أصوات الشمال
الثلاثاء 12 ربيع الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  عاشق الضاد،   *  من وراء انحرافهن؟؟؟   * البحر في الادب الفرنسي   * حب يشبه الصحراء   * في مسألة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.. على علماء المشرق أن يتعلموا من المغرب   * ملتقى حضور النص الشعري في المنظومة التربوية ( بيت الشعر الجزائري فرع ورقلة )   * الْمَخَاضُ (1)   * جمعية شعبة سيدي عيسى في زيارة سياحية للعاصمة   * الدكتور مصطفى كيحل وقضايا الفلسفة في مجتمعنا   * صاحب يا وليد الحاج قادة القفي مولاي عمار بن الحاج بكار في ذمة الله بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية   * غياب   *  حصيلة لسجال جميل.   * يارمزمجد للسلام محمـــــد    * الى القائد الفلسطيني الخالد ياسر عرفات    * فقط أروها بالحب   * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى يُقيم تأبينية على روح الفقيد"عمر بوشيبي"رحمة الله عليه    * كتاب جديد للدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة   * أحفاد عقبة بن نافع الفهري   * رؤيا..   * الإعلام الثقافي : القوة الناعمة !    أرسل مشاركتك
في مشهد درامي مبتذل ومفتعل أطل علينا مدير الوكالة الدولية للطاقة النووية محمد البرادعي فجأة من خلال إحدى مسرحياته الفاشلة بينما هو يتلاسن مع المندوب الإسرائيلي لدى الوكالة حين اتهمه الأخير بالتحيز لسورية , وكان ذلك خلال اجتماع للوكالة لمناقشة موضوع المنشآت النووية السورية , ولكن الاستنتاج الوحيد الذي انطبع في أذهاننا عن تل


نصير شمه كفنان عالمي تلآلآء نجمه في عالم الفن والعزف والطرب الشرقي بجمالية واحتراف من خلال أدائه الأخاذ إلى جانب إطلالاته المذهلة في المحافل الموسيقية العالمية .كما اصدر البومات ثرية نالت رضى شريحة كبيرة من أهل الفن ,وتحديداً محبي الموسيقى الشرقية الأصيلة ..من هنا هل يمكننا معرفة كيف كانت بداياتك الفنية ..؟


ينبوع يتفجر في القلب
نوار يتفتح في أيلول
وسماء تهوي في سحب دخان
الحلم : حلمي
و على نوافذ الغيب : أسماؤنا منذ الأزل
التقينا......
وجهك موسيقى غامضة .
والجسد جهات .
مجنونٌ
مشدوهٌ
محترقٌ
تخطو
تجتاز العتمة
والجمر الصامت فوق أصابع كفيك
يختار اللحظات الموقوتة
يقترب الناي


مثل ما نشكر الأستاذ نجاري جيلالي على ما تفضل به لإحياء ذكرى اغتيال الدكتور الباحث فرج فودة بطريقة أقل ما يقال عليها لا أخلاقية تتنافى والقول الإسلامي بما معناه: إذا قتلت نفسا بغير حق وكأنك قتلت الناس جميعا...
نعيب عليه فقط ...قحم كلمة ديني بقصد ذات المفهوم الثقافي الغربي فيما هو إسلامي بقوله:( أما الذكرى فهي اغتيال أحد أ

ذكر بن كسبيت المعلق السياسي لصحيفة(معريف) إن لقاء في واشنطن جرى بين مبعوث الرئيس اوباما إلى الشرق الأوسط جورج ميتشيل وبين زعيم يهودي بارز، لم يذكر إذا كان أمريكيا أو إسرائيليا، وربما يلمح بن كسبيت إلى وزير الدفاع ايهود براك، الذي التقى ميتشيل أيضا. في الخلاصة إن "الزعيم اليهودي البارز"(وعلى الأغلب هذه صيغة لشخصية إسرائيلية

يا قدس يا جرح العروبة حلّ بـــــــــي
يا سر ّنور الكون " عيسى "و " أحمــدا "

