أصوات الشمال
الأربعاء 12 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * من ألم الذات إلى ألام المجتمعات و الحضارات و الأمم   * التراث الشعبي والتنمية في ملتقى علمي بجامعة سكيكدة   * للنّقاش الهادئ، رجاء!!!   *  الاتجاه الإصلاحي في فكر الأستاذ عبد القادر القاسمي   * بوح التمني   * مرثيّة للوقت    * ( تطويب ) الثقافة و احالة الثقافة الى التطويب   * في مشروع عبد الوهاب المسيري و شقه النقدي التحليلي للنظام الفكري الغربي..   *  وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا. والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! /الحلقة:02    * تراتيل الفجر   * أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)   * من دفتر الذكريات    * الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..   * مع الروائي الشاب أسامة تايب    * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر    * هَمْسُ الشُّمُوع   * الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري   * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين    أرسل مشاركتك
إنّ كيدكنّ عظيم.
بقلم : علاء الأديب
إنّ كيدكن عظيم.
.......................

ليس كلّ ماورد في القرآن الكريم كلام الله لكنّه جاء من عند الله.فمثلا قال يوسف لأبيه يا أبت إني رأيت أحد عشر كوكبا الى آخر الآية الكريمة فهنا الكلام ليوسف الصديق . وغير ذلك مما ورد في الكثير من النصوص القرآنية الكريمة التي لامجال لذكرها الآن لكثرتها.
ومن بين هذي النصوص ماورد في كيد المرأ
عرج الدكتور محمد بغداد للحديث عن المؤشرات الدولية التي يعتمد عليها في الخطاب الديني و استئناف تواجده عبر الجيل الجديد للدعاة والفاعلين في الحقل الديني، وبالذات الانتباه المبكر للقوة الباطشة التي تتيحها ثورة التكنولوجية الاتصالية الحديثة، التي تمكن الجديد من الاستثمار فيها وتسويق أفكاره المتسمة بالحيوية والبعيدة عن ال الدكتور محمد بغداد.. نحو إعادة النظر في المفاهيم القديمة للخطاب الديني
سيتخلل اليوم الأول من هذه التظاهرة تنظيم مداخلة تاريخية بعنوان 17 أكتوبر 1961 من قبل الدكتور موسى هيصام عميد كلية العلوم الإنسانية والإجتماعية بجامعة يحي فارس ، مرفوقة بمداخلة ثانية بعنوان ما كتب تثرا ونظم شعرا في الأدب الجزائري من تنشيط الدكتورين محمد زرقاوي ، سليم حيولة أستاذين محاضرين بكلية الآداب واللغات بذات الجامعة ، فض الأيام الأدبية السابعة بالمدية تسلط الضوء على  ذكرى ألـ17 أكتوبر
بين تونس ةالعالمية.
بقلم : علاء الأديب
بين تونس والعالميّة:
.............................

خمس سنين في تونس تأكد لي من خلالهن بأنها يمكن أن تكون بمصاف الدول المتقدمة لما فيها من طاقات علمية هائلة ومن جد واجتهاد عند أهلها ومن عزم ومثابرة عند متعلميها ومثقفيها ومن إصرار على حبّ الحياة رغم آلامها واوجاعها.
وربّ سائل يسأل لماذا إذن لاتكون وما المانع أن تكون وهنا يمكن أن

لا يختلف هذا عن موقف الذين يتخذون منها موقفا مقللا من قيمتها و معدما جدواها و مصدرا عليها حكم قيمة أخلاقي أو يردها إلى عامل انعدام الدين فقط ..

