أصوات الشمال
الأحد 9 جمادى الثاني 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * علاقة الألوان بالاستعمار.. و انهيار القاعدة الاجتماعية   * تعليمية الفلسفة .. و موت الدرس الفلسفي   * دراسة نقدية للمجموعة القصصية" ابدا لم تكن هي"   * أغزل من حبي قصيدة له؟!!!   *  نــــــــــــــــــــور    * في ذكرى رحيل العقاد الرابعة والخمسين   * انتفاضةُ الطبشور   * ما أحوجنا إلى الوسطية و الاعتدال فكيف السبيل إليهما ؟   * صفعة بوجه الغطرسة الأمريكية   * ومضة ادبية عن قصيدة (حصة في فن الشعر ) لـ صابر حجازي بقلم الناقد محمد رضوان   * الروائية زهرة المنصوري في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة قراءات نقدية في أعمالها الروائية تقرير: عزيز العرباوي ومليكة فهيم   * الباحثة في اللسانيات الأمازيغية خديجة ساعد لـ "أصوات الشمال": "تشكّل الطوبونيميا الذاكرة الجماعية للأمة، وهي الدليل الملموس للبرهنة على التجذر التاريخي للإنسان"   * مرجعيات النقد عند الدكتور الطاهر رواينية   * ندوة تهتم بالشعر و الادب   * صاحبة الموسوعة الذهبية" جهاد شعب الجزائر" المؤرخ المفكر المجاهد بسام العسلي، في ذمة الله   * الشاعرة السورية خالدة علي أبو خليف سيرة ذاتية    * بمناسبة تكريمها في مصر أضواء على كتاب جميلة بوحيرد    * جمعية العلماء المسلمين شعبة سيدي عيسى تكرم الدكتور عمار طالبي   * التدريس الفعال   * قراءة في قصة "غابرون " للكاتبة الجزائرية / مريم بغيبغ    أرسل مشاركتك
مسامير وأزاهير 333... غزة لن تركع إلا لله تعالى!!.

الزعماء الكبار والتاريخيون للأمم هم وحدهم دون سواهم الذين يصنعون الأحداث ويُحسنون التعامل مع قضايا شعوبهم المصيرية ويرفعون من قدرها ووزنها وبالتالي يسجلون أسماءهم بأحرف من نور حتى قيام الساعة، هكذا كان غاندي ونيلسون مانديلا، وهكذا كان خالد الذكر الزعيم العربي
يمر رمضان
بقلم : محمد محمد علي جنيدي
يمر رمضان

يمر رمضان ولقد أوشك أن نستودعه عند الله، وبلدان المسلمين تصنع الصهاينة بهم لتفريق كلمتهم وصفوفهم ما كان يوما حلما بعيد المنال في خيالهم.
نعم - نصوم ونقوم، ولكن هل تُرانا أصبحنا فيه كالجسد الواحد، فتلك غزة تعاني القصف الصهيوني الوحشي، والغريب أن تجد منا من يُحدثك عن إرهاب حماس وفصائل المقاومة، والأكثر غرابة
يمر رمضان
شخصية
لك أبناء الحجارة يا غزة المحتارة..
بقلم : الأستاذ/ إبراهيم تايحي
لك أبناء الحجارة يا غزة المحتارة..
امطري يا سماء..؟ اقصفي يا رعود...؟ زغردي يا نساء ’ ليس بعد اليوم عليك يا غزة من غارة...
جند محمد فرسان المجد’صيحة الخلد..من حناياك يا غزة إنبعث أبناء الحجارة
يا طيبة يا طيّبة ما أطهر ثراك ... عليك ستشرق شمس الله ..لا تهيني غزة’
لا تأمني نفوسا غدّارة...
غزة حبيبتي ’ القلبَ ملكت’ كفكفي
 لك أبناء الحجارة يا غزة المحتارة..
إلى بنت الحجارة " ورقة من الأرشيف "
بقلم : الشيخ قدور بن علية
لا عليك يا بطلــهْ !
ما دُمْـتِ لا ترغـبـيـن في إضـاعة بُـرْهَةِ بُـطولة من زمن العــصر الذي نعيش ، فلـتقرئي فقط ، ما أتت يميني ، لحظةَ امتزجت عَبَراتي بدموعك ، وعَبَراتِ الــشاشة التي كنت أرى ،، اقرئي ، ثم انـفِري خفيفـهْ ..

ظننتُني ذا حَوْل على إدمان مشروب الكتمان ، لكن دونما جدوى ، لم أزل يا أختُ في موسم صَحْ
إلى بنت الحجارة
الشيخ قدور بن علية
لا أحد؟.
بقلم : محمود عيشونة


