أصوات الشمال
الثلاثاء 7 صفر 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الشدة المستنصرية   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يفتتح موسمه الثقافي   * مقطع من روايتي" قلب الإسباني "   * فجيعة الوطن العربي الكبرى   * وليد عبد الحي: السلوك العربي أنتج منظومة فكرية غرائزية متكاملة   * في رحابِ الموعـــد..!   *  في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا   * العدد (50) من مجلة "ذوات": "السوسيولوجيا العربية في زمن التحولات"   * 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير   * شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري    * أنا و الآخر   * الودّ المعرفي   * قصائد نثرية قصيرة   * لضَّاد و نزف الرَوح   * قصة قصيرة جدا / كابوس   * للحرية عيون مغمضة   * مَنْ يَكْبَحُ جِمَاحَ الْمُتنمِّرِينَ..؟! / وَمَنْ يَنْتَشِلُ الأسْتَاذَة..؟!   * عادل عبد المهدي   * استعجلت الرحيل   * بلا دبابة..فرنسا تحتل الجزائر؟؟    أرسل مشاركتك
في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران نموذجا عابرا
 في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران  نموذجا عابرا
لا يختلف هذا عن موقف الذين يتخذون منها موقفا مقللا من قيمتها و معدما جدواها و مصدرا عليها حكم قيمة أخلاقي أو يردها إلى عامل انعدام الدين فقط ..

" إيميل سيوران " الذي عرفته بكل مكوناته النفسية يعكس بعض ما ذكرت من حالة الكابة التي يحاول بعض الشباب في فتوتهم أن يتقمصوها خاصة من يشعرون بخيبات الأمل و الإنطواء أو يقعون في حالات عاطفية مما يعتبرونه حبا و عشقا و هياما و خيانات و كبو...
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير
13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير أسدل المهرجان الوطني للشعر النسوي في طبعته العاشرة ستاره مساء أول أمس بولاية قسنطينة ، و قد اقترحت لجنة التوصيات في بيانها توثيق الأعمال الشعرية المشارك بها في كتاب ، مع إقامة معرض خاص و بيع بالتوقيع للأعمال المطبوعة، و هذا خلال الطبعات القادمة، كما تم اختيار اسم الروائية الجزائرية نجية عبير لجائزة المسابقة الوطنية تشارك فيها كل الأقلام الإبداعية المسابقة تهدف إلى تكريس الفعل ال...
شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري
شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري









. عاشت وترعرعت بين أزقتها وأحيائها، وتعلمت في مدارسها، وأنهت دراستها الأكاديمية وحصلت على اللقب الأول في اللغة الانجليزية والأدب المقارن، وعملت مدرّسة للغة الانجليزية فيها.
اقتحمت عالم الأدب والابداع في شبابها المبكر، واشتغلت على تطوير موهبتها، ونشرت محاولاتها وتجاربها الشعرية في الصحف والمجلات المحلية.
صدر لها عدد من الأعمال الأدبية...
صناع الأجيال في عيدهم العالمي
صناع الأجيال في عيدهم العالمي أخي لن تنال العلم إلا بستة .... سأنبئك عن تفاصيلها ببيان
ذكــاء وحرص واجتهاد وبلغة .... وصحبة أستاذ وطول زمـــان
مما لا يختلف فيه اثنان أن العلم والأخلاق هماالحياة وما العلم إلا ذاك الذي به تسود الحضارات وترقى و تزدهر وتنتعش الحياة وتتطور وبدونه تتخلف وتندثر فهو رونق الحياة ومجدها لمن ابتغى قصدها وحصن منيع لمن تحصن به ، وعز في الدارين لمن طلبه لله وحده .
وعزتنا في ديننا كما أخ...
الصحافة المكتوبة الجزائريةو العربية..السلطة، حرية التفكير والحصار المتجدد؟؟
الصحافة المكتوبة الجزائريةو العربية..السلطة، حرية التفكير والحصار المتجدد؟؟ الصحافة المكتوبة الجزائرية و العربية:
السلطة.. حرية التفكير و الحصار المتجدد؟؟


د-وليد بوعديلة
تعاني الصحافة المكتوبة في الجزائر و في الدول العربية الكثير من التحديات في السنوات الأخيرة، بخاصة مع تحديات تكنولوجيا الاتصال، فبقدر الفوائد المتعددة التي حصلها الإعلام المكتوب من المعلوماتية وثوراتها المتلاحقة ، لتغيير تقنيات وجماليات النشر الورقي، إلا أن السلبي...