" إيميل سيوران " الذي عرفته بكل مكوناته النفسية يعكس بعض ما ذكرت من حالة الكابة التي يحاول بعض الشباب في فتوتهم أن يتقمصوها خاصة من يشعرون بخيبات الأمل و الإنطواء أو يقعون في حال
 في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران  نموذجا ع
مفكر جزائري خبير في التربية
أسدل المهرجان الوطني للشعر النسوي في طبعته العاشرة ستاره مساء أول أمس بولاية قسنطينة ، و قد اقترحت لجنة التوصيات في بيانها توثيق الأعمال الشعرية المشارك بها في كتاب ، مع إقامة معرض خاص و بيع بالتوقيع للأعمال المطبوعة، و هذا خلال الطبعات القادمة، كما تم اختيار اسم الروائية الجزائرية نجية عبير لجائزة المسابقة الوطنية تشارك فيها 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير










. عاشت وترعرعت بين أزقتها وأحيائها، وتعلمت في مدارسها، وأنهت دراستها الأكاديمية وحصلت على اللقب الأول في اللغة الانجليزية والأدب المقارن، وعملت مدرّسة للغة الانجليزية فيها.
اقتحمت عالم الأدب والابداع في شبابها المبكر، واشتغلت على تطوير موهبتها، ونشرت محاولاتها وتجاربها الشعرية في الصح
شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري
شاكر فريد حسن
العرض الفني رسم لوحة حضارية لمدينة قسنطينة التي كانت منذ ما قبل التاريخ ملتقى تقاطع الحضارات و لم تتوان في الدفاع عن هويتها، و إن كانت كتابا مفتوحا على كل الثقافات فقد حافظت المدينة على عاداتها و تقاليدها، من خلال المشاهد الحضارية التي قدمها الفنان علي عيساوي طيلة العرض، وقد تمكنت ممثلات مسرحيات و هن على الركح من رسم فسيفساء لمد
أخي لن تنال العلم إلا بستة .... سأنبئك عن تفاصيلها ببيان
ذكــاء وحرص واجتهاد وبلغة .... وصحبة أستاذ وطول زمـــان
مما لا يختلف فيه اثنان أن العلم والأخلاق هماالحياة وما العلم إلا ذاك الذي به تسود الحضارات وترقى و تزدهر وتنتعش الحياة وتتطور وبدونه تتخلف وتندثر فهو رونق الحياة ومجدها لمن ابتغى قصدها وحصن منيع لمن تحصن به ، وعز
صناع الأجيال في عيدهم العالمي
أحمد سوابعة
الصحافة المكتوبة الجزائرية و العربية:
السلطة.. حرية التفكير و الحصار المتجدد؟؟


د-وليد بوعديلة
تعاني الصحافة المكتوبة في الجزائر و في الدول العربية الكثير من التحديات في السنوات الأخيرة، بخاصة مع تحديات تكنولوجيا الاتصال، فبقدر الفوائد المتعددة التي حصلها الإعلام المكتوب من المعلوماتية وثوراتها المتلاحق
الصحافة المكتوبة الجزائريةو العربية..السلطة، حرية التفكير والحصار المت
وليد بوعديلة
في تكريم الأديب الناقد د. بطرس دلة
بقلم: شاكر فريد حسن
جرى للكاتب والناقد الأستاذ د.بطرس دلة، احتفالية تكريمية في قاعة المركز الثقافي بكفر ياسيف، تضمنت القاء كلمات، وتقديم درع تكريمي تقديرًا له.
وهذا التكريم المستحق، هو تكريم للجهد الكبير الدي بذله د. بطرس دلة، لمنجزه النقدي والابداعي وما يمثله من قيمة انسانية ونقدي
في تكريم الأديب الناقد د. بطرس دلة
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور
بقلم : علجية عيش
النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور


في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين
بقلم : إبراهيم مشارة
في  الثقافة الجزائرية في القرن العشرين


مثل الروح لا تُرى
بقلم : الدكتور/ محمد سعيد المخلافي
مثل الروح لا تُرى


اليلة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
اليلة


في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري
بقلم : شاكر فريد حسن
في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري


سطوة العشق في اغتيال الورد
الدكتور : حمام محمد زهير
سطوة العشق في اغتيال الورد


ما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
ما يمكن لرواية أن تفعله بك


اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني
بقلم : عبد الله لالي
اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني


الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..
بقلم : محمد جلول معروف
الدّراسات الثّقافية ..والنّقد الثّقافي بين..مالك بن نبي والغذّامي..


فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام
بقلم : علجية عيش
فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com