أصوات الشمال
الأحد 6 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".   * دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر   * اللسانيات وصلتها بتحليل الخطاب   * آخر ما قيل في طائرة الموت   * وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!   * عُبــــــــــــور   * تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني   * البحر والعرب في التاريخ والأدب    * البركان قادم وانتظروه    أرسل مشاركتك
www.aswat-elchamal.com
تكريم الروائي أمين الزاوي بمعرض الكتاب الدولي بتونس غدا في حفل الافتتاح من قبل وزارة الثقافة التونسية
شهر اللــــــــــــــــــه
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
شــهر اللــــــــه
[ إن عدة الشهور عند الله إثنا عشر شهرا...]. هيا معي نذكرها: المحرم’ صفر’ ربيع الأول ’ ربيع الثانية جمادى الأولى ’ جمادى الآخرة’ رجب ’ شعبان’ رمضان
شوال’ ذو القعدة ’ ذو الحجة.
أخالك نسيتها أو أنك لم تعرفها حتى’ و إن سمعتها لم تعبأ بها ’ حيث جانفي وديسمبر وما بينهما كانوا لك أشد ذكرا’ لا علينا ’ فب
 شهر اللــــــــــــــــــه
بنفسج لقهوة الصّباح.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
(("بنفسج" لقهوة الصّباح))!!!
-رشف/فضيلة زياية ( الخنساء)-

حين يتلقّى الواحد منهم -هنا على الفيسبوك- رسالة تقول له: ((أرسلها إلى عشرة من أصدقائك وإن لم ترسلها إليهم، فسوف تمرض أو تعاني الأمرّين))... أو ما شابه هذا الهراء الّذي يبعث على الضّحك، تراه يعيد صياغتها في خبر فخم فيه تهديد ووعيد وشذب ولطم للمرسل -بكسر ((ح
                                             بنفسج لقهوة الصّباح.
حَتَّى يَعُودَ مُتَوَّجاً مَسْرَاكَا
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شَاعِرُ..الْعَالَمِ فِي..حَتَّى يَعُودَ مُتَوَّجاً مَسْرَاكَا{إِلَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ}
أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمْ
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ
قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الّ
حَتَّى يَعُودَ مُتَوَّجاً مَسْرَاكَا
شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
شكرا لأنكمو أهنتمو وطني
بقلم : شعر: محمد جربوعة

محمد جربوعة
شكرا لكمْ ما إلهُ العالمينَ عفا
عن الذي في سنينِ النفطِ قد سلفا
شكرا لأحمركم .. شكرا لأخضركم
شكرا لأزرقكم، إبنِ الحقيرةِ (فا)
في الروحِ حزن كبيرٌ ليس يفهمهُ
سوى الذي من كؤوس الحنظلِ ارتشفا
وكنت آليتُ أن لا أشتكي أبدا
وخانني صبرُ قلبٍ عاشقٍ ضَعُفا
أكاد أصرخ يا أبناءَ (...) ..يمنعني
شكرا لأنكمو أهنتمو وطني
محمد جربوعة
هي حياتي
بقلم : الشاعرة فضيل وردية

هي حياتي
ومن قال أنّها ملكي؟
فليتفضل ويحكي
هي ادعاء
و افتراء
و بريق زائف
إيماءات الخريف!
وقع الريح!
جدّ خائف
وأنا خائف
فكوا قيد أسرها
أزيحوا الغطاء
نسمة برد و هواء
هي حياتي
كيف نقرأ النص الروائي ؟
بقلم : زكرياء خالد
الرواية مملكة لغوية، يؤثثها الروائي بجملة من الأدوات اللغوية المثيرة، التي بواسطتها يقتنص الحقيقة المطلقة، الغائبة في ملكوت ذلك العالم الروحاني، ويعيد بناء علاقات العالم بناء جديدا، لا يعرف تقديم الإجابات النهائية، التلقينية، بل إنه في بحث دائم، لامتوقف عن متلق مكمل برؤاه المتنوعة، مشارك في فعل السؤال اللامتوقف، الذي يختزن كيف نقرأ النص الروائي ؟
الجزائر
قراءة في مذكرة تخرج (ماستر2 ):
ناقش يوم الخميس 11 ماي 2017 بجامعة العربي التبسي، تبسة، الطالب (عادل صياد) مذكرة ماستر، موسومة ب: (الأنساق المضمرة في رواية قواعد العشق الأربعون لإليف شافاق) في كلية الآداب واللغات، قسم اللغة والأدب العربي، أمام لجنة مكونة من: الدكتور: رشيد سلطاني- رئيسا، والأستاذة: منى برهومي - مشرفا، والأستاذة: آمال
ارتفاع المستوى العلمي لمذكرات التخرج (ماستر2) بجامعة تبسة (بشرى وأمل)
أياَ زَماَنَ البُكاَ
بقلم : الجيلالي سلطاني

