أصوات الشمال
الاثنين 9 ذو الحجة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * المتحف الجهوي للمجاهد الولاية الأولى التاريخية نافذة على التاريخ    * الاديب المصري صابر حجازي في لقاء حصري مع الاعلامي أبوبكر باجابر   * نم قرير العين يا عمي عمر   * د. جميل الدويهي في رائعته: "من اجل عينيك الحياة ابيعها"   * انفراج   * الصلاة ليست رهّاب (فوبيا) ولا تخيف احدا   * الزنزانة 69 قصة قصيرة جدا   * لعقل و الأنسنة و مفاهيم أخرى و مشكلة ضبط المفاهيم في نصوص الرفاعي ...   * شموخ…/ بقلم: تونس   *  محمد الصالح يحياوي رمز للوفاء   * خلوة ثالثه.....(أسرار ومسامرة)   *  صدور الكتاب الثاني للدكتور رضا عامر   *  هجومات20أوت1955م بالشمال القسنطيني ذكرى وعبرة وقيم تتجدد عبر الأجيال   *  للباكية أيّام الأعياد.   * وطار رائد الإبداع الجزائري و العربي في ذكراه الثامنة ( الجزء الثاني)   * الأديب الطاهر وطار كان من رواد الأدب الثّوري النّضالي   * معنى العظمة الحقيقية لقادة لأمم و الشعوب..   * الباحث في الفلسفة د. فارح مسرحي لـ    * محمد الصالح يحياوي ... شمعة من تاريخ الجزائر تنطفئ ..   * الطاهر وطار في ذكرى رحيله    أرسل مشاركتك
صدور الكتاب الثاني للدكتور رضا عامر
 صدور الكتاب الثاني للدكتور رضا عامر كتاب الدكتور رضا عامر
هو كتاب موجه لطلبة الماستر تخثث أدب عربي حديث ومعاصر
...
معنى العظمة الحقيقية لقادة لأمم و الشعوب..
معنى العظمة الحقيقية لقادة لأمم و الشعوب..
إن الاهتمام بالمبادئ والشخصيات والمحطات التاريخية التي اسست نظما ودولا، بل وأمما له من المعاني والدلالات الشيء الكثير في استنهاض الهمم وإحياء مناقب الأسلاف وما أنجزوه، بل فيه بعثا وتتويجا لماضي الأجداد الحافل بالخيرات والعبر التي بصمت التاريخ عند الشعوب المتحضرة، ومن باب الاعتراف التاريخي وجب التنويه بإنجازات الأقوام الذين بذلوا الغالي والنفيس في سبيل تأسيس دولهم وفق دساتي...
عمار بلحسن مثقف جزائري عضوي كبير انتهى الى صوفي متبصر
 عمار بلحسن مثقف جزائري عضوي كبير انتهى الى صوفي متبصر
طلبت مني أخت فاضلة إن كانت لدي عناوين كتب بمكتبتي للدكتور عمار بلحسن رحمه الله و هي تشتغل على أعماله..

فتشت و أنا أعلم أن لدي عنوان أو إثنان فوجدت واحدا و ليس الهدف هو ما أذكر..

لكنها استعادت إلى ذاكرتي زمنا هرب منا و قامات لم تعد تذكر على خلاف ما يحصل عند غيرنا في الغرب..

و لست هنا لأسوق للقديم أو أنعى شبابا هدرناه في الجد و يهد...
رحيل "رجل بوزن أمة" المجاهد محمد الصالح يحياوي خسارة كبيرة للجزائر
رحيل الفاجعة أليمة جدا ، بل كارثة كبيرة استيقظ عليها كلُّ من عايش هذا الرجل و أحَبَّهُ و لو من بعيد، و التي تركت أثرا في قلوب الأسرة الثورية و هي تودع إحدى قادتها التاريخيين، الذي توفي صبيحة الجمعة 10 أوت 2018 بالمستشفى العسكري عين النعجة عن عمر يناهز 81 سنة، بعد صراعه المرض، و قد بكاه الكثير نظرا لخصاله الحميدة و طيبة قلبه و طهر يديه، و نقاوة سريرته، فوفاة العقيد محمد الصالح يحياوي تعتبر...
احتضار الجامعة الجزائرية
احتضار الجامعة الجزائرية صار المئات من الشباب الجزائريين حملة الشهادات العليا ماجستير و دكتوراه يعانون اليوم في 2018 التهميش و البطالة بعد سنوات طويلة قضوها يجدون لتحصيل العلم و طلبه في حرم الجامعة الجزائرية، و قد ظلت صرخاتهم المبحوحة حبيسة التعتيم الإعلامي في ظل تواطؤ الإدارة و الإطياف السياسية و ممثلي الشعب في البرلمان و في الحركة النقابية و الجمعويةو حتى المنابر الدينية، و هذا الأمر يبعث على اليأس داخل أ...

