أصوات الشمال
الأحد 13 محرم 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الحرية لرجا اغبارية    *  غنيمة للحوت ال/"يسرق".   * أصدار جديد من مجلة جامعة سكيكدة يبحث في قضايا المجتمع والادب   * الإتحاد الوطني للشعراء الشّعبيين الجزائريين    * شعراء معاصرون من بلادي الشاعرحسين عبدالله الساعدي تقديم / علاء الأديب   * من ذكريات أحد مرابد الزمن الجميل.//نزار قباني//بقلم علاء الأديب   * موسيقى ( رقصة الأطلس ) المغربية / حين يراقص ( زيوس ) الإلهة (تيميس ) / الإكليل الدرامي الموسيقي   * فرعون وقصة ميلاده الالهي   * .ا لـــــــذي أسـعد القـلب..   * الشاعرتان اللبنانية نور جعفر حيدر والعراقية مسار الياسري تفوزان بجائزة سعيد فياض للإبداع الشعري للعام 2018*   *  كلمة عزاء لتيارات التنوير العربي المزيف و سرابها و حلمها في إبعاد القيم عن معيوشنا    * الأستاذ الدكتور موسى لقبال ... أستاذ الأساتذة و شيخ مؤرخي الجزائر في التاريخ الإسلامي   * ما الأدب؟ سؤال سريع ومختصر وخطير..   * أحاديث سامي وسمير 2: رائحة التفّاح   * ندوة وطنية حول فكر و نضال العقيد محمد الصالح يحياوي   * بين كفّين.!   * أدباء منسيون من بلادي / الشاعر زامل سعيد فتاح    *  صابرحجازي يحاور الشاعرة والناشطة اليمنية مليحة الأسعدي   * المفارقة في الرواية الجزائرية دراسة تطبيقية للباحث الدكتور شريف عبيدي   *  لماذا يضحك "هذان"؟؟؟    أرسل مشاركتك
أصدار جديد من مجلة جامعة سكيكدة يبحث في قضايا المجتمع والادب
أصدار جديد من مجلة جامعة سكيكدة يبحث في قضايا المجتمع والادب قضايا المجتمع والأدب في عدد جديد من مجلة "البحوث و الدراسات الإنسانية"لجامعة سكيكدة
لجامع

عرض/وليد بوعديلة
أصدرت مؤخرا جامعة سكيكدة العدد رقم ستة عشر من مجلتها المحكمة" مجلة البحوث و الدراسات الإنسانية"، و التي يترأس هيئة تحريرها البروفسور سليمان بومدين، بعضوية مجموعة من الدكاترة المختصين في الأدب العربي وعلم النفس ، علم الاجتماع، القانون، الاقتصاد، علوم الاتصا...
شعراء معاصرون من بلادي الشاعرحسين عبدالله الساعدي تقديم / علاء الأديب
شعراء معاصرون من بلادي الشاعرحسين عبدالله الساعدي تقديم / علاء الأديب شعراء معاصرون من بلادي
الشاعرحسين عبدالله الساعدي
تقديم / علاء الأديب

التقديم/
.........
لم يكن والدا فحسب ..بل كان صديقا ومعلما ومنهلا عذبا....جعلني صديقه منذ أن أدركت معنى الكلمة وتلذذت الحرف.كان لأرائه فيما أكتب في بداياتي طعم البلسم للعلّة . وفعل شربة الماء للعطشان.تعلمت منه بأن الأديب قضية ومبدأ وإنّ الكلمة مسؤوليّة كبيرة .أحببت من خلاله العديد من الشخصيات السي...
من ذكريات أحد مرابد الزمن الجميل.//نزار قباني//بقلم علاء الأديب
من ذكريات أحد مرابد الزمن الجميل.//نزار قباني//بقلم علاء الأديب من ذكريات أحد مرابد الزمن الجميل.//نزار قباني//بقلم علاء الأديب

سألته عن سبب خلافه مع عبد الوهاب البياتي
فقال:سألوا البياتي عن شعري فقال لهم شهرة نزار كشهرة الراقصة الشرقيّة .بينما سألوا السياب رحمه الله فقال شعر نزار كالشوكلاته وشعرنا كالخبز وكلاهما يحتاجهما الانسان .لاحظ الفرق بين السمو والانحطاط والكلام كان لنزار قباني رحمه الله وأحسن مثواه....
فرعون وقصة ميلاده الالهي
فرعون وقصة ميلاده الالهي موسى يدخل الأخطار ويخرج منها سالما
ولد في العام الذي يقتل فيه الأولاد
تربى في بيت ونجا من بطش ألد الأعداء
قوم طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد
فرعون وجنوده بنوا مساكن ذات أوتاد
طغى وعذب وذبح بني إسرائيل واستعبد
فصب عليهم العذاب بالسياط كأذناب الجياد
أمة لم يعمها الهلاك بالكاد
هلك منهم أهل الظلم والبطش رمسيس الثاني وبعض العباد
تسع آيات بينات ل...
كلمة عزاء لتيارات التنوير العربي المزيف و سرابها و حلمها في إبعاد القيم عن معيوشنا
 كلمة عزاء لتيارات التنوير العربي المزيف و سرابها و حلمها في إبعاد القيم عن معيوشنا حلمكم مشروع لكنه لن يتحقق لو قرأتم التاريخ و الفلسفة و الإجتماع..

