أصوات الشمال شركة الراشدية
الثلاثاء 7 ذو القعدة 1435هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * بيعــــة الانتصــــار    * بغداد   * مرايا الحنين   * شــــظــايا الهـــمـــــس    *  صوت الأحرار« تقف عند أراء كتاب ديوان » أعجبني   * صدور العدد الختامي من مجلة الشرق بعدد خاص لمبدعات من عرب ال48 : الأدب النسائي   * ظمأ الروح .. مع حديث الندى   * وداعا دادة خديجة   * هويس الشعر العربي   * شعب يهان وأمة ذليلة   * لا تنسوا أن هناك الله   * وانتصرت المقاومة في غزة ..!   * دعوة   * عَلى جِسْر الرّاين   * تحية مسائية لصنعاء المحاصرة    * لم (نقتلك)" شاهت الوجوه"..يا ايبوسي..   * كلُّ عام ٍ و أنت ِ أطولُ عمرا   * مصائب الأزمان   * غزة شمعة لا تنطفي    * رِحابُ يا جُرْحيَ الدَّامِي    أرسل مشاركتك
صدور العدد الختامي من مجلة الشرق بعدد خاص لمبدعات من عرب ال48 : الأدب النسائي
صدور العدد الختامي من مجلة الشرق بعدد خاص لمبدعات من عرب ال48 : الأدب النسائي
العدد الختامي لمجلة الشرق ، عدد خاص بالأدب النسائي ....
( الشرق) مجلة أدبية ثقافية تصدر في مدينة شفاعمرو
مؤسسها ومحررها د. محمود عباسي ، أشرف على تحرير المحور
الخاص بالأدب النسائي الأديب محمد علي سعيد ، أفردت أسرة الشرق
للأدب النسائي صفحات لمبدعات عربيات فلسطينيات من عرب ال48 ، حيث
خصّت 25 اسما لمبدعات شاعرات وقاصات وروائيات عن سيرتهن الذاتية
واصداراتهن وا...
شعب يهان وأمة ذليلة
شعب يهان وأمة ذليلة

حُزننا عليك يا بلدي يُخجل القلم وجباه أصابعي تخجل من السجود فوق الورق حتى لا تشعر بإثم السكوت ويُتعبها الندم .

يسقط شعب العراق بين مطرقة الحكم الجائر وسنديان الطامعين ..يسقط العراق فلا تتحرك دماء نخوة العرب دخلت في غيبوبة غيرتهم حاله حال سوريا وفلسطين ودول أخرى تمسح هويتهم بطرق سياسية بذيئة .

سقطت بغداد وشعبها ينتحب على حاله الذي يسوء يوم بعد أخر وسنة تلو سنة.....
لا تنسوا أن هناك الله
لا تنسوا أن هناك الله


و يجعلني أتشاءم .. لأن العاطفة التي تحكم الشعوب العربية تحولت إلى عاصفة و رمت بالجسد العربي على صخرة المخطط الغربي فتركته كله جروحا و دماءا .. و إذا احتاج إلى عملية جراحية فإنه لن يجد أيديا عربية !

و يجعلني أتشاءم .. لأن العرب والمسلمين أصبحوا لعبة تتسلى بها أمريكا وفرنسا وإسرائيل وغيرهم .. وكل طائفة منهم تحشد جيشا وحقدا للأخرى .. !

و يجعلني أتشاءم.. لأن المسلم...
وانتصرت المقاومة في غزة ..!
وانتصرت المقاومة في غزة ..! وانتصرت المقاومة في غزة ..!
شاكر فريد حسن
نعم .. لقد انتصر الدم على السيف ، انتصرت غزة العزة والكرامة ، انتصرت فلسطين ، وانتصرت المقاومة على العدوان والوحشية والهمجية والشراسة الصهيونية .
فرغم الجرح النازف ، ورائحة الموت المنبعثة من كل بقعة وكل مكان في قطاع غزة ، ورغم شلالات الدم وإبادة عائلات بأكملها وسقوط أكثر من ألفي شهيد وتدمير البنية التح...
دعوة
دعوة يتشرف مركز الفنون و الثقافة بقصر الرياس و بالتعاون مع محافظة المهرجان الوطني للمسرح المحترف بدعوتكم لحضور :
ندوة و نقاش مفتوح حول : " رهانات و آفاق المسرح الجزائري " ينشطها نخبة من الأساتذة الجامعيين و الفاعلين في الميدان المسرحي
محاور النقاش :
* التكوين المسرحي
- المؤسسات و المناهج التعليمية الرسمية
- النشاطات التعليمية
* الإنتاج المسرحي
- التأطير
- الآلي...

