أصوات الشمال
الثلاثاء 8 محرم 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  *  كلمة عزاء لتيارات التنوير العربي المزيف و سرابها و حلمها في إبعاد القيم عن معيوشنا    * الأستاذ الدكتور موسى لقبال ... أستاذ الأساتذة و شيخ مؤرخي الجزائر في التاريخ الإسلامي   * ما الأدب؟ سؤال سريع ومختصر وخطير..   * أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح   * ندوة وطنية حول فكر و نضال العقيد محمد الصالح يحياوي   * بين كفّين.!   * أدباء منسيون من بلادي / الشاعر زامل سعيد فتاح    *  صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي   * المفارقة في الرواية الجزائرية دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي   *  لماذا يضحك "هذان"؟؟؟   * التشكّل المرآوي و تمثلات الانعكاس في أعمال أنيش كابور   * أحاديث سامي وسمير (1): ضمير "الكلونديستان" مرتاح!   * "العَيْشُ معًا في سَلاَمٍ"..الطّرِيقُ نحو "المُوَاطَنَة" الحَقِيقِيَّة   * خيالات ذابلة   * الـــــنـــــقـــد وتـحلـــيــــل الـخطاب وقضايا نظـرية الأدب   * مجروحة القلب انا اليوم   * ثلاثية حصن الحصين ودليل الخيرات وآية الكرسي   * المدرسة الجزائرية و مواطنة الاولياء   * لَيلُ الوَجْدِ   * الأنا في قصيدة الشاعرة سهام بعيطيش ( أم عبد الرحيم )بعنوان 'مغرورة '     أرسل مشاركتك
أمام غياب الممارسة السياسية الفعلية و استفحال ظاهرة المتاجرة المافيوية بالأحزاب أجدني مقاطعا لهذه المسرحية الهزلية و التي يحلو للبعض تسميتها بانتخابات، إنني على يقين بأن العيش بين ما قبل المجتمع و في ما قبل الدولة يتطلب إقامة نظام، و مقاطعة الانتخابات فرصة لتعرية الفساد أمام الرأي العام باعتبار أننا لسنا بحاجة لتغيير نظام و
خواطر انتخابية!!!
بقلم : زكرياء نوار

يُقال أنَّ أحد المرضى بعد السَّعي بين الطبيب و مخبر التحليل أعلمه الطبيب أنَّ لديه فقر الدَّم. تعجَّب الزبون و ردَّ مندهشا: هل الفقر وصل إلى الدّم؟!!!
ألا يُقال أنَّ النـُّكتة تعبِّر عن وضع اجتماعي و سياسي و اقتصادي صدرت عنه النكتة لتعبِّر عنه (الوضع) بطريقة ساخرة.
قد يقول القائل أني متشائم! و كيف لا أكون و أنا أرى بعين
راية الوطن // شعار المجد
شعر : احمد البُقيْدي
خـفاقة تعلـو ثـــرى الأوطـــان
وتُـعانـــق الأبطال في الميدان

يا رايـة الوطـن الـحبيب تألقي
فــوق الـربى وشوامخ العمران

و تـبوَّئي قـمم الخلـود فـإنـنا
نـفديـك بـالأرواح والأبــدان

أيا شـعــار الماجدين تـحدثـي
إنَّ الحـديـث لـديك سحر بيان

واروي من الـتاريخ مجد


س :هل ترى جديدا في الانتخابات المقبلة ، خاصة وقد سبقتها مزاعم إصلاحات :
• الطيب طهوري : عاملان اثنان يجعلان الانتخابات لا تختلف كثيرا عن سابقاتها:
1- الريع البترولي الذي وظفته السلطة لشراء الذمم وملء نفوس الكثيرين بالطمع ..

2- - فقدان الوعي لدى الناس بحقوقهم وكيفية تنظيم أنفسهم للدفاع عنها أو المطالبة بها نتي


فدولة الفساد كانت عائقا أمام التطور الاقتصادي والاجتماعي والتوزيع العادل للثروة بين الأفراد والجهات فنتج عن ذلك ظهور طبقة قليلة العدد متنفذة ومتغولة تدور في فلك العائلة الحاكمة تسيطر على دواليب المال والأعمال كالبنوك والإدارة فتوجه القرارات والقوانين حسب أهوائها بدون رقيب وحسيب.
كما تم شراء الذمم بالإغراءات والم
المقامة البرلمانية
بقلم : البشير بوكثر


حدّثنا بوبرّيطة المهبول قال:بينما حللتُ بالجزائر بلد الشّهداء والحرائر، إذْ أنا بضجّة هزّت الأركان، فدوّت لها الآذان، وتركت الحليم حيران. ثمّ نادى منادي السلطان: أنْ هلمّوا لمأدبة الشجعان، وغنيمة الفرسان، ووليمة البرلمان، لكن لا يقربنّ مجلسنا هذا العالِم والمثقّف والفنّان، والشاعر المرهف الولهان، ولله درّ الحكيم سع

