أصوات الشمال
الجمعة 7 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما مصير القوميات تحت ضغوط العولمة؟   * الحرّيّة ..مقال رأى   * القانون الأسوأ والاخطر في التاريخ    * مؤسسة المحبة و التضامن لولاية غرداية تحل بمدينة قسنطينة   *  لمقرّ سكني محطّتان.   * قصيدة _ انا في انتظارك امام هذا الضوء_ سليم صيفي الجزائر    * قصة قصيرة جدا / مدمن   * مهرة الأشعار   * اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش   * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.    أرسل مشاركتك

من خداع الفكر التغريبي للأمة، أن يحول من حين لآخر نظرنا عن الرؤية الكلية لمشروعه، ويفتتها إلى مسائل جزئية، يدعي فيها الخلاف الفقهي الذي ينبغي فيه الإعذار، ويصور المسألة وكأنها اختلاف بين العلماء في مسألة فقهية، وهناك العشرات من المسائل الفقهية التي يتم تناولها في هذا الإطار منها - ما يثار هذه الأيام- حول إمامة المرأة للرجال
 عودة الجدل حول قضية
شيرين"إمامة" دانماركية تزوج المسيحيين بالمسلمات!!
بسم الله الرحمن الرحيم
دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر
"أبنائي، نعم أبنائي...
اسمحوا لي في هذه اللحظة أن أتخلّى عن الرسميّات،
فليس لديّ الوقت لأمهّد لكم، إنّها الشهادة،
وأرجو أن تسامحوني على هذا الخبر،
لكنّها الحقيقة،
تفصلنا دقائق فقط عن سقوط الطائرة،
لا تنسوا الشهادتين الله يحفظكم
 اقرأ المزيد ...  
دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر
الشهيد البطل قائد الطائرة المنكوبة IL 76 td
وقفة تاريخية مع الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي
--------------------------------------------
هل يُبْنَى المستقبل بدون معرفة الماضية؟ سؤال طرحه الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي، و يجيب بالقول لا يمكن بناء المستقبل بدون معرفة الماضي و استخلاص منه العبر لتفادي الغلطات، و هو في رأيه نقد ذاتي أو بداية العلاج مع مراعاة خصوصية كل مرحلة من المراحل التي م
 لا يمكن بناء المستقبل بدون معرفة الماضي



التعليم من سن الثالثة إلى ما بعد 60

شعار معهد الأندلس بتطلعات وآفاق واعدة مستقبلا للموسم الدراسي 2019/2018 بتعليم أحسن وأجود نوعية وكيفية.



تحضيرا للموسم الدراسي القادم 2018/2019 وتهيئة له تدعم معهد الأندلس بشيلتيغايم بستراسبورغ مع عطلة الربيع بإفتتاح بثمانية 08 أقسام جديدة مطلة على فضاء
         التعليم من سن الثالثة إلى ما بعد 60  شعار معهد الأندلس بتطلعا
صورة المعهد

الناظر الممعن في سِيَرِ السّابقين والمعاصرين، يتبيّن أنّ تحكيم العدل بين النّاس أساس متين من أسس استمرار الدّولة، وازدهارها وانتظام أحوالها. فإحساس المواطن بأنّه ينتمي إلى مجتمع مدنيّ مؤسّسي، السّيادة العليا فيه للقانون، يجعله يشعر بالطّمأنينة، وينطلق نحو المساهمة في الشّأن العامّ، فيمارس حرّيته في التّعبير والتّفكير و
لعنة الأموال المنهوبة للشعوب المغلوبة تجعل حياة ساركوزي جحيما  !!
لماذا تمثال سطيف اليوم
بقلم : العقيد بن دحو ادرار الجزائر
ولأن العشرية الحمراء ومأساة الجزائر ضربت الجزائر بالصميم وبمركز ثقلها الثقافي , خلقت قحطا وجفافا وعجافا ثافيا , بل ضربت الجمهور المذافع عن هذه المنحوثات وعن بقية الفنون الزمكانية الأخرى.
ولأن لم يعد تمة سياحة تذكر ولا نشاط ثقافي دائم كرونومتر أجندي , خلق جوا من الفراغ , الذي اظهر للبعض التمثال عاريا اكثر مما هو فيه , بعد ان تخل
لماذا تمثال سطيف اليوم
صورة تمثال سطبف / عين الفوّارة
كتاب قضايا النص الشعري الحديث والمعاصر هو ثمرة مجهود سنة كاملة من البحث والتوثيق العلمي الذي قام به الدكتور رضا عامر وو موجه خصيصًا لطلبة الماستر المقبلين على اجتياز مسابقة الدكتوراه في هذا التخصص نسأل الله العليم السداد والتوفيق وأن يحتسبه الله في ميزان الصدقات الجارية ( علم ينتفع به) صدور كتاب الدكتور رضاؤ عامر عن دار النشر الأردنية - أسامة للنشر والتزي
كتاب قضايا النص الشعري الحديث والمعاصر كتاب من حوالي 209 صفحة من الحجم ا

كتبت منذ ثلاث أو أربع سنوات، مقالات مقتضبة عن سير نجاح بعض العقول المهاجرة في الغرب، كما كتبت أخيرا عن نجاح السواعد والعضلات العربية في المهجر، منهم مقال عن المصارع و الرياضي الشاب الجزائري خالد لعلام المقيم في السويد، والذي افتك الميدالية الذهبية الدولية للمصارعة لدورة نهاية عام 2017 (1) ، وقد لاقى مقالنا ذاك استحسانا لدى
أزيد من ربع أطباء فرنسا من الجزائر !!  هجرة الادمغة ، نزيف قاتل لمنظوم
هجرة العقول الجزائرية للخارج
مرت قبل فترة قصيرة ذكرى رحيل أحد الأساتذة المتميزين بقسم اللغة العربية وآدابها بجامعة باجي مختار بعنابة،ونقصد بذلك أستاذنا الفاضل الباحث الدكتور بشير كحيل؛ أستاذ النقد والبلاغة، الذي قضى جل عمره في تكوين الباحثين،وخدمة العلم والمعرفة،وقد كان الدكتور بشير كحيل يحظى بتقدير واحترام طلابه،وكان رجلاً سمحاً ومتسامحاً، عُ ذكرى الباحث بشير كحيل أحد الأساتذة المتمـيزين في قسم اللغة العربية بـج
صورة الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة

تربويّات ...
المرافقة بين الماهيّة والتطبيق
ما أصعب البدايات ، وما أحوجنا إلى المرافقة سندا وسبيلا ، وقد قال الراسخون في القول والحِكم رحلة ألف ميل تبدأ بخطوة . والكـلام ههنا نعزو به كلّ مبتدئ مهـما كان تخصّصه ، فما أدراك إن كان الحديث عن المعلّم أو الأستاذ .
الحقّ الحقّ أنّ ما عاشته المنظومة التربوي
المرافقة بين الماهيّة والتطبيق
هو تقرير لورشة مغلقة نظمها مركز دراسة الإسلام والديمقراطية ( مداد) تحت إشراف رئيسه الدكتور رضوان المصمودي وصلنا عبر البريد الإلكتروني حول دور الإعلام الديني في التوقّي من التطرف، شارك فيها نخبة من الباحثين والخبراء وأئمة ومفكرين وسياسيين، و منهن أحميدة النيفر رئيس رابطة تونس للثقافة والتعدد و نور الدين عرباوي (قيادي في حركة ا دور الإعلام الديني في التوقّي من التطرف تونس نموذجا
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com