فإلى متى يا قدس أكتم ذا الهــــوى
يا درب من رضعوا السماحة والهـــدى

يا قدس كلُّ العاشقين تبلــــدوا
وبقيتُ وحدي إذ أحبك مفـــردا

ملئ القصيدة والقصيدة في دمي
تهفو إليك ، هي الصبابة والصدى

وهج الحروف ، لقد

استمعنا جيدا وبإصغاء تام إلى خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما في جامعة القاهرة، حتى نستطيع أن نقيم هذا الخطاب من حيث الشكل والمضمون، ومدى الجدية في تطبيق ما قيل في هذا الخطاب، وحتى نكون منصفين وبحيادية تامة، فمما لا شك فيه أن كلام الرئيس أوباما في خطابه كان جيدا، ويعتبر تغيير نوعي للسياسة الأمريكية المتغطرسة والمتعالية، خ


محور الإشكالية التي تطرح على مستوى الصراع العربي الإسرائيلي جدليتي الأرض والوطن، ومن الناحية القانونية لا يمكن وصف إسرائيل بالدولة لان من مقومات الدولة الرقعة الجغرافية، وإسرائيل لا تملك الأرض باعتراف المواثيق الدولية التي تصنفها على أنها احتلال، ويمكن أن ندلل على ذلك بقراري الأمم المتحدة 242 و338، المتعلقين بانسحاب إس


لعل منظر الحشد الكبير من أنصار نظام مبارك في جامعة القاهرة للاستماع لخطاب أوباما والتصفيق له يذكرنا بجموع الشبان الراقصين في الحفلات الغنائية التي يحييها المغنون في قاعات مشابهة , الكل يرقص ويصفق لما يردده معتلي المنصة , أما عن أسباب ابتهاج مستمعي خطاب أوباما فهي عديدة وقد يكون أولها شعور الحضور بأن مجرد إلقاء الخطاب


لو كانت المواقف التي قدمها باراك أوباما معروفة سابقا في نضاله السياسي الإسلامي الأمريكي ومن أجوندة نفوذ وقناعات الكونقرس والبيت الأبيض والبانتاقون وهيئة الووتر بلاك البارحة فقط ومن أفكار وقناعات أرباب الأموال وأعني بذلك اللوبي الصهيوني اليهودي وغير اليهودي...لعملنا وعولنا عن قوله وربما كانت قناعاتنا من قناعاته، لكن

كيف يمكن للهند وهو البلد الفقير أن يشتغل على مستوى الإنتاج الفني السينمائي في تقديم عددٍ لابأس به من الأفلام التي تحكي عن حياة هذا الشعب المكافح والمناضل في سبيل تحقيق أدنى مستويات التحضر والتعلم والتقنيات والحضارة الفكرية وغالبيته العظمى ما يزال يعيش على مبادئ المعابد والشموع لاهثاً في بحثه عن لقمة عيشه، مدافعاً حتى المو
 
81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الطبقة المثقفة توجه نداءً للسلطة من أجل حماية وحدة التراب الوطني
بقلم : علجية عيش
الطبقة المثقفة توجه نداءً للسلطة من أجل حماية وحدة التراب الوطني


الـمسرح الشعري العربي-الأزمة والـمستقبل-
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
الـمسرح الشعري العربي-الأزمة والـمستقبل-


صابر حجازي يحاور الشاعرة المغربية البتول العلوي
حاورها : صابر حجازى
 صابر حجازي يحاور الشاعرة المغربية البتول العلوي


ناشطات إفريقيات يطالبن بمحاربة ظاهرة العنف القائم على الجندر و تفعيل مفهوم العدالة العقابية
بقلم : علجية عيش
ناشطات إفريقيات يطالبن بمحاربة ظاهرة العنف القائم على الجندر و تفعيل مفهوم العدالة العقابية


نموذجية منجز الشاعر الجزائري محمد جربوعة
بقلم : احمد الشيخاوي
 نموذجية منجز الشاعر الجزائري محمد جربوعة


بورتريه
بقلم : أحمد ختاوي
بورتريه


رسالة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
بقلم : بومدين جلالي
 رسالة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.


بخليليات
بقلم : سليمان بخليلي
بخليليات


برقية عاجلة إلى حفيظ دراجي
بقلم : البشير بوكثير
برقية عاجلة إلى حفيظ دراجي


سيكولوجيات نساء تحت السّوط
بقلم : الأستاذ عمر شارف
سيكولوجيات نساء تحت السّوط




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com