ولم لا؟..وما ادرانا...,تتوصل الإنسانية – يوما ما – الى أسلوب وأداة حكم أحسن وأرقى ,أكثر حضارة من الديمقراطية نفسها,ومن جهة أخرى اذا توصلنا الى المفهوم البسيط بأنها:خبز الفقراء وترف الأغنياء.هذا بدوره حتما يؤدي بنا الى مفهوم مهم وركيزة اساسية في الحضارة الديمقراطية ضمن صيرورة عملية التصويت الإنتخابي برمته.

أغلب المنظر

لأن رأي المثقف مهم في التحولات المصيرية التي يعرفها البلد، ولأنه كلما علا صوت المثقف زاد تأثير الثقافة في المجتمع، ولأن المثقف يشكو دوما من إغفال رأيه في الأمور التي لا تمس الثقافة، ارتأينا ان ندخل إلى عالم الأدباء الداخلي عن طريق السياسة، والحدث الذي يشغل الجميع في الجزائر، أي الانتخابات التشريعية، وموقف الم

المثقفون ؟!
بقلم : ام البنين


إذا كانت ظاهرة الحرقة أو الهجرة السرية التي يتخذ منها البسطاء من الناس توجها جديدا في تلمس خيوط أحلامهم نحو وجهة غير محسومة ولا محسوبة العواقب نتيجة لأسباب ومسببات يتذرعون بها وضغوط داخلية تحرضهم على القيام بذلك الفعل ولست هنا بصدد إيجاد تفسير نفسي أو اجتماعي لذلك الفعل لأن الحدث تعدى نظريات التفسير والتحليل إلى شيء
أوصلوني إلى بر أمان
أوصلوني إلى بر الأمان
تلكم صيحتهم جميعا
وإن اختلفت الألوان
مهما تباينت سبلهم
هدفهم واحد سيان
مبدأهم الغاية تبرر الوسيلة
وغايتهم بيت السلطان
همهم هم لا غيرهم
لا يهمهم كائن من كان
شعاراتهم كفاءة ونزاهة
بل نفاق ، كذب وبهتان
وعودهم سين وسوف
سوف يطويها النسيان
 اقرأ المزيد ...  
وطنــــي الحبيـــب
بقلم : مريم بودهري


وطنـي الغالـي يا ارض البطولـة يا مـن أنجبـت الفحولـة بلـدي يا صامـد وطنـي يا رمـز الرجولـة اخـط إليـك رسالـة أتمنـى أن تكـون كلماتهـا ترنينـه تطـرق طبلـة إذنيـك تصـل سمغـة سامعيـك .
أبــــي وطنــــــي...
أعرفـك شجـاعا تحـب أبنـاءك حتـى النخـاع لكـن ريـاح هـوج تجتاحـك الـيوم يا وطنــي نـواح و أنيـن إخ
 
1 2 3 4 5 6 7 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
العيد بديار الغربة لسنة 1439ه/2018م فرحة بلا طعم و جو بلا نكهة وبستراسبورغ بفرنسا بهجة ومتعة تواصل وتضامن بماضي الأمس وحاضر اليوم.
بقلم : الأستاذ الحاج. نورالدين بامون
 العيد بديار الغربة لسنة 1439ه/2018م فرحة بلا طعم و جو بلا نكهة  وبستراسبورغ بفرنسا بهجة ومتعة تواصل وتضامن بماضي الأمس وحاضر اليوم.


صوتك
بقلم : حورية ايت ايزم
صوتك


"براءة" فوق العادة.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).



احبك يا امي
بقلم : نصيرة عمارة
احبك يا امي


النزيل
بقلم : أ/عبد القادر صيد
النزيل


من أدب الرحلة حلقات يكتبها الدكتور عبد الله حمادي
الدكتور : عبد اله حمادي
من أدب الرحلة حلقات  يكتبها الدكتور عبد الله حمادي


من يوميات سجين
بقلم : محمد الشحات
من يوميات سجين


((من "إلياذة الأوراس" إلى التغنِّي بالذات و حُب الوطن)) قراءة في ديوان " إفضاءات في أذُن صاحبة الجلالة" للشاعر طارق ثابت
بقلم : إبراهيم موسى النحَّاس
 ((من


التواصل اللفظي والحقول الدلالية في البناء القصائدي
بقلم : علاء حمد
 التواصل اللفظي والحقول الدلالية في البناء القصائدي


صغيرتي ما ذنبها
بقلم : أشواق_عرباجي_عين تموشنت_الجزائر
صغيرتي ما ذنبها




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com