أصوات الشمال
الثلاثاء 4 ذو القعدة 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * مهرة الأشعار   * اطروحة دكتوراه بجامعة عنابة عن الشاعر محمود درويش   * المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-   * د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة    * حيِّ القديم   * مسافرة   * الندم افيّد للبشر / ( شرطي الأعماق ) (*)   * الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية    * فهل رحلت أمي ياترى.. ؟   * رحلة قيام الصهيونية .....و أكذوبة أرض بلا شعب لشعب بلا أرض   * بياضات تلوّنها فلسفة الغياب في تجربة الشاعر المغربي محمد الزهراوي أبو نوفل   * المسافرة    * شاعر الحرية أمحمد عون في ذمة الله.   * فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية   * قدموس ثائرا أو جبران ونزعة التمرد   * أزمة الإبداع عند من يدعون علمانيين و حداثيين عرب    * وَعَلَى الرِّجَالِ أنْ يَصْمُتُوا...!   * شرفات التنهيدة   * الطائفية في رواية الألفية الثالثة:قراءة في رواية "اليهودي الحالي"لعلي المقري.   * رحلة الصيف     أرسل مشاركتك
المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة -الذكرى والعبرة-
المجاهد القائد حسين بـــــــوفــــلاقـــــــة  -الذكرى والعبرة- المجاهد البطل،و القائد الفذ حسين بوفلاقة-عليه رحمة الله- المسؤول السياسي بمنطقة بو البلوط التابعة إلى الولاية التاريخية الثانية، أحد أبطال هجومات20أوت1955م، ذلك الحدث الأبرز الذي حقق إنجازات كبيرة للثورة الجزائرية في عامها الأول،وكانت له تأثيرات عميقة على مسار الثورة، وتطورها،وانعكست نتائجه على المستوى المغاربي ،والإقليمي.


ينتمي المجاهد حسين بوفلاقة إل...
د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة
د. ماري توتري في غيهب الموت حياة نيرة غادرت عالمنا الى دار الخلود والبقاء الباحثة والمحاضرة والشخصية النسوية الرائدة د. ماري توتري، بعد معاناة مع مرض العضال، الذي قاومته بشجاعة فائقة، وبعد مشوار حياة نيرة زاخرة بالعطاء والنشاط والانجازات والتفاني في خدمة مجتمعها ورسالة التربية والعلم والثقافة.
د. توتري هي استاذة حاصلة على الدكتوراة في العلوم السياسية، ومحاضرة في علم الاجتماع والمدنيات في كلية اورانيم وجامعة حيف...
الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية
الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.بمتليلي الشعانبة ولاية غرداية
الأسطورة التاريخية الرمز الأنموذج الفريد من نوعه العم أحمد بيده بن الفسيان في ذمة الله.
ودعت متليلي الشعانبة بولاية غرداية من حي سيدي بولنوار,الأسطورة التاريخية النقابي الدولي العم أحمد بيده إلى مثواه الأخير .
وداعا عمي أحمد بيده بن قدور بن إيعيش بن الشيخ إبن مدينة متليلي الشعانبة قلع الثوار الأشاوس و البطولات الشعبية التحررية على مدار السنين الغابرة , مسقط رأسه و سلفه م...
رحلة الصيف
رحلة الصيف مشقّة الكتابة أعظم من مشقّة السفر ، هذا رأي التمسه في خلوتي مع السرد وشجونه ، وإنّي لأتيه بين فصول الحكاية كتيهان المسافر بين امتداد الجغرافية وهي تتقاطع مع شواهد الزمن العالقة على زوايا الطبيعة .
أصابني ليلتها أرق شديد وضاق بي المكان مهما اتسع ، ونويت كالمقبل على الصوم سفرا إلى مصر لم تصله قدمي من قبل ، غادر الليل وأفل نجمه ، واخترق خيط الفجر واكتسح ما بين السماء والأرض ،...
البوليغراف polygraph و الكشف عن الكذب
البوليغراف polygraph و الكشف عن الكذب تكشف الكتابات التي قام بها باحثون عسكريون أن بداية علم كشف الكذب تعود أإلى اصول عسكرية أو بوليسية، عندما كانت أجهزة المخابرات بكل الدول تحصل على أسرى، فتقوم باستجوابهم بهدف الحصول على معلومات بدلا من استعمال العنف لانتزاع الحقيقة، مثلما جاءت به دراسة الدكتور جابر إسماعيل الحجاحجة من جامعة آل البيت المفرق الأردن، تشير الروايات أن الصينيين أول من استخدم هذا الجهاز، و قد فسر علماء ا...
الشـعــر : رابح بلطرش من أمسية شعرية بمدينة سوق اهراس