تجانبون مركز الثقل ...

و النواظم القيمية هي الأطر التي تتحرك فيها مشاريع الجودة و التنافس بالنسبة للمدرسة ...

لا مشروع تربوي معلق في الهواء من غير لون و هوية....

الذين يرفضون الإيديولوجيا ينتصرون على أنقاض رفضهم لأخرى..

المواطن الصالح ليس خيالا بل ملمحا هوياتيا أولا و معرفيا و علمي...
الى متصفحي اصوات الشمال : تقاسيم على العود لأحمد وحيد صابر بورنان


الإتحاد الوطني للشعراء الشّعبيين الجزائريين
المسابقة الكبرى

قطيعة
بقلم : أ/عبد القادر صيد

كلما اقتربت بجانب القرية ، وأطلقت صفير القطار، يظهر أفراد يركضون ، يركبون بسرعة فائقة ، و إذا لم يكن بينهم شيخ كبير أو امرأة ، فإنني لا أتوقف ، و إنما أكتفي بإنقاص السرعة فقط ،يحكي لي أولئك المسافرون ما يحدث في قريتهم حتى حفظت كل قصصهم ، و كنت دائما أسأل عن جديدهم ، و أطمئن على شيوخهم ، و أستخبر عن معالم في ذلك التجمع الذي يبدو ل
قطيعة
قاص و شاعر
الصنوبرة الجوفاء
بقلم : سميرة بولمية
في شرفة ذلك المساء الأحدب راحت تتأمل مخالب الدخان المعقوفة وهي تلهو بشال أحلامها المرمية فوق أرصفة العتمة ، تعرت من أسوجة الأكاذيب التي كانت تحوط خواص أقفاص ريبها فشعرت برغبة كبيرة في حرق فسح الرجاء ، وتمزيق حبال الخيال التي تشد قارب أوجاعها إلى مرسى الكلام المتجمد ، وقطع لسان طاحونة الوقت الحامض ، وتكسير صدفة الذاكرة المحنطة ، الصنوبرة الجوفاء
سميرة بولمية
جولة شرْق جبَل كْسال ...
الدكتور : بومدين جلالي
كانت سيّارتي في الامتدادات الشاسعة تسير، وكانت أحاسيسي بين قلبي وعينيّ تتجمّع وتتفرّق وترتعش وتطير، وكنت بين هذا وذاك أردّد صامتا مقتطفات من أناشيدنا السهبية الجزائرية التي ابتدعها أسلافنا في أزمنتهم المشحونة بالأخبار والأشعار والأسرار والأسفار وحكايات تواتر الليل بالنهار وكان أبي ينشد منها المقطوعة والمقطوعتين حين يروق له جولة شرْق جبَل كْسال ...
أ.د. بومدين جلالي / جامعة سعيدة
أخضر لشعري
الشاعرة : حواء

عراجين الحنين
ينضد لي ، ويمد الروح حقول بنفسج ْ
وأحبُّه ليس اعترافي الأخير
هو شعري في اخضرار تدرج ْ
فا لاسمه
ينساك حرفي
ولام أه لها أسري وأعرج ْ
والواو دوحة بوح فأحبه
كلما امرر بها لها تتوهج
والسين
سره المكنون وسنا
لأنثاه تحمله كهودج ْ
ولدي امتصاص الوجد في هجير الروح تدلت ْ نجم
أخضر لشعري
كلانا قصة عشق رميت في جب
لا ...لم...ولن يفهمها الحب.
أدمنتك ...
حد الثمالة
هي عادة يا سادة
لا تنسى بالمرة.

ومن قبل....
ألقيت تعويذة الظلام
تلابيب الوهم
بوح وكبت
غابت لدي ضمائر المتكلم
كما المخاطب والغائب
على حافة رصيف الحياة
دعيني أتنفسك
جفت سمائي
وخلا منها الهواء
ها أن
كلانا قصة عشق.لا...لم....ولن يفهمها الحب
ساعد بولعواد
رشفات من كأس القدر
بقلم : فضيلة معيرش
يرصد بحذر مباغت ما يسطره له القدر بكتابه ، يستأنف حياته مع الألم و المعاناة منذ كان صغيرا يرضع حليب السعادة برشفات متباعدة . مصدقا حديث أمّه تركية : من عادة الفرح أن يهجر شفاهنا الجافة ، ويؤثث لضجيج الكتمان بداخلنا ، ويسحب خطاه من ديارنا المدفونة تحت تراب الفقر . والده عبد المؤمن الذي كان لايراه هو وأختيه وأمّه إلا في الأعياد الدين رشفات من كأس القدر
سوريات يتسوّلن في شوارع تيارت

خرجت أنا و بلقيس /ابنتي/للتّسوّق .....في يوم شديد الحرارة تقارب 42 اشترينا بعض الحاجيات ثم دخلنا سوق الملابس
وقفنا عند محلّ كبير لبيع ملابس الأطفال ....و فجأة دخلت المحلّ نساء سوريا ت
يحملن أطفالا و أمتعة و تظهر عليهنّ آثار السّفر ...

