايراني أحمدي نجاد جاءت للرد على ما أثاره الزعيم الايراني حول عنصرية الكيان الصهيوني، غير أن الحقيقة تقول غير هذا نظراً لعوامل وتحركات ومظاهر


الى فيروز
سأبقى..
و أبقى..
فأناآخر من يبقى شاهدا’
على احثضار الرمل..
و أنا آخر من يبقى ’
في حقل الحياه يغني ’
و يشهد على سقوط العمارةّّّ..
* * *
غزة..
آيا جرحها النازف’
يمتد في خصر الحضارة..
و يا وجهها الجميل ’
عبثاحاولت تلوثه’
يد القذاره
* * *
غزة.؟
كم لغزة من إثم


تم طلب الرقم : 300000000+22
رنين .. رنين .. رنين .. رنين .. رنـــ ..
• ألـــــــــــــــو .. نعم
• أين أنت أيها الحاكم العربي ؟ ..
• مـــن ؟
• أنا طفل من غزة .. اليهود يقتلوننا .. أنجدونا ..
• من تقــــول ؟
• طفل من غـــزة .. غـــزة تضيع ..
• حسن .. أنت طفل من غزة .. كيف عرفت رقم هاتفي الشخصي ؟ ..
• منحني إياه ك
 
83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com