عيدكم مبارك
كل عام وأنتم بخير
أرض تسكن الماضي
بقلم : الشاعر جلاوي محمد
الحمام الزاجل يلبسني ثوبا بحجم الأرض
والحمام الساخن يدفئني مثل المهد
هكذا أشعر أني لست عبدا لأحد
وأشعر أني قد ألفيت بعضي

من سيطعمني حين يجوع الكون
فيأتي على الأخضر واليابس
أو حين تجوع" مادونا" وتتعرى
أمام الشجرة التي هناك
ثم من سيطلعني على ماسيحدث
يوم تفلس تلك الشمس

إني أحدث نفسي مثل
أرض تسكن الماضي
الشاعر جلاوي محمد/ تيبازة
05- هَا أنَذَا احْتفظ بالكثِير مِنْ اسْرَارِ الطفُولَةِ فِي دَفَاترالعُمْر، والطفُولةُ مرْحَلة مُعَطّرَةٌ بِالْعُذُوبَةِ وَالْمَرَحِ، هيَّ مُنعَطَفٌ يَفِيضُ حُبًّا وَحَنَانًا، لِلإنْسَانِ فِي طفُولَتهِ كيْما فِي شَبَابِه وَكُهُولتِه ذِكْرَيَاتٌ جَمِيلةٌ دَافِئةٌ، لمْ أجِدْ فِي مُنْعَرَجاتِ حَيَاتِي سِوَى عُكّاز الطفُول لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الحلقة: 03
إن تعدد الفلسفي المعاصر هو تعدد آراء و عليه فالمفارقة القائمة بين التعدد الفلسفي و الوحدة الفلسفية التي تفترضها الخلفية المنطقية التي انبنت عليها منذ أرسطو لا يكون حلها إلا في الانطلاق من اللغة كقاسم مشترك و جذري في حوار هذا التعدد لا في قوة الرابطة التي تنشأ بين اللغة و الرأي في الفلسفة و هي القوة المفترضة للحجاجية . من هذه الأر حفريات دلالية في كتاب ” الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفل
في سابقة أولى من نوعها قام بيت الشعر الجزائري بتنظيم مهرجان شعري بطريقة مبتكرة وإبداعية رائدة يمكن أن تكون نموذجا لتنظيم الأنشطة الثقافية في بلد على درجة عالية من التنوع والشساعة.

يكمن الإبداع أولا في الفكرة ذاتها حيث يتعلق الأمر بابتكار مناسبة من العدم وهي أربعينية الشهداء. وقد يتساءل متسائل: أهي عودة لشعر المناسبات. أ
بين غيابين: (الذين عادو إلى السماء) مهرجان شعري بامتياز
الدكتور عاشور فني

نظم بيت الشعر الجزائري ، فرع ولاية البويرة امسية شعرية ، بدار الثقافة علي زعموم . احياءا

لأربعينية شهداء سقوط الطائرة العسكرية بالبليدة . و جاءت الأمسية بعنوان " الذين عادوا الى

السماء " ، و تحت شعار " الشعر شهادة " .