إذن كما قال هرقل أمبراطور الرّوم لدى هزيمته أما
سوريات يتسولن في شوارع تيارت ...

يذكر ان الوزير المثقف ميهوبي سبق أن اشرف على احتفالية الذكرى ال50للميلاد الفني لاسد الاغنية الشعبية القباءلية بالقاعة البيضاوية قبل اشهر ،كما قرا رسالة لرئيس الجمهورية بالمناسبة تذكر بخصال ومواقف الرجل الوطنية ضمن مصاف فرسان الوطن.
وزير الثقافة ميهوبي يمنح دكتوراه فخرية لفنان وفيلسوف القبائل
https://youtu.be/U_sTGU3M9XA
الفيس بوك ... ذلك السجن الطائر !!
بقلم : د. سكينة العابد
عندما جلس ذات يوم مارك جوكربيرج أمام حاسوبه في جامعة هارفارد العريقة ذات يوم صيفي من عام 2004، منقادا بذكاء المصمم صاحب الحاجة لموقع جديد على شبكة الانترنيت بهدف تبادل الأفكار والأخبار مع زملاءه داخل الجامعة ، لم يكن يدري حينها أن هذا الموقع ذو الهدف الضيق البسيط سيصبح أشهر موقع في العالم. هذا الفيس بوك الذي من الممكن جدا اعتباره الفيس بوك ...  ذلك السجن الطائر !!
د. سكينة العابد
وصَارَ لهُ نَشَاطٌ.. مَشْهُودٌ..!!
بقلم : محمد الصغير داسه
يعْتقدُ أنهُ انْتَهى بانْتِهَاء مَهَام الوَظِيفة، وَمَاتَ مِهنِيًّا وَلَمْ يَعُدْ لَهُ مَعْنَى.. يحْمَرُّ وجْهُه قليلا..يتجعّدُ..يَعُضّ على شَاربه الاسْفل بقوّة..كُلَّمَا رَأَى الرّفَاقَ يَمرُّونَ مِنْ حَوْلِه ولا يَلْتفِتون، يَسْتسْلم لليَأس، يُحاوِلُ أنْ يُجيبَ عن سُؤَالِها وهيّ تلومُه، دُونَ أنْ تمَلُّ مِنْ أسْئلتِها ال وصَارَ لهُ نَشَاطٌ.. مَشْهُودٌ..!!
عرض كتاب: مشروع الكتابة العربية التقنية للأستاذ نور الدين طيري

تقديم: محمد الصالح الضاوي

تحتل مشاغل اللغة العربية الاهتمام الكبير لدى الخبراء بها ولدى غير المختصين أيضا، باعتبار قيمتها الحضارية، وبعدها الثقافي لدى الشعوب الناطقين بها... لذلك، كانت دراسات تطوير كتابة اللغة العربية، تنجز من قبل اللغويين والأمنيي
عرض كتاب: مشروع الكتابة العربية التقنية للأستاذ نور الدين طيري
غلاف الكتاب
 
80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
جـــــــــــوى
بقلم : سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"
جـــــــــــوى


سهام الليل لا تخطئ
بقلم : محمد بتش
سهام الليل لا تخطئ


الإنسانيّة ومرحلة العبوديّة الخاضعة
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان
الإنسانيّة ومرحلة العبوديّة الخاضعة


فهل مَاتَ الْكِتَابُ مرتين.. ؟!!
بقلم : محمد الصغير داسه
فهل مَاتَ الْكِتَابُ مرتين.. ؟!!


هل ستصدق رؤية بيكو في اندماج الهويات داخل هوية إنسانية واحدة عالميا؟
بقلم : علجية عيش
هل ستصدق رؤية بيكو في اندماج الهويات داخل هوية إنسانية واحدة عالميا؟


السؤال الإعلامي والاشتغال الديني في كتاب الأزمة الإعلامية للمؤسسة الدينية
بقلم : اسماعيل علال
السؤال الإعلامي والاشتغال الديني في كتاب الأزمة الإعلامية للمؤسسة الدينية


ضد الانغلاق الفكري .. ضد الهرطقة النقدية!!
بقلم : نبيل عودة
ضد الانغلاق الفكري .. ضد الهرطقة النقدية!!


عيون حائرة
بقلم : Omar Merini Bruxelles
عيون حائرة


صابر حجازي يكتب عن: "لسة فاكر" مجموعة شعرية لـ قطب صلاح رمضان
بقلم : صابر حجازي
صابر حجازي يكتب عن:


معرض الفن التشكيلي .. شروق بوسعادة
عن : أصوات الشمال
معرض الفن التشكيلي .. شروق بوسعادة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com