الشاعرة الاعلامية سعاد سعيـود وحديث عن ديوان ترانيم الندى للشاعر رابح بلطرش





الرأي .. و فكرة الحيـــــــــــــاد
بقلم : أ/ فضيلة عبدالكريم
اه من معاكسة
بقلم : مريم بودهري

أحست ياسمين بإرهاق و تعب من شدة ضغوطات العمل فطلبت إذن بالخروج من رئيس مكتبها و خطر على بالها ان تذهب إلى الحديقة العمومية لتستنشق الهواء النقي و لتمتع نظرها بخضرة النباتات و الأشجار المزهرة و لتريح أعصابها قليلا في جو هادئ... و عندما وصلت إلى مدخل الحديقة و قبل ان تلج من بابها الواسع لاحظت وجود زميل لها جالسا على كرسي يتأمل أل
اه من معاكسة
الزنوج في الجزائر المسكوت عنه الذي أرادته الكاتبة جميلة طلباوي ثيمة لروايتها الجديدة الموسومة ب "وادي الحنّاء"و الصادرة عن دار ميم للنشر.
الرواية تحفر في فكرة لون البشرة و دوره في رسم قدر الإنسان من خلال حكاية بطلة الرواية عويشة التيماوية مع لونها الأسمر .
عويشة التيماوية تكتب حكايتها على وريقات حنّاء تحفظ للمكان أسراره.<
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
حَبِيبَتِي يَا مَلَاكَ رُوحِي=يَا بَلْسَمَ الْحُبِّ لِلْجُرُوحِ
يَا صُورَةً فِي ضِيَاءِ عَيْنِي=طَافَتْ عَلَى قَلْبِيَ الذَّبِيحِ
بَحَثْتُ فِي قَلْبِكِ الْمُعَنَّى=وَسِرْتُ فِي قَصْرِهِ الْفَسِيحِ
وَجَدْتُ لِي م
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
حق
بقلم : أ/عبد لقادر صيد

متمدد على ظهره في أبهة و أريحية خرافيتين ، يرتشف عصير الفواكه النادرة ، يتذوقها بروح السيجار الفاخر ،ينظر من حين إلى آخر إلى المسبح الذي يتغير لون مائه كالزئبق بفعل أشعة الشمس و مداعبة نسائم المساء سيئة النية ، فيشيح بوجهه عنه ، ثم يستغرق في تأمله في السماء ، لا يبحث فيها عن شيء ، لأن كل ما يطلبه هو تحته ، فهو في الطابق العا

تقف يومياً في المكان نفسه بانتظار حافلة النقل التي تقلها إلى الجامعة، اعتادت كل يوم على تحيته الصباحية التي لم تردها عليه يوماً مع أنهما في الكلية ذاتها، سنوات ثلاث مرت وهي تختلس النظر له عندما تشعر أنه لا يراها، كانت متأكدة من حبه لها ومن حبها له، لكنها تخشى على سمعتها إن هي كلمته. فوجئت به ذات يوم في الكلية وهو يقدم لها علبة
قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد
الأستاذ : رائد الحسْن
كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة
بقلم : سي ناصر عبد الحميد
كنت استشعر و أنا اتحاور مع بعض المثقفين من خلال الفاسبوك او ممن شرفنا بحضوره بيننا في نادي البيان ، أن هناك صحوة فكرية جديدة في الجزائر يتقدمها هؤلاء المثقفين ، و أن ثمت رؤية جديدة بدأت في تبلور في الفضاء الثقافي الجزائري حول قضايا الفكر و اشكالات الحاضر، و أن هناك تصحيحا جادا لتعاط هؤلاء المثقفين مع هذه الاشكالات الفكرية و استيع كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة
سي ناصر عبد الحميد
عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
عناويـــــــــــن المـــــــــــاء
**--**--**
عند نهاية لُجج
تنعطف إلينا
غير أنّها لا تفضي حتما
إلى خاطر البحر الذي لدينا
،،،
حيثئذ تستدرك أدراجها
جنازة يُخيّم على إثرها
يقين تلو اليقين
،،،
أن ثمّة موتة وقعت
من جيوب قمصان الأزمنة
ولم تسجلها السيرة القيصرية
،،،
عند منحدر الس
عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء
صورة الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
إشعار قاتل...
بقلم : فضيلة بهيليل
"شيء سيبقى بيننا"
قالت تغلق ديوان فاروق جويدة وقد دخلت والدتها حاملة صينية الشاي بنكهة النعناع. خجلت من أمها فراحت تحمل عنها الصينية، تقول في سرها؛ هذا هو العصيان الصامت.كيف أتمدد على سرير الراحة بينما أمي تخدمني! جلست أمها بجوارها تقلب إبريق الشاي محافظة على طقوسه،كانت تريد أن تقول كلاما عنه يجعلها تقبل الزواج به. لكن خديجة
إشعار قاتل...
س/ الأزمة الإعلامية للمؤسسة الدينية الجزائرية" دراسة قمتم بها من خلال إصداركم لمؤلف يحمل نفس العنوان... وعليه....هل الإعلام وضع المؤسسة الدينية في أزمة؟ وما هي بالتالي تأثيرات الإعلام الجديد في المؤسسة الدينية الجزائرية؟ وهل للمؤسسة الدينية أسباب أخرى؟ وكيف ترون الحلول المناسبة لتعدي هذه الأزمة؟