ذكرتني قمري شعر : بلطرش رابح


صدر للدكتور بن سالم عبد القادر مجموعة قصصية جديدة عن منشورات ضفاف/منشورات الاختلاف. وتحمل عنوان(الذاكرة ورمادها ) وما شدني فعلا في هذه المجموعة القصصية الجميلة والماتعة هو قصة (لوهران حكايتها الأخيرة ) قصة تجسد العلاقة الأبدية بين الانسان والمكان وذلك حين يتحول المكان الى طلل يختزن بين طياته ذكريات كانت بالامس القريب عا
المجموعة القصصية( الذاكرة ورمادها ) الدكتور بن سالم عبد القادر
عِنْدَمَا.. تَشِحُّ الفُرَصُ..!
بقلم : محمد الصغير داسه


في نهية الحملة الانتخابية. يُحْدِّثون ضَجّة.. يتنابذُون بالألقاب..يَتشاجَرُون.. يتناقشُون..يتلاوَمُون..يتحرّكُون كالثعَابين وسَط ضوْضَاء عَارمَة، تُشْغلهُم همُوم الانْتخابات، البعْض يُراقبُ بحذر المُناوشَاتِ، يجدُ فيهَا لذّة ومُتعة، يُحَرِّض على العُنف، البعْضُ الآخَر ينْدمِجُ في الملاسَنات الكلامي
عِنْدَمَا.. تَشِحُّ الفُرَصُ..!
ما يؤسف له هو أننا نرى بعض الناس ينساقون حوله وينقادون لأهوائه، و يمجدونه بالباطل..، إنه السيّد المزيف، الذي حقق سيادة لا يستحقها، و خلق نظاما قائما على القوّة، و قد يرتكب أبشع الجرائم من أجل الحفاظ على مركزه الذي وصل إليه بواسطة المال، و لا يهم مصدره حلال أم حراما.. ثم يوجهه وجهة غير صحيحة و غير سليمة، و قد يأتي بشيئ لا يخدم المجت هكذا يصنع المال سيادة مزيفة
اللافتات اللائي عجلن بالانهيار..
بقلم : د. سكينة العابد
كنت أنوي أن أكتب في موضوع غير هذا ،لكن جولة قصيرة في المدينة استعجلت ضرورة الولوج فيه بعد ما رأيته من انتهاك صارخ وخطير للغة العربية في عقر دارها ، وبطرق تجاوزت حد المعقول.
فجل لا فتات المتاجر والمحلات والمؤسسات الاقتصادية والخدمية في بلد الشهداء تنتهك أهم بنود الدستور الجزائري وبصورة ملفتة إن لم نقل أنها مستفزة لكل غيور على
اللافتات اللائي عجلن بالانهيار..
د. سكينة العابد
ابناءنا .. شبابنا .. أمانة في أعناقنا
بقلم : بقلم // احمد الخالدي
تنظر الشعوب بأسرها إلى شريحة الشباب نظرة المحبة و الاحترام ، نظرة ترى فيها المستقبل المشرق الذي تنتظره بفارغ الصبر وما يحمله من سعادة و عزة و كرامة و عيش كريم فهي تعول كثيراً على تلك الشريحة و تعتبرها قادة مستقبلها الزاهر و الزاخر بعنفوان الحياة الكريمة لذلك فهي تعمل على تهيئة كافة المستلزمات المطلوبة و تَعد العدة لتوفير المقدم ابناءنا .. شبابنا .. أمانة في أعناقنا
أنا من أكون ؟
شعر : جمال الدين خنفري

أنا
أنا من أكون ؟
أنا
ذرّات من تراب
أنا
روحي و دمي
في ساح الفدا
يجاب النّدا
أصوغ
حكايا
سيل الحِراب
و نَكالا
ضرب الرقاب
بمجد يثاب
أنا
سيف على العدا
و عصف في الخطوب
مَهولا
أخوض الردى
باغتراب
و على الأكتاف البنود
أصيلا
و في قلبي أمل الفتوح
إل
أنا من أكون ؟
الأستاذ : جمال الدين خنفري
الجزء الثاني
في الفكرة والمضمون:
سنأخذ في مجال دراسة الفكرة والمضمون سبعَ قصائد تنوب عن أخواتها الاثنتين والعشرين تمثيلا ، ولكن لا تغني واحدة عن أخرى جمالا وإبداعا ، فهي كالأزهار الفوّاحة الشذى الرّائعة المرأى ، لا يأخذ بلبّك منها الأحمرُ حتى يسحرك الأصفرُ ، فإذا ظننت أنّك اكتفيت أطلّ عليك اللّيلكي ببهاه فسباك وأذهلك ع
قراءة في ديوان :  ( قدر حبّه ) للشاعر محمّد جربوعة
حدائق معلّقة للبنفسج.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
((حدائق معلّقة "للبنفسج"))!!!
-شعر/فضيلة زياية ( الخنساء)-

