أصوات الشمال
الاثنين 17 محرم 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * الإنتخابات سلوك حضاري وديمقراطي، وليست تذكرة إلى المجهول!   * يا معلمي الفاضل اطلب المستطاع حتى تطاع   * الجزائر..وطن الشهداء وطريق الخروج السلمي من المأزق ؟؟   * لا املك غير الشكر    * الجوانبُ الخفيةُ من تاريخ الأمير الهاشمي بن عبد القادر دفينُ بلدة بوسعادة.   * حين تهاجر النوارس    * قصة : لن يشقى منها   * مَوْتُ الْعِشْقِ والْعاشِق ....   * يوجين ديلاكروا :سحر الشرق وعبقرية اللون   * تجليات في ظلمات ثلاث    * المجموعة القصصية " طائر الليل " للكاتب - شدري معمرعلي    * شهرزاد   * ديناصورات الجامعة وديناصورات الثقفافة   * العنصرية في المجتمع الاسرائيلي في تصاعد متواصل !!   * جاليتنا تتجند لنجدة "حراق" من الحرق بدل الدفن أو الترحيل   * طقوسية التثقيف و إدارة تحديات المستقبل   * نحو اعادة بناء الحركة الوطنية في الداخل   * لتكن محطة لمراجعة ذواتـنا   * الجزائر.في حراكها الحضاري .. لأجل تجنب الفتنة وتجاوز المحنة   * حين يُطلق العصامي لعنته    أرسل مشاركتك
الجزائر..وطن الشهداء وطريق الخروج السلمي من المأزق ؟؟
الجزائر..وطن الشهداء  وطريق الخروج السلمي من المأزق ؟؟ الجزائر....صوت المسيرات، صوت الانتخابات..وطن الشهداء إلى أين؟؟

د-وليد بوعديلة
يبقى المراقبون عبر العالم ينتظرون تطورات الوضع في الجزائر، بعد أن انبهرا بالحراك الشعبي السلمي الحضاري، ومع الوقت تعددت الحلول والمقترحات، فإلى أين يتجه القطار الجزائري؟ وهل تستمع السلطة لصوت المسرات السلمية؟

سرقة الوطن ..وبيعه كذلك

طالبت وزارة العدل برفع الحصانة عن برلم...
ديناصورات الجامعة وديناصورات الثقفافة
ديناصورات الجامعة وديناصورات الثقفافة ديناصورات الجامعة ،ديناصورات الثقافة

د،وليد بوعديلة

من الظواهر الغريبة التي يعرفها الحقل العلمي والثقافي في الجزائر،بقاء الكثير من رجال الحرس القديم والمطبلين للنظام السابق مسيطرين عل عمليات تسيير ادارة المراكز العلمية والثقافية،رغم عقلياتهم القديمة وعدم مواكبتهم للجديد المعرفي والابداعي.
ياناس…هناك من يتقلد مسؤوليات في الجامعة الجزاىرية وهو لا يعرف تكت...
العنصرية في المجتمع الاسرائيلي في تصاعد متواصل !!
العنصرية في المجتمع الاسرائيلي في تصاعد متواصل !! العنصرية في المجتمع الاسرائيلي في تصاعد متواصل !!
بقلم : شاكر فريد حسن
لا يختلف اثنان أن العنصرية في المجتمع الاسرائيلي، وخاصة إبان فترة حكم بنيامين نتنياهو، في تصاعد مستمر، في المنهج والنهج العنصري الفاشي الابرتهايدي، الذي تمارسه حكومة الاحتلال والعدوان والاضطهاد والتمييز العنصري ضد الأقلية القومية العربية الفلسطينية الباقية في أرضها ووطنها، في شتى مجالات الحياة والتطو...
طقوسية التثقيف و إدارة تحديات المستقبل
طقوسية التثقيف و إدارة تحديات المستقبل لم يكف علماء الإجتماع الحديث عن نظرة سوسيولوجيا المستقبليات في علاقة العولمة بتحولات الأنساق الإجتماعية و الثقافية و اشتغالها في إعادة تشكيل المجتمعات و بنيتها الطبقية وفق شروط عالمية، فالعولمة كمفهوم تظل إشكالية لا تبحث فقط في ما كتب في نطاق الثقافة العالمية و ما يتصل بها من إيديولوجيات متضاربة، و إنما هي تمثل ذلك المسكوت عنه في تمثلات الناس، فثمّة من يتحدث عن ثقافة "الفيتنس" و ه...
الجزائر.في حراكها الحضاري .. لأجل تجنب الفتنة وتجاوز المحنة
الجزائر.في حراكها الحضاري .. لأجل تجنب الفتنة وتجاوز المحنة
د-وليد بوعديلة /جامعة سكيكدة
ما تزال الجزائر تبحث عن منافذ للخروج من المأزق السياسي، وقد اتضح المشهد للجميع، بين شعب يريد تغييرا جذريا للنظام، وسلطة لا تجد الحل إلا في تنظيم سريع للانتخابات الرئاسية،أي أننا بين صوت المسيرات وصوت الانتخابات، فجزائرنا إلى أين؟
مواقف مختلفة لمشهد جزائري
تختلف وتتعدد الحلول والرؤى حول الراهن، و مهما تكن الاختلافات في المواقف ف...
حمري بحري و اشكالية الحداثة و التراث


محمدالصالح يحياوي دعاإلى بناء مجتمع
تتكامل فيه كل الطبقات البشرية
بقلم : علجية عش

رسائلُ الأمّهات
قصة : ابراهيم امين مؤمن

رسائلُ الأمّهات

تعالتْ صرخات أمه فاطمة بنت الحق ، أسرع إليها ولدها أحمد فتفجع لصراغها وارتعد رغم ارتفاع درجة حرارة الجو ، فوجدها تتألم كثيراً، فقال لها مالكِ يا أمى ؟، فقالتْ كادتْ أفعال الخلْق تشقُّ رأسي يا ولدى .
وبمجرد أنْ انتهتْ من كلمتها فتكتْ بها غيبوبة السكر ففقدتْ الوعى.
وما غيبوبة ا
رسائلُ الأمّهات
ابراهيم امين مؤمن
حيلة ثعلب
بقلم : خديجه عبدالله
كانت الحيوانات تعيش في الغابة يسودها التألف وتسكنها السعادة , إلى أن تمكن الغرور من الأسد وألبسه تاج الأنا , زأر زئيرا شديدا وهويغادر عرينه .مهددا الحيوانات إن لم يتوفر له كل يوم طعاما فسيأكل أحدهم .....
ارتعدت أوصال الحيونات ولاذت في مخابئها ولم تذهب كعادتها للمورد ككل يوم للشرب وجلب الماء لتجهيزالطعام.............
*خرج الثعلب ف
حيلة ثعلب
حيلة ثعلب
إن أحدنا تمر عليه أيام و شهور بل سنوات مثل النبات يتطور، كذلك شخصية العقيد محمد الصالح يحياوي، هي بمثابة تراكم الخبرات، و نحن لا نفهم حركة التاريخ إلا من خلال تحركات الزعماء، و موتهم يختلف عن موت الطغاة، لأن الزعماء يشبهون الشجرة الباسقة ذات الطلع الهظيم، تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها، و أما الطغاة فهم يشبهون الشجرة الخبيثة التي في مسيرته النضالية.. العقيد محمد الصالح يحياوي صورة أخرى للوطن
بحث في فائدة صديق
بقلم : الحاسن بلخير. الجزائر

كنت أذهب كل جمعة -معهم- إلى ..سطورة.. في اخر الكورنيش السكيكدي رائع الجمال ... لم نكن نذهب للسباحة و العوم في مياه البحر الجميل ولم يكن الوقت صيفا حتى نسبح .. كنا نذهب لتمضية وقت جميل ونختم ذلك بغداء لذيذ بمطعم قديم كان يقدم ألذ وأفضل أطباق السمك.
" هم" عائلة صديقي -عبد المومن- المكونة أيضا من الأب الطبيب محمد ذو ال
بحث في فائدة صديق
الحاسن بلخير


أتذكر جيدا مزاجه الجاد و تقديسه لروح الأنضباط والحزم..لا اتذكر فقط اسمه..مع الاسف لكنني عادة ما استحضر روح الإنصاف التي كانت تطبعه وتميز الكثير من أساتذة ذلك العصر.. ذلك العصر كان النصف الثاني من سبعينيات القرن الماضي بقسنطينة..والمكان هو ثانوية يوغرطة بقسنطينة حيث كان هذا الاستاذ في مادة اللغة العربية يدرسني في السنة ال
الأمير عبد القادر الجزائري
الاستاذ و الاعلامي عباس بومامي لأصوات الشمال :

حاوره : عبد الكريم طهاري

الجريمة الإلكترونية هي جريمة تقع على المؤسسات أو الأفراد مستخدمي أجهزة الحاسب الآلي أو أجهزة الهواتف الذكية، وهي بلا شك ، سلوك لا أخلاقي وغير مصرح به ينكره القانون ويعاقب عليه ويدينه الشرع وينبذه المجتمع، حيث يتم ارتك

حينما يحضر الإجرام الالكتروني..وتغيب آليات مكافحته ؟
يا للماء المسكين
بقلم : الاستادة خديجة عيمر
الورقة الملساء الملقاة كغانية تغريني ببياضها -- واليراع
لممشوق المتماهي مع لونه الذهبي الواقف كسيد جميل

تباهى باناقته و بخيلائه المصطنعة البريئة يغويني --
فاجدني انجذب اليه
لاحكي حكاية وما اكثر الحكايا في مدينتي -- مدينة الحب والمياه ---
اننا لنكاد نغرق فيها او بها ---
الماء عشق النساء وخبزهن اليومي -- انه
يا للماء المسكين
الأستـاذة : خديجه عيمر
توديع الحجاج بمتليلي الشعانبة
بقلم : أستاذ الحاج نورالدين بامون

توديع الحجاج بمتليلي الشعانبة عادات وتقاليد، طقوس و إحتفال .
بين الأهازيج الدينية المناسباتية والرايات والأدعية يودع الحجيج.
تزخر الجزائر عامة ومتليلي الشعانبة خاصة بولاية غرداية منطقة الشبكة بالصحراء بكثير من العادات والتقاليد الشعبية التي لا تعد ولا تحصى المتوارثة أبا عن جدا و يتداولها الأبناء من خلف لخلف على مد
توديع الحجاج بمتليلي الشعانبة
صورة توديع الحجاج
شاعر المعركة
بقلم : شاكر فريد حسن

شاعر المعركة
إلى روح علي فودة شاعرًا وشهيدًا
بقلم : شاكر فريد حسن
يا شاعر المعركة
والرصيف
أيّها المتمرد المشاكس
الذي لم يمُتْ ..!!
ما زلت بيننا
ترقب الرصيف
بعينين مغمضتين
ترتشف فنجانًا من الشاي
مع الميرمية
تقرأ الجريدة
وتوزعها مع رسمي أبو علي
على المقاتلين في عين ال
شاعر المعركة
الجموعي و الأضحية
بقلم : الحاسن بلخير
"الجموعي وأضحية العيد"
#بقلم الحاسن بلخير

حدث ذلك قبل سنتين بالضبط أياما قليلة قبل عيد الاضحى بإحدى مدن البلاد الشرقية. ..
نهض الجموعي باكرا من منزله قاصدا سوق الماشية وفي نيته شراء نعجة أو معزة من أجل التضحية بها اقتداء بسنة سيدنا ابراهيم عليه السلام.
لم يكن للجموعى الرغبة في ممارسة هذه الشعيرة هذا العام ليس لأ
الجموعي و الأضحية
الموت يغيب الشاعر و الروائي و الكاتب الجزائري محمد محافظي

انتقل الى جوار ربه مساء يوم الجمعة 05 جويلية 2019، ذكرى عيد الاستقلال في الجزائر، الشاعر و الروائي و الكاتب الجزائري محمد محافظي عن عمر يناهز 67 سنة.
المرحوم من مواليد سنة 1952 بالبليدة. عاش مرحلة الطفولة في سنوات ما قبل الاستقلال بآلامها و معاناتها و بعدها درس مرحلت
الموت يغيب الشاعر و الروائي و الكاتب الجزائري محمد محافظي
الصورة المرفقة هي صورة الشاعر الفقيد
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 
 
أخبار سريعة

تهنئة

كل اليمن والبركات للامة العربية والاسلامية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة

.
مواضيع سابقة
رسائل إلى سارة - الرسالة الأولى - عـودة
بقلم : سميرة بولمية
رسائل إلى سارة  - الرسالة الأولى - عـودة


الجغرافية الدّينية بين تهويد القدس ومعاداة السّامية
بقلم : علجية عيش
الجغرافية الدّينية بين تهويد القدس ومعاداة السّامية


" ميرتس " الى الوراء .. خلفًا در
بقلم : شاكر فريد حسن



فوج اهل العزم للكشافة بعزابة..نشاط متميز خدمة للمجتمع
الدكتور : وليد بوعديلة
فوج اهل العزم للكشافة بعزابة..نشاط متميز خدمة للمجتمع


جزائري يموت غَرَقا في بحيرة " ليمان" السويسرية
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
جزائري يموت غَرَقا في بحيرة


طوني موريسون روائية أمريكية من أصل إفريقي ترحل عن الحياة
بقلم : علجية عيش
طوني موريسون روائية أمريكية من أصل إفريقي ترحل عن الحياة


نِعْمَ الجنازة الصغيرة لكبير الرجال .. تلك هي الجنازة الملائكية للدكتور الضاري!!
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
نِعْمَ الجنازة الصغيرة لكبير الرجال .. تلك هي الجنازة الملائكية للدكتور الضاري!!


مطر وحديقه
بقلم : الأستـاذة : خديجه عيمر
مطر وحديقه


لا وثنية في شعائر الحج ..
بقلم : حمزة بلحاج صالح
 لا وثنية في شعائر الحج ..


أيقونة فلسطين
بقلم : شاكر فريد حسن
أيقونة فلسطين




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com