بمناسبة الدخول الاجتماعي 2014/2015
اصوات الشمال تتمنى لكم جميعا سنة موفقة مملوءةبالجد والاجتهاد

لا يزال غبش الفجر يرسم الليل والنهار متداخلين في وقت واحد.. هذا يوم الاثنين من أواخر شهر أيار- مايو من سنة 1878 م.. وقد أزف الرحيل ورُبطت الأحمال على العير،وسيقت القطعان ، وانتصبت على الجِمال هوادج النساء مزخرفة جميلة.. ودبت في الحيّ حركة.. وتلمّست حيزية قلبها تدلّكه قبل أن تركب هودجها..بينما كان سعيّد يتحرّك في نشاط يعدّ القافلة
حيزية - الحلقة الثانية والعشرون
محمد جربوعة
تفكير الاستلال وجلبة القهر ومقارعة التصوف في ملفوظات الشاعرة الكويتية " هدى أشكناني"

حين تدير "الحياة ظهرها عنا"، ندعي وكأننا "نفهم الحياة"،وفي "الحقيقة نحن لانخاطب الحياة،" وإنما نخاطب، "نقطة" في مكوناتها، هي "الفرح"، نقول عند ذاك ذهبت عنا الحياة،وكأننا" نعاملها كطفل هرب ليلعب.دون "إن يحس هو" ونعبق نحن "بابريج السعادة".فر
تفكير الاستلال وجلبة القهر  ومقارعة التصوف في ملفو
المقال الأسبوعي
بقلم : عبد القادر صيد
يحمل معه خشبة على شكل رشاش ، يرش المارة برصاص يخرج من قلبه بأقذع الألفاظ المثبتة في قاموس القاذورات و حتى المرفوضة من القاموس إبقاء على أدنى نسبة من الحياء و الالتزام، إلى درجة أن الناس خجلوا أن يصوروه بكاميراتهم، يهيم على وجهه عبر شوارع المدينة ، و يسلط تسديده أكثر على من يبدو من خلال هندامه و هيئته أنه شخص مهم ، أحدهم يبطئ الخ المقال الأسبوعي
أبو صهيب
بدر الشهداء
الشاعرة : الكاتبة ياقوت دندشي
بدت أمسيةً عادية، جهاز اللابتوب أمامي، أتصفّح عبرَه مواقع الإنترنت، حتى أكاد "أدوخ" من كثرة الصفحات التي ألِجها في آن. التلفاز في مواجهتي، إنه وقت عرض نشرات الأخبار الرئيسية. نشراتٌ باتت أشبهَ بمطبعةِ نعواتٍ تعتاشُ على رائحةِ الموت.
شدّني للخبر إحساسٌ غريب، التهب قلبي، احترق شيءٌ بداخلي، (قُتل فلان وفلان)، لا يمكن أن يكون هو،
بدر الشهداء
أسميته بدر.. لأنه أطلق على نفسه اسم "مون" بالإنكليزية
هجرة فينيق الغضب نحو سدرة المنتهى ..
بقلم : الأديبة بولمية سميرة
التهم الأسى كل أشجار السرو و الصفصاف التي كانت تحيط بحدائق الشعر.. وتجعدت أصابع شجرة البلوط حين اتكأت عليها آهات الأسرى و الأغلال فاكفهرت سناجق الشام وجفت انهار الصبر حين نفضت ذاريات المحن و الحوائن حبال حناجرها في ساحة الفجيعة فذبل الماء في حلق الصباح الذي استيقظ على صوت دوي عجلات القطارالرمادي !! ..
تكدس الضباب فوق قبة مدي
هجرة فينيق الغضب نحو سدرة المنتهى ..
الأديبة بولمية سميرة
وفاء لروح الشاعر سميح القاسم
بقلم : ابراهيم البوزنداكي
وفاء للشاعر الكبير سميح القاسم
شاء الله وليس فوق مشيئته مشيئة، أن تكون وفاة شاعر المقاومة سميح القاسم في عز العدوان على غزة، فمات مقاوما بأشعاره، مقاوما للعدو الصهيوني و مناضلا ضد المرض الذي خرج منتصرا في آخر الأمر.
إنه أمر جلل أن تفقد المقاومة إنسانا شاعرا يفيض بكل هذا القدر من الوطنية و الغضب للأرض المغتصبة، في عز الحرب
وفاء لروح الشاعر سميح القاسم
أحتضنت قاعة الموقار بالعاصمة الجزائرية بإختتام خاص ضمن اسبوع عنابة الثقافي عرض خلاله انشطة متنوعة وسهرات فنية مع نجوم في طابع المالوف والشعبي والعيساوة ومقتطفات فكاهية أداها الممثلين جمال صمادي وفوزي بلطيف فيما عرضت أجنحة لللباس التقليدي ودمى العرائس والحلويات والرسم على الزجاج والزخرفة على الفخار الى جانب معرض فوتوغرافي ع
محضُ نزف
الشاعر : هواري هشام - هشام ابو عائشة-