أياَ زَماَنَ البُكاَ وَالْقَتْــلِ وَالْكُرَبِ
أبْكيِ الْعُرُوبَةَ أَمْ أَبْكيِ دَمَ الْعَـرَبِ
أَبْكِي دِياراً غَــدَتْ بِالأمْــسِ عاَمِرَةً
الْأنْـــسُ يَسْكُنُــهَا وَالْقَلْبُ فِي طَرَبِ
باِلأَمْــسِ بَاسِمَــةٌ مِنْ كُـــلِّ فَاتِكِةٍ
وَالْيَـوْمَ عَابِسَــةٌ وَالرَّبْـعُ فِي خَرَبِ
أياَ زَماَنَ البُكاَ
مَا لِلْعُـــرُوبَةِ أَضْحَتْ مِثْــلَ غَانِيَةٍ




استكمالا لما قمت به من قبل (الجزء الاول 23 مقابلة ) مع نخبة من أدباءالوطن العربي، يسعدني أن يكون الحوارمع الشاعرالمغربي الحسَن الكامَح هو رقم -27 - من الجزء الثاني من اللقاءات مع أدباء ومفكري الوطن العربي في مختلف المجالات الأدبية والفكرية التي حظيت باسهامات لهؤلاء المبدعين وبذلك يكون مجموع الجزء الاول (23) والجزء
صابرحجازي يحاور الشاعرالمغربي الحَسَن الكَامَح
لعلّ فكرة ظلم القصة القصيرة بين الشعر و الرواية أصبحت سائدة فيما يتعلّق بالمنابر الخاصة بها، فبعد غياب ملتقى سعيدة مع رواد القصة القصيرة بالجزائر، ثمّ ملتقى سطيف التأسيسي لجبهة القصة القصيرة ، ها هي عاصمة الزيانيين تلمسان تأبى إلا أن تكون حاضنة للقصاصين الجزائريين و قبلتهم من خلال ملتقى القصة الذي ينظمة قصر الثقافة يوم الثلاث
في "القاموس": تدافَع القومُ؛ بمعنى: دفَع بعضهم بعضًا، والتدافُع يَحمِل معنى التزاحُم والحرَكة والتموُّج، لكنَّه لا يحمل معنى التناحُر والتكالُب والإفْناء، إنما يحمل دلالةً مُؤدَّاها الردُّ بالحجَّة، فدافَع دِفاعًا ومُدافعة بمعنى: حامَى عنه، وانتَصَر له، فالتدافع يعبر عن صراع ايدلوجي بين حضارات و أفكار تريد كل واحدة منهاان تف الصراع الايدلوجي حتمية واقعية لتحقيق النمو الاجتماعي
 
81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
نحو بيان للأدباء .. ولن تسقط راية العروبة
بقلم : محمد جربوعة
نحو بيان للأدباء .. ولن تسقط راية العروبة


وهران.. جدلية روح وجسد
بقلم : أحمد يونس
وهران.. جدلية روح وجسد


الوهم
بقلم : أ/عبد القادر صيد
الوهم


تقنيات واسرار النجاح
بقلم : الكاتب الباحث - سلس نجيب ياسين-
تقنيات واسرار النجاح


المعزوفة الأخيرة في طنبور (سلْم الخاسر)
بقلم : شعر: محمد جربوعة
المعزوفة الأخيرة في طنبور (سلْم الخاسر)


وجوهنا خلف أقنعة الفيس بوك
بقلم : فضيلة بهيليل
وجوهنا خلف أقنعة الفيس بوك


بيت الخريف رواية جديدة
بقلم : سامية بن دريس
بيت الخريف رواية جديدة


خَيْرَة.. بنْت الرّاعِي...!! الحلقة::03
بقلم : محمد الصغير داسه
خَيْرَة.. بنْت الرّاعِي...!!                         الحلقة::03


المقامة الأعرابيّــــــــــــــــــة.
بقلم : البشير بوكثير
المقامة الأعرابيّــــــــــــــــــة.


سر البيت .وشهادة الماستر بجامعة محمّد خيضر ببسكرة
بقلم : سعدي صبّاح
سر البيت .وشهادة الماستر بجامعة محمّد خيضر ببسكرة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com