إلى هامة العلياء أهفو وأرتجي
وترنو إلى عمقي عيون "بنفسج"
تمادى بي الشوق المكابر في دمي
ليلحى بلوم الصدق ما لم أعرج
عرجت على أحباب نبضي أمدّهم
بشوقي وتسآلي وفوح تغنّجي
هم النّبض ترياق القصائد عائد
بنأي إلى أعماق قلب مؤجّج
                                حدائق معلّقة للبنفسج.
صرخة في الفراغ
الشاعر : داوداوه مولاي أحمد

صرخةٌ في الفَراغ
حَتَّى إذا شَحَّ المَدَى
سَيَظَلُّ جِذعُكَ قامَةً تَتَجاوزُ الأسْحارْ
مِن فَيْضِ شَمسِ جِراحِها سُكِبَ النّهَارْ
مِن خُوثِها يُسقَى النَّدَى
في جُبَّتي حَلَّتْ حِكايَةُ عارِفٍ
مَسْلوبَةَ الأَصْداء ْ
مَنْسِيَّةٌ
لَكِنَّ فِي سِرْدابِها أَزَلِيَّةٌ
تَطوي الرَّدَى
ك
صرخة في الفراغ
صديق الحرف
تظاهرة "اسبوع الديانات" في سويسرا، مبادرة حميدة ووحيدة في العالم، بحيث تفتح كل الديانات السماوية والوضعية ابواب معابدها ومقراتها للزوار أسبوعا كاملا تتخللها نشاطات متعددة، وهي فرصة نادرة تتاح رسميا وسنويا خاصة للمسلمين الذين لم يعترف لهم بدينهم كديانة رسمية لدى السلطات المعنية مثل ما هو الحال بالنسبة لشقيقاتها اليهودية والم
رحيل الاعلامي والكاتب السياسي الفلسطيني عبدالحكيم مفيد
وداعايا أبا عمر
باغتني نبأ وفاة الصديق الاعلامي والكاتب السياسي والقيادي في الحركة الاسلامية الشمالية قبل حظرها ، عبد الحكيم مفيد اغبارية " أبو عمر " ، اثر نوبة قلبية حادة ، وقد عم الحزن والاسى قريتنا الحبيبة " مصمص " التي شغفها حباً ، بعد شيوع وفاته ، وجزع ل
يل الاعلامي والكاتب السياسي الفلسطيني عبدالحكيم مفيد / وداعايا أبا عمر
كاتب وناقد فلسطيني
 
72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
بعد هجرة الادمغة، هجرة السواعد و الأوردة.. جزائري بالسويد يفتك الميدالية الذهبية الدولية لعام 2017
بقلم : محمد مصطفى حابس: ستوكهولم / السويد
  بعد هجرة الادمغة، هجرة السواعد و الأوردة.. جزائري بالسويد يفتك الميدالية الذهبية الدولية لعام 2017


الْقدْسُ لنَا..ودَاعًا يا نضَال..!!
بقلم : محمد الصغير داسه
                        الْقدْسُ لنَا..ودَاعًا يا نضَال..!!


حذيث في المشهد الثقافي قي تبسة
بقلم : الشاعر والاعلامي أحمد بوقرة
حذيث في المشهد الثقافي قي تبسة


شعرية المقدس في نص( الرصاص ) للمغربي لمفضل ناميق
بقلم : احمد الشيخاوي
شعرية المقدس في نص( الرصاص ) للمغربي لمفضل ناميق


مصطفى نطّور الأديب الذي حَلُم بالتغيير و تصحيح ما عَلَقَ بالذّاكرة التاريخية
بقلم : علجية عيش
مصطفى نطّور الأديب الذي حَلُم بالتغيير و تصحيح ما عَلَقَ بالذّاكرة التاريخية


الشاعر الجزائري جمال الرميلي .... يحصد جائزة التميز والإبداع
بقلم : أشرف كمال
الشاعر الجزائري جمال الرميلي .... يحصد جائزة التميز والإبداع


مذكرات شاعر نشلوا جيوبه
بقلم : جمال عادل بوبرطخ‏
مذكرات شاعر نشلوا جيوبه


مطاردة
بقلم : احمد بوقرة اعلامي وشاعر
مطاردة


الطبقة المثقفة توجه نداءً للسلطة من أجل حماية وحدة التراب الوطني
بقلم : علجية عيش
الطبقة المثقفة توجه نداءً للسلطة من أجل حماية وحدة التراب الوطني


الـمسرح الشعري العربي-الأزمة والـمستقبل-
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
الـمسرح الشعري العربي-الأزمة والـمستقبل-




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com