إسماعيل، وزاهر، وعاهد، ومحمد

أربعتهم كانو يمنون النفس بقضاء وقت مستقطع من زمن حرب شعواء.. لاشيء متكافئ..
أبدا لا شيء متكافئ..
سنذهب توا فالبحر جميل والزرقة تُغري قال الطفل..
برودة الماء الصباحية منعشة بعد ليلة من القصف والرعد والوعيد..
عليكم بمغادرة منازلكم والتوجه إلى البحر، لا أمان ولا ملجأ لكم غي
لا أحد؟.
الشهداء الأطفال على شاطئ غزة:إسماعيل،وزاهر،وعاهد،ومحمد.
ونظرا للحرارة الشديدة التي تميز شهر رمضان فإن مثقفي الولاية وجدو في هذا الفضاء التاريخي مكانا مناسبا للتمتع بلطافة الجو والاستمتاع بما تقدمه ادارة المتحف من نشاطات ثقافية للأحياء السهرات الرمضانية .
كانت السهرات الأدبية حاضرة بقوة في هذا الفضاء الذي ازدان بجلسات
شعرية نشطها شعراء من الولاية الذين قدموا قصائد في مدح
المتحف الجهوي للولاية السادسة التاريخية ''العقيد محمد شعبانيّ
فحيــــح الأقنعـــــة
بقلم : الأديبة بولمية سميرة
رأيت قوادم السماء ذابلة وأسرار متاهاتها عارية تسترها ظلال ندبات سياج الدامكة .. ومزاميرها ملطخة بوحل ذنوب الهوكة .. والغيوم رأيتها تقلب جثة الندى المرمية في بركة دموع الصباح .. وعرائس تموز تحك جلد اسئلتها بأظافر الرياح .. وكل العصافير خائفة من قبضة الهجرة الحارقة .. نظرت الى الحدود الواضحة بين تنهيدة الموت وشهقة الحياة فلمحت راية ا فحيــــح الأقنعـــــة
الأديبة بولمية سميرة
على بوابة النصر ... مسافة
بقلم : أ/فضيلة عبدالكريم
ستفتح المدينة
محض فضل
و الحرية تجر السفينة
محض اشراق
هذا و الرهط شرَ قرينة
صور ...أشلاء ... كفى
و الصمت هو الرهينة
يرحل أو يبقى ...
لم يبقى لجامعة مسيرة
لم تبقى الملامح
و لا مبادئ نبيلة
روح صعدت روح تصعد
و الأرواح كلها غير كفيلة
تعرج الى السماء بالدعاء
سننتصر رغم العدَة القلي
على بوابة النصر ... مسافة
يا غزَّة العِزّ صبرا فاليراعُ جَــــرى *** والصُّحْف جفّتْ بما تلقينَه قـــدَرا
لولا عذوبـــةُ فِيكِ الحُلوِ ما اقتربتْ *** منـك الرَّزايا لرشف الطهّر مُعتَصِرا
هي المصائـــــبُ عند النّاس مُنكرَةٌ *** فعانقـــــتْ جِيدَكِ العَاجِيْ لتشتهرا
لا تحسَبي وقْعها شـــــــرّا فإنّ لهـا *** من المحاســـن خيرا ليس منحصرا
أ
غزة تنزف وتحترق والعالم يتفرج ..!
شاكر فريد حسن
جرت العادة عبر التاريخ البشري أن يقف العالم وشعوبه مع الشعب المحتل والمضطهد في انتفاضاته المجيد ومقاومته المشروعة ونضاله العادل للخلاص من الاحتلال ، ولأجل الحرية والاستقلال الوطني . ولكن يبدو أن الأمر في زمن العولمة والثقافة الاستهلاكية تغير و
غزة تنزف وتحترق والعالم يتفرج ..!
عذرا غزة...
السيد : سمير دعاس


عذرا غَزَّة..
وين الملايين.. الشعب العربي وين.. الغضب العربي وين.
أسمعت لوناديت حيا... لكن لا حياة لمن تنادي.
ها هي غَزَّةً الأبية كعادتها تضرب لنا موعدا أخر مع البطولة والشهادة.. في ظل صمت وخذلان عربي معهود...
تقدم غَزَّةً اليوم كم هائل من الشهداء... انه أسلوب غزة في إعلان جدارتها بالحياة.
في غَزَّةً فقط.. ʌ
عذرا غزة...
غزة في قلوبنا...
 
8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
قراءة تقديمية لديوان أغنيّة تشبهني للشاعرة الجزائرية لطيفة حساني
بقلم : الجيلالي بن عيده
قراءة تقديمية لديوان أغنيّة تشبهني للشاعرة الجزائرية لطيفة حساني


للإبداع حكمته الجماليّة
بقلم : مادونا عسكر/لبنان
للإبداع حكمته الجماليّة


2018 كيف نقرأها ؟
بقلم : علجية عيش
2018 كيف نقرأها ؟


الحسناء وخامنئي ..
بقلم : شعر: محمد جربوعة
الحسناء وخامنئي ..


قصيدة النثر في ميزان النقد
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
 قصيدة النثر في ميزان النقد


رواية ما تشتهيه الروح
بقلم : بشير خلف
رواية ما تشتهيه الروح


في إشكالية الإعلام الجديد ونهاية المثقف !!
بقلم : د. سكينة العابد
في إشكالية الإعلام الجديد ونهاية المثقف !!


أنفاسها
بقلم : أ/عبد لقادر صيد
أنفاسها


عهد التميمي تعمق وتثبت مرة اخرى تنكر الاحتلال الإسرائيلي لحقوق الأطفال الفلسطينيين
بقلم : نبيل عودة
عهد التميمي تعمق وتثبت مرة اخرى تنكر الاحتلال الإسرائيلي لحقوق الأطفال الفلسطينيين


رواية ما تشتهيه الروح للكاتب عبدالرشيد هميسي
بقلم : خالد غمراني
رواية ما تشتهيه الروح للكاتب عبدالرشيد هميسي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com