و شارك في الأمسية كل شعراء الولاية ، و المبدعين و الراغبين في المساهمة ، تلبية لنداء بيت
بيت الشعر الجزائري بالبويرة يحي أربعينية شهداء الطائرة المنكوبة
كأس الردى
بقلم : سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"
"هَلْ غادَرَ الحُكّامُ مِنْ مُترَدّم"
"أمْ هَلْ عَرفْتَ الحَقَ بَعْدَ تَوَهُّمِ"

عاماً نُوَدِّعُ بَعْدَ عامٍ مَجْدَنا
والدَّرْبُ تاهَتْ وَسْطَ لَيْلٍ مُظْلِمِ

طالَ الصِّيامُ عَنِ الكَلامِ تَكتُّما
لِيفيضَ شِعْري بَعْدَ فَرْطِ تَكتُّمِ

فالحُزْنُ يَعْزِفُ لَحْنَهُ مُتمَرِّدًا
نوتاتُهُ
كأس الردى
يا ابن التي....؟ !
بقلم : سعدية حلوة - عبير البحر
أنا الموت القادم إليك
من خلفك و من بين يديك
أخْـرُجُ إليك من رحم النار
أجابهك كالإعصار
أنا الشبح الذي سيمطرك
باللعنات ويكسرك
و بصوتي المدوي المهذار
أدكُ حصونك ليل نهار
انأ الفزاعة التي حيثما وليت وجهك
وجدتني أصفعك
أنا حتفك الذي يأبى الاندثار
أنا ثورة الغار على العَار
لا أظنك عرفتني
يا ابن التي....؟ !
لعنة الظلام
بقلم : جزار لزهر
لعنة الظلام
سأوقد شمعتي البيضاء
وأمسكها بأصابعي الوفية
والعن الظلام الداكن
واطرده وراء الاسوار
حيث الخفافيش ساهرة
تنهش بقايا الهمجية
سأشق طريقا مستقيما
تاركا بصمات أقدامي
خلف ظلي الذي يعانق
خيوط الأمل...
ويرمي بسهام النور
في سمائي ...
على بساطي ...
حول قلعتي...
غدا سأكون حاضر
لعنة الظلام
جزار لزهر
و هذه الظّاهرة لم تقتصر على شعوب بعينها بل حتّى الإنسان الحديث من خلال مفكّريه و أدبائه و رسّاميه عالجها من منظور مختلف بحسب موروثه الثّقافيّ و الدّينيّ إذ تمظهرت لعبة الحياة و الموت كفلسفة تمجّ بها الحياة ....
و هذا ما أحاول معالجته ضمن قراءتي المتواضعة لمجموعة " على هامش صفحة " للأستاذة الدّكتورة فضيلة بهيليل حيث عنونته بـ " ت
تجلّيات الحياة و الموت في المجموعة القصصية
قصص قصيرة جدا.
بقلم : بختي ضيف الله المعتزبالله
1 / طريق الحرير

سلك طريق الحرير وحيدا، ظن أنه أول السالكين...
وجد دودة القز ميتة من أثر الدهس...


2/ جريمة

حزِن لما رأى رؤوس إخوته محمرةً ومسودةً، سكنه الخوفُ من نهايةٍ مأساوية...
حاول أن يبتعدَ عن طابور إجباري في حيز ضيق...ولكن بعد فوات الأوان...
هو الآن في حالة اشتعال...في بيت لأحد الفقراء...

قصص قصيرة جدا.


ما عرفتُه مُـــذْ شبّ عن الطّوق إلاّ وضيء وجهٍ، نقيّ سريرة، ذا حكمة وآراء مستنيرة. كنتُ أراه وهو يغدو ويروح ، وبآي الذّكر الحكيم يتضّوع ويفوح، مُلازما للمسجد العتيق، ينهل من بين جنباته شهدا أحلى من العسل والرّحيق، ويكرع من مناهله ما جعله فيما بعدُ أغلى من الزّمرد والعقيق، واقفا على عتبات شيوخه كأحسن ما يكون وقوف الخلّ
أصوات من السّماء .. مع الشّيخ العلاّمة والحَبْر الفهّامة الإمام فيصل ح
الإمام فيصل حلقوم
 
7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com