ج/ إن دراسة المؤسسة الدي
الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية
البحث عن وطن، هو شيئية متلازمة مستقرة عند البشري، منذ القدم، منهم من يعبر عنها عندما يظن أن الوطن أنقصه شيئا، أو خاصمه ،ومنهم من يبتعد "الهوينة" ثم يعود فيشتاق إلى حمية الوطن.
ومابين الأمرين شخوص، وعلوم أكثرها "علم النفس" و"البراسيكولوجيا"، ولست هنا لأقرأ فلسفة الشاعر ، بقدر ما أردت أن أشير إلى تراجع " بوصلة الوطنية" ف
قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن  وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.
د حمام محمد زهير
ظهر مفهوم الحداثة في الحضارة الغربية قبل حوالي قرن من الزمان، مع ذلك نرى ان الغموض والخلافات في فهم الحداثة ما زالت على أشدها في الثقافة الغربية نفسها، حيث تُطرح تعريفات كثيرة مختلفة ومتناقضة وهو أمر طبيعي في حضارة أطلقت العقل من قيوده، حررت الفكر من الكهنوت الديني ومحاكم التفتيش وقمع العلم، اعتمدت المنطق العلمي والبحث طريقا الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة
نبيل عود
 
77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

الشاعر حمري بحري

.
مواضيع سابقة
قراءة في رواية : ( توق يحاصره الطّوق ) للروائي التُّونسي المحسن بن هنيّة
بقلم : عبد الله لالي
قراءة في رواية :  ( توق يحاصره الطّوق )  للروائي التُّونسي المحسن بن هنيّة


تمرّدٌ
بقلم : شعر: محمد جربوعة
تمرّدٌ


رحلة على ضفاف البؤسمن أجل التغيير
الشاعرة : مالكة عسال
رحلة على ضفاف البؤسمن أجل  التغيير


فتوحات الوهم..........
بقلم : باينين الحاج
فتوحات الوهم..........


هجرة " عائد من الفردوس "
بقلم : فضيلة معيرش
هجرة


آخر تلامذة ابن باديس في ذمّة الله تعالى الشيخ محمد لمين بن سيدي السعيد
بقلم : البشير بوكثير
آخر تلامذة ابن باديس في ذمّة الله تعالى الشيخ محمد لمين بن سيدي السعيد


كلّهم عَهروا، واستحللوا الحُرَما
الشاعر : غسان حسن عبد الفتاح
كلّهم عَهروا، واستحللوا الحُرَما


مفارقة..........
بقلم : باينين الحاج
مفارقة..........


يمضي الرجال ويبقى النهج و الاثر ..هبة الله للجزائر، عبد الوهاب حمودة نموذج المدرسة الوطنية الأصيلة
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
يمضي الرجال ويبقى النهج و الاثر ..هبة الله للجزائر، عبد الوهاب حمودة نموذج المدرسة الوطنية الأصيلة


إنّها الملكة ..!!
بقلم : منير راجي
إنّها الملكة ..!!




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com