الضاد... خل ٌ في عهوده منصـفُ مــا بالُ غيــركِ بالمــودّة يـهـرفُ
هـ قدْ جمعـتُ شتات أنفاسي هنــا ونثرتُ أوراقي وقلبــــي يــرْجـفُ
ورسمتُ من وحي النـّخيل قصيــدة عـــــذراءَ فالأجفانُ مــــوجٌ يــَجرفُ
فوجدتـُني أبكي أسبــّـِــح للـّــــــذي خلق الجمـــال وفي ي
محضُ نزف
موطن الشعر
بقلم : باينين الحاج
جُـــلتُ بحَـــدائقَ الشِعرِ في أوطـاني ... فهــبَّ نســـيمُ الشَـــوقِ يُعَــــاتِـبُــــني
تَــــارة ، ويُكْــــثِــرُ اللـومَ وتَــارة ... تَـــراني مُــبتَهِـــجا حينَ يُـــداعِــبُني
هُـــو الشِــــعِـرُ إذا ما جَـــاد تَـــكَرّمَ ... وإذا ما أصابهُ القَــحْــطُ ، يُجَـــافيني
كَــما تُجَــافيني ليلى ،
موطن الشعر
الأدب بين الإلزام و الالتزام
بقلم : أ/فضيلة عبدالكريم
نظرية المحاكاة في الفن, لم يبق لها الرواج الكثير في العالم. فالفنان أو الكاتب- فيما أعتقد- لا ينقل الواقع أو يحاكيه, وهو بالأحرى يقوم بعملية تفكيك لهذا الواقع ثم يعيد تركيبه مرة أخرى وفق وجهة نظره، والنقد كالإبداع في تصوري كلاهما شكل من أشكال التأمل في التجربة الإنسانية ذاتها, وكلاهما أيضا لا ينمو إلا بالتساؤل المستمر لمنجزه الأدب بين الإلزام و الالتزام
الكاتبة : فضيلة عبد الكريم
عبق الحاضر .. شهادة من رحلتي إلي أوربا

في قلب هذا العالم ..الذي يعج الحياة شبه غائب عن ما يحدث للأمة العربية .. وأنا أسير في شوارع فرونك فورت احدي اكبر مدن ألمانيا في .. قلب المدينة ساحة اسمها ( كنستبلفاخ ) (konstblerwache .. ونحن نتنزه قال لي ابني بكل فرح : أمي انظري هناك في قلب الساحة. يوجد علم فلسطين .. فاهتزت مشاعري وركضت نحو ذالك الم
فلسطين .. قضية اثارت العالم ...؟
صور من التضامن مع الشعب الفلسطين من قلب فرانك فورت الالمانية
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 
 
أخبار سريعة

سميح القاسم صوت المقاومة الذي لا يموت

برحيل الشاعر العربي الكبير سميح القاسم تكون القضية فقدت واحدا من شعرائها الذين تغنوا بصوفية متناهية أنشودة التحرر ، واستسلموا لدهشة الحياة في زمن الموت حبا في الأوطان وسيبقى صوته يشدنا حيا فينا ما دام فينا الانسان الحالم بحمل نعشه منتصبا رحم الله الفقيد

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
إسماعيل زويريق شاعر مراكشي، يسكن الشعر ولوحاته والأسوار: (دراسة حول الشعر والهوية..الذات والمكان..والرهان الصعب)
بقلم : الناقد العربي الرودالي
إسماعيل زويريق شاعر مراكشي، يسكن الشعر ولوحاته والأسوار: (دراسة حول الشعر والهوية..الذات والمكان..والرهان الصعب)


كرة القدم بريئة منهم !
بقلم : موسى توفيق
كرة القدم بريئة منهم !


ميلاد شبكة الإعلاميين المتضامنين مع فلسطين
عن : أصوات الشمال


تنصيب المكتب الولائي للشبكة الجزائرية للإعلام الثقافي
بقلم : رضا بركة
تنصيب المكتب الولائي للشبكة الجزائرية للإعلام الثقافي


الحلقة المفقودة بين الاعلامي و المنتخب و المثقف
بقلم : جمال غلاب /اعلامي و ناقد
 الحلقة المفقودة بين الاعلامي و المنتخب و المثقف


السودان ../ أو ما يدين به الشمال للجنوب ! /
بقلم : آسيا رحاحليه
السودان ../ أو ما يدين به الشمال للجنوب ! /


في عددها:22 مـجلة الإمارات الثقافية تـحتفي بأبـي القاسم الشابـي
الدكتور : محمد سيف الإسلام بوفلاقة
في عددها:22 مـجلة الإمارات الثقافية تـحتفي بأبـي القاسم الشابـي


التعليقات (هل هي تصفيق؟؟ نقد أدبيّ؟؟ أم نفاق اجتماعي؟؟ أم ماذا؟؟
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس
التعليقات (هل هي تصفيق؟؟ نقد أدبيّ؟؟ أم نفاق اجتماعي؟؟ أم ماذا؟؟


حيزية - الحلقة الثانية والعشرون
بقلم : محمد جربوعة
حيزية - الحلقة الثانية والعشرون


تفكير الاستلال وجلبة القهر ومقارعة التصوف في ملفوظات الشاعرة الكويتية "
الدكتور : حمام محمد زهير
تفكير الاستلال وجلبة القهر  ومقارعة التصوف في ملفوظات الشاعرة الكويتية




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1435